أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد صموئيل فارس - اشكالية التدين في المجتمع المصري














المزيد.....

اشكالية التدين في المجتمع المصري


عبد صموئيل فارس

الحوار المتمدن-العدد: 2350 - 2008 / 7 / 22 - 07:24
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


المجتمع المصري خاصة والمجتمعات الشرقية بصفه عامة مجتمعات، محافظة من حيث عاداتها وتقاليدها المتوارثة. وطبيعة الفرد في هذه المجتمعات تميل إلى التدين والتمسك بالقيم الدينية، هذا ما هو منظور له في المجتمع المصري ولكن هذا المنظور تشوبه المصداقية وتغيب عنه الشفافية في كشف بواطن الأمور داخل هذا المجتمع والذي أصبح كل شيء فيه مجرد مظاهر خارجية، ولكن لا يوجد جوهر أو عمق لهذا المظهر.

وهو ما وصل إليه المجتمع المصري في الظهور العام وإبراز كل أشكال التدين بمختلف الطرق والأشكال ولكن للأسف الشديد الواقع والحياة والسلوكيات تكشف انهيار هذه المبادئ، فمثلاً الأمور الجنسية والحديث عنها عند العوام هي من المحرمات بكل طرقها مجرد أن تتكلم في هذا الأمر فهو من المحظورات وإن تكلم أحد في الغرف المغلقة فقط هذا يعطيك انطباع بمدى محافظة المجتمع وتدينه ولكن بواطن الأمور تقول أنَّ أكثر بلد في العالم بحثاً عن كلمة جنس على محرك البحث جوجل هي القاهرة.

وتصل عمليات الاغتصاب سنوياً في مصر إلى أكثر من 50 ألف حالة مسجلة ناهيك عن ما يتم التكتم عنه.
ووصل عدد الأطفال الذين تم الحمل بهم سفاحاً أي بطرق غير شرعيه إلى 2 مليون طفل هذا بخلاف انتشار شبكات الدعارة بطريقة غير عادية في الآونة الأخيرة وامتدت إلى المحافظات، أي أنَّها لم تعد مقتصرة على القاهرة فقط.

والجدير بالذكر انتشار أطباق الفضائيات بطريقه غريبة حتى داخل الريف الذي أصبح من النادر أن لا تجد منزلاً يخلو من الدش.

والغريب إن سألت أي مواطن لماذا قمت بتركيب الدش وأنت تعلم أنَّه يقدم قنوات إباحية فيرد عليك إني أحضرته لكي أتمتع بالقنوات الدينية والحقيقة غير ذلك فبسؤال المتخصصين في تركيب هذه الأطباق يقولون لك إنَّ المواطن يشترط قبل تركيب الطبق أن يتمكن الطبق من ضبط إشارة القمر القبرصي والذي يقدم وجبات جنسية عالية الجودة على تردد يرضي غرائز المصريين.

فهذه هي الازدواجية التي يعيش فيها المصريون وهذه هي الإشكالية التي أصبحت هي المرض العضال الحقيقي الذي يعيشون به ويأتيك المتزمتون والمتدروشون ويتهمون الغرب بأنَّهم هم من يعيشون في الإباحية والأمر انعكس بطريقه غريبة ولكن الاختلاف في أنَّ الغرب لا يعرف الازدواجية في المعيشة بهذا الشكل، فالمواطن الأوروبي أو الأمريكي إما متدين أو غير متدين إما أبيض يا أسود لكن لا تجد من يتصنع التدين والدروشة بهذا الشكل.
ففي الولايات المتحدة هناك أكثر من 75 جمعية تنادي بعفة النساء وشعارها لا جنس قبل الزواج، ونسبة التدين زادت في أوروبا بطريقة ملحوظة ولكنه مختلف لأنَّه تدين حقيقي وليس مزيف كما الحال في مجتمعاتنا، فالدين ليس وصايا وكلمات للحفظ.

التدين هو سلوك وحياة وترجمة عملية لكل قيم يحملها هذا الدين ولكن عندنا الأمر مختلف فالدين أصبح تجارة رابحة ورائجة ومنتجة وصنع من الشحاذين والمتدروشين ساده للمجتمع وصفوته.

ولكن متى سيرجع المجتمع إلى الصدق مع نفسه وعلى من يضحك على الله الذي يعبده أم على عبيده الذين لا يمتلكون أرواحهم.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,753,549,219
- قطار الموت ترانزيت في مطروح؟!
- البابا والتيار العلماني في مصر؟!
- أقباط ومسلمون معاً شئنا أم أبينا؟!
- اتساع دائرة العنف في مصر!!
- ماذا يُريد الأقباط؟
- صرخات الظلم تدوي في عواصم العالم كله
- مصر أقباط.... سنة.... شيعة.... كيف يكون الوضع؟
- قفشات من تحت الحصار2 (اربط الحزام)
- قفشات من تحت الحصار في قرية دفش (الباشا تبعنا)
- مبارك فيما يخص الاقباط لا اسمع لا اري لا اتكلم؟!
- أقباط الخارج ومسيرات تضامن مع أقباط الداخل
- لا لن ننساكم!!
- حادث الزيتون الدوافع والمبررات والضحايا؟!
- لماذا بوش بُعبُع العرب؟
- تحفيز الدوله لآضطهاد الاقباط رسخ مفهوم التمييز ضدهم!!
- شاهد عيان على سقوط آخر معاقل الحرية في مصر بأيدي مجموعة من ا ...
- السادس من ابريل بارقة امل من اجل التغيير
- أخر طموحات التعليم في مصر هي محو أمية المواطنين!!
- اصلاح مصر في الخروج من عبائة الدين وسطوة اصحاب العمائم
- وحدة أقباط المهجر بين أيدي منير وخليل؟!


المزيد.....




- سرّع بعضها بفتوح الإسلام وسقوط الدولة الأموية وفتك أحدها بـ1 ...
- للمرة الأولى.. البابا فرنسيس يترأس وحيدا صلاة في ساحة كاتدرا ...
- فتوى تُجيز الإفطار في شهر رمضان لمواجهة “كورونا”
- العراق يستخدم طائرات مسيرة لتعقيم المعالم الدينية بسبب تفشي ...
- الأوقاف المصرية تحذر من الصلاة في المساجد
- بالفيديو..أردوغان يتسمع لصوت الأذان في غرناطة الاسبانية
- مصر.. فتوى هامة عن الإفطار في رمضان بسبب كورونا
- وزارة الأوقاف المصرية تحذر من الصلاة في المساجد وتهدد بعقوبا ...
- بعد إغلاق الكنائس بسبب فيروس كورونا.. -طقوس الاعتراف- عبر ال ...
- الجهاد الاسلامي: المقاومة ستبقى في حالة صمود ومواجهة لا تنته ...


المزيد.....

- تراثنا ... وكيف نقرأه في زمن الهزيمة: مراجعة نقدية (الجزء ال ... / مسعد عربيد
- مغامرات العلمنة بين الإيمان الديني والمعرفة الفلسفية / زهير الخويلدي
- المنهج التأويلي والفلسفة الهرمينوطيقية بين غادامير وريكور / زهير الخويلدي
- مستقبل الأديان والفكر اللاهوتي / عباس منصور
- للتحميل: التطور - قصة البشر- كتاب مليء بصور الجرافكس / مشرفة التحرير ألِسْ روبِرْتِز Alice Roberts - ترجمة لؤي عشري
- سيناريو سقوط واسقاط الارهاب - سلمياً - بيروسترويكا -2 / صلاح الدين محسن
- العلمانية في شعر أحمد شوقي / صلاح الدين محسن
- ارتعاشات تنويرية - ودعوة لعهد تنويري جديد / صلاح الدين محسن
- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد صموئيل فارس - اشكالية التدين في المجتمع المصري