أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - هادي ناصر سعيد الباقر - علماء (الاوفيز) ومنظمات ( الاوفيز )















المزيد.....

علماء (الاوفيز) ومنظمات ( الاوفيز )


هادي ناصر سعيد الباقر

الحوار المتمدن-العدد: 2297 - 2008 / 5 / 30 - 08:51
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


(( الاوفيز )) بلغة الشعب عند دخول الجيش البريطاني الى العراق محتلا" خلال الحرب العالميه الاولىعام 1914 م فان كلمة الاوفيز office(... أي الحكومه ..
والتاريخ لنفسه واحداثه يعيد .. وما اشبه اليوم بالبارحه .. فالوجود كروي ...والحركه دائريه وكرويه .. فلا يوجد خط مستقيم بل هومنحني ليكمل الدائره .. وكل نقطة تعود في حركتها الى المكان الذي انطلقت منه
ا وعلى نفس المستوى ... وان تغيير شكل المكان يتبع انتقاله في الزمان .. والله هو خالق الزمان .. والزمان كتلوي الوجود .. موجود كله بشكل مستمر .. متوسع متدرج الصفحات منها الماضي الذي تركناه .. ( والنظريه تقول بالامكان الرجوع زمانا" الى الماضي ) ... والحاضر الذي الذي ارتقينا اليه ونعيشه ... والمستقبل الذي نتجه اليه صعودا" والوصول اليه .. فنحن قد نصل الى صفحة من الزمن تتشابه بسابقة لها , الاّ شكلها قد يختلف ... وهنا التاريخ يعيد ما شابه نفسه او موقعه ..
وانا اراجع مثل هذه الصوره من الفلسفة العقيمه .. تذكرت ما كانت تتداوله مجالس مخضرمي ساسة العهد الملكي عندما دخل الجيش البريطاني محتلا" العراق عام 1918 م .. حيث كانت المخابرات البريطانيه قد هيأت لها طابورا" خامسا" من العملاء في مختلف المستويات في خدمة السياسه البريطانيه .. ومن هؤلاء كان هناك العديد من مختلف رجال الدين .. قام الشعب باطلاق صفة (( علماء الاوفيز )) .. ولعله من المسغرب ان نعرف معلومه جديده تذاع لاول مرّه .. وهي ان الحاكم البريطاني (( السير بيرسي كوكس ))..: كان طالب دين في النجف يلبس العمّه البيضاء ( مومن ) على اساس انه من اله او افغانستان يسومنه (( كوكز )) ... وقبل ( 50) خمسون سنه كانت قد نقلت لي اح العجائز بان ( كوكز ) هذا كان ياتي للدراسه مع زوجها للدراسه عندهم .. وهو ابيض احمر واحمر الشعر ازرق العينين ... فكان من امثال صغار رجال الدين من هم في خدمة المستعمر البريطاني .. كما مكان هناك فيهم العديد من التجار والمثقفين و (( الافنديه )).. اللذين اتخذوا لهم مواقع في السياسع والتجاره والثقافه .. واورثوا ابنائهم ولائهم ومساندتهم للسياسه البريطانيه ... فالجنرال مود دخل بغداد مدعبا" انه جاء محررا" ثم ظهر انه محتل ..
ويعيد التاريخ نفسه الى 9/4/2003 حيث دخل جيش الولايات المتحده الاميركيه .. بدعوه من(( اشكال الافنديه وصنايع الاوفيز )) ,وممن جاء ممتطيا" الدبابات .. وقام معهم في الداخل من كان في الاستقبال .. وسعت وتسعى المخابرات الى ايجاد مستويات من العملاء زز فكان منهم ( علماء الاوفيز ) .. ومستويات اخرى من ( عملاء الاوفيز ) .. ولكنها ركزت على يشكيلات منظمات المجتمع المدني الغير حكوميه ... لتحولها الى ( منظمات الاوفيز ) .
وكما ادعى الجنرال (( مود )) القائد البرطاني عند دخوله بغداد فاتحا" صرّح ..: (( لقد جئنا محررين لا محتلين )) .. ثم اصبح العراق وبقرار من ( عصبة الامم المتحده ) .. اصبح العراق تحت الوصايا البريطانيه .. وأخذ تىستعمار في تكريس التقسيم والتفريق والعماته وخلق كادر من (( عملاء الاوفيز )) .. هيئهم المستعمر الى قيادة العراق سياسيا" .. واقتصاديا" .. وثقافيا" وتأسيس ( محافل للعماله ؟! ) .. اللذين استمروا جيلا" بعد جيل في خدمة الاجنبي المستعمر في تطبيق مخططاته .. المهم ان لايكون من يخدمونه عراقيا" .. وقد وصف الشاعر الدكتور محمد مهدي البصير ذلك :

يقولون كن امّا حماراط نقوده واما على ابناء قومك جاسوسا"

تنل من لنا رفعة" ومكانــــــة" وتمسي رئيسا" بعد ان كنت مرؤسا

وكان هذا المستعمر قد كرّس مبدء" خطرا" , ولا زال هو الاساس في استثمار الثروه النفطيه .. وهي : (( ان العراق غني بالثروه النفطيه .. فيجب ان لا تكون فيه تنمية وبناء العراق وشعبه .. وان لايكون منتجا" صناعيا"للغذلء والسلع .. بل لجب ان يكون العراف مستهلكا"مستوردا" لهذه السلع من الدول الخارجيه .. ))...

في 9/4/2008 اعنقدنا اننا طلبنا الولايات المتحده ان تكون (( محرره )) ... ولكن ما ان وصلت حتى انها اعلنت انها (( محتله )) وبموجب قرارامن مجلس الامن ... وبدأت بتهديم العراق .. فالغت القاعده التي يقوم عليها المجتمع , الجيش ومؤسسات الامن والقانون .. فانهار المجتمع والدوله العراقيه ... فظهر هناك عملاء يسعون وراء الدولار ... وكان هناك من تنحصر رؤيائهم في المحاصصه الطائفيه ... وهو الطريق الى التقسيم ... وضعف المواطنه .. يؤدي الى الفساد الاداري والمالي ... والارهاب ... والاختطاف .. والقتل .. والتهجير ... الخ ..
ولأن هذه الاجنده تحتاج الى عملاء دائمين في كافة عقد النسيج العلراقي وهيئتهم الى قيادة الدوله مستقبلا" وهؤلاء يتم تهيئتهم والتمهيد لذلك حاليا" .. وهذا نفس ما حصل في كوريا الجنوبيه .... فاتجهت ادارة الاحتلال ومؤسساتها الى منظمات المجتمع المدني الغير حكوميه : فهم القاده الحقيقيون للمجتمع .. وكان ولا زال العمل على خلق (( منظمات الاوفيز )).... وقد مررنا بمراحل خلق وتكوين مثل هذه المنظمات .. فكانت ادارة التي كانت تدير المنظات في قصر المؤتمرات ..وكان هناك افواجا" ممن جاء ليشرف ليشرف على تكوين هذه المنظمات وبدأت عملية عملية الانتقتء لها لا على اساس الولاء للعرلق .. وللديمقراطيه المطبقه في امركا ... بل على اساس الطاعه والولاء الاعمى لما يطلبه ما يرده المحتل ... وكان الانتقاء وتدريب من هم الاشد صياحا" زاكثرهم جهلا" .. .. وكان الدعم يتم الى المنظمات التي تتبنى مبادى صوريه ... واهملوا وحاربوا المنظمات التي تهدف الى البناء المادي والثقافي للعراق .. وتم الاعتماد على منظمات معينه فاشله التي دعموها دعما" ماديا" قويا" ... ثم اتجهوا ولا زاتوا الى تكوين منظمات نسويه لها طابع خاص لالعادها عن الالتزام الاسري وعن حقوق البيت والتماسك الاسري ... بل على اساس من التحرر المتمرد على مفاهيم المجتمع زز تمردا" يؤثر على كرامة المرأه وحقوقها ... وانك لتعجب ان تجد منظمات ه9ي وهميه في خدمة العراق , ولكنها اساس في التبعيه لسلظة الاحتلال .. فنلاحظ ان مثل هذه المنظمات وبع فتره قصيره وقد امتلكول او امتلكن العقار في السليمانيه او اربيل ..
ثم ان الحكومه العراقيه ومحاصصاتها وجدت في المنظمات الغير حكوميه : خير عمن لها في الانتخابات والدعوه ... ونحن نعلم بان الدستور لا يجيز للحكومه والاحزاب بتكوين المنظمات ... الاّ اننا نجد الآن انتشار مثل هذه المنظمات التابعه للحكومه والاحزاب ... وقد اغدق البرمان مؤخرا" المليارات من الدنانير وكذلك خلافا" للدستور ...
والمؤامره متجهه للقضاء على المنظمات القويه التي قدمت وتقدم الخدمات الحقيقيه للعرلق ... لغرض ان تبقى المنظمات التي خلقتها واوجدتها سلطة الاحتلال .. وهذه المنظمات على المدى البعيد والمتوسط ستتسلم سلطات الدوله ... وهذه المنظمات :.. بدأت الآن تطرح في ندواتها : نظرية (( القوات الصديقه )) ... انا من اصدقاء الشعب الامريكي والاعين للديمقراطيه الامريكيه واتمنى ان تطبق في بلدس , وهي اقدم واعرق من الثوره الفرنسيه .. الاّ ان ما سار عليه الاحتلال هو عكس ذلك ... فما دام العرق تحت سلطة الاحتلال فهو ليس بصديق .. ولكن بعد زوال الاحتلال وآثاره وبمتلك الشعب حريته من الاحتلال فستكون الاقه .. فهذه المنطظمات هي منظات بكامل هيءتعا ..
وهاك نوع آخر من منظمات الاوفيثز هي المنظمات المنبثقه عن الاحزاب ... وبقت عذه المنظمات والتي ‘ب :

(( حجاره تتقاذفها الخاصه ))

((فيا منظات المجتمع المدني الغير حكوميه ا تحدوا ))





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,274,495,391
- Mal aria الملاريا والهواء الفاسد
- المؤشرات التي توضح معالم الطريق للعمل البيئي
- حمى الوادي المتصدع Rift Vally fever
- حرمان المرأه من حقها في الاختيار---- ينتج جيلا- مشوها- عنيفا ...
- {البيئه ----- والعنف -----والبيئه الاجتماعيه
- حقوق الانسان --- هل وجدنا الطريق اليها
- انّا لله واليه ترجع الامور ........... صرخة مهجّ ر
- البيئه و التنميه
- بيان عن التوجهات البيئيه والحملات الموصى القيام بها والموزع ...
- فولتير وعصره----------------والعراق الحالي بتصرف من مطبوعا ...
- سرطان الثدي
- الاوزون والتغيير المناخي ________ واستبدال معاهدة كيوتو باخر ...
- نريد دوله مدنيه حديثه
- البيئه العراقيه والفساد الاداري والمالي
- ايكولوجيا مصادر المياه وجغرافية العراق
- المنظمات الغير حكوميه في العراق اساس الحكم الديمقراطيه والاّ ...
- سلام الله عليكم سلام نيسان الحب عليكم خاطره بمناسبة عيد الح ...
- ايكولوجيا الرياضة وضرورتها للانسان
- معضلة النخبه في الشرق -- بتصرف عن سعيد عقل
- العراقيون والربيع The Iraqian and the Spring


المزيد.....




- انتفاضة الجزائر: ماذا بعد؟
- الذكرى الـ 29 على استشهاد المقاومة البطلة يسرى فياض إسماعيل ...
- بطل عملية سلفيت لمناضل #عمر_ابو_ليلى
- الائتلاف الوطني للدفاع عن التعليم العمومي يدعو للمسيرة الوطن ...
- الشعبية تندد باعتقال الأمن الوقائي لطلاب ببيرزيت على خلفية س ...
- -مستقبل الولد و البلد صنع الأم-
- الجبهة الشعبية: الانتصار للأسرى أولوية وطنية عاجلة
- إصابة عشرات الفلسطينيين في مواجهات مع جيش العدو الصهيوني بقط ...
- لقاء -الجبهة الديمقراطية- و -الشيوعي اللبناني-: المشروع الا ...
- إصابة عشرات الفلسطينيين في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي بقطاع ...


المزيد.....

- من تجارب العمل الشيوعي في العراق 1963.......... / كريم الزكي
- مناقشة رفاقية للإعلان المشترك: -المقاومة العربية الشاملة- / حسان خالد شاتيلا
- التحالفات الطائفية ومخاطرها على الوحدة الوطنية / فلاح علي
- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ... / حسان عاكف
- ما هي مساهمات كوريا الشمالية في قضية الاستقلالية ضد الإمبريا ... / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الشعب الفيتنامي في حربه الثورية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الكوبية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية البلدان العربية في فترة حرب اكتوبر ... / الصوت الشيوعي
- عبدالخالق محجوب - ندوة جامعة الخرطوم / يسرا أحمد بن إدريس
- مشروع تحالف - وحدة اليسار العراقي إلى أين؟ حوار مفتوح مع الر ... / رزكار عقراوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - هادي ناصر سعيد الباقر - علماء (الاوفيز) ومنظمات ( الاوفيز )