أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد أسويق - تصوف في محراب الكأس














المزيد.....

تصوف في محراب الكأس


محمد أسويق
الحوار المتمدن-العدد: 2247 - 2008 / 4 / 10 - 10:31
المحور: الادب والفن
    


في رغوة الجعة
أغرق شفتاي
أمددها بحرا
لأمضي إلى أناي,

وحدها الكأس
من تصغي للمواجع
وأرتشف منها النبيذ والأتاي،

وجعا يلاحق ظلي
كما اهتراء نهار ممتقع
يسرق من ساعة الحائط
عشق الزمان ,
فاغدوي .................
شيئا....................
من ملاذي
كما امرأتي
التي خيرتها ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
حسن دواي,

ترميني بظفائرها
مع يوسف في الجب
وتنقذني من ظلم القربى
بعدما نفذت قواي,,,

بجع ينقر كفي نشيدا
ورجة أرض
تهمس في رؤاي,,

وأنا أحبو على اليباب
أنبش عن سواي
عن......................
أص حبق .............
قلم مداد................
دملوج أم....................
رضاعة طفل............,,

فيا خاتمة دهر
أقيني هدرا
ولا تذري .حرج السؤال
من بين رداي ,,

شفتاي تغرق في التضرع
وقلبي في التوجع
وعيناي في التفجع,

تالله .............
من دنى الصبا من مثواي

يامدنا سكنت مآذنها
نصف أمتك
تموت بالتجوع
وما تبقى ...........
في المركتينك بالتبضع ,,

العالم من حولنا يغرق
قيه الفقر يغدق,,
كلنا نغرق.......
في أحلام تعرق
وأشعار تحرق

دع شفتاي في الكأس تغرق
تنسى عالمها القسري
فتنبعث فينقا يسبق,,

هكذا تصوفت الكأس
في ضجة الخفق

5—04-2008





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,917,634,091
- أتياضغ - ذا- أسفرو (سأرتديها شعرا)
- زك- خارس –ن- ثونكينت (من وحي الذاكرة)
- اليهود الأمازيغ بالمغرب الأقصى
- القضية الأمازيغية والإرتزاق السياسي
- N A V I D A D
- أية تداعيات سياسية لإعتقال مناضلي الحركة الأمازيغية ??
- القيم الأمازيغية وسؤال الحداثة
- أي موقع لقطاع الصيدلة بالمغرب.و في ظل الشروط السوسيو إقتصادي ...
- مراكش وطن الله
- الريف منسي القرن
- القضية الفلسطينية قضية عربية قومية أم إنسانية .....وجهة نظر ...
- مفهوم العلمانية في الخطاب الأمازيغي
- ميلا د تشكل حركة أمازيغية بليبيا
- خيمة عشب
- في ضيافة جمعية بويا
- جدلية اللغة والمواطنة عند العقل الأمازيغي
- أي موقع للأمازيغ في الإنتخابات المقبلة
- ميلاد
- تجاعيد المرايا
- شماليات


المزيد.....




- هذه أبرز مضامين قانون الطب الشرعي الذي صادقت عليه الحكومة
- ساويرس يؤكد لـ-سبوتنيك- توقعاته بنجاح مهرجان الجونة السينمائ ...
- 400 فنان تشكيلي بافتتاح أيام قرطاج في تونس
- الفنانة بشرى تكشف لـ-سبوتنيك- أسباب تطور مهرجان الجونة السين ...
- بلاسيدو دومينغو الابن يحيي حفلا موسيقيا في موسكو
- بالفيديو... ماذا فعل زوج فنانة مصرية معها على الهواء خلال مق ...
- ريتسوس الوطن حين يُكتب بالشعر
- رونالدو يبكي، وفنان سوداني وراء حسابات نسائية وهمية
- أغاني سعد لمجرد تحت مطرقة المقاطعة بالمغرب
- بنشماس يضع خاطة طريق لعمل الجرار بجهة مراكش أسفي


المزيد.....

- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد أسويق - تصوف في محراب الكأس