أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عساسي عبدالحميد - ما هو الدين الذي يبيح قتل أتباعه إن هم اعتنقوا دينا آخر ؟؟














المزيد.....

ما هو الدين الذي يبيح قتل أتباعه إن هم اعتنقوا دينا آخر ؟؟


عساسي عبدالحميد

الحوار المتمدن-العدد: 2178 - 2008 / 2 / 1 - 11:05
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ضع علامة أمام الجواب الصحيح :
ما هو الدين الذي يبيح قتل أتباعه إن هم اعتنقوا دينا آخر ؟؟
• المجوسية.
• الصابئة المندائية.
• الأيزدية.
• البهائية.
• البوذية.
• البرهمانية.
• السيخية
• الهندوسية.
• اليهودية.
• المسيحية.
• ديانة الاسكيمو .
• الإســـــــــــــــــــلام.

وهل يعتبر هذا القتل إرهابا و تعديا على الحريات وأذواق الناس ؟؟ أم عقابا عادلا تمليه مصلحة الأمة لحماية العقيدة من التلاعب ؟؟

من بدل دينه فاقتلوه ...
حد الردة قتلا بالسيف تبناه الأزهر الشريف بتوصية من غرانيق الوهابية وعلى رأسهم عميدهم الطنطاوي والشيطان الأكبر يوسف البدري.
وفي هذا السياق دعنا نتأمل بعضا من نماذج تغيير العقيدة، ومدى تأثيرها على الشخص و محيطه..
وهنا تحضرني قصة "محمد حجازي" الذي ترك الإسلام و اعتنق المسيحية واختار لنفسه اسما قبطيا جميلا "بيشوي" عوض محمد، تطبيق حد الردة في حق بيشوي تحمس له والد محمد سابقا قبل أن يتحمس له سدنة هبل بالأزهر والذي صرح علانية أنه لن يتوانى في قتل ابنه الذي أساء لسمعة العائلة إن سنحت له الفرصة ليمحو عار أسرته التي أصبح يشار لها بالبنان من طرف القاصي و الداني، والد يريد قتل ابنه!! لأنه ترك الإسلام واعتنق المسيحية!! يا للهول !! يا للقسوة!! يا للجهل !!
كما تحضرني كذلك قصة الصحابي أبو حذيفة الذي دعا أباه للمبارزة في معركة بدر، ومشهد قتلى قريش الذين قضوا في المعركة و جرهم من أرجلهم ليرموا في حفرة كبيرة تدعى القليب بما فيهم والد أبي حذيفة وعتبة و أبو الحكم و غيرهم من صناديد مكة، هنا لاحظ محمد حسرة صاحبنا بادية على وجهه، فقال له: يا أبا حذيفة كأنك ساءك ما أصاب أباك !!!، قال: لا والله يا رسول الله ولكني رأيت لأبي عقلاً وشرفاً كنت أرجو أن يهديه الله إلى الإسلام فلما أخطأه ورأيت ما أصابه غاظني.
وهناك قصة أخرى لابن أبي بكر الصديق الذي تفادى أباه في المعركة، و أخبره بذلك بعد إسلامه، فما كان من الأب إلا أن رد و قال لو رأيتك يا بني لما ترددت في قتلك ...

فتاة قبطية اعتنقت الإسلام لأنها سقطت في غرام شاب مسلم ولو كان الشاب على ملة أخرى لارتمت المسكينة بين أحضان ملته .. لأنه الحب الذي من أجله قد يعبد المرء الحجر والشجر والبشر...الأب المسكين الذي احترق قلبه ألما على وحيدته لم يهدد بقتل ابنته ولن يقدر حتى على صفعها أو رفع يده عليها، بل ناشدها للرجوع للبيت لأنه اشتاق إليها...
يا للعجب!! والد يتحمس للإجهاز على ابنه و آخر يشتاق لرؤية ابنته الهاربة أو المغرر بها !!

سيدة فرنسية على قدر عال من الثقافة و الأدب اعتنقت ابنتها الدين الذي يعلو و لا يعلا عليه فاحترمت قناعتها
و لم تتوتر علاقتها بها أو بزوجها المغربي، بل ما زالت الجدة متعلقة بالحفيد التي أنجبته كريستين سابقا خديجة حاليا واختارت له من الأسماء عبد الرحمان وتناديه جدته ب أبدو غمان أي عبد الرحمان...

يا للعجب!! آباء يحترمون قناعات أبنائهم وتبقى علاقاتهم معهم طبيعية، وآخرون يتحمسون للإجهاز عليهم ونحرهم لينالوا رضا القهار الجبار ومحو العار والشنار، فيا له من دين أعوج بتار، ذلك الذي يجعل الأب يشهر سيفه ذو الفقار في وجه فلذة كبده قبل أن يشهره الأزهر الأبتر الغدار..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,718,612
- مؤتمرات الأقباط بالخارج ...
- تصريح خطير لأحد أمراء آل سعود
- شكرا للبرلمان الأوربي ...
- غزة هاشم بدون كهرباء !!!
- ماذا لو استولى الإخوان المسلمون على الحكم بمصر ؟؟
- هل سيقتسم العم سام الكعكة مع أبي لؤلؤة المجوسي؟؟
- الاعتداء على الأقباط تقليد أصيل ..
- قناة الجزيرة تنغص على بوش زيارته للخليج..
- زيارة -بوش- محرر العراق ابن -بوش- محرر الكويت للعاصمة الكويت ...
- الهجوم على دير أبو فانا المصري حادث معزول!!!! …
- الشيخ عبد الودود المنبوذ في ضيافة قناة ** كيمي ** القبطية
- -ماريا- و -أشرقت-، ماذا لو عاد أب الطفلتين من جديد إلى المسي ...
- تدليك أمراء آل سعود والعديد من قادة العرب بيد الفليبنيات و ا ...
- قاضي مغربي جديد متورط في المخدرات....
- بوتو الصغير يرث حزب أمه، نموذج من نماذج التخلف بباكستان ....
- ضحايا فرنسيون بموريتانيا في غرة أعياد الميلاد ....الله أكبر
- التضامن مع ضحايا جرائم الشرف ليس دعوة للانحلال
- مظاهرة الجياع بالسعودية...
- طرق نظيفة و أرصفة منمقة بمناسبة مرور الموكب الملكي بمدينة سل ...
- شجرة عيد ميلاد لكل الأمم


المزيد.....




- شاهد: المئات من المستوطنين الإسرائيليين يقتحمون باحة المسجد ...
- شاهد: المئات من المستوطنين الإسرائيليين يقتحمون باحة المسجد ...
- في حضور وفد سوري رفيع المستوى.. الشئون العربية للبرلمان: الغ ...
- حركة النهضة الإسلامية تعتبر رئاستها للحكومة الجديدة في تونس ...
- بحماية قوات الاحتلال.. مئات المستوطنين والمتطرفين اليهود يقت ...
- أردوغان: الإسلام تراجع في إفريقيا بسبب الأنشطة التبشيرية وال ...
- لبنان.. عندما تتخطى الاحتجاجات الطائفية والمناطقية والطبقية ...
- زعيم حماس يحذر من خطورة مخططات إسرائيل لـ«تهويد» المسجد الأق ...
- الخريطة السياسية للقوى الشيعية المناهضة للأحزاب الدينية
- تقرير فلسطيني: الاحتلال يستغل الأعياد اليهودية لتصعيد الاعتد ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عساسي عبدالحميد - ما هو الدين الذي يبيح قتل أتباعه إن هم اعتنقوا دينا آخر ؟؟