أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ناجي نهر - سمو الوعي سمو للتقدم والمساواة /3














المزيد.....

سمو الوعي سمو للتقدم والمساواة /3


ناجي نهر

الحوار المتمدن-العدد: 2139 - 2007 / 12 / 24 - 11:48
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


لولا العقول لكان أدنى ضيغم
أدنى الى شرف من الأنسان - الرضي -
ما زالت ثقافة [ الأنا ] والسيف والبيداء تعرفني ] هي الطاغية فى ثقافة وممارسات غالبية سكان العالم الثالث بسطاء وإميين ، متعلمين ومتنورين ، مشعوذين وعلمانيين أصحاب شهادات عالية وغيرهم وبتصوري أن الأشكالية المربكة تكمن فى معرفة العلاقة بين الشكل والمضمون و إقران الفكر بالعمل ,والتعلم ممن سبقنا وتعلم أكثرمنا .
لا يمكن إثبات العلم إلا بأمتحانه فى أنفسنا ونجاح أفكاره فى سلوكنا . فالأنسان يتعلم العلم مبتدءآ بجمع مواده من مصادر متنوعة بحسب الضرورة ودراسته أولآ بطريقة المسح والأستبيان الفطري والتلقائي وبدافع الحاجة والضرورة الملحة وليس شيئآ آخر .
فقد بات معلومآ بأن سمو الوعي وتكامله على الشكل العصري الذي نراه لم يحدث دفعة واحدة بل جاء وفق صيرورة تاريخية متدرجة تراكمية ونوعية مضنية عبر تاريخ طويل مملؤ بالمحن ومقرون بالعمل الشاق المتواصل .
كما وأحدث يومنا المذهل بتطوراته التقنية والعلمية ثمة مفارقات محسوسة بين إنسان الجنوب والشمال والشرق والغرب تدفعنا الى ضرورة معرفة تأثير واقع الزمان والمكان فى متغيرات معارفنا بشقيها التقني والفكري .
ولذا ينبغي الأعتراف بالجميل للأنسان وللتطورات العلمية التي أنتجها فى كافة الميادين التى إكتشفت بدورها أدوات معرفة تراكمية سهلت ويسرت وإختصرت سبل الحصول على المعرفة وإكتشاف الجديد منها بعمليات بحث علمي إستقصائي دقيق ومتطور ناجح من خلال إمتحان عيناته وأجزاءها وتحليلها ببيانات متسلسلة وخطوات ممنهجة وفق عمليات وأختبارات قبلية مباشرة ضابطة ودقيقة [ ميدانية مفتوحة أومختبرية مغلقة ] وإستخلاص نتائجها النافعة والضارة ووصف أساليب الأستفادة منها وتطويرها ومعالجة الضارفيها معالجة شافية وإعداد التقارير الواضحة عنها وتعميمها بهدف تواصل البحوث وإدامة عملية التطورالعلمي .
إن ما ينطبق من شروط على عمليات تطور التقنيات ينطبق بنفس المستوى والشروط على المجتمع وعلومه الأقتصادية والسياسية والصحية والنفسية والرياضية وغيرها ,والأهم من كل شئ هوتعلم تلقائية العمل المسؤول المقترن بالجدية والصدق من أجل تطابق دلالة الشكل مع المضمون وإقران الفكر بالتطبيق .
و حينما يكون نموذج تطورسمو الوعي عند الأنسان المعاصر مقاسآ على مضمون ممارسات فعلية للأنسان الآخرومقارنات غير متحيزة فى فرز الصالح والطالح منها فأنما ذلك هو مسعى صادق منه وحرص عالي على مسيرة التقدم الى أمام ولهذا دائمآ ما يميل الى تقييم عمله المهني والأجتماعي مقارنة بغيره وحينما يأخذ الأنسان الغربي نموذجآ ,لم يفعل هذا بتأثيرمن شكله الأبيض أوالأحمر وشعره الذهبي الأشقر أوما يظهر على محياه من إبتسامة ولاعلى ما يردده من أقوال إنسانية باهرة وخلابة ,برغم حاجة الأنسان العاقل الماسة لمثل هذه الأقوال الجميلة المؤثرة روحيآ على عمله بشكل إيجابي ,لكن الأبتسامه وحلو الكلام وحدهما لاتكفيان لتكونا وحدة قياس لسمو الوعي ولا تفيد بدون إقتران ( الشكل بالمضمون ) حيث الشكل يكمل الجوهر ولا جوهر بدون شكل .
إن الأنسان الشرقي ( المغترب ) فى بلد غربي يحس مباشرة بالفروق بين ثقافته [فكرآ وممارسة ] حينما يقارنها فى الأنسان الغربي ويبدأ بتقييم تداعيات هذه المفارقة , خاصة فى الممارسات الأخلاقية اليومية والأنسانية الفعلية ومقارنتها بما هو عليه عند أبناء جلدته ودينه وقوميته الذين منعوه حتى من المر ور من فوق حدودهم المصطنعة وحرموه من كل نص إنساني تضمنته كافة المواثيق الدولية والشرائع الأنسانية والدينية ومقارنتها مع أفكار و تعامل هذا الأنسان الغريب الكافر بحسب فتاوى التكفيرين الذي إحتضنه وآواه وأطعمه وأعاد له كرامته الأنسانية وحريته الكاملة من دون أن يضع أية فروق وشروط بينه وبين مواطنيه بل ووعده أن يكون إذا ما رغب واحدآ من مواطنيه بعد فترة وجيزة ,وكرم هذا التعامل السخي سيحس المغترب قسرآ بفروق أخلاقية كثيرة لا يمكن تناولها فى هذه المقال البسيط لكن أهمها ما كان مريحأ وواضحآ فى المقارنة فالمغترب الذي إستقر فى بلاد الغرب سوف لا يسمع من مواطني بلد الأغتراب : لغوآ ونميمة وتحاملآ وغيضآ وبكراهية وتشككآ وتطفلآ وإزدراءآ وتفاخرآ وتعاليآ وتهميشآ وتجاوزآ على حرية الغير وحقوقه الخاصة والعامة ,لكنه سيظل يسمعها من أكثرية أبناء جلدته ومن أكثرية العربان الاجئين القادمين من العالم الثالث ,حيذاك سيقتنع المغترب الواعي بتخلفنا الكبير وإدعاءآتنا الفارغة وبعدها الكبير عن معرفة معنى تطابق [ الشكل والمضمون ] و تداعيات هذا الجهل وإنسحابه على مجمل مسارات عملياتنا العلمية والبحثية وبرامجنا التنموية المختلفة فى المجالات الأجتماعية والسياسية والأقتصادية وغيرها .
و تقول الخلاصة : أن لا شئ يتطور بثقافة مناقضة له وإحادية الخطاب والممارسة ,ولا تقدم رحب بغير الحرية ,ولايمكن تحفيز المواهب وتثوير الأفكار بغير طريق حب الأنسان والتحاور معه بصدق وشفافية .

يتبع - -







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,158,662,736
- نداء لأرسال عينات لظاهرة
- سمو الوعي سمو للعدل والمساواة
- دراسات : العالم الثالث والثقافة المشوهة /3
- دراسات : العلم الثالث والثقافة المشوهة /2
- عصرنة إضطهاد المرأة
- ظلم المرأة وعصرنته التكفيرية واللبرالية
- تحديد سمات قراء الصحف فى عصرنا الألكتروني
- دراسات : العالم الثالث والثقافة المشوهة // 1


المزيد.....




- جسر منسوج يدوياً طوله 124 قدم.. أين يقع يا تُرى؟
- جنازة محتج سوداني تتحول لمظاهرة ضد نظام البشير
- الروبوتات لا تهدد مستقبل التوظيف
- استمرار مظاهرات السترات الصفراء في فرنسا للأسبوع العاشر
- شاهد: الروس يحيون عيد الغطاس وسط الثلوج
- أمير قطر سيحضر القمة العربية في بيروت
- غراهام: لا تقدم في العلاقات مع السعودية إلا بعد -التعامل مع ...
- استعمال آلات ضخمة لإنقاذ طفل وقع في بئر سحيقة في إسبانيا
- الروبوتات لا تهدد مستقبل التوظيف
- استمرار مظاهرات السترات الصفراء في باريس للأسبوع العاشر


المزيد.....

- الفلسفة هي الحل / سامح عسكر
- مجلة الحرية العدد 4 2019 / كتاب العدد
- تأثير الفلسفة العربية والإسلامية في الفكر اليهودي – موسوعة س ... / شهد بن رشيد
- الإله الوهم والوجود والأزلية / سامى لبيب
- الطريق إلى الكائن الثالث / معتز نادر
- في محبة الحكمة / عبدالله العتيقي
- البُعدُ النفسي في الشعر الفصيح والعامي : قراءة في الظواهر وا ... / وعد عباس
- التحليل النفسي: خمس قضايا – جيل دولوز / وليام العوطة
- نَـقد الشَّعب / عبد الرحمان النُوضَة
- التوسير والرحلة ما بين أصولية النص وبنيوية النهج / رامي ابوعلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ناجي نهر - سمو الوعي سمو للتقدم والمساواة /3