أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلاقات الجنسية والاسرية - مايكل نبيل سند - الحج متولى










المزيد.....

الحج متولى


مايكل نبيل سند

الحوار المتمدن-العدد: 2136 - 2007 / 12 / 21 - 12:39
المحور: العلاقات الجنسية والاسرية
    


لا أدرى لماذا تذكرت فى الفترة الماضية مسلسل " الحج متولى " الذى كان متزوجا أربع سيدات , أكبرهن تعدت الخمسين بينما الأخيرة فى العشرينيات من عمرها ( فى سن أبناؤة ) , و حينما عرضت علية أحدى زوجاتة أن يتقدم عريس لأبنتة رفض حينما علم أن هذا العريس متزوج و يريد أبنتة كزوجة ثانية , و حينما سألتة عن التناقض الواقع , فهو رفض التعددية على أبنتة و لكنة أرتضاها على بنات الناس , فقال أن الدين أشترط العدل مع التعددية , و أنة قادر أن يعدل بين زوجاتة , و لكنة لا يضمن أذا كان هذا الزوج سيعدل مع أبنتة أم لا
المهم أن العدل الذى كان يحرص علية الحج متولى هو أن يقضى ليلة مع كل زوجة بالترتيب ( علشان ميتخانقوش ) , و أنا أتسائل : هل هو بهذة الطريقة حقق العدل ؟ .... هل من العدل أن يساوى بين الزوجة الأولى الوفية التى ظلت أمينة معة و لم تفكر فى غيرة لأكثر من ثلاثين عاما ( بينما هو تزوج ثلاثة غيرها ) و بين الزوجة الجديدة التى لم يعرفها ألا منذ بضعة شهور ؟ .... هل من العدل أن يساوى بين الزوجة العجوز التى ماتت فيها الرغبة و بين الزوجة الشابة التى لها أحتياجات كثيرة ؟ .... هل من العدل أن يساوى بين أربع سيدات بغض النظر عن تفاوت أحتياجاتهم و سلوكياتهم ؟ .... أيضا أذا حاول الحج أفندى أن يتجاوب مع هذة الأستفسارات فستكون النتيجة أنة سيعامل زوجة أفضل من الأخرى و هذا سيكون أيضا أخلالا بمبدأ العدل
فى رأيى , النص القرآنى كان على قدر من الذكاء , بحيث أنة وضع شرطا للتعددية مستحيل الحدوث , و لكن يبدو أن النص لم يقع فى أيادى ذكية لتستوعب هذا الذكاء .... و أستنادا على مبدأ العدالة رفض محمد عبدة و جمال الدين الأفغانى التعددية , و على أساس هذة النقطة تم أصدار العديد من الفتاوى فى تونس تجرم التعددية و بهذا تمكن التونسيين من أصدار قوانين تمنع التعددية الزوجية , فالرجل المسلم فى تونس ليس من حقة أن يتزوج على زوجتة بالضبط مثل المرأة
كم أتمنى أن يصبح العالم أكثر عدالة ؟ .... و لكن هل تتحقق الأحلام ؟

للتعليق على المقال
http://ra-shere.blogspot.com/2007/06/blog-post_15.html





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,722,780,073
- لماذا يشكو المسيحيين من الأضطهاد ؟
- الأنثى و النكد
- برائة أكتشاف مرض نفسى جديد
- المادة العايمة
- تحريم بيع الأراضى للمسيحيين
- الأقباط بين مطرقة التبشير و سندان السلبية
- حمى الكتابة
- معشوقتى اللا آدمية
- لماذا الجنس ثالث المحرمات ؟
- لماذا أدافع عنك ؟


المزيد.....




- باميلا غانم: رسالة إلى الـمرأة العربية
- غزة.. عرسان وراء قضبان السجون بسبب قروض الزواج
- الهند تحوّل الحافلات القديمة إلى مراحيض للنساء
- إنقاذ امرأة وكلبها تاها في الجبال
- غوتيريش: التمييز بحق المرأة وصمة عار على جبين المجتمع الدولي ...
- إسرائيل تسمح للرجال ومثليي الجنس بالإنجاب بالرحم البديل
- السعودية تعلن عن انطلاق أوّل دوري كرة قدم للفتيات
- إلغاء مصطلح “التحرش الجنسي” من تعديلات قانون العمل في الأردن ...
- سنة كبيسة: اليوم الذي تتقدم فيه النساء بطلب الزواج
- أول امرأة تقود القاذفات الاستراتيجية في روسيا


المزيد.....

- الجندر والجنسانية - جوديث بتلر / حسين القطان
- بول ريكور: الجنس والمقدّس / فتحي المسكيني
- المسألة الجنسية بالوطن العربي: محاولة للفهم / رشيد جرموني
- الحب والزواج.. / ايما جولدمان
- جدلية الجنس - (الفصل الأوّل) / شولاميث فايرستون
- حول الاجهاض / منصور حكمت
- حول المعتقدات والسلوكيات الجنسية / صفاء طميش
- ملوك الدعارة / إدريس ولد القابلة
- الجنس الحضاري / المنصور جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلاقات الجنسية والاسرية - مايكل نبيل سند - الحج متولى