أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مايكل نبيل سند - حمى الكتابة














المزيد.....

حمى الكتابة


مايكل نبيل سند

الحوار المتمدن-العدد: 2129 - 2007 / 12 / 14 - 08:21
المحور: الادب والفن
    



حينما تأخذنى حمى الكتابة
لا أستطيع أن أركز فى أى شئ
يفقد الطعام مذاقة فى فمى
و تهرب كل الأفكار الأخرى من عقلى
تفر الكلمات من لسانى معيقة أى حوار يشغلنى
و تتصامم أذنى عن أى حديث يوقظنى
أجدنى كالحامل التى جائها مخاضها
لا تملك ألا أن تضع وليدها
لا تأجيل
فأترك الكل , و أذا أنا أكتب
*****
هى حمى لأنها تأتى على فترات مثل الحمى
تصعد فى حموها ألى القمة ثم تنخفض
هى حمى لأنها تقتل صاحبها
ففى بلادنا المفكر محكوم علية بالأعدام
أوليس هو تلميذ الشيطان ؟
فى بلادنا : أنت تفكر أذن أنت كافر
أذن أنت عميل
أذن أنت خائن
أذن أنت مجرم
أذن أنت أى شئ عقوبتة النفى أو السلخ أو الأعدام
*****
كم أعشق تلك الحمى الجميلة
ذلك المرض الذى يداعب أناملى فتخلق أروع العبرات
كم تنشينى كنشوة جرعة مضاعفة من أجمل مهلوس
أترك الصراعات المسلحة خلف ظهرى
متخيلا أن كلماتى قد تنهيها
أنسى الجنود و الأسلحة و الدماء
متخيلا أن الفكرة قد تفنيها
أتجاهل الخوف و ترقب النهاية و الكفن الجاهز دائما
مترجيا أن تخلدنى الكلمات
و تعطف على العبارات فتشبعنى من لذتها الغير منتهية
*****
كم تسبينى تلك الحمى الفائقة الجمال
تلك التى تجسد المعنوى و ليس هذا خيال
فتصبح المبادئ حروفا
و الأفكار جملا
و الشعارات سطورا
و الأشعار صفحات
مكتوبة بالمداد الأحمر
أحمرار دم هابيل
دم أوزوريس
دم فرج فودة
و كثير من الدماء الذكية المسكوبة على مذبح الأنسانية
بعد أن ذبحتها السكين
سكين ناكر الجميل
سكين الحاقد الغيور
سكين الطامع المشتهى ما ليس لة
سكين رافض الآخر
سكين قاتل أخية
سكين غراب الليل
بملابسة السوداء
متربصة بالآمنين
بالمغامرين
من جرئوا على الخروج ليلا
لم يخافوا الظلام
لم يرهبوا الأشباح الغير موجودة
و لا البعبع و لا أبو رجل مسلوخة
و لكن أحبوا الحرية
بلا قيود
بلا خوف
بلا ظلام
بلا ليل تحوطة الغربان
و خفافيش الظلام
*****
كم ذبحتى أيها السكين
و كم ستذبحى من المحمومين
بحمى التفكير و الأستنتاج و الأبداع
عشاق المعلومة و رحالة الحقيقة
عشاق القلم و ليس السكين
عشاق الحبر و ليس الرصاص
مربين الحمام و ليس صائدى النسور
زارعى البذور و ليس حارقى الغابات
المحمومين بحمى الحياة و ليس سكارى الموت
*****
سكارى الموت عبدة ألة الحرب
إلة التفجيرات و السيف و الرمح
إلة الصواعق القاتلة
و النيران الحارقة
و الرصاصات الطائشة
و جهنم لكل نفس مارقة
إلة ليس لة وجود
و لكن جنودة فى كل مكان
فى قلب كم أنسان ؟
لا تسأل عن العدد
لكى لا تفيق عن النشوة
نشوى حمى الكتابة
حمى الأنسان التى لا يتذوق جمالها الحيوان

http://ra-shere.blogspot.com




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,975,876,297
- معشوقتى اللا آدمية
- لماذا الجنس ثالث المحرمات ؟
- لماذا أدافع عنك ؟


المزيد.....




- من هو الطبيب والمؤرخ الفرنسي غوستاف لوبون؟ 
- أشرف زكي: رحيل المنتصر بالله خسارة لـ-واحد من كبار نجوم الكو ...
- “فن الاكسسوار فى السينما” على هواء الإذاعة
- بحضور وزيرة الثقافة.. ذكريات الكرنك احتفاء بمحمود رضا على مس ...
- بعد توقف استمر 8 اشهر.. وزيرة الثقافة تتابع الاستعدادات النه ...
- غوتيريس يصفع البوليساريو ويطالبها بعدم عرقلة حركة السير المد ...
- مصر تشيع المنتصر بالله.. الفنان المسيحي الذي دعي للصلاة داخل ...
- سينما مصر” تختتم برنامج عودة الروح لشهر سبتمبر بساحة الهناجر ...
- الفيلم الجورجي -بيغينينغ- يحصد أبرز جوائز مهرجان سان سيباستي ...
- وفاة الممثلة اليابانية تاكيوتشي في منزلها والاشتباه بانتحاره ...


المزيد.....

- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- النهائيات واللانهائيات السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- أنا الشعب... / محمد الحنفي
- ديوان شعر هذا صراخي فاتعظ / منصور الريكان
- إمرأة من ورق قصص قصيرة / مؤيد عبد الستار
- خرافة الأدب الأوربى / مجدى يوسف
- ثلاثية الشاعر اليوناني المعاصر ديميتريس لياكوس / حميد كشكولي
- محفوفا بأرخبلات... - رابة الهواء / مبارك وساط
- فيديريكو غرثيا لوركا وعمر الخيّام / خوسيه ميغيل بويرتا
- هكذا ينتهي الحب عادة / هشام بن الشاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مايكل نبيل سند - حمى الكتابة