أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شهاب رستم - كلام بلا كمرك














المزيد.....

كلام بلا كمرك


شهاب رستم

الحوار المتمدن-العدد: 2116 - 2007 / 12 / 1 - 06:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ترتفع الاصوات الشاكيه بين حين وآخر من اعضاء البرلمان العراقي لما يعانونه من تصرفات الحراس غير العراقيين وتاخيرهم عن الحضور الى البرلمان . او حتى الغيابات المتكررة بسبب الوضع الامني الذي يعاي منه الانسان العراقي ، والذي يسبب عرقلة النواب للحضور الى عملهم . فان النائب في البرلمان حاله حال اي انسان يتعرض لما يحدث في الساحه العراقيه ، بسبب الانفجارات والعمليات الاجرامية التي تقوم بها العناصر الارهابيه .
كما ان الشكاوي من التفتيش الذي يمارس على النائب ليس باقل شانا من الوضع الامني ، فان وقوف النائب ممثل الشعب لساعات طوال امام نقطه التفتيش ، ليس اساءة للنائب نفسه بل اساءة لمن يمثلونهم ، وهم ابناء العراق .
والتصفيات الجسديه التي تجري في الشارع ليس بعيدا عن النواب ، لا سيما وهو ينتقل بين سكنه البعيد وقبة البرلمان في العاصمة التي تتكرر فيها العمليات الارهابيه.
ولكن كيف لنا ان نبعد ممثلينا من الخطر الذي يحيط بهم ، لابد للمسؤولين ان يجدوا حلا ولو بشكل مؤقت لحل هذه المعضلة التي تسبب عرقلة العمل البرلماني . هنا نود ان نؤشر الى أمر كثيرا ما تكررت وأتخذت في الاوضاع الاستثنائيه والاعتياديه في العديد من الدول ، على سبيل المثال هولندا ، نجد الحكومه في امستردام والبرلمان في هيج ،و وفي جنوب افريقيا الحكومة في بريتوريا والبرلمان في الكاب ، كما ان الحكومات غيرت عاصمتها من مكان الى آخر بسبب الاوضاع الامنيه والاقتصاديه
بشكل مؤقت او دائمي لما وجدوا في ذلك مصلحة لهم في ذلك .
خلال الحرب العالميه الثانية انتقلت العاصمه النرويجية من اوسلو الى تروندهايم ثم الى ترومسو ومن هناك كانت الامور تدار لحين خروج الالمان من النرويج وعودة الحكومه مرة اخرى الى العاصمه اوسلو ، وهذا ما حدث في تركيا عدة مرات حيث
اتخذوا عدة مدن كعاصمة لهم قبل انقرة .
لماذا لا يفكر الاخوة في البرلمان العراقي بنقل البرلمان الى مدينه اخرى ، ولو بشكل مؤقت لحين استتاب الامور ، ثم العوده عندما يجدون الامور مستتبه الى العاصمه الحبيبه بغداد . الا اذا كان هناك من لا يقبل الحضور او الذهاب الى المدينه الفلانيه او الفلانيه لاسباب واهيه او حتى شخصيه ، الا ان اهم شيء هو حياة النواب وحضورهم الى القبه البرلمانيه ، بعبدا عن كل ما يؤخرهم عن اداء عملهم.





لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,864,392,411
- الزنزانة وحقوق النزيل
- الاب
- من شعر الشاعرة النرويجية انجر ياغورب
- ونطح الصخرة
- قصيدتان للشاعرة النرويجية انجر ياغورب
- رئيس الوزراء في حارتنا
- الشخير
- قصيدتان للشاعرة النرويجية إنجر هاغَروب
- اشاعة الديمقراطيه


المزيد.....




- السيسي يعرب عن استعداد مصر للتدخل العسكري: لن ندخل ليبيا إلا ...
- تونس: ما هي سيناريوهات المرحلة المقبلة بعد استقالة رئيس الحك ...
- طفلة تتحدى الإعاقة وتحترف الجمباز
- ارتفاع حصيلة ضحايا غرق قارب مهاجرين في تركيا إلى 40 شخصا
- حركة النهضة التونسية تهاجم الفخفاخ لإعفائه وزراءها
- -الجيش الليبي- ينفي انعقاد لقاء بين حفتر ووفد أمريكي
- المغرب ينهي معاناة عاملات -جني الفراولة- في إسبانيا
- ألمانيا تستعد لموجة -كوفيد 19- الثانية بإجراءات جديدة
- الجيش الأمريكي يعتزم إزالة -الرموز المثيرة للانقسام- من القو ...
- مصر والسعودية تؤكدان على ضرورة التصدي لنقل المسلحين الأجانب ...


المزيد.....

- الصين-الاشتراكيّة والاستعمار / عامر محسن
- الأيام الحاسمة التي سبقت ورافقت ثورة 14 تموز 1958* / ثابت حبيب العاني
- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف
- الفوضى المستدامة في العراق-موسى فرج / د. موسى فرج
- الفوضى المستدامة في العراق / موسى فرج
- سيرة البشر / محمد سعيد
- المسار- العدد 41 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شهاب رستم - كلام بلا كمرك