أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - مازن كم الماز - العمل المباشر DIRECT ACTION














المزيد.....

العمل المباشر DIRECT ACTION


مازن كم الماز

الحوار المتمدن-العدد: 2104 - 2007 / 11 / 19 - 11:17
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


تحتاج فكرة العمل المباشر إلى بعض التوضيح . في كل مرة يضع فيها شخص ما قرميدة أو طوبة عبر نافذة ما أو ينظم مظاهرة احتجاجية صغيرة سيوجد هناك حتما شخص آخر يصف هذا بالعمل المباشر .

يدور العمل المباشر عن تفويض الناس , عن التوقف عن الاعتماد على الآخرين لنقوم نحن بإدارة حياتنا . عوضا عن مناشدة السادة أو انتخاب السياسيين "الأفضل" ليقرروا لنا , إنه يعني قيام الناس العاديين بالاجتماع معا لينجزوا التغيير عبر جهودهم الخاصة .
في الممارسة يمكن أن يعني هذا استخدام "من العمل إلى الحكم" work-to-rules , اللجوء إلى الإضرابات و احتلال المصانع لكسب التحسينات في الحياة عوضا عن الثقة في لجنة شؤون العمل أو محكمة العمل . أما في الأحياء فإنه قد يعني تنظيم امتناع جماهيري عن دفع الضريبة المضافة عوضا عن الأمل السلبي بأن يقوم أعضاء المجالس المحلية بالتصويت أخيرا لإلغاء هذه الضرائب المزدوجة .
النقطة هنا أن هذا الفعل يتم ليس عبر "وسطاء" أو "ممثلين" لا نملك أية سيطرة عليهم , بل مباشرة من قبل الأشخاص المتأثرين بهذه القرارات . إنه فعل يراد منه أن ينجح لا أن يكسب الشعبية فقط .
إنه رفض لفكرة أن الناس العاديين عاجزون , و لذلك عليهم أن يتركوا القرارات الهامة لغيرهم . إنه يعني أن معظم التحسينات في حياتنا لا تعطى على سبيل العمل الخيري من الأعلى من السادة و الحكام الموصوفين بالكرم , بل يجب النضال في سبيلها . هكذا حصلنا على معظم ما نملكه به اليوم , من 8 ساعات عمل حتى العطل المدفوعة .
بالإضافة إلى كونها الطريقة الأكثر فعالية في الاحتفاظ بما نملكه اليوم و أن نكسب حتى بعض المزيد , فإن العمل المباشر هو أيضا تحضيرا لأشياء أعظم . إن الأناركية لن تصبح واقعا بواسطة أفعال أية أقلية صغيرة أو نخبة .
إذا أردنا أن نبني مجتمعا اشتراكيا حرا يقوم على الديمقراطية القاعدية في مكان العمل و مجالس البلديات , فإن كثيرا من الأشخاص يجب أن يشتركوا في هذا . على الناس أن يؤمنوا بأنهم معا قادرون , إن لم يكن على الإطاحة بالنظام الحالي , فعلى الأقل ببناء و صون مجتمع أفضل بكثير .
عبر الانخراط في العمل المباشر فإننا نتعلم بالتجربة أنه لا توجد حاجة لنترك الأمور ل"الخبراء" أو السياسيين المحترفين . إننا نتعلم كيف ننظم نضالنا , أن نبني نظامنا الخاص , نتعلم أننا بحاجة لنرتبط بالآخرين . فبرغم كل شيء ليس هناك معنى في أن تقوم مع حيك بمقاطعة دفع الضريبة المضاعفة إذا كان الناس في المناطق الأخرى لم يسمعوا بهذه الحملة و استمروا بدفعها .
إن أفكار التضامن و المساعدة المتبادلة تصبح حقيقية . لا يوجد هناك أي شرط مسبق للأناركية أكثر أهمية من ثقة الطبقة العاملة بنفسها . إذا لم يشعر معظم الناس أنهم قادرون على حكم المجتمع بأنفسهم فإن هذه المهمة سيتولاها أي حزب أو مجموعة تستطيع أن تدفعنا للاعتقاد بأنهم "محترفون" و "خبراء" و بالتالي علينا أن نضع ثقتنا فيهم .
عندما يقتصر الأمر على هذا فإننا على الطريق نحو تغيير حكامنا و لكن ليس النظام الذي نعيش تحته . سيبقى هناك تقسيم البشر إلى حكام و محكومين . و سيبقى الحكام دائما منصرفين إلى تحقيق مصالحهم و ليست مصالح المجتمع ككل . هذا يحدث في كل مرة يتم فيها وضع الثقة في أقلية لحكم المجتمع بعد كل صعود ثوري .

بقلم : ألان ماك سيميون

ترجمة : مازن كم الماز
نقلا عن //struggle.ws/wsm/anarchism.html





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,321,815,147
- من أجل تثوير السياسة....
- ماركس التحرري ؟
- نحو يسار جديد....
- عن البشر العاديين.....
- تاريخ الأناركية
- الأناركيون و البلاشفة و سيرج
- فكرة الحكومة الجيدة
- نحو شيوعية تحررية
- أميات نجيب سرور..في هجاء الواقع.....
- درس فرنسي في العدالة...
- القدر عند ابن تيمية
- الله و السلطة...
- عن حرية الرأي....
- تغيير في سبيل الناس لا النخبة...
- رسالة إلى لينين
- عن موقف اليسار السوري من الديمقراطية
- السيد الدردري !...
- رسالة إلى لينين من بيتر كروبوتكين
- بين الإنسان المحكوم و الحاكم...
- كتابات باكونين : الفصل التاسع - الإله أو العمال : المعسكران


المزيد.....




- الكرسي الرسولي يندد بظاهرة التفاوت بين الفقراء والأغنياء
- الكرسي الرسولي يندد بظاهرة التفاوت بين الفقراء والأغنياء
- القيادي بالحزب الشيوعي السوداني صديق يوسف
- أكثر من 40 عاما من النضال ..”حزب التجمع” يستعد لمؤتمره الثام ...
- تاريخ الثورة الروسية (ج2): كرنسكي وكورنيلوف/ 1
- عودة المتظاهرين إلى شوارع الجزائر وسقف المطالب يرتفع
- عودة المتظاهرين إلى شوارع الجزائر وسقف المطالب يرتفع
- الأخضر رابحي يكشف سبب غياب القيادة في الحراك الشعبي الجزائري ...
- خالدة جرّار : ما كان ينبغي لبعض قوي اليسار أن تشارك في الحكو ...
- آلاف المتظاهرين يحتجون في شوارع العاصمة الجزائرية وسط غياب ا ...


المزيد.....

- حول نظرية الحزب في الماركسية اللينينية / برهان القاسمي
- حان الوقت لإعادة بناء أممية العمال والشعوب / سمير أمين
- سمير أمين: في نقد حلم انكسر   / عصام الخفاجي
- متابعات عالمية و عربية - نظرة شيوعية ثوريّة (2)- (2017 - 201 ... / شادي الشماوي
- اليسار في مصر: حدوده وآفاقه في عالم 2011 / علي الرجّال
- كوبا وخلافة فيديل كاسترو / أندريس أوبينهيمر
- من الثورة الثقافية البروليتارية الصينية الكبرى النص الأول / الشرارة
- أهم المعيقات أمام بناء حزب الطبقة العاملة وعموم الكادحين / النهج الديمقراطي
- نقد لرؤى انتهازية معاصرة عن الدولة / الحزب الشيوعي اليوناني
- استنتاجات من استراتيجية الحزب الشيوعي اليوناني في عقد 1940 ف ... / الحزب الشيوعي اليوناني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - مازن كم الماز - العمل المباشر DIRECT ACTION