أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - ايت وكريم احماد بن الحسين - حكومة ماروكان الجوع او كان















المزيد.....

حكومة ماروكان الجوع او كان


ايت وكريم احماد بن الحسين

الحوار المتمدن-العدد: 2065 - 2007 / 10 / 11 - 09:41
المحور: الصحافة والاعلام
    


ليس من السهل إزالة بعض التصرفات ألا ديمقراطية من بعض العقول، العصبية القلبية التي لا تخدم إلا المصالح الذاتية في البلدان النامية التي مازالت تحافظ على نمط القدسية البشرية، وكما يقع في المغرب دائما فلا يمكن الخروج عن هذه العادة التي يسير بها المغرب الشأن السياسي. وما الانتفاضات التي تشهد البلاد الا دليل على فشل كل الأحزاب المغربية لامتصاص غضب الشعب الساطع.
تسجيلات حية في الانترنيت تشهد على مدى نفاذ صبر المغاربة من الراشدية المهملة الى صفروا المفقرة. والآتي أعظم، لان الوزراء والبرلمانيون الذي يتكلمون ويضعون أنفسهم ممثلين للسكان لا يحركون ساكنا في ما يشغل المواطنين البسطاء المحرومين من العلاج والعمل ومن لقمة العيش الكريمة.
إنها ماسات الجيل المغربي الحالي إنها الرتبة القاتلة، إنها العطالة عن العمل المهينة للإنسان المغربي والممارسة من طرف وزراء يعيشون خارج التغطية
فهل من منقذ من هذا الانتحار الجماعي؟؟؟
سننتظر الإطفاء لكن خوفي كل الخوف أن يعيد التاريخ نفسه وتفتح تازمامارت أبوابها من جديد ودار المقري لترجع إلى أيامها الخوالي. مادام الأساتذة المحامون المنتمين إلى الناظور أصحاب رسالة الى التاريخ الذين حكمت عليهم المحكمة بعدم لباس البدلة الشريفة. ليكون عبرة لمن توسوس له نفسه الأمارة بالخير بفضح الملفات. رسالة وصلت يا معالي الوزير المحترم لكن مع الأسف لم ولن نهضمها لأننا على استعداد للموت وقوفا حتى لا يكتب لنا الحياة ركوعا للفاشيين الجدد.
وفي ما يخص عائلتي «ورثة ايت وكريم» فلقد ألفنا الظلم وأصبح رفيق دربنا مادام الديوان الملكي والوزارات المعنية خارج التغطية، ولم يبقى لنا إلا الاستنجاد برؤساء الدول الخارجية ربما يسلطون الضوء على قضيتنا وترى النور كما ستراها ملفات أخرى لمواطنين مغاربة قاسوا من الظلم والجور أكثر مما ذاقه الفلسطينيون على أيادي الصهاينة. لان بني صهيون المتواجدون بالمملكة المغربية اشد كفرا وقساوة من أي صهيوني أخر في العالم. وكم احتار عندما ابدأ في إحصاء صهاينة المغرب وقد مات احدهم مؤخرا وكتبت عنه جريدة «الانتهازي» في عددها الأول الصادر 04-10 أكتوبر 2007 «...............كما سيتم تدشين شارع يحمل اسم إدريس البصري بالحي المحمدي في مدينة الدار البيضاء عرفانا وتكريما لرجل منح شهداء انتفاضة 20 يونيو 1981 بالدار البيضاء لقب **شهداء الكوميرا** وهو اللقب الذي تتنافس عليه جماهير الفقراء في المغرب منذ عقود .. ومؤخرا تابع العالم المدينة الهادئة صفرو تدخل غمار السباق من أجل الظفر بهذا اللقب الغالي غلاء الأسعار التي تكوي بلهيبها ... وبإقليم الراشدية سينظم بقاعة تازمامارت العرض الفني TAZMAM ART معرض تشكيلي بالمناسبة تعرض فيه مجموعة من اللوحات الجسدية التي أبدعتها نخبة من فناني الحركة السادية من جلادي سنوات الزرواطة والرشاش الذين كان لهم الفضل في ابتكار الرسم الجسدي بمادة الرصاص وهي اللوحات التي مكنت بلادنا من رفع رأسها عاليا بين الأمم والقبائل في مجال الفنون القمعية.. وستختم هذه التظاهرات بحفل موسيقي تحييه نخبة من المع شيخات وكوامنجية إقليم سطات. كالشيخة الرشوة والشيخة المحسوبية والشيخة الخطفة والكوامنجي لغلا والشيخ الحاج نخلي دار بوكم والشيخة الزرواطة ... وغيرهم من رواد رموز فن العيطة السطاوية.» انتهى مقال جريدة الانتهازي هذا الصرح الإعلامي الجديد في مملكتنا صاحبة 30 الف ضحية في قضية النجاة الإماراتية بدون أن تحرك الحكومة أي تحقيق بقد رما **كرمت** الضحايا بالزرواطة لأنهم انساقوا وراء كذب بعض الوزراء وصدقوا الإشاعات التي تنشرها الإذاعة والتلفزة المغربية وكان لهم بزرواطة في لانتظارهم أما قبة العجب العجاب ليكافئهم على جرائمهم وعلى هده المخالفة التي ارتكبوها في حق الحكومة الأليفة. وهذه المقتطفات من افتتاحية العدد الأول «تحت عنوان الانتهازي وصل ** نعم حدق مليا أيها القاري العابر ربما تكون قد توقفت كما أصبحت لك هذه العادة الروتينية أمام الأكوام من عناوين الصحف ...........في واقع الأمر كل شيء لديه مباح ومستباح ليصل إلى غايته، لا شكل له ولا لون ولا رائحة يتلبس لكل حالة لبوسها .......... ها هو الانتهازي بين يديك بالأسود والأبيض وحتى بالألوان فلكل مقام مقالكما يقال ..................الانتهازي هو أول سلوك عرفه جنسنا البشري مند بداية الخليقة فادا كانت الدعارة هي أول مهنة أو حرفة عرفها التاريخ كما يدعي الكثيرون فان الانتهازية هي أول سلوك عرفه تاريخ البشر ..........وفي مجتمعنا الحالي استشرت ظاهرة الانتهازي إلى حد أنها أصبحت من المكونات الجوهرية لهذا المجتمع .....وخلافا لما قد يتبادر إلى أدهان بعض القراء فإننا لن نكون صوت الانتهازي الايجابي فقط ولكننا سنكون صوت سائر الانتهازيين. ......» مولود جديد بين الصحف المغربية المتعددة الألوان والأسماء والمتقاربة في المواضع والتحاليل التي تعبر عن رأي الطبقة العاجية فقط وان كانت بعض الجرائد تحاول قدر الإمكان الحديث عن الطبقة المسحوقة في هذه المملكة التي فقد فيها الإنسان المغربي بوصلة الحياة والسعادة .
وكما كتب الأستاذ احمد الفضالي في جريدة الوطن الآن عدد 261 الصادر في 06 أكتوبر 2007 مقالا تحت عنوان «آل الفاسي يقتسمون الغنيمة الحكومية!
نجد في مقدمة المقال الفقرة التالية: «أش بغيتي تولي عندما تكبر؟ سأل المعلم تلميذه «العروبي» فأجاب بدون تردد، بغيت نولي فاسي! لو طرحنا هذا السؤال الآن على مجموعة من السياسيين الراغبين في الجلوس على الكراسي الوزارية، لما اختلف جوابهم عن هذا الجواب، فان تكون فاسيا معناه انك جزء من نواة النخبة السياسية التي يلجأ إليها المخزن في جميع المنعرجات، وانك سليل عائلة لا حدود لسيطرتها على الشأن العام، وان بإمكانك أن تتبوأ أعلى المناصب لان نظام المكافآت لم يتم اختراعه إلا من اجل عائلتك.»
مع تفصيل كامل للاستنتاجات التي قدمتها الباحثة أمينة المسعودي التي تبين عدم التوازن بين المناطق والمدن التي يمثلها الوزراء في جل الحكومات المتعاقبة منذ الاستقلال حتى بداية التسعينات.مع أرقام تثبت أن فاس على طليعة الإستوزار بنسبة 34.1 في المائة في الوقت الذي نجد أن هناك مدن لم تنل الا 0.05 في المائة كافران .
ولقد ختم الأستاذ أحمد الفضالي مقاله بالفقرة التالية: تحت عنوان «جفت الأرحام»
«غير أن الأسئلة التي ينبغي أن نطرحها على عباس الفاسي هي:
هل «آل الفاسي هي الرحم الوحيدة القادرة على إنجاب نخبة سياسية وثقافية تسهر على تدبير الشأن العام المغربي؟
هل كل المدن الأخرى بما فيها الرباط والدار البيضاء ومراكش و تاونات و السمارة وأسفي و وجدة و طنجة وأكادير وغيرها، ذات أرحام جافة وعقول جامدة تمنع أبنائها من شغل هذه المناصب؟
ألا يتعلق الأمر بصفقة سياسية تاريخية بين أصحاب الشأن ورجال فاس من اجل التفرد بالأمر كله ضذا على كل الطاقات الأخرى التي تضيع في أكثر من بقعة على امتداد جغرافية هذا الوطن؟
موضوع جدير بالقراءة والتحليل خدمة للصالح العام المغربي الذي أصبح قاب قوسين من الفتنة، بسبب إقصاء بعض المناطق وتهميشها وتهميش مثقفيها ورجالاتها كان الشأن العام الوطني ليس من مهامهم. او بالأحرى أنهم مازالوا قصارا لا يجب تحميلهم المسؤولية، لتبقى فاس وصية على كل المدن المغربية، وأخيرا فيمكننا أن نستنتج أن من يريد الوزارة يجب أن يقوم بفضيحة اكبر من فضيحة النجاة التي خلفت 30 ألف ضحية مغربي ليكون له شان في السياسية الوطنية.
وختاما متى سيرحل عنا هذا الشعار
**ديمقراطية ماروكان هي جوع أوكان**
المضطهد الأمازيغي بقرية الدعارة
ايت وكريم احماد بن الحسين
زنقة القدس حي رابحة رقم 133
اولاد تايمة المملكة المغربية
الهاتف 0021268722234





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,688,444,609
- الانتخابات التشريعية بكل شقاقية بالمملكة المغربية
- رسالة الى المواطن المغربي المقهور
- لي حرثوا الجمل دكوا
- العدالة المغربية في ذمة الله فهل من منقذ؟
- اخي المواطن اختي المواطنة انتبه ان الشكايت تقتل او تخلق المت ...
- التنكيل بالصحافة هو الاساءة الحقيقية لسيادة المغرب
- هل الملك يسود ويحكم؟؟؟؟
- هل ينتفض العاهل المغربي؟؟؟ !!!
- ابتسامة المهزومين
- المس بالمقدسات ابصبح وسيل قمع في العهد الجديد بالمغرب
- مغرب دولة الحق والقانون بدون منازع، مع مرتبة الذل
- الحال يا اهل الحال
- الخروج من البيات إلى.. الطليعة
- نشكيل اتحاد بين الاحزاب: الطليعة، المؤثمر، والاشتراكي الموحد
- كذاب وافاك من قال ان ما ضاع حق
- الصحافة المغربية
- سعيدا في جهالتي
- شكرا سيادة الوزير على العدالة المطلقة
- محاولة فاشلة لإذلال الملك
- المغرب الاقصى والاقصاء


المزيد.....




- التحالف في اليمن: انطلاق جسر --طائرات الرحمة- لإخلاء المرضي ...
- تحطم طائرة عسكرية شرقي الجزائر.. ومصرع طاقمها
- واشنطن تنفي سقوط طائرتها بنيران طالبان وتحقق في أسباب الحادث ...
- إلهامي الميرغني يكتب فيروس كورونا وتصريحات الوزيرة وبدل العد ...
- وحدات الحراسة في الجيش الروسي تبدأ باستلام -أساور الاستجابة- ...
- الصحة العالمية تدرج مختبرات روسية ضمن المختبرات التي تعمل عل ...
- الرئيس الجزائري يؤكد سقوط مقاتلة عسكرية ومقتل طاقمها
- الفيروس القاتل.. مسارات العدوى وبيئة الانتشار
- الجزائر تواصل مشاوراتها الإقليمية حول الأزمة الليبية مع الإم ...
- رحل السلطان ولم يرحل


المزيد.....

- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - ايت وكريم احماد بن الحسين - حكومة ماروكان الجوع او كان