أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - لبنى الجادري - في بيتنا آنسة ..؟














المزيد.....

في بيتنا آنسة ..؟


لبنى الجادري
الحوار المتمدن-العدد: 2039 - 2007 / 9 / 15 - 05:23
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


يوما ً ما سيستيقظ الوالدان فيجدا في بيتهما آنسة جميلة ، تحمل في ثناياها الرقة والدلال .. تمشي في فناءات المنزل لتبعث أشعة من الفرح والنور والجمال ..تلك هي أبنتنا وقد دخلت من باب المراهقة.
فالمراهقة مرحلة لابد من المرور بها وأستغلال كل ما يمكن إستغلاله لمصلحة نشوء الأبناء والأرتقاء بهم ، وهي كباقي مراحل الحياة تحتاج منا الى الأنتباه والرعاية والعناية والاهتمام ، فهي مرحلة تحول لأولادنا من مرحلة الطفولة الى مرحلة أرقى يتعلموا فيها الخطوات الاولى نحو الاستقلال الأسري والاجتماعي والاقتصادي.

ماهي منافذ المراهق ؟

للمراهق حسٌّ مرهف كأوتار القيثارة ، ورقــّة وصلابة خيط العنكبوت ، لذلك وجب علينا إختيار الأسلوب الأمثل في التعرف على خفايا هذه المرحلة المؤقتة المستعدة للانطلاق نحو عالم الكبار من خلال :
ا- الأحاسيس والمشاعر : نلاحظ تغير في دفة أفكار بناتنا في عمر المراهقة ، فهي تميل الى التباطوء في مشيتها ، والتحدث بصوت خافت ناعم يشوبه الخجل ، وتسعى دائما لتجنب نظرات الغير لأحساسها بالتغير الحاصل لها .
إن من واجب الوالدين الأخذ بيد البنت والعمل على تعليمها أهمية المرحلة التي وصلت اليها ، ومدى الفخر الذي يشعران به أزاء هذا الحدث الجميل . وتلعب الأم الدور الكبير مع إبنتها ، إذ تنتهي قوانين الطفولة الصارمة لتبدأ مرحلة الحوار الديمقراطي في كل مايخص إبنتها ، مع الأنتباه لضرورة ترك مجال للخصوصية الشخصية الغير مخدشة للحياء لأبنتهم ، كالأنفراد المعقول في مملكتها الصغيرة (غرفتها ) وترك الحرية لها في ترتيبها وإقتناء الاشياء التي تشبع دافع الفضول لديها ، وبالتالي تقودها هذه الأمورالى سمة أخرى لأنوثتها ، وهي الخصوصية .
2- الخصوصية : كلمة شاملة تتضمن المشاعر والحاجات والأستقلال والعمل وكل ما يتعلق بكينونة الفرد وتواجده. إن ترك جانب من الخصوصية للبنت المراهقة لايعني إحتمال وقوعها في الخطأ بل هو فرصة تستطيع أن تميز من خلالها قدراتها الجديدة لتزيد من ثقتها بنفسها وبمن حولها ، الذين يمدونها بهذه الطاقة الأضافية اللازمة لأجتياز حواجز الخوف والخجل للأنطلاق نحو المجتمع الكبير . تلك هي الحاجة الى الخصوصية .
3- التوجه نحو الفنون ..إن من علامات التحول الجميل هو تبني الفنون بأنواعها وخاصة الموسيقى لما فيها من أحاسيس مرهفة معبرة قد تشعر بها الفتاة دون أن تجد وسيلة للتعبير عنها ، فتلجأ الى الموسيقى وكلمات الأغاني للتعبير عن مايدورفي قلبها الصغير نحو الاخرين كالأم والأخت والصديقة ...الخ
4- الهوية...تبدأ البنت بالبحث عن هويتها الشخصية ، ومميزاتها فتبدأ قدراتها الأبداعية بالظهور إذ نجدها تميل الى إداء الأعمال المنزلية بحرفية وإتقان المهارات اليدوية كالتطريز والخياطة لأنها تضيف الى شخصيتها الأنثوية ، وقد تعاني في بعض الاحيان من الضياع المؤقت للهوية نتيجة للضغوط المتراكمة لهذه المرحلة ، وهي ضغوط طبيعية سرعان ما تتلاشى لتظهر الهوية الحقيقية التي يسهم الوالدان في توجيهها الوجهة الصحيحة عندما تنحرف عن المسار الصحيح ، فالمراهق كالطفل الذي يجرب المشي لأول مرة في حياته ، فهو يحتاج الى من يقوّم عملية سيره لتجنب وقوعه .
5- إختيار الرفقة .. وهي السمة الأكثر خطورة لما يشكله الأصدقاء من تأثير كبير في شخصية المراهق ، فهم الجماعة التي لها قوة في تسيير الفرد نحو أشياء قد لا يدرك مخاطرها في حينها ، إذ يكون شغله الأول هو الحصول على رضا الجماعة التى ينتمي اليها ، لذا ستبقى عملية مشاركة الآباء لأبنائهم في التوجيه نحو الأختيار الجيد واجب الوالدين .
إن إفساح القدر المعقول من التفهم للوالدين يُعد أمرا ً ضروريا ً لاجتياز الابناء هذه المرحلة الحرجة والمهمة بجدارة وبأقل قدر ممكن من التضحيات ، فإعاقة نمو هذه المرحلة قد يسبب كبوة في حياة البنت والولد على حد سواء.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,934,439,791
- النجاح
- الثقة ... جسر متين الى عالم الأطفال
- الضمير ... معلم خارج نطاق المدرسة
- القِصّة .. فراشة ٌ تحلّقُ بين عقل ِ الطفل ِ وحواسه
- الاضطرابات السلوكية .. الحلقة الثامنة .. السلوك العدواني .. ...
- الاضطرابات السلوكية .. الحلقة السابعة .. لا يكذب الأطفال ... ...
- الاضطرابات السلوكية ... الحلقة السادسة .. التبول اللاإرادي . ...
- الاضطرابات السلوكية - الحلقة الخامسة - التعلق ،... تأرجح بين ...
- الاضطرابات السلوكية ... الحلقة الرابعة ... الخجل ... خمار ال ...
- الاضطرابات السلوكية .. الحلقة الثالثة .. الغضب .. بركان من ا ...
- الاضطرابات السلوكية .. الحلقة الثانية ... عادات النوم ... أد ...
- الاضطرابات السلوكية _ الحلقة الأولى _ العناد ... شدّ حبل بين ...
- رسوم الأطفال ... رسائل يجب أن نفهمها
- الأطفال لا يرثون الخوف
- الشخصية المنافقة ... شيطان اجتماعي متنقل
- الحرمان ... عباءة الحزن السوداء
- اللعب ... قناع الطفل المستعار
- الإدراك ... عصا الارتكاز للفهم
- الاضطراب في الكلام .. اضطراب في أساليب التنشئة الأسرية
- تفكيرنا .. عمقنا وأسرارنا الخفية


المزيد.....




- كيف سترد إيران على هجوم الأحواز؟
- بالفيديو.. تجنب كارثة في مطار أميركي
- بالفيديو.. متظاهر ليوسف العتيبة: أنت قاتل ومجرم حرب
- الخارجية الأمريكية: سوليفان يناقش مع وزير الخارجية الأوكراني ...
- اليمن... محافظ الحديدة: ماضون في تحرير الحديدة ولا يعنينا أي ...
- 10 حركات عربية تناهض -الاحتلال الفارسي- للأحواز
- مجلس الشيوخ يصوت على تعيين كافناه الجمعة
- لقاء السيسي وترامب.. خمس دقائق من الغزل المتبادل
- الخارجية السورية: صواريخ -إس300- دفاعية وسوريا ستدافع عن نفس ...
- الخارجية الألمانية تعرب عن أسفها لما شهدته العلاقات مع السعو ...


المزيد.....

- البُعدُ النفسي في الشعر الفصيح والعامي : قراءة في الظواهر وا ... / وعد عباس
- التحليل النفسي: خمس قضايا – جيل دولوز / وليام العوطة
- نَـقد الشَّعب / عبد الرحمان النُوضَة
- التوسير والرحلة ما بين أصولية النص وبنيوية النهج / رامي ابوعلي
- مفاهيم خاطئة وأشياء نرددها لا نفطن لها / سامى لبيب
- في علم اجتماع الجماعة- خمسون حديثا عن الانسان والانتماء والا ... / وديع العبيدي
- تأملات فى أسئلة لفهم الإنسان والحياة والوجود / سامى لبيب
- جاليليو جاليلي – موسوعة ستانفورد للفلسفة / محمد صديق أمون
- نفهم الحياة من ذكرياتنا وإنطباعاتنا البدئية العفوية / سامى لبيب
- أوهامنا البشرية - وهم الوعى وإشكالياته / سامى لبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - لبنى الجادري - في بيتنا آنسة ..؟