أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جورج فايق - ماريو وأندرو والفانوس السحري






المزيد.....

ماريو وأندرو والفانوس السحري


جورج فايق

الحوار المتمدن-العدد: 1996 - 2007 / 8 / 3 - 10:23
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ماريو وأندرو اللذان تريد وزارة التربية والتعليم أن تجبرهما على أداء الامتحان في الدين الإسلامي أصبحوا أشهر طفلين الآن على الساحة الإعلامية في مصر تتناقل أخبار هما البرامج والمنتديات بين مؤيد لموقفهم حتى من الكثير من المسلمين الذين شهدوا شهادة حق وأيدوا موقف الطفلين وأكدوا احترامهم لرغبتهما وقالوا أن إجبار هذان الطفلين على ترك دينهم هو أكبر إساءة لدينهم
ولكن هناك عدد لا يستهان به فاقد للفهم والوعي ويعيش في غيبوبة أن الطفل يولد على فطرة الإسلام وأن الدين عند الله الإسلام ولذلك إن أعتنق أحد الأبوين لابد أن يتبعه أولاده سواء كان هذا الأب أو الأم و هذه الفئة لاعنة الأم لأنها متعصبة على حد رأيهم وتقوي أولادها وتعصيهم وتحرضهم على التمرد على ما سوف يضمن لهم الخير في الدنيا والآخرة وكأنها كان يجب أن تقول لأولادها عيب يا أولاد لابد أن تتحولوا إلى مسلمين مثل بابا واتركوا دينكم اللي تربيتما عليه وقبلتاه لأنه لن يسبب لكم غير المشاكل والاضطهاد
وإن سئلت المؤيد لجبر أندرو و ماريو على أن يتحولوا لمسلمين غصباً عن إرادتهما هل تقبل أن يحدث هذا لأولادك إن اعتنق زوجك أو زوجتك المسيحية ؟
سوف يقول لك لا طبعاً فالوضع هنا مختلف فالإسلام هو أفضل دين و لابد أن يتبعا الأولاد الدين الأفضل
وبالطبع هذه وجهة نظرهم هم فقط أن الإسلام هو الأفضل فهم فقط خير الناس وأفضل الأمم وهذه نرجسية بعيدة عن الواقع لأنهم لو واثقين أنهم الأفضل والأخير ما كانوا وضعوا قانون الردة خوفاً من خروج أتباعهم من هذا الدين،
ماريو وأندرو هم أكبر شاهدان على ما يلاقيه الأقباط في مصر من ........ ضعوا أنتم الكلمة المناسبة اضطهاد أو تعسف أو تمييز ضدهم أو غيرها من المسميات، ماريو وأندرو يقفان ضد قوانين وإجراءات ظالمة اتخذها والدهم ضدهم لأنه يحمل الفانوس السحري القادر على فعل أي شيء في هذه البلد هذا الفانوس السحري هو أنه أصبح مسلم و ما أعجب قدرة هذا الفانوس السحري أنه قادر أن يفعل العجب في بلاد العجائب فكما زوج الفانوس السحري القاصرات القبطيات قبلاً ضارباً بالقانون عرض الحائط فأنه قادر على فعل الكثير للأب!!!
الفانوس السحري سوف يسقط كل القضايا الجنائية والمدنية عنه لأن الإسلام يلغي ما قبله!!!
الفانوس السحري سوف يعفيه من الإنفاق على أولاده لأنهم يعيشوا مع أمهم الكافرة!!!
الفانوس السحري سمح له أن يحول أولاده لمسلمين غصب عن إرادتهما بمجرد أن طلب هذا!!
الفانوس السحري جعل وزارة التربية والتعليم بأكملها تقف ضد إرادة طفلين في أن يكونا مسيحيين وتريد أن تجبرهم وتقهرهم على أداء الامتحان في الدين الإسلامي العظيم الذي سمعنا عنه ملئ الأذن!!!
أنه ليس في حاجة إلى أحد فلما تجبروا أذن طفلين عن التحول إلى الإسلام لما تسمحوا بقهرهم على أن يكونا مسلمين ؟ هل هذه هي السماحة والعدل ؟
ومن عجب العجاب أن الدولة التي أعطت لأبيهم الحق في تغيير دينه بكل يسر وسهولة وربما غيّر بطاقته وأوراقه في زمن قياسي يحسده عليه أي مسلم أو مسيحي يريد أن يصحح خطأ في أسمه أو ديانته في بطاقته أو شهادة ميلاده تقف ضد رغبة طفلين أن يظلا على دينهم
الدولة التي ربما أسقطت عنه قضايا شيكات أو نصب أو خلافه فعلها قبل التحول إلى الإسلام تقف أمام طفلين كل ذنبهم أنهما يريدون أن يبقوا على دينهم الذي ولدوا عليه ولن يرضوا بغيره وهذا حقهم، إلى متى نظل نطالب بأبسط حقوق الإنسان وهو اختيار دينه وعقيدته ؟
إلى متى يظل القانون يميز بين المصريين على حسب دينهم ؟
إلى متى نظل ندور في هذه الدائرة المفرغة ؟
من الواضح إنه لا خروج دوامة التعصب والطائفية قريباً لأنها تلهي الناس عن الفساد الذي استوحش لقد أعطوا الشعب التعصب والهوس الديني كأفيون يخدرون به أنفسهم ويلهو به بعيداُ عنهم ولا يفكرون في مشاكلهم ومصائبهم التي انضم إليها مؤخراً البحت عن جرعة ماء تسد عطشهم في عز الصيف.....
أخيراً هل تقبل منى الشاذلي أو الدكتورة سعاد صالح أو الأخوات المتصلات أن يجبروا أولادهم على أداء الامتحان في الدين المسيحي واعتباراه نصوص أو فيزياء أو كيمياء لحل المشكلة أم أنهن يشرعن إجبار الطفلين وإكراههم على ما لا يقبلون ؟؟! لا أدري لما تذكرت الحديث الإسلامي الذي يقول عن النساء أنهن ناقصات عقل ودين وأنا أستمع لأراء السيدات في برنامج العاشرة مساءً بما فيهن مقدمة البرنامج،
لأول مرة أسمع عاقل متزن من جمال أسعد في إتصاله على برنامج العاشرة مساءً لأول مرة يا أسعد تشهد كلمة حق أتمنى أن تستمر على هذا فالحق مذاقه لذيذ وأتمنى أن يعجبك مذاقه فتستمر عليه ولا ترجع للخرنوب مرة أخرى.
إلى أم الطفلين لما لم تهربي بأولادك داخل مصر أو خارجها فور اعتناق زوجك الإسلام ؟ هل كنت تتوهمين أنك سوف تحصلي على حقوقك منه كالنفقة وخلافه بعد إسلامه ؟ لما دخلت معه في قضايا سابقة عن قضايا الطفلين ؟ هل كان بعيد عن ذهنك أنه يحمل فانوس سحري بإسلامه يجعله يسلبك كل حقوقك بما فيها أولادك ؟
إلى أندرو وماريو أنكم سوف تخرجون من هذه المحنة أبطال ورجال يضرب بكم المثل في عظمة وقوة الإيمان وإن كان الله معكم فمن عليكم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,904,099
- ماريو و اندرو الطفلان القبطيان و الفانوس السحري
- بدور المصرية وحديث أم عطية
- بدور المصرية و حديث أم عطية
- شعوب غير مؤهلة للديمقراطية
- مراثي الأقليات في الشرق الكريه
- مرة أخرى لماذا يكرهون بناء الكنائس ؟
- البضاعة المباعة لا ترد و لا تستبدل
- تعلموا مني لأني وديع ومتواضع القلب
- ليس دفاعاً عن كمال غبريال و أنما أحققاً للحق
- دولة دينية صريحة أفضل من دولة دينية مستترة
- الحكم بصلب السيد المسيح هو اشهر فساد لمحكمة عبر التاريخ
- من يخلص السيدة من يد جاريتها ؟
- مازال يوحنا يصرخ و يصرح بالحق في برية الخوف و النفاق
- كلام في العضم مسلمون وأقباط
- تعلموا منا كيف تكون الحضارة أبها العلمانيون
- تعلموا منا كيف تكون الحضارة أيها العلمانيون
- إلى من نادى بقبول اعتذار محمد عمارة
- هل يجدي الحوار مع الحمار؟
- الأخوة الأعداء
- سبحان مغير الأقوال من حال إلى حال


المزيد.....




- لبنان.. عندما تتخطى الاحتجاجات الطائفية والمناطقية والطبقية ...
- زعيم حماس يحذر من خطورة مخططات إسرائيل لـ«تهويد» المسجد الأق ...
- الخريطة السياسية للقوى الشيعية المناهضة للأحزاب الدينية
- تقرير فلسطيني: الاحتلال يستغل الأعياد اليهودية لتصعيد الاعتد ...
- واشنطن بوست: الانتقام الوحشي من النشطاء في مصر يمكن أن يغذي ...
- بعد استهداف معبد يهودي.. إجراءات بألمانيا لمواجهة -إرهاب أقص ...
- لجنة الشؤون الدينية في مجلس النواب المصري تضع 10 إجراءات لتج ...
- في أميركا.. التدين في تراجع حاد والإلحاد يزداد
- لماذا يتراجع عدد القساوسة بصورة مثيرة للقلق في إيرلندا؟
- الفارق بين -بني إسرائيل- و-اليهود- و-أصحاب السبت- و-الذين ها ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جورج فايق - ماريو وأندرو والفانوس السحري