أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - تبويس الأيادي














المزيد.....

سوالف حريم - تبويس الأيادي


حلوة زحايكة

الحوار المتمدن-العدد: 6345 - 2019 / 9 / 8 - 17:49
المحور: كتابات ساخرة
    


سوالف حريم
تبويس الأيادي
شاهدت على شاشة التلفاز رجالات الدّولة في مملكة البحرين، وهم يخرون راكعين لتقبيل يد "صاحب العظمة" ملكهم، فكظمت غيظي وسكتّ. وفي مرّة ثانية شاهدت رجالات الدولة وجنرالات الجيش ورجال الدين في المغرب، وهم يصطفون على الدّور مطأطئي الرؤوس لمصاحفة أمير المؤمنين وتقبيل يده، فشعرت بغصة وهم ينحنون راكعين لتقبيل يد وليّ العهد الذي لا يزال طفلا، لكنّه كان يسحب يده من أيدي مصافحيه قبل أن يقبلوها، وكما يبدو فإنه جرى تدريبه على ذلك، لكن ما استفزّني حقيقة هو ما نشرته وسائل الإعلام المرئية والمكتوبة، وجموع المواطنين يصطفون ليحظوا بتقبيل يد ثلاثة من"خدّام الحرمين" من خلال صورهم التي كانت مصلوبة على قوائم خشبية! فهل يتعامل من تحكموا برقاب شعوبهم مع هذه الشعوب كعبيد؟ وهل الولاء للحاكم يكون من خلال إذلال "الموالي"؟ فكيف ستنهض شعوب ما دامت طليعتها السياسية والعسكرية والدينية يروّضون كي يكونوا عبيدا ذليلين؟ وهل من مصلحة الحاكم أن يكون أتباعه عبيدا؟ وهل يفكر العبيد بحماية أوطانهم؟
لكن أكثر ما يستفزّني هو حديث وسائل الإعلام في تلك الدول وفي غيرها من دول العربان المحكومة بالحديد والنار عندما تتحدث عن "النظام الراشد" وحقوق الإنسان" والعدالة الإجتماعية، والحرية والديموقراطية وغيرها من الشعارات الرنانة. فيا لسخفنا!
8-9-2019






دور ومكانة اليسار والحركة العمالية والنقابية في تونس، حوار مع الكاتب والناشط النقابي
التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سوالف حريم - نسأل الله
- سوالف حريم - أصبحتُ حماة
- سوالف حريم - الدكتور المزيف
- سوالف حريم - الناس شركاء في ثلاث
- سوالف حريم - الأقارب عقارب
- سوالف حريم - -من كان منكم بلا خطيئة فليرجمها بحجر -
- سوالف حريم - أوسمة الأبداع
- سوالف حريم - جرائم الجهل والتخلف
- سوالف حريم - ليست لوجه الله
- سوالف حريم - شلال رامز
- سوالف حريم - يا لطيف!
- سوالف حريم - اتّقوا الله
- سوالف حريم - ثوب أمي
- سوالف حريم - جرائم
- سوالف حريم - زي الصلاة الشرعي
- سوالف حريم - جرائم يجب أن لا تمر دون عقاب
- سوالف حريم - سنة الحياة
- سوالف حريم - دون تعليق
- سوالف حريم - جرائم لا تغتفر
- سوالف حريم - عيد الأمّ


المزيد.....




- فرنسا تعلن العودة إلى الحياة بإقامة مهرجان الموسيقى وسط إجرا ...
- بعد أن سيست إسبانيا قضاءها.. سفيرة المغرب بمدريد ستعود للتشا ...
- -يمكن يكون ده آخر بوست أكتبه-... نقل الفنانة فاطمة الكاشف إل ...
- -البالونات تصبح صواريخ-... فنانة لبنانية تعبر عن ألمها لما ي ...
- الصيّادون في سويسرا.. هل أضحوا سُلالة مُهدّدة بالانقراض؟
- الفنان مجدي صبحي يُعلن اعتزاله الفن: أنا مش شبه اللي بيتقدم ...
- جنرال صهيوني: خسرنا معركة الرواية وفشلنا بحرب الوعي
- أرض جوفاء.. ديناميكيات الاستيطان الإسرائيلي وتمزيق الجغرافيا ...
- تونس: مهرجان الكتاب المسموع عبر الإنترنت من 17 إلى 23 مايو ا ...
- انعقاد مجلس الحكومة بعد غد الخميس


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - تبويس الأيادي