أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - محمود رجب فتح الله - التسول واثاره الاقتصادية فى المجتمع المصرى ... د / محمود رجب فتح الله















المزيد.....

التسول واثاره الاقتصادية فى المجتمع المصرى ... د / محمود رجب فتح الله


محمود رجب فتح الله

الحوار المتمدن-العدد: 5965 - 2018 / 8 / 16 - 02:55
المحور: دراسات وابحاث قانونية
    


ظاهرة التسول أسبابها وحلولها

تعتبر ظاهرة التسول إحدى المشكلات الاجتماعية في العالم, وتختلف نسبة المتسولين من بلد إلى آخر حسب عوامل اجتماعية وثقافية واقتصادية, ولا يختلف اثنان بأن التسول من العادات السيئة في أي مجتمع من المجتمعات، ويُقصد بالتسوّل هو طلب المال من الناس عن طريق استجداء العاطفة إثارتها فيهم من خلال المظهر الذي يظهر فيه المتسوّل، والذي لا يختلف فيه اثنان أن التسول ظاهرة اجتماعية تستدعي الوقوف الحازم للحد من تجلياتها وانعكاساتها.
وقد تعددت أشكال وصور التسول حيث يبدو أنَّ هناك من أصبح ينظر إلى التسول على أنَّه مهنة يومية تدر عليه مبلغاً من المال نتيجة التعاطف الذي يجده من العديد من المواطنين ، وبالتالي فإنَّ هؤلاء أصبحوا يستخدمون أساليب تضمن لهم الحصول على أكبر قدر من المال عن طريق كسب تعاطف أكبر عدد من الناس، كل يختار طريقته في التسول، فبعضهم يلجأ إلى الدعاء وقراءة القرآن، والبعض يتخذ القصة المؤثرة وسيلة لكسب دريهمات، في حين تلجأ فئة إلى إظهار أماكن إصابتها بمرض أو ورقة شراء الأدوية التي عجزت عن توفير ثمنها، فيما تلجأ فئة أخرى إلى التسول بالكتابة، وذلك بتوزيع أوراق على ركاب الحافلات تحكي الوضع الاجتماعي الضعيف لاستعطاف الناس.. وهكذا إلى درجة يحار فيها الشخص في التمييز بين المتسول الصادق والمتحايل..

أسباب التسول:
إن للتسول عدة أسباب يأتي في مقدمتها الأسباب الاجتماعية كالتفكك الأسري من خلال وفاة أحد الوالدين أو الطلاق أو الأب الحاضر الغائب عن عائلته أو من خلال علاقة المتسول بالظروف المحيطة به مثل الظروف التي تدفع الطفل في سن مبكر إلى التسرب من المدرسة وتدني المستوى التعليمي للمتسول وأسرته والخلل في التنشئة الاجتماعية بالإضافة إلى أن العامل الاقتصادي يؤثر على جميع أفراد الأسرة وتأثيره على نمو الشخصية، وقد يكون دخل الأسرة غير كاف لإشباع حاجات أفرادها من مأكل وملبس ومأوى مما يجعل منظم أفرادها يبحثون عن سبل للخروج من هذا الضغط وتحرير أفرادها من الحرمان بالانخراط في أعمال هامشية كبائع سلع رخيصة أو التسول في الشوارع .
تاريخياً كانت ظاهرة التسول مقرونة بالفقر والاحتياج، وكانت حكراً على فئة معينة من الفقراء والمحتاجين الذين وجدوا أنفسهم على هامش الحياة لا معيل لهم. أما الآن فقد اتسعت كثيراً وأخذت أساليب متنوعة ومما لا شك فيه بأن المجتمع بأفراده ومؤسساته يتحمل نتيجة تزايد المتسولين والمشردين، وينعكس ذلك على الاستقرار الاقتصادي والثقافي، فيصبح المتسول ضحية الإجرام من السرقات والمخدرات والدعارة، وهو بلا وعي وبلا هدف، وهذا يؤدي إلى هدم الكيان الاجتماعي.
النتائــج المترتبــة عن التعاطــي للتســول
إن نتائــج التســول عديـدة ومضاعفاتهـا خطيـرة لا على الفرد فحســب، بل تأثيرهـا يصـل حتى للمجتمــع، سواء على المستـوى الإقتصـادي أو السيكولوجـي، وتبقـى أهـم هـذه المضاعفـات تتلخـص فيمـا يلـي:
– الإنحـراف بشتـى أنواعـه سـواء على المستـوى الأخلاقي والفكـري، فنجـد كثيـر من المتسوليـن يلجأون إلـى التعاطـي للمخدرات، نتيجـة للإحباطـات النفسيـة الــذي يحدثـه الفقـر والحاجـة .
– تنامـي ظاهـرة الإجـرام داخـل المجتمـع مما يسبب تهديـدا وإخـلالا بالإستقـرار والأمـن العام، فأصبحـت عصابـات منظمـة تقـوم بعمليـة السرقـة والنصب والإحتيـال والإعتـداء على ممتلكــات المواطنيـن .
– انتشــار الفوضى والإضطـراب في شوارع المدينـة وفي الأماكـن العموميـة، الأمـر الـذي أصبـح يمــس سلامـة الأفـراد.
ومن خـلال تقييـم لهذه النتائـج يتضـح لنـا بوضـوح مـدى خطورة هـذه الظاهرة علي العلاقات الاجتماعية.


آليات مكافحة التسول:
قد تكون عملية مكافحة التسول صعبة وتحتاج الى تعاون اكثر من جهة بدءا من المواطن المتعاطف وانتهاء بتسيير دوريات قمع وتشديد الرقابة من خلال وضع إجراءات وقائية تضمن عدم التشبيك مع عصابات التسول وفرض عقوبات صارمة على من يثبت تورطه بذلك وتنويع جهات المكافحة التسول لتشمل كل منطقة على حدة وفي كافة الدوائر الإدارية من شرطة المنطقة أو الناحية أو السياحية بحيث تشارك جميع الجهات المعنية في الدولة .
التأكيد على دور الجمعيات الخيرية من خلال تقديم المعونات للأُسر المحتاجة ومحاولة إيجاد عمل بالتعاقد مع الأشخاص الراغبين في العمل والمساهمة في تقديم الخدمات في مكاتب الخدمة الاجتماعية وتفعيل دورها في الإحياء الشعبية .
أنماط التسول : تتعدد أنماط التسول ومن هذه الأنماط:
التسول الظاهر: وهو التسول الواضح.
التسول المقنّع: وهو التسول المستتر وراء أنشطه أخرى مثل بيع السلع الصغيرة أو أداء بعض الخدمات البسيطة .
التسول الموسمي: وهو التسول في مواسم ومناسبات معينه مثل الأعياد أو رمضان.
التسول العرضي: وهو التسول المؤقت الناتج عن ظروف استثنائية.
التسول الاحترافي: وهو اتخاذ التسول حرفه.
التسول الاضطراري: وهو تسول الشخص العاجز عن العمل ، والذي لا يتوافر له اى مصدر دخل آخر غير التسول.
آثار التسول: كما أشار الباحثون إلى أن للتسول أثاره السالبة على المتسول ذاته ،من حيث إهدار كرامته الانسانيه، وأثاره السالبة على المجتمع من حيث حرمانه من العمل المنتج الذى كان من الممكن ن يقوم به المتسول.
موقف الفكر الاجتماعي الاسلامى من ظاهره التسول:
التمييز بين الكيفيات: أما موقف الفكر الاجتماعي الاسلامى، على مستوى أصوله النصية الثابتة، من ظاهره التسول فيقوم على التمييز بين كيفيتين للتسول:
الكيفية الأولى: الكيفية الأولى للتسول هي التسول بدون حاجه أو ضرورة أو اضطرار، وحكمها المنع، قال الرسول (صلى الله عليه و سلم)(… مَنْ سَأَلَ وَعِنْدَهُ مَا يُغْنِيهِ فَإِنَّمَا يَسْتَكْثِرُ مِنْ نَارِ جَهَنَّمَ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا يُغْنِيهِ قَالَ مَا يُغَدِّيهِ أَوْ يُعَشِّيهِ) ، وروى أصحاب السنن (“من سأل وله ما يغنيه جاءت يوم القيامة خموش أو خدوش أو كدوح في وجهه ” ، فقيل : يا رسول الله ! وما الغنى ؟ قال ” خمسون درهما أو قيمتها ذهباً) ( رواه الأربعة)، وقال الرسول ( صلى الله عليه وسلم) ” من سأل وله أوقية فقد ألحف ” ، ( رواه أبو داود والنسائى ).وتتضمن هذه الكيفية التسول اتخاذ التسول حرف رأى عمر بن الخطاب ( رضي الله عنه) سائل يقول: من يعشينى؟ من يعشينى؟ فقال: عشوَه. ثم وجده بعد ساعة يمشى في الشارع يقول: من يعشينى؟ فيقول عمر: ألم أأمر أن تعشوه، فيردوا: عشيناه يا أمير المؤمنين.. فأتى به عمر وقال له: أنت ليس بسائل أنت تاجر، فضربه وأقسم عليه بعدم تكرارها.وأغلب النصوص الواردة في النهى عن التسول متعلقة بهذه الكيفية من كيفيات التسول ومن هذه النصوص قوله (صلى الله عليه وسلم)( لأن يأخذ أحدكم حبله على ظهره فيأتى بحزمة من الحطب فيبيعها . فيكف الله بها وجهه ، خير من أن يسأل الناس أعطوه أو منعوه ) ( رواه البخاري)، وعن ثوبان (رضي الله عنه) فيما أخرجه أبو داود والبيهقي في الكبرى قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم( من يتكفل لي أن لا يسأل الناس شيئاَ وأتكفل له بالجنة؟ فقال: أنا يا رسول الله فقال: لا تسأل الناس شيئاً، فكان لا يسأل أحداً شيئاً)، وعن ابن عمر (رضي الله عنهما )مرفوعاً فيما أخرجه الشيخان(لا تزال المسألة بأحدكم حتى يلقى الله وليس في وجهه مزعة لحم).
الكيفية الثانية:أما الكيفية الثانية من كيفيات التسول فهي التسول مع الحاجة والضروه والاضطرار ، وحكمها الاباحه المقيدة بمقدار هذه الضرورة بدليل ما رواه مسلم في صحيحة عن قبيصة بن مخارق الهلالي (رضي الله عنه) عن الرسول( صلى الله عليه وسلم) أنه قال : ( إن المسألة لا تحل لأحد إلا لثلاثة : رجل تحمل حمالة فحلت له المسألة حتى يصيبها ثم يمسك ، ورجل أصابته جائحة اجتاحت ماله فحلت له المسألة حتى يصيب قواماً من عيش ، ورجل أصابته فاقة فقال ثلاثة من ذوي الحجى من قومه لقد أصابت فلاناً فاقة ، فحلت له المسألة حتى يصيب قواماً من عيش ) ثم قال صلى الله عليه وسلم : ( ما سواهن من المسألة يا قبيصة سحت يأكله صاحبه سحتاً) (رواه الإمام أحمد في ( مسند البصريين ) حديث قبيصة بن مخارق برقم” 20078″ ، ومسلم في ( الزكاة ) باب من تحل له المسألة برقم “1044”( .
آليات معالجه ظاهره التسول في الفكر الاجتماعي الاسلامى : استنادا إلى تمييز الفكر الاجتماعي الاسلامى، على مستوى أصوله النصية الثابتة، بين الكيفيتين السابقتين للتسول، يميز بين نوعين من أنواع آليات معالجه ظاهر التسول
النوع الأول : آليات معالجه ظاهره التسول طبقا لكيفيته الأولى ، اى التسول بدون حاجه أو ضرورة أو اضطرار، وتتضمن –على مستوى الدولة- تجريم التسول طبقا لهذه الكيفية، وفرض عقوبة تعذيريه عليه استنادا إلى النصوص الواردة في النهى عن التسول طبقا لهذه الكيفية، مع تشجيع المتسول في هذه الحالة على البحث عن عمل . كما تتضمن هذه الآليات – على مستوى الفرد جواز عدم إعطاء المتسول في هذه الحالة
النوع الثاني: آليات معالجه التسول طبقا لكيفيته الثانية، اى التسول مع الحاجة و الضرورة و الاضطرار، وتتضمن –على مستوى الدولة- أن تقوم الدولة بتوفير العمل لكل عاطل عن العمل قادر عليه ،الحديث الذى روى عن أنس بن مالك أن رجلا من الأنصار أتى الرسول (صلى الله عليه وسلم )، يسأله فقال : أما في بيتك شيء ؟ قال : بلى : حلس (كساء) ، نلبس بعضه ، ونبسط بعضه ، وقعب (القدح) . نشرب فيه الماء ، قال : ائتني بهما فأتاه بهما ، فأخذهما الرسول ( صلى الله عليه وسلم) ، وقال من يشترى هذين ؟ قال رجل : أنا أخذهما ببدرهم ، وقال : من يزيد على درهم ؟ مرتين أو ثلاثا ـ قال رجل : أنا أخدهما بدرهمين ، فأعطاهما إياه وأخذ الدرهمين . وأعطاهما الأنصاري وقال : أشتر بأحدهما طعاماً وانبذه إلى أهلك ، واشترى بالأخر قدوما فائتني به ، فشد رسول الله صلى الله عليه وسلم عودا بيده ثم قال له : أذهب فاحتطب وبع …). كما تتضمن هذه الآليات توفير الدولة ضمان اجتماعي لكل عاجز عن العمل ، نتيجة لمرض أو شيخوخة… بدليل أن عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) د رأى شيخ يهودي يتسول فقال: لا والله ما أنصفناك إذ أخذناها منك شاباً ثم ضيعناك فى كبرك، ثم يأمر له بعطاء.كما تتضمن آليات معالجه التسول طبقا لكيفيته الثانية- على مستوى الفرد – الحث على الإنفاق على السائلين كما في قوله تعالى ( لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَـكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَالْمَلآئِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّآئِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُواْ وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاء والضَّرَّاء وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَـئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ) (البقرة :177) ، وقوله تعالى ( وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ ، لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ ) (المعارج : 24 ، 25 ) .




علاج ظاهرة التَّسوُّل
تَضعُ الدّول الكثير من الخُطط لمُجابهة آفة التسّول ومنع انتشارها؛ كونها قد تَزيد احتمالَ الجريمة في المُجتمع ممّا يتطلّب وجود وسائل علاجٍ مُجديةٍ وقوانين رادعة،
ومن هذه الوسائل:
• إجراء الدّراسات الاجتماعية اللازمة للكشف عن الأسباب الحقيقيّة للمشكلة وأسباب انتشارها، وطرحُ توصياتٍ للحد منها.
• توعية المُجتمع بالمُشكلة وآثارها من خلال نشرِ برامج التّوعية حول التّسول وآثاره ومضاره سواءً عبر وسائل الإعلام أو عن طريق عقدِ ورشاتٍ توعويّةٍ لأفراد المجتمع، ليكون المُجتمع مُسانداً حقيقاً في عمليّة مكافحة الظّاهرة.
• دعمُ المراكز المتخصّصة بمُكافحة التسوّل عبر رفدها بعَددٍ مُناسبٍ من الموظّفين المؤهلين، وزيادة عدد هذه المراكز والسّعي لانتشارها في الأماكن التي تكثُر فيها الظّاهرة.
• وضعُ القوانين الرّادعة، وتطبيقها دون تراخٍ على من يقفُ خلفَ هذه المجموعات ويستغلُّها لتحقيق مكاسب شخصية.
• تفعيل دور الشّرطة وإشراكهم في عملية القبض على المتسوّلين. تشجيعُ قيمة التّكافل الاجتماعي ونشرها بين أفراد المجتمع، ليشعر النّاس بالمُحتاجين ويُقدّموا لهم العون كي لا يضطرّوا لطرق باب التسوّل، وذلك عبر تقديم التبرّعات من خلال جماعة المساجد ومجالس الحي.
* رفد الجمعيّات الخيرية ودعمها بالمساعدات النقدية والعينيّة لكِفاية المُحتاجين وإبعادهم عن التسوّل


وختاما أقول أنه بالعدالة فى كل شئ ( تعليم – عمل – توزيع الثروات – استغلال الموارد – تنمية المهارات – معاملة الناس ... ) نصل الى بناء مجتمع بناء ، نحن أمة مهمتها اعمار الأرض فينبغى من الجميع التكاتف لفعل ذلك ، ينبغى نشر التوعية الصحيحة بكل السبل وبكل الوسائل، فان رسول الله صلى الله عليه وسلم ما ترك خيرا الا ودلنا عليه وما ترك شرا الا ونهانا عنه وكذلك كل نبي وكل رسالة سماوية فما أتت الرسائل إلا لهداية الخلق الى الخير .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الملكة القانونية ... ام الملكات الذهنية والفكرية .. ارتقوا ب ...
- ارتفاع معدل الجريمة من قبل من ليس لهم سوابق جنائية د/ محمود ...
- النساء يتحملن الإساءة على الأرجح مع غياب ما يكفي من قوانين ت ...
- المخدرات والمسكرات واثرها على المجتمع ...
- نظرة استطلاعية واقعية لا سياسية الى الوضع الاقتصادي في مصر
- آليات تطبيق القانون الدولى والمسؤولية المترتبة على انتهاكه . ...
- الجريمة الاقتصادية .......................... د/ محمود رجب ف ...
- شرح قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات وفقا للقانون المصرى ا ...
- الضوابط الرقابية للعمليات المصرفية الالكترونية وإصدار وسائل ...
- الانعكاسات المتبادلة بين التنمية المستدامة والبيئة........
- الجهود الدولية لمكافحة ظاهرة غسل الاموال ...
- جرائم تقنية المعلومات فى القانون المصري الجديد
- آليات الحماية القانونية للبيئة
- الضوابط القانونية والاخلاقية للاعلام
- دور الشريعة والقانون فى استقرار المجتمعات
- ظاهرة غسل الأموال خارج الحدود وأثرها على المصارف العاملة في ...


المزيد.....




- الإمارات: استهداف تعسفي لوافدين باكستانيين شيعة
- مصادر فلسطينية نقلا عن مكتب إعلام الأسرى: جيش الاحتلال يعتقل ...
- آبي أحمد ينفي التقارير عن المجاعة في إقليم تيغراي
- حملة اعتقالات واسعة بالضفة وإطلاق نار على الاحتلال بجنين
- شاهد بالصور.. إحباط مخطط إرهابي واعتقال مسلحين في بغداد
- اصابات واعتقالات باعتداء المستوطنين وقوات الاحتلال على حي ال ...
- امير عبداللهيان: حكومتا بريطانيا واستراليا لا يمكنهما التحدث ...
- وفيات أطفال اليمن بالمئات بسبب تنصل الأمم المتحدة عن القيام ...
- نيكاراغوا.. اعتقال خامس مرشح معارض للرئاسة خلال شهر
- الأمم المتحدة: تجنيد أكثر من 8500 طفل على مستوى العالم في 20 ...


المزيد.....

- قرار محكمة الانفال - وثيقة قانونيه و تاريخيه و سياسيه / القاضي محمد عريبي والمحامي بهزاد علي ادم
- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / اكرم زاده الكوردي
- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / أكرم زاده الكوردي
- حكام الكفالة الجزائية دراسة مقارنة بين قانون الأصول المحاكما ... / اكرم زاده الكوردي
- الحماية القانونية للأسرى وفقاً لأحكام القانون الدولي الإنسان ... / عبد الرحمن علي غنيم
- الحماية القانونية للأسرى وفقاً لأحكام القانون الدولي الإنسان ... / عبد الرحمن علي غنيم
- الوهم الدستورى والصراع الطبقى - ماركس ، إنجلز ، لاسال ، ليني ... / سعيد العليمى
- آليات تنفيذ وتطبيق قواعد القانون الدولي الإنساني / عبد الرحمن علي غنيم
- بعض المنظورات الماركسية حول الدولة والايديولوجية القانونية - ... / سعيد العليمى
- اللينينية ومسائل القانون - يفجينى ب . باشوكانيس / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - محمود رجب فتح الله - التسول واثاره الاقتصادية فى المجتمع المصرى ... د / محمود رجب فتح الله