أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أنس نادر - عن رواء العزلة - شعر نثري














المزيد.....

عن رواء العزلة - شعر نثري


أنس نادر
(Anas Nader)


الحوار المتمدن-العدد: 5824 - 2018 / 3 / 23 - 00:59
المحور: الادب والفن
    


عشق

سأجعل من عينيك الضارعتين
غلالات لسمائي الكئيبة
وعلى الغيم في الفضاء الطليق
سأبوح بعزلتي المريرة
وسأترك شوقي العميق
وحيداً
يتأمل الرقة الصاخبة
الخالقة لعزلته.

*

الشتاء والغيم العتيق
يشبهون عواطف المرأة
إنه التلاشي المطلق لصخب العالم في رحم السماء
إنها الحرية.....إنه الأبد

* * *

حرية

إن كل هذه النظائر
و النزوات المرئية
و التوق للأشكال المعتمة,
كل هذه الهواجس
التي تملئ الفجر و المساء
لن تذوي و تتلاشى
كعيون السحب الحلميّة
ما دامت الأرض تتوق
إلى شبح ما في أحشائها
تفتق الحب في قلبه الوحشي.
*

الحرية
تزهر وتورق
في أرض نابها الهرم
فكل الأحاسيس مشبعة
و الهواجس و الآلام مفتونة
و كل الأزمنة و الفراغات و الظلال
قد بلغت الحفافي
و قد جازت الكمال.

* * *

بعث

قامت الثورة ونهضت الجموع
كأرواح بريئة لغزلان فضولية
في برائتها وجمالها وعشقها للأرض الفسيحة,
في رقة أقدامها النحيلة التي تطأ عشب الأرض
وفي حدسها لضراوة البراري وخوفها من وحوش الفيافي,
كأرواح بريئة لغزلان فضولية نهضت الجموع
وغناء السهل يُغري بالعَدو بمحاذاة النهر
مع حرية الريح وعنفوان المطر,
وما كان لهذا الجمال المكلل بالألم
أن يقضي نحب حنينه بعد
على أرض العشب وحقول الذهب
حتى تُصلب السنوات المهاجرة في هذا المدى
على حافة الجدول الحزين
المغسول بذهب النور والمطلي برأفة الظلال.

* * *


حنين

حين كنت صبيا
ألهو تحت شعاع الشمس
كان يتسلل إلى قلبي في غموض
ذلك الدفء الرقيق العذب
الذي أراه الآن يترقرق
في عيون شعبي
تحت السماء الفسيحة
حيث سنلتقي وحيدْين مشردْين.

* * *

حلم

غداً..... سيهبط ذهب الشموس على أرض بلادي
وسننام معا يا حبيبتي
كزوجين منسيين على سفح الغسق
وستسيل أرواحنا خلف الجبال عند الغروب
كالدماء القرمزية على منحدَر الوادي
من جراح كتف الجبل.

* * *






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أناشيد أرض السوسن-مقطوعات نثرية
- قلق الوجود الجمعي, الاستبداد المقدس
- الثورة السورية أزمة تاريخ أم قربان مصير (قراءة نقدية)
- الاستبداد والمنعَكس القهري للتدين في رحلة البحث عن الهوية


المزيد.....




- عراقجي: للوكالة الدولية للطاقة الذرية رأي في القضايا الفنية ...
- الفنان السعودي السدحان: اعتقد الصينين سارقين الفكرة من صاروخ ...
- بالفيديو- -السدو-.. تراث ثقافي عالمي بجهود كويتية وتوقيع الي ...
- العنصر: - هذه أسباب تراجع نتائجنا في الانتخابات السابقة-
- الذكرى الثامنة عشرة لميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمي ...
- القضاء المغربي يحسم الجدل لصالح عرض المسلسل الكوميدي -قهوة ن ...
- فنان سوري يشكر روسيا في عيد النصر بأسلوبه الخاص
- في خطوة نادرة ولـ-أهمية الحدث-.. عرض إحدى حلقات مسلسل -الاخت ...
- نبيلة معن فنانة مغربية تسعى للتجديد والحفاظ على تراث بلادها ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الجمعة


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أنس نادر - عن رواء العزلة - شعر نثري