أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - خالد كاظم أبو دوح - قراءة أولية في سوسيولوجية بيير بورديو














المزيد.....

قراءة أولية في سوسيولوجية بيير بورديو


خالد كاظم أبو دوح

الحوار المتمدن-العدد: 1912 - 2007 / 5 / 11 - 06:44
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


يعد "بيير بورديو" (1930- 2002) من أهم علماء الاجتماع في السنوات الأخيرة، لما قدم من إسهام وأفكار في البحث الاجتماعي والنظرية الاجتماعية، ولما اتسمت به دراساته من سمات الأصالة والعمق، ولاعتماد دراساته في مجملها على التجربة والمعايشة أكثر من اعتمادها على التأمل وغرفة المكتب.

ويعبر بورديو عن مرحلة في الفكر الاجتماعي تتسم بالتفكير النقدي، والاهتمام بفاعلية نماذج الكشف عن المعاني الذاتية للأفكار، وتحليل إعادة الإنتاج الثقافي، وتحليل الممارسات الهادفة، وإعادة الإنتاج في ميدان الرموز وتحليل البنيات الاجتماعية.

ولقد طرح بورديو في إطار مشروعه الفكري عدد من التساؤلات، أهمها:
1- كيف تتجدد البنيات؟
2- كيف تعاود إنتاجها؟
3- ما طبيعة نسق العلاقات التي تنظم الموضوع محور الدراسة؟

وفي سياق الإجابة على هذه التساؤلات، حاول بورديو التوفيق ما بين الفينومولوجيا، والتي تؤكد وجودها في سبر أغوار المقاصد دون النظر إلى جذورها الاجتماعية، والبنائية التي تمحو – في نظره- ذات الفرد كلية. ولقد دارت أفكار بورديو الأساسية حول ثلاثة محاور:
الأول: نسق المواقف.
الثاني: الهابيتوس ( الطابع الاجتماعي الثقافي أو الوسط المعيشي ).
الثالث: إعادة الإنتاج الاجتماعي.

وهناك أربعة أسباب، جعلت بورديو يحظى بمكانة متميزة في مجال النظرية الاجتماعية، هي:
1- أنه قدم إسهاماً ملموساً في الجدل الدائر حول العلاقة بين البناء والفعل، وهو الجدل الذي تجدد في أواخر السبعينيات وأوائل التسعينيات من القرن العشرين، باعتباره مسألة رئيسية من مسائل النظرية الاجتماعية.
2- أن بورديو – مقارنة بجيدنز- انشغل بالعمل الإمبيريقي المنتظم، والتنظير النقدي، وهذا الانشغال هو ما دفعه إلى إطلاق عبارته الشهيرة " النظرية بدون بحث إمبيريقي خواء، والبحث الإمبيريقي بدون نظرية هراء ".
3- أنه كان باحثاً نشطاً، من خلال حياته المهنية وتساؤلاته الإبستمولوجية عن ماهية المعرفة السوسيولوجية الملائمة.
4- أن مؤلفات بورديو تثير القارئ وتدفعه إلي التفكير معه، وسواء اتفق القارئ مع بورديو أو اختلف معه، فإن القارئ في النهاية هو الرابح، لأنه تعلم شئ من بورديو.

ولعل ما سبق يجعل من الأهمية تقديم هذه القراءة الأولية في بعض المفاهيم التي اعتمد عليها المشروع الفكري لبيير بورديو.

1- مفهوم الممارسة Practice

تهتم نظرية الممارسة بإعادة الاعتبار للفاعل الاجتماعي، باعتبارها رد فعل على النظرية البنيوية، التي أهملت النظر إلى الإنسان، وجعلته خاضعاً للبناء الاجتماعي، ونتاجاً له.

ومفهوم الممارسة عند بورديو يركز على علاقة الفاعل بالبناء الاجتماعي، وهى العلاقة التي تنتهي بأن يقوم الفاعلون بإعادة إنتاج هذا البناء، وبمعنى واضح فإن بورديو يؤكد على أن الممارسة هي الفعل الاجتماعي الذي يقوم فيه الفاعلون بالمشاركة في إنتاج البناء الاجتماعي، وليس مجرد أداء أدوار بداخله.

2- مفهوم رأس المال Capital

لا يخفى على الجميع أن كارل ماركس يعد من أهم العلماء الذين تحدثوا عن رأس المال، وذلك من خلال كتابه الضخم رأس المال، وجاء بورديو من بعده ليحتل أهمية مماثلة، نظراً لطرحه المعاصر لمفهوم رأس المال، وبمعنى مخالف نسبياً لما طرحه كارل ماركس، فبورديو يذهب إلى أن رأس المال هو كل طاقة اجتماعية يمتلكها الفرد ويعتمد عليها في التميز والمنافسة. وربط بورديو بين رأس المال والمجالات الاجتماعية، وأشار أن كل مجال له شكل خاص من رأس المال، ولذلك نجد بورديو يتحدث عن رأس المال الاقتصادي، ورأس المال الاجتماعي، ورأس المال الثقافي، ورأس المال الرمزي، وهذا الشكل الأخير هو الشكل الذي تتخذه الأشكال السابقة عند إدراكها من قبل باقي أفراد المجتمع والاعتراف بها.

3- الهابيتوس Habitus

يعد مفهوم الهابيتوس من أهم المفاهيم التي اعتمد عليها بورديو، وأكثرها إثارة للجدل، منذ أن طرحه لأول مرة في كتابه نظرية الممارسة، ويعبر هذا المفهوم عن مجوعة الميول والتصورات التي يمتلكها الفاعل الاجتماعي، ولقد فسر العلماء مفهوم الميول عند بورديو على أنه يتضمن ثلاثة معاني، هي: المعنى الأول، ويشير إلى مجموعة النواتج التي تتولد في موضع معين في البناء الاجتماعي، المعنى الثاني، يشير إلى أسلوب في الوجود، أو الحالة التي يعتاد عليها الإنسان، والمعنى الثالث، يشير إلى أن الميول هي اتجاه أو نزوع أو رغبة.

يمكن الرجوع في ذلك إلى:
1- سعيد فرح، حال علم الاجتماع في مصر، ندوة دراسات في علم الاجتماع، مركز البحوث والدراسات الاجتماعية، القاهرة، 2003.
2- مصطفى خلف، قضايا معاصرة في نظرية علم الاجتماع، مركز البحوث والدراسات الاجتماعية، القاهرة، 2003.
3- خالد عبد الفتاح، المتعلمون القرويون، رسالة ماجستير، جامعة حلوان، 1999.
4- بيير بورديو، أسئلة علم الاجتماع، ترجمة إبراهيم فتحي، دار العالم الثالث، القاهرة، 1995.
5- بيير بورديو، العقلانية العلمية، ترجمة عادل العوا، دار كنعان، دمشق، 2000.
6- Pierre Bourdieu, The Forms of Capital, in J.G Richardson (ed), Handbook of Theory and Research for the Sociology of Education, Greenwood Press, New York, 1980.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مفهوم الديمقراطية في ظل العولمة
- مفهوم الديمقراطية بين الليبرالية والماركسية
- مفهوم المثقف في الفكر الجرامشي
- نصار عبد الله: قراءة تلميذ لأستاذه
- القهر بين التكيف والمقاومة
- قراءة في أطروحة للماجستير حول سكان محافظات مصر العليا
- قراءة سوسيولوجية في المثل الشعبي ... يا بخت من كان النقيب خا ...
- مفهوم العولمة .... رؤية نقدية
- الشخصية العربية وإعادة انتاج الاستبداد
- عرض كتاب-رأس المال الاجتماعي لدي الشرائح المهنية من الطبقة ا ...
- انحراف السلطة وتنكيد المعنويات في الحياة اليومية


المزيد.....




- انفجار المزة بدمشق .. وفاة طفلة وعدة بيوت مهددة بانهيار
- تشييع الأمير فيليب يستقطب أكثر من 13 مليون مشاهد في بريطانيا ...
- الولايات المتحدة تفتح مجال التلقيح ضد كورونا للجميع وأوروبا ...
- ماذا تعرف عن البلد الذي يذهب فيه الناس إلى الحانات لشرب الحل ...
- الولايات المتحدة تفتح مجال التلقيح ضد كورونا للجميع وأوروبا ...
- تشييع الأمير فيليب يستقطب أكثر من 13 مليون مشاهد في بريطانيا ...
- -داعش- يتبنى الهجوم على بئري نفط في العراق
- التخطيط تؤشر ارتفاع التضخم والفقر في العراق
- تحالف سائرون يتهم المالكي بالتسبب في خسارة العراق 25 تريليون ...
- النزاهة النيابيَّة: صولة مرتقبة على الفساد وملفات ستطال وزرا ...


المزيد.....

- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي
- ازدياد التفاوت بين الطبقات الاجتماعية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - خالد كاظم أبو دوح - قراءة أولية في سوسيولوجية بيير بورديو