أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - هداس لهب - سنديانة الجليل: الاقتصاد ممكن دون استغلال















المزيد.....

سنديانة الجليل: الاقتصاد ممكن دون استغلال


هداس لهب

الحوار المتمدن-العدد: 1821 - 2007 / 2 / 9 - 12:25
المحور: القضية الفلسطينية
    


جمعية "سنديانة الجليل" مشروع فريد من نوعه تتعاون فيه نساء عربيات ويهوديات على اساس مبدئي ينص على المساواة والاعتراف بحق الشعب الفلسطيني بتقرير المصير. نجحت سنديانة في تحويل المبادئ الى خطة اقتصادية ناجعة، وتحولت لمؤسسة معروفة عالميا متميزة بالتزامها بالمواعيد، بالجودة واستثمار ارباحها في خدمة المجتمع.

هداس لهب

من جمعية صغيرة بدأت عملها قبل اكثر من عشر سنوات في غرفة منزوية بمركز البقاء الثقافي في مجد الكروم، تحولت سنديانة الجليل في السنوات الاخيرة الى مؤسسة طليعية بكل ما يتعلق بمجال التجارة العادلة في اسرائيل وفي الخارج. وتصدّر الجمعية سنويا من مخزنها الكبير في المنطقة الصناعية بكفر كنا آلاف الكيلوغرامات من زيت الزيتون والزعتر وصابون زيت الزيتون الى الخارج.

تأسست جمعية سنديانة الجليل عام 1997 من قبل مجموعة من النشيطين العرب واليهود، الذين بحثوا عن طريق لترجمة النضال من اجل المساواة وضد مصادرة الاراضي، الى مشروع ملموس يساهم في تطوير المجتمع. الفكرة الاساسية كانت توفير المساعدة لاصحاب كروم الزيتون العرب، وذلك من خلال تسويق زيت الزيتون في الاسواق المحلية والعالمية. منذ البداية قررنا توظيف كل ارباح الجمعية في دعم النشاطات الاجتماعية، وخاصة في صفوف النساء العربيات ولتشجيع فرع الزيتون في الوسط العربي.

اليوم يشتمل نشاط سنديانة الجليل الاقتصادي على انتاج وتسويق زيت الزيتون عالي الجودة، والاورجانيك (دون اسمدة كيماوية)، وانواع مختلفة من صابون زيت الزيتون، الزعتر، البهارات، اللوز، العسل ومنتجات اخرى. الى جانب النشاط الاقتصادي تقوم سنديانة الجليل بمبادرات اجتماعية تهدف الى تطبيق المبدأ الاول في قوانين التجارة العادلة وهو اعادة الربح الى المجتمع.



من اجل النساء

يعمل في الجمعية، طاقما وادارة، نساء فقط. ويعكس هذا احد المبادئ الاساسية للجمعية، وهو منح فرص متساوية للنساء، وخاصة العربيات. الى جانب ذلك نسعى لبناء علاقات من التعاون مع جمعيات اخرى، ولنا علاقة وطيدة ومثمرة مع جمعية معًا النقابية التي تدافع عن حقوق العمال والعاملات.

مشروع ليّ القش وصنع السلال، هو احد المشاريع الهامة التي نجحنا بها بفضل التعاون المثمر مع جمعية معا. هذا المشروع الذي بدأنا به قبل سنتين بمشاركة معلمة لي القش رونيت بن، يهدف الى تأهيل مهني للنساء وخاصة ربات البيوت، يهدف لزيادة دخل العائلة.

حتى اليوم تم تنظيم خمس دورات في هذا المجال في الناصرة، كفر قرع، كفر مندا وام الفحم. ويتطور المشروع بسرعة، نظرا لجودة السلال التي تنتجها خريجات الدورات من اغصان النخيل. وكان من انجازات المشروع ان تمكنت احدى الخريجات، اسمهان ابو هلال، من اكتساب المهنة، بدرجة جعلتها قادرة على تمرير الدورة لمجموعات جديدة.

السلال المصنوعة من اغصان النخيل، هي من نوع خاص لا مثيل له في العالم، ولذلك فهي مطلوبة في السوق. تعليم لي القش يتم في مراكز معا، ويشكل احيانا محطة اولى لخروج النساء من البيت، ثم الالتحاق بسوق العمل في الزراعة ايضا. النساء اللواتي يشاركن في الدورة يستفدن من النشاطات المتنوعة التي تنظمها مراكز معا، وتشمل فعاليات اجتماعية وثقافية وورشات تدعيم نسائي.

مشروع آخر بادرت اليه سنديانة الجليل قبل عام، هو تأهيل المزارعين العرب في تربية النحل وانتاج العسل. يتم تطبيق المشروع بالتعاون مع جمعية معا. في شهر كانون ثان (يناير) الجاري افتتحت الدورة الثانية في مركز معا بكفر قرع، ويشارك فيها كما في الدورة الاولى 13 مزارعا بينهم خمس سيدات.



جودة ومبادئ

الكثيرون يسألوننا: كيف تنجحون في تحقيق ما فشل الكثيرون قبلكم به؟ كيف تحولون الافكار والمثل العليا الى خطة اقتصادية واقعية ناجحة، وتتمكنون من دفع الاجور وكامل الحقوق للعاملات في مصنع الجمعية؟ كيف تنجحون في الحفاظ على الاستقلالية الاقتصادية من ناحية والاستثمار في مشاريع اجتماعية من ناحية اخرى؟

بجملة واحدة يمكن القول ان سر نجاحنا هو القدرة على المزج بين الجودة العالية دون مساومة، وبين الالتزام بالمبادئ واتباع قواعد العدالة الاجتماعية. لا نطالب بمعروف او صدقة من احد، بل نقدم منتوجا عالي الجودة قادرا على التنافس في السوق مع اي منتوج آخر، مع ميزة اضافية وهي انه أُنتج في ظروف عمل عادلة ولاغراض اجتماعية تقدمية.

من يعرف فرع الزيتون يدرك ان الوسط العربي لا يزال بعيدا جدا عن طرق الانتاج الحديثة والعصرية، الامر الذي يؤدي لانتاج زيت بجودة غير جيدة غير صالحة للتسويق. لهذا السبب تقوم سنديانة الجليل بفحص جودة الزيت قبل شرائه، واشتراط ان يكون ملائما للمقاييس التجارية.

احد التحديات التي تواجهها سنديانة الجليل تكمن في توعية المزارعين العرب لمتطلبات انتاج زيت الزيتون وتحسين طرق الانتاج. ونبذل مجهودا كبيرا في تحفيز المزارعين على ادخال اساليب جديدة في طرق معالجة الاشجار والقطيف وانتاج الزيت. في اطار هذا المجهود تنظم سنديانة الجليل محاضرات لمختصين في مجال تربية شجرة الزيتون، وترشد المزارعين بالنسبة لسبل انتاج زيت الزيتون بجودة عالية.

في هذا السياق نظمت محاضرة قدمها المهندس الزراعي مغيرة يونس من عارة، في قرية بيت اعنان بالضفة الغربية بهدف تحسين معرفة المزارعين الفلسطينيين بالطرق الحديثة لانتاج الزيتون. كما نظمت الجمعية يوم عمل تطوعي في قطف الزيتون في بيت اعنان، بمشاركة حركة شبيبة جمعية معا في كفر قرع.

وهيأت الجمعية اول كرم زيتون في الوسط العربي ليتم الاعتراف به كحقل اورجانيك (طبيعي) في قرية دير حنا في الجليل. اصحاب كرم الزيتون كانوا شركاء في المبادرة لاقامة سنديانة الجليل وينشطون في اطارها حتى اليوم.

سنديانة الجليل هي مشروع خاص يشارك فيه عرب ويهود على اساس المساواة وحق تقرير المصير للشعب الفلسطيني. العمل يتم بين اعضاء الجمعية من ادارة وعاملات بروح من الانسجام والتماسك حول اهداف الجمعية. جميعهن ادارة وعاملات يتقاضين نفس الاجر. ولا تفرقهن الانتماءات القومية او الدينية، وهو امر يعتبر مميزا في منطقة يمزقها التعصب القومي والديني. سنديانة الجليل تثبت ان بالامكان طرح بديل آخر للعلاقات على اساس العدالة الاجتماعية.





حركة التجارة العادلة

خيبة الامل من العولمة الاقتصادية، وتعميق الفقر واستغلال النساء في العالم واعتبارهن قوة عمل رخيصة، كانت الدافع وراء تأسيس حركة "التجارة العادلة" التي انتشر نفوذها في كافة انحاء العالم. هناك اهتمام عالمي متزايد بطبيعة المنتوج الاجتماعي، وليس فقط بسعره وشكله. بكلمات اخرى، من يشتري منتجات التجارة العادلة في العالم، يهتم ايضا باسئلة مثل: كيف تم انتاجه وماذا كانت ظروف الانتاج، وما الاجر الذي دفع للمنتجين او العمال، والى اين تذهب الارباح؟

IFAT، منظمة التجارة العادلة الدولية، هي منظمة عالمية تؤطر مئات المؤسسات والمنظمات التي تطبق مبدأ التجارة العادلة. سنديانة الجليل كانت الاولى من اسرائيل التي انضمت للمنظمة الدولية في عام 2003. اليوم التحقت اطر اخرى من البلاد هي منظمة "العمل الاخضر" ومؤسسة "تطريز البادية" لنساء من قرية اللقية في النقب، ومشروع "الماز" لنساء من اصل اثيوبي.

في الشهر الاخير حصلت سنديانة الجليل على إقرار دولي جديد بالتزامها مبادئ التجارة العادلة، وذلك حسب تقرير منظمة المراقبة الدولية IMO التي تتخذ من سويسرا مقرا لها. الاقرار الجديد جاء بعد عملية فحص وتدقيق طويلة تضمنت زيارة مفتشين من طرف المنظمة السويسرية الى مصنع سنديانة بكفر كنا، واجراء مقابلات مع طاقم الادارة والعاملات. كما تمت زيارة منتجي الزيت الذي تشتريه سنديانة، وتفقد المعصرة وكروم الزيتون التابعة لهؤلاء المزارعين، والتدقيق في جودة المنتجات في المصنع. كما تم فحص المستندات المالية للجمعية.

بعد الفحص الدقيق كتبت مؤسسة المراقبة انها تعتبر سنديانة الجليل مشروع "تجارة عادلة" يحترم حقوق العاملات، ويشغّلهن بظروف جيدة، ويتعامل بإنصاف مع المزارعين، كما يستثمر ارباحه بطريقة مسؤولة ويقيم علاقات عقلانية على اساس الشفافية مع الزبائن.



* الكاتبة هي مديرة جمعية "سنديانة الجليل"



#هداس_لهب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- موسم زيتون عنيف بالضفة الغربية
- تراجع الاستعمار الاسرائيلي
- بوش مكانك سر، في السياسة الداخلية والخارجية
- وثيقة حزب دعم اليسار الاسرائيلي – من اتفاق اوسلو لخطة شارون
- خطة الانفصال - اليسار الاسرائيلي ينفذ عملية انتحارية
- امين عام الحزب الشيوعي الاسرائيلي النائب، عصام مخول، حول تأس ...
- اسرائيل تخاف من فعنونو حرا
- الجدار الفاصل باقة الشرقية بين الارض والسماء
- الجدار الفاصل باقة الشرقية بين الارض والسماء
- الفاشية الابن الشرعي للرأسمالية
- شبح الفاشية يطوف سماء اوروبا
- The Caretaker "مدبر المنزل" في حيفا ...هوامش المجتمع.. مرآته
- قانون الارهاب يضرب حقوق الانسان الامريكي


المزيد.....




- صالح العراقي ينشر أسبابًا جديدة لانسحاب الصدر
- النفط.. العراق يحقق أكثر من 11 مليار دولار في حزيران الماضي ...
- الجيش المصري يلقي القبض على أمير -داعش- في مدينة بئر العبد ( ...
- هل تتسبب العقوبات بوقف غاز روسيا عن أوروبا؟
- شعر به جميع سكان الإمارات.. زلزال بقوة 6.3 درجة يضرب جنوب إي ...
- زيلينسكي: اهتمام العالم بالحرب في أوكرانيا يتراجع
- RT توثق شهادات من سيفيرودونيتسك
- موسكو: استبعاد روسيا من مجلس الأمن الدولي لن يتم إلا بحلّه
- عاجل | مراسل الجزيرة: قوات الاحتلال الإسرائيلي تقتحم بلدة سل ...
- هدوء حذر في الفشقة السودانية بعد اتهام إثيوبيا بقتل 7 جنود س ...


المزيد.....

- ندوة جامعة الاقصى حول أزمة التعليم في الجامعات الفلسطينية / غازي الصوراني
- إسرائيل تمارس نظام الفصل العنصري (الأبارتهايد) ضد الفلسطينيي ... / عيسى أيار
- كتاب بين المشهدين / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تونى كليف والموقف من القضية الفلسطينية / سعيد العليمى
- ” لست سوى واحدة منهم” حنّة آرنت بين اليهودية والصهيونية : قر ... / محمود الصباغ
- بمناسبة 54 عاماً على انطلاقة الجبهة الشعبية التطورات الفكرية ... / غازي الصوراني
- نقاش مع الرفاق في مجموعة “دافع” / محمد حسام
- ملخص اتفاقيات المصاحلة مع اضافات قانونية / غازي الصوراني
- عرض وتلخيص كتاب فلسطين والفلسطينيون / غازي الصوراني
- معركة القدس - 13/4 الى 21/5/2021 / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - هداس لهب - سنديانة الجليل: الاقتصاد ممكن دون استغلال