أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - عن أهم المؤسسات الصوفية في مصر المملوكية : الأضرحة : ( القبور المقدسة ) ( الأنصاب )















المزيد.....

عن أهم المؤسسات الصوفية في مصر المملوكية : الأضرحة : ( القبور المقدسة ) ( الأنصاب )


أحمد صبحى منصور

الحوار المتمدن-العدد: 7999 - 2024 / 6 / 5 - 20:54
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كتاب : أثر التصوف المعمارى والثقافى والاجتماعى فى مصر المملوكية
الفصل الأول : أثر التصوف في ازدهار العمارة الدينية والتعمير
نبــذة عن المؤسسات الصوفية في العصر المملوكي : ( القبور المقدسة ) : الأضرحة
مقدمة :
1 ـ تقديس البشر والحجر يتنافى مع الاسلام . كانت قريش تقيم قبورا مقدسة لأوليائهم داخل المساجد ، ويطلقون على المساجد أسماء أوليائهم ، وفى صلاتهم يدعون الله ويدعون باسماء آلهتهم وأوليائهم . بدأ النبى محمد عليه السلام دعوته بالتصدّى لتقديس القبور هذا ، فكادوا يفتكون به . قال جل وعلا : ( وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَداً (18) وَأَنَّهُ لَمَّا قَامَ عَبْدُ اللَّهِ يَدْعُوهُ كَادُوا يَكُونُونَ عَلَيْهِ لِبَداً (19) قُلْ إِنَّمَا أَدْعُو رَبِّي وَلا أُشْرِكُ بِهِ أَحَداً (20) قُلْ إِنِّي لا أَمْلِكُ لَكُمْ ضَرّاً وَلا رَشَداً (21) قُلْ إِنِّي لَنْ يُجِيرَنِي مِنْ اللَّهِ أَحَدٌ وَلَنْ أَجِدَ مِنْ دُونِهِ مُلْتَحَداً (22) إِلاَّ بَلاغاً مِنْ اللَّهِ وَرِسَالاتِهِ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً (23) الجن ) .
2 ـ وفى التنزيل المكى آيات كثيرة فى النهى عن تقديس القبور والموتى فيها ، والنهى عن إتّخاذ أولياء مقدسين من البشر لأن الولى المقدس هو الله جل وعلا وحده . نقرأ منها قوله جل وعلا :
2 / 1 ـ ( إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (194) أَلَهُمْ أَرْجُلٌ يَمْشُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ أَيْدٍ يَبْطِشُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ أَعْيُنٌ يُبْصِرُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا قُلْ ادْعُوا شُرَكَاءَكُمْ ثُمَّ كِيدُونِ فَلا تُنظِرُونِ (195) إِنَّ وَلِيِّي اللَّهُ الَّذِي نَزَّلَ الْكِتَابَ وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ (196) وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ لا يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَكُمْ وَلا أَنفُسَهُمْ يَنصُرُونَ (197) الأعراف )
2 / 2 ـ (وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لا يَخْلُقُونَ شَيْئاً وَهُمْ يُخْلَقُونَ (20) أَمْوَاتٌ غَيْرُ أَحْيَاءٍ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ (21) إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَالَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ قُلُوبُهُمْ مُنكِرَةٌ وَهُمْ مُسْتَكْبِرُونَ (22) النحل )
2 / 3 ـ ( قُلْ أَغَيْرَ اللَّهِ أَتَّخِذُ وَلِيّاً فَاطِرِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ يُطْعِمُ وَلا يُطْعَمُ قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَسْلَمَ وَلا تَكُونَنَّ مِنْ الْمُشْرِكِينَ (14) الأنعام )
2 / 4 ـ ( قُلْ مَنْ رَبُّ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ قُلْ اللَّهُ قُلْ أَفَاتَّخَذْتُمْ مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ لا يَمْلِكُونَ لأَنفُسِهِمْ نَفْعاً وَلا ضَرّاً قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَمْ هَلْ تَسْتَوِي الظُّلُمَاتُ وَالنُّورُ أَمْ جَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ خَلَقُوا كَخَلْقِهِ فَتَشَابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ قُلْ اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ (16) الرعد ) .
2 / 5 ـ ( أَفَحَسِبَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنْ يَتَّخِذُوا عِبَادِي مِنْ دُونِي أَوْلِيَاءَ إِنَّا أَعْتَدْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ نُزُلاً (102) قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالأَخْسَرِينَ أَعْمَالاً (103) الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعاً (104) أُولَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْناً (105) ذَلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَرُسُلِي هُزُواً (106) الكهف )
2 / 6 ـ ( أَمْ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ فَاللَّهُ هُوَ الْوَلِيُّ وَهُوَ يُحْيِ المَوْتَى وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (9)الشورى ).
3 ـ وكانت قريش تقدم الذبائح لتلك الأنصاب ( القبور المقدسة ) ونزل فى مكة تحريم الأكل منها ضمن الميتة والدم المسفوح ولحم الخنزير . قال جل وعلا :
3 / 1 : ( قُلْ لا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّماً عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلاَّ أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَماً مَسْفُوحاً أَوْ لَحْمَ خِنزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقاً أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنْ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلا عَادٍ فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (145) الأنعام )
3 / 2 : ( إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنْ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلا عَادٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (115) النحل )
4 ـ وفى المدينة تكرر هذا التحريم فى قوله جل وعلا :
4 / 1 : ( إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّهِ فَمَنْ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلا عَادٍ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (173) البقرة ).
4 / 2 : ( حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَنْ تَسْتَقْسِمُوا بِالأَزْلامِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ فَلا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِي الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الإِسْلامَ دِيناً فَمَنْ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (3) المائدة ).
ولكن أصبح تقديس الأولياء الأحياء والموتى أهم معالم الحياة الدينية فى العصر المملوكى برعاية التصوّف . وإرتبط هذا بالحج اليها والاحتفال بها وتقديم الذبائح لها . وحملت الأنصاب إسم ( الأضرحة ). ونعطى عنها تفصيلا :

" الأضرحــــــــة "
1ـ أقامها الفاطميون في مصر ،وأنشأها الأيوبيون ليحولوا الأنظار عن مشاهد الشيعة وجعلت الأضرحة من محاسن مصر والقاهرة في العصر المملوكي الذي ورث أضرحة الفاطميين والمماليك وأضاف إليها الكثير ، حتى أصبح من الدعوات للأولياء " نور الله ضريحه" . وكانت قبور الأولياء توصف بأنها معروفة أو ظاهرة تقصد للزيارة
2 ــ وكانت الأضرحة أحياناً تابعة للمؤسسة الصوفية مدرسة كانت أو جامعاً ، وقد يقام عليه قبة متصلة بالبناء ،أو تكون منفصلة قائمة بذاتها ، فمدرسة الأمير جرباش بها قبر الشيخ أسد ، وضريح علم الدين سنجر في مدرسته الجاولية أو خانقاته ، وبخانقاه شيخون أضرحة لجماعة من الأولياء .
3 ــ ولا يكاد يخلو جامع أو مسجد فى العصر المملوكى من وجود ضريح لولى فيه أو عدة أضرحة طبقاً لدين التصوف فى تقديس الأولياء والإشراك بالله جل وعلا.
4 ــ بل صار الضريح الأصل والصلاة تابعة أو كعامل ثانوي.. بل ورد في تحفة الأحباب :" بنى أبو بكر محمد مسجداً أنفق عليه ماله في مغارة ابن الفارض قيل أن عمر ابن الفارض كان يجلس هناك فاتخذه أبو بكر مسجداً" .!. أى قيل إن عمر بن الفارض كان يجلس هنا فبنى معبدا له سماه مسجدا لعمر ابن الفارض .!
5 ـ لذا كان شائعا رفع القباب على مكان دفن الولي، فابن القطان أقام قبة على ضريح المرسى ، وصار مشهد ابن الفارض بدون حاجز عليه إلى أن أقيمت عليه قبة بأوقاف و أسمطة للزوار ورخام للمقام . وقد جعلوا من السلطان قايتباي ولياً ودفن بقبة بناها بتربته ، وحُملت الأخشاب لإقامة ضريح للشاذلي ، وبنيت قبة عظيمة على ضريح يوسف حفيد الشيخ عدى ، وبنيت على قبر أبي الخير الكليباتي عمارة وقبة ، وجعلت الأوقاف لتحسين مزار عبد الرحيم القنائي وتوسيعه ، وجدد الناصر محمد مشهد السيدة نفيسة ووضع به المحراب على التحرير الصحيح ، وجدد ابن الأشرف برسباي ضريح محمد بن أبي بكر وعمل فيه الأوقاف والسماعات ، ( السماعات أى حفلات الأذكار والانشاد الدينى ). وقيل في ضريح زين الدين المرواني " وبناء تربته والقبة التي على ضريحه من أعاجيب البناء" .
6 ـ وأقيمت الأضرحة للنساء وعادة ما يكن (شريفات) أو (صالحات) وأقيمت أضرحة للخدم (خدم الولي حياً أو خدم ضريحه) ويلحق بزاوية شيخه أو بضريحه .
7ــ وهكذا صارت القرافة مميزة بقبابها يقول ابن بطوطة ( وهم يبنون بالقرافة القباب الحسنة ، ويجعلون عليها الحيطان ، فتكون كالدور ، ويبنون لها البيوت) .
8 ــ وأقيمت القباب على غير الصوفية تعظيماً لشأنهم ؛ فالمنصور قلاوون أنشأ قبة عظيمة وجعل منها مدفناً ،ودُفن فيها ابنه الناصر محمد ، ودفن المؤيد شيخ في القبة التي أقامها في جامعه ، وبنيت قبة دفن فيها الحاكم بأمر الله الخليفة العباسي ، ودفن أحمد العيدروسي في قبة أبيه ، وجدد ابن زنبور قبة قطر الندى .
9 ـ وكالعادة في المؤسسات الصوفية استفاد منها الصوفية حيث قرروا فيها موظفين للتكفير عن ذنوب المدفونين فيها ، فالأشرف برسباي "بنى قبة كبيرة ووقف عليها وقفاً ، له متحصل ( أى دخل ) كثير ، وعين شيخاً لها : الشيخ حسن العجمي" . وأنشأ جانبك الداودار قبتين بطرف بستانه ، وأنزل بهما جماعة كبيرة من صوفية الأعاجم وأجرى عليهم الرواتب الهائلة . وأسهب المقريزي في محاسن القبة المنصورية التي أنشأها قلاوون وبها قبره .وقبر ابنة الناصر والصالح عماد الدين ، وأوقف الأشرف خليل قلاوون عليها الأوقاف بعد فتح عكا .
وصار تقليداً أن يزور الأشرف خليل والناصر محمد القبة المنصورية في المناسبات الهامة ، فالأشرف خليل عمل بها ختما وزارها قبل توجهه لعكا وزارها الناصر محمد بعد عودته من الخارج ، وتوجه رسل الملك أبي سعيد لزيارة القبة المنصورية .
وأنشأ الناصر محمد القبة الناصرية ووقفها , وعيّن فيها شيخ الحديث والمؤذنين والقوَمة والقرائيين والخدام لخدمة المترددين والمجتازين( خلا موضع الضريح فإنه مرصد للدفن) .
10 ـ واحتلت القبة مكانها (العالي ) في الأمثال الشعبية، فيُقال: ( يا شيخ يا للي في القبة ما كنتش بحبك في الدنيا حبيتك وأنت في التربة) ( بكرة تموت يا أبو جبة واعمل فوق قبرك قبة)،( افتكرنا تحت القبة شيخ ، الناس مقامات ) ( يعمل الحبة قبة ) .



#أحمد_صبحى_منصور (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عن ( وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي / لا تعارض / وَاجْعَلْنَا لِ ...
- عن أهم المؤسسات الصوفية في مصر المملوكية : الرُّبط والتُّرب
- عن ( مخلصا بكسر اللام وفتحها / معيار الحكم على البشر )
- عن أهم المؤسسات الصوفية في مصر المملوكية : الخوانق والزوايا
- عن ( لا تناقض هنا / وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً )
- عن ( الحرق قتلا وتعذيبا / الوزير قرآنيا )
- التصوف وحركة التعمير فى مصر المملوكية..
- المقدمة والفهرس لكتاب : أثر التصوف الثقافى والمعمارى والاجتم ...
- عن ( سفاح التجمع / أئمة الكفر يكتمون الحق / إتّق شرّ من أحسن ...
- عن ( يد الله جل وعلا / عجوز للمرأة فقط أم للرجل أيضا / إسراف ...
- ثلاثة أسئلة فقط .!!
- عن ( إرهاب السحرة / قائلون / ملائكة يمشون مطمئنين / مستقر )
- عن ( عثمان الفاسد والرسم العثمانى / تليفون هدية / نعمة الله ...
- عن ( الآية والإعجاز / الإغتياب )
- الأمثال الشعبية مصدرا صادقا للتأريخ
- عن ( انواع الرزق )
- عن : سجى / حديث ينشر الأنانية / الناقلون عنّا / الحجة الالهي ...
- إتّخذوه مهجورا .!!
- عن ( ذرأ والشركاء عند المشركين / التشابه والمتشابه )
- عن ( شجرة النار / زعمهم أن الملائكة بنات الله / ألحقنى بالصا ...


المزيد.....




- “ولادك هيتجننوا من الفرحة” ثبت الآن قنوات الأطفال 2024 (طيور ...
- إيهود باراك: على إسرائيل أن توقف الحديث عن ديمونا
- مستعمرون يقتحمون المسجد الأقصى
- ماما جابت بيبي..أضبط الآن تردد قناة طيور الجنة بيبي على الأق ...
- تفاعل مع استقبال رئيس الإمارات لشيخ الأزهر (فيديو)
- خلي طفلك يستمتع.. اضبط تردد قناة طيور الجنة وبطوط وكوكي على ...
- اقتصادي يحدد مكامن الضعف في السياحة الدينية ويؤكد: السائح ال ...
- أجدد أناشيد وأغاني طيور الجنة.. تردد قناة طيور الجنة بيبي عب ...
- أطفالك في أمان مع طيور الجنة.. تردد قناة طيور الجنة بيبي عبر ...
- نزلها الان.. تردد قناة طيور الجنة الجديد 2024  للاستمتاع بأح ...


المزيد.....

- العنف والحرية في الإسلام / محمد الهلالي وحنان قصبي
- هذه حياة لا تليق بالبشر .. تحرروا / محمد حسين يونس
- المرحومة نهى محمود سالم: لماذا خلعت الحجاب؟ لأنه لا يوجد جبر ... / سامي الذيب
- مقالة الفكر السياسي الإسلامي من عصر النهضة إلى ثورات الربيع ... / فارس إيغو
- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - عن أهم المؤسسات الصوفية في مصر المملوكية : الأضرحة : ( القبور المقدسة ) ( الأنصاب )