أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود عباس - ماذا يعني لنا الجلاء؟














المزيد.....

ماذا يعني لنا الجلاء؟


محمود عباس

الحوار المتمدن-العدد: 7952 - 2024 / 4 / 19 - 11:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الاحتفال بهذا اليوم تحديدا وليس بعد طرد العثمانيين من المنطقة، اعتراف مباشر وخير أثبات على أن سوريا، بجغرافيتها الحالية، دولة لقيطة، كونتها فرنسا من العدم حسب مصالحها والبريطانيين.
رغم مرور قرن على ظهورها، لم تتحول سوريا إلى وطن للمكونات القومية التي تم حصرهم فيها قسرا ودون إرادتهم، فقد تسلطت عليها سلطات عربية عنصرية، أجرمت بحق شعوب سوريا عامة ومن بينها شعبها العربي، وأبقت الجزء المقتطع من كوردستان والذي ضم إلى سوريا ليتم تكوينها على الشكل المعروف حاليا خارج معادلات الاحتفال بالجلاء، لذلك لا يشعر شعبها الكوردي بوجود إي جلاء، بل لا يزال يعاني من ثقل الاحتلال، الممتد من مرحلة العثمانيين مرورا بالفرنسيين وجميع السلطات العروبية التي حكمت سوريا إلى اليوم. وخير مثال ما يعانيه أبناء منطقة عفرين من ظلم المحتلين، وشعوب المناطق الأخرى من جرائم النظام الذي كان يحكم كلية سوريا قبل عقد ونيف.
مجريات الأحداث تؤكد على أنها لن تتحول إلى وطن، ليس فقط بالنسبة للشعب الكوردي بل وللعربي ذاته الذي أصبح وطنييهم يغيبون بشعورهم عن الوطن يوما بعد أخر، لذلك وعلى الأرجح سيتم إعادة رسم خريطتها وبعض الدول المجاورة بعد قرن من تكوينهم. فالاحتفال بالجلاء كذبة تم تسخيرها طوال نصف القرن الماضي لتمرير مصالح السلطات الدكتاتورية الفاسدة دون شعوبها.
وللتغطية على هذه الولادة القيصرية، وظهور الدولة السورية، تلاعبت الأنظمة المتسلطة عليها بتاريخ وثقافة شعوبها، وخلقوا كراهية بينهم من خلال نشر ثقافة عنصرية، وتجنيد شريحة من الكتاب المنافقين للمهمات الخبيثة، في مقدمتها مهاجمة الشعب الكوردي، ونشرهم مفهوم الكورد المهاجرين إلى سوريا من خارج حدودها، وتناسوا ولادتها من العدم الجغرافي، إلى درجة لم يقدموا للشعب الكوردي يوما خدمة وطنية صادقة ليحس بأنه ينتمي إلى سوريا كوطن، لذلك لم يشعروا يوما بأنه كان هناك جلاء عن جغرافيتهم، شرق وشمال مجرى الفرات وشمال حلب، لأن الذين حلوا مكان الفرنسيين كانوا أثقل وطأة وطغيانا منهم وربما من العثمانيين أيضاً.
خلقوا للوليد اللقيط تاريخ من السراب، ومنه معنى يوم الجلاء، أي يوم الحرية وبناء الوطن، والذي لم يظهر لهما وجود في سوريا، بمعية المنافقين في التاريخ، ونشرت السلطات ما هب ودب من التحريفات والتزوير والفجور الثقافي.
لو كانت سوريا وطن، ودولة على سوية الجغرافية التي ظهرت بها في بداية القرن الماضي (آخر مراحل تكون حدودها كانت في عام 1936م) لكانت عليها أن تحتفل باستقلالها يوم خروج الإمبراطورية العثمانية أي عام 1916م وليس سنة ويوم خروج فرنسا منها، فيوم الجلاء الحقيقي هو يوم زوال الاحتلال العثماني الكارثي من المنطقة، والذي دام قرابة ستة قرون ولم يقدم سوى الدمار والخراب لها، مقابل ما بنته فرنسا فيها خلال 25 سنة.
السلطات الدكتاتورية دمرت ذهنيتنا نحن شعوب الشرق، وجعلت معظمها كالحاضنات الفارغة تملأها بما تخدم مصالحها، وجلها من المعلومات الملوثة، وجعلت يوم الجلاء رحمة مقارنة بما يعانيه الشعوب السورية حاليا، ولربما الجلاء الأنقى اليوم لسوريا هو جلاء النظام المجرم عن السلطة، وطرد تركيا مع أدواتها ومرتزقتها والميليشيات الإيرانية منها، وحينها سيكون الاحتفال باستقلال سوريا كوطن.
د. محمود عباس
الولايات المتحدة الأمريكية
18/4/2024



#محمود_عباس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نحن الكورد انفصاليون - 6 - الأخيرة
- ماذا عن تاريخنا؟
- نحن الكورد انفصاليون - 5
- نحن الكورد انفصاليون - 4
- من أخبر إسرائيل عن موقع جنرالات إيران
- نحن الكورد انفصاليون - 3
- نحن الكورد انفصاليون - 2
- نحن الكورد انفصاليون - 1
- أنا ولجنة التحديد والتحرير - 13 – الأخيرة
- أنا ولجنة التحديد والتحرير - 12
- أنا ولجنة التحديد والتحرير - 11
- أنا ولجنة التحديد والتحرير - 10
- التناقضات في تهنئة المرأة بعيدها
- يهملون جماليات نوروز أمام هيمنة رمضان
- أنا ولجنة التحديد والتحرير - 9
- أنا ولجنة التحديد والتحرير - 8
- أنا ولجنة التحديد والتحرير - 7
- أنا ولجنة التحديد والتحرير - 6
- أنا ولجنة التحديد والتحرير - 5
- أنا ولجنة التحديد والتحرير - 4


المزيد.....




- ما تفاصيل الصفقة التي أبرامها مؤسس ويكيليكس مع إدارة بايدن ل ...
- -سيكون القتال من مسافة صفر-.. الولائي يهدد إسرائيل بحال شنها ...
- حماس تشكر روسيا
- كييف: وضع نظام الطاقة سيكون صعبا خلال الأسابيع المقبلة
- الصومال يتهم القوات الإثيوبية بالتوغل داخل أراضيه
- الاتحاد الأوروبي يقر الحزمة الـ14 من العقوبات ضد روسيا
- أسانج قد يعترف بذنبه جزئيا في إطار صفقة مع السلطات الأمريكية ...
- درس من فرنسا للنخبة السياسية المغربية
- مصر.. منشور منسوب لطبيب سوداني يثير غضب المصريين والاخير يرد ...
- موسكو تدعو الولايات المتحدة والأوروبيين للعودة إلى الاتفاق ا ...


المزيد.....

- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود عباس - ماذا يعني لنا الجلاء؟