أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير حنا خمورو - الكوميدي فرانسيز تربح الدعوة في قضية -الطرطوف الأصلي- «Tartuffe originel» لموليير















المزيد.....

الكوميدي فرانسيز تربح الدعوة في قضية -الطرطوف الأصلي- «Tartuffe originel» لموليير


سمير حنا خمورو
(Samir Khamarou)


الحوار المتمدن-العدد: 7931 - 2024 / 3 / 29 - 16:47
المحور: الادب والفن
    


طالب اثنان من المتخصصين في ادب ومسرح مولير، بحقوق المؤلف للمسرحية الكوميدية الشهيرة "طرطوف" التي كانت تتكون في الاصل من ثلاثة فصول. ومن خلال ابحاثهم قاما "باستعادة" نسخة المسرحية الصادرة عام 1664، اي النسخة التي مثلتها فرقة موليير لأول مرة في قصر فرساي.
وبعد مرور سنتين على الدعوة القضائية ربحت فرقة الكوميدي فرانسيز Comédie-Française العريقة القضية المرفوعة ضدها من قبل اثنان من المختصين في مسرح موليير بشأن انتهاك حقوق الملكية، وبموجب الحكم الذي صدر يوم الأربعاء لصالح الفرقة المسرحية العريقة والمتعلق بـ مسرحية طرطوف Le Tartuffe ou l hypocrite، او المنافق وهي إعادة بناء للنسخة الأولى المحتملة من مسرحية موليير الشهيرة من قبل الاستاذ الأكاديمي "جورج فورستييه" Georges Forestier وأستاذة الأدب "إيزابيل كريليه" Isabelle Grellet.

قدم موليير امام الملك في قصر فرساي مسرحية طرطوف التي كانت تتكون النسخة المعروضة من ثلاثة فصول لاول مرة عام 1664، حققت المسرحية نجاحًا كبيرًا منذ عرضها الأول. على عكس الخلاف حول مسرحية موليير (مدرسة النساء)، لم يقتصر نقد عرض مسرحية "طرطوف" على دائرة محدودة من المؤلفين المسرحيين والنقاد الحاسدين، بل أصبحت قضية حقيقيقة للدولة.
في الأيام التي تلت العرص، وبناءً على طلب من رئيس أساقفة باريس، منع لويس الرابع عشر موليير من أداء وعرض مسرحيته الكوميدية، على الأقل علنًا.
السبب بسيط: أن طرطوف هي نقد لاذع وبطريقة فنية ضد الكنيسة وبشكل أكثر تحديدًا ضد فرقة القربان المقدس. وهي جمعية سرية، مكونة من أعضاء من رجال الدين والنبلاء، تمثل قوة مضادة للملك، ترغب في فرض الأخلاق المسيحية على جميع طبقات المجتمع.
تم حظر مسرحية موليير لمدة خمس سنوات. قبل أن يتمكن من أدائها مرة أخرى، بعد ان اضطر لاعادة كتابتها مرة ثانية في خمسة فصول وازال منها ما اعترض عليه كبار رجال الدين والملك. وفي الحقيقة أعاد كتابة النص مرات عديدة.
ومع ذلك، تمت مراجعة هذه النسخة النهائية عدة مرات من قبل موليير.
المسرحية الحقيقية كما تم تقديمها في العرض الاول غير معروفة اليوم.
النسخة التي نعرفها، طرطوف Tartuffe أو المحتال، تم توسيعها وإعادة صياغتها في خمسة فصول للهروب من الرقابة، وكان عليه الانتظار لمدة خمس سنوات حتى يتم عرضها في النسخة المعدلة.
ثم فقدت المخطوطة الاولى من مسرحية طرطوف.
المسرحية الحقيقية كما تم تقديمها في العرض الاول امام الملك غير معروفة اليوم. فقد اضطر موليير إلى تخفيف كلماته بعد الهجمات والحظر المختلفة، فاقترح نسخة منقحة من مسرحيته في تموز/ يوليو 1667. لم يعد يتم تصنيف طرطوف الآن على أنه "منافق" بل على أنه "دجال". يفقد مظهره كرجل الكنيسة ليقترب من المحتال. بمعنى آخر، لم يعد شخصًا متدينًا مذنبًا بالشهوة، بل مجرمًا حقيقيًا يحاكي التقوى.
النسخة المكونة من خمسة فصول المعدلة من المسرحية والتي نشرها عام 1669، أقل قسوة، وتحتوي على عدد أكبر من الشخصيات، بعنوان "الطرطوف" Le Tartuffe أو "الدجال" l imposteur. وقد اعتبروها النسخة الوحيدة والاساسية، المعروفة والممثلة في المسارح فرنسا العالم منذ فترة طويلة.

عندما كلف المخرج البلجيكي "إيفو فان هوف" العمل على اخراج مسرحية طرطوف، بكتاب فرنسا الكبير، أراد أن يقطع الفصل الأخير، الذي أرادته الارادة الملكية في ذلك الوقت. ثم عرض عليه مدير الكوميدي فرانسيز، "إريك روف"، النص الجديد في ثلاثة فصول، من مسرحية الطرطوف أو المحتال، الذي نُشر عام 2021 من قبل دار النشر بورتابارول Éditions Portaparole، للمؤلفين "جورج فورستييه" و "إيزابيل كريليه" الذي اعجب به لقوته الجامحة وتماسكه. وكان العرض أحد أكبر نجاحات كوميدي فرانسيز في عام 2022. وقد تم الإشادة بإخراج البلجيكي "إيفو فان هوف". الذي قدم عرضا استثنائيا من عدة جوانب: عرض مسرحية طرطوف Tartuffe النص الاول الغير معروف، والذي أعاد الاستاذ جورج فورستيه النص الاصلي كما يعتقد ان موليير كتبه والذي تم منع عرضه بعد أداء واحد في فرساي من قبل الملك لويس الرابع عشر في 12 حزيران/مايو 1664، ولم يتم تقديمه علنًا أبدًا.
ولكن لم تدفع فرقة مسرح الكوميدي فرانسيز، وريث فرقة موليير، حقوق المؤلف، معتقدة أن المؤلف هو موليير ؟!.
واحيلت القضية إلى المحكمة القضائية للفصل في هذا النزاع نهاية عام 2022، وخلصت المحكمة في حكمها الصادر يوم الأربعاء إلى أنه لا يمكن لجورج فورستييه ولا إيزابيل كريليه "المطالبة بحماية حقوق المؤلف لمسرحية طرطوف Le Tartuffe أو المنافق l’hypocrite". واختتمت المحكمة حكمها بأن أربع أبيات كتبتها إيزابيل كريليه بأسلوب موليير لم تقنع حتى الحكام بطابع العمل الأصلي. وقال محامي المدعين "جان بول كارميناتي" لوكالة فرانس برس: “إنه حكم أجده قاسيا للغاية”... واضاف "لقد تغير هيكل ودراماتورج المسرحية بالكامل، وتمت إعادة بناء النص كما كان ... وحتى لو اعتبرنا أن الأمر يتعلق بالبحث العلمي وليس بالإبداع الأدبي، فإن حقوق المؤلف تحمي أيضًا الكتابات العلمية".

وقد اعيد تصوير العرض المسرحي الأول لفرقة الكوميدي فرنسيز "الطرطوف" أو "المنافق"، من قبل شركة الإنتاج والتوزيع باتيه Pathé، بمناسبة مولد ومعمودية موليير، في 15 كانون الثاني/يناير، وعرض بشكل مباشر في حوالي مائتي دار سينما، خلال طقوس الاحتفالات لتكريم احد أكبر كتاب المسرح في فرنسا والعالم عام 2021، واستمر عرض المسرحية حتى 24 نيسان/ أبريل 2022
ثم قامت الفرقة بجولة لعرض طرطوف في هامبورغ ومدينة مونبلييه وليون وأثينا ونالت استحسان الجمهور.
ملخص المسرحية
طرطوف رجل دين محتال كاذب، مخادع، يدعي الورع ، يقيم في منزل عائلة بيرنيل، ويكسب ثقة سيد المنزل أوركون الساذج المؤمن ويتصور بتقربه من رجال الكنيسة، يقترب من الايمان لذلك يستضيف طرطوف التقي، وهو يعتقد أن البركة تحل في منزله، وجدته السيدة بيرنيل، لم ينخدع بقية أفراد العائلة، إلمير (زوجته)، وكلينت (صهره)، وأدانوا أفعاله، لكنهم غير قادرين على جعل أوركون يستمع إلى العقل. لقد أصبح أعمى تمامًا، حتى أنه يصرح بأنه سيزوج ابنته ماريان الى طرطوف، الموعودة إلى الشاب فالير في البداية.
ستنجح إلمير في اسقط قناعه، وتتوسل ماريان والدها أن يسمح لها بالزواج من فالير. واذ يفشل الجميع، تقنع المير زوجها بالتريث لكشف الحقيقة، تطلب منه أن يختبىء في غرفة النوم ويسترق السمع، ثم تستدعي طرطوف وتقوده الى غرفة النوم. وتعترف بأنها تميل إليه، لكنها تخاف أن يكشف أحد أمرهما. لا يصدق طرطوف مايسمع ويصارحها ايضا بحبه وبينما تخدع المحب الكاذب من خلال الاستسلام لما يقوله. ويطلب طرطوف منها الدليل. توافق ألمير وتطلب منه أن يستكشف الرواق ليتأكد أن زوجها في مكان بعيد. يخرج طرطوف ويعود، فيجد أوركون الغاضب الذي يريد طرده بعيدًا، لكن الأخير، الراسخ جدًا في وضعه الطفيلي، لديه عناصر مساومة للعائلة، حتى أنه تمكن من أن يصبح وريثًا لها. يخرج طرطوف وهو يقول إن لديه صكا بملكية المنزل والخزانة الحديدية.
يخاف أوركون ويخبر صهره كليانت أن طرطوف يستطيع أن يرسله الى السجن لأن الخزانة الحديدية تحتوي بالإضافة الى السندات المهمة، على أوراق صديق له خان الملك. واذ يحاول كليانت تهدئته، يأتي رسول من المحكمة حاملا إنذارا بإخلاء المنزل. يرتبك الجميع ويصيبهم الذعر حين يصل فالير ويخبرهم أن طرطوف أخذ الخزانة الحديدية الى الملك. والأخير أصدر أمرا بتوقيف أوركون. يحاول أوركون الهرب، فيوقفه مبعوث الملك الذي يصل ومعه طرطوف. يشمت طرطوف بأوركون وألمير ويمرح صاخبا ومرددا أن المنزل ملكه. ولدهشة الجميع، يعتقل المبعوث طرطوف ثم يخبر العائلة أن الملك الحكيم اكتشف ألاعيبه
تنتهي المسرحية بـوصول مبعوث من الملك الذي يعتقل طرطوف، وانقاذ عائلة بيرنيل من قبضته والسماح مرة أخرى بزواج ماريان وفالير.
تعد (طرطوف) هجاء واضحا وسخرية شديدة على الرياء والنفاق الديني ونقد لمن يستخدم الدين لتحقيق ماربه.



#سمير_حنا_خمورو (هاشتاغ)       Samir_Khamarou#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- منعت اكاديمية التعليم في باريس عرض فيلم رسوم متحركة عن القضي ...
- مات كاتب سيناريو خطاب ملك
- 60 مثقفاً يستنكرون -محاكمة وهمية- ضد الكاتبة والفيلسوفة الام ...
- غزة كانت حاضرة بقوة في حفل توزيع جوائز الاوسكار
- نتائج حفل الأوسكار السادس والتسعين لعام 2024
- فيلم -أوبنهايمر» و -باربي- المرشحين الأكثر حظوظا بالفوز في ح ...
- هستيريا في إسرائيل وألمانيا ضد المخرجين الفلسطيني والاسرائيل ...
- مخرجة باربي ترأس لجنة تحكيم مهرجان كان في دورته السابع والسب ...
- السينمائيون يتهمون إسرائيل بالإبادة الجماعية
- الجائزة الكبرى في مهرجان برلين في دورته 74 لفيلم داهومي
- مسرحية رائعة من توليفة لنصوص شعراء فرنسيين
- الإسرائيليزم- : فيلم وثائقي حساس يثير غضب مؤيدي إسرائيل
- الممثلة سوزان ساراندون مبدعة وانسانة كبيرة
- عودة المخرج الياباني جومبي ماتسوموتو إلى السينما
- بلجيكا غاضبة بشدة وتستدعي السفيرة الإسرائيلية
- فيلم يعالج المثلية الجنسية وقيم المجتمعات العربية في فرنسا
- فيلم إلاها 𝐄𝐋𝐀𝐇𝐀 الألماني ...
- نوبل للسلام ل نرجس محمدي
- فيلم عراقي ، فيلم سوري وفيلم فلسطيني في مهرجان السينما السيا ...
- فيلم البراءة أو الوحش فيلم -شجاع - في تناول قضايا التنمر الم ...


المزيد.....




- -كلاب نائمة-.. أبرز أفلام -ثلاثية- راسل كرو في 2024
- «بدقة عالية وجودة ممتازة»…تردد قناة ناشيونال جيوغرافيك الجدي ...
- إيران: حكم بالإعدام على مغني الراب الشهير توماج صالحي على خل ...
- “قبل أي حد الحق اعرفها” .. قائمة أفلام عيد الأضحى 2024 وفيلم ...
- روسيا تطلق مبادرة تعاون مع المغرب في مجال المسرح والموسيقا
- منح أرفع وسام جيبوتي للجزيرة الوثائقية عن فيلمها -الملا العا ...
- قيامة عثمان حلقة 157 مترجمة: تردد قناة الفجر الجزائرية الجدي ...
- رسميًا.. جدول امتحانات الدبلومات الفنية 2024 لجميع التخصصات ...
- بعد إصابتها بمرض عصبي نادر.. سيلين ديون: لا أعرف متى سأعود إ ...
- مصر.. الفنان أحمد عبد العزيز يفاجئ شابا بعد فيديو مثير للجدل ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير حنا خمورو - الكوميدي فرانسيز تربح الدعوة في قضية -الطرطوف الأصلي- «Tartuffe originel» لموليير