أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - عن ( خرق / الشهداء يوم القيامة / أعياد النيروز والربيع )















المزيد.....

عن ( خرق / الشهداء يوم القيامة / أعياد النيروز والربيع )


أحمد صبحى منصور

الحوار المتمدن-العدد: 7929 - 2024 / 3 / 27 - 18:48
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


السؤال الأول :
ما معنى ( خرقوا ) فى آية ( وَجَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ الْجِنَّ وَخَلَقَهُمْ وَخَرَقُوا لَهُ بَنِينَ وَبَنَاتٍ بِغَيْرِ عِلْمٍ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَصِفُونَ (100) الانعام ) ؟
إجابة السؤال الأول :
1 / 1 ـ ( خرق ) هنا تفيد القول والفعل الأحمق ، ومنه وصف ( أخرق ) ، أى جاهل وطائش وأحمق . وهذا يعنى انهم حين جعلوا لله جل وعلا شركاء فى ألوهيته من الجن فقد وقعوا فى الخرق والحمق والجهل لأنه جل وعلا هو الذى خلق الجن والانس والملائكة وكل شىء . والتأكيد على حمقهم وجهلهم جاء فى قوله جل وعلا عنهم ( بِغَيْرِ عِلْمٍ) .
1 / 2 : الروعة البلاغية هنا هو فى ( الجناس الناقص ) بين كلمتى ( وَخَلَقَهُمْ وَخَرَقُوا لَهُ ). أى بين ( خلق و خرق ) . بلاغيا : الجناس أن تتفق كلمتان فى كل حروفهما مع إختلاف المعنى ، وهذا هو الجناس الكامل ، مثل قوله جل وعلا : ( وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُقْسِمُ الْمُجْرِمُونَ مَا لَبِثُوا غَيْرَ سَاعَةٍ ) (55) الروم ) ، وقد تتفق الكلمتان فى معظم الحروف مع أختلاف المعنى ، مثل (وَخَلَقَهُمْ وَخَرَقُوا لَهُ ).
2 ـ ما سبق هو ( خرق ) معنويا . وجاء فى القرآن الكريم ( خرق ) ماديا فى قوله جل وعلا :
2 / 1 : ( وَلا تَمْشِ فِي الأَرْضِ مَرَحاً إِنَّكَ لَنْ تَخْرِقَ الأَرْضَ وَلَنْ تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولاً (37) الاسراء )
2 / 2 : ( فَانطَلَقَا حَتَّى إِذَا رَكِبَا فِي السَّفِينَةِ خَرَقَهَا قَالَ أَخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا لَقَدْ جِئْتَ شَيْئاً إِمْراً (71) الكهف )
السؤال الثانى :
قرأت عن الشهداء يوم القيامة ، وانت تدعو أن تكون منهم تشهد على الناس . هل يجوز لى أن أدعو أيضا أن أكون من الأشهاد الشهداء على قومهم لأنى قرأت آية ( وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنْ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنْ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ (83) آل عمران )
إجابة السؤال الثانى :
1 ـ أن تكون شاهدا على قومك يوم الحساب يعنى أن يكون لك تاريخ نضالى فى مواجهة الذين يفترون على الله جل وعلا كذبا بأحاديث شيطانية وبجرائم يجعلونها دينا ويصدون عن سبيل الله جل وعلا يبغونها عوجا مستخدمين نفوذهم وسلطانهم ، وبالتالى تتعرض لأذاهم وإضطهادهم . هنا يكتبك الله جل وعلا شاهدا عليهم شهادة خصومة ، وكتاب أعمالك هو الذى يؤهلك لهذه المكانة ، ويكون بهذا ينصرك الله جل وعلا عليهم ، ويجعلهم الأخسرين . نفهم هذا من قوله جل وعلا :
1 / 1 : ( وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً أُوْلَئِكَ يُعْرَضُونَ عَلَى رَبِّهِمْ وَيَقُولُ الأَشْهَادُ هَؤُلاءِ الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى رَبِّهِمْ أَلا لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ (18) الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجاً وَهُمْ بِالآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ (19) أُوْلَئِكَ لَمْ يَكُونُوا مُعْجِزِينَ فِي الأَرْضِ وَمَا كَانَ لَهُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ يُضَاعَفُ لَهُمْ الْعَذَابُ مَا كَانُوا يَسْتَطِيعُونَ السَّمْعَ وَمَا كَانُوا يُبْصِرُونَ (20) أُوْلَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ (21) لا جَرَمَ أَنَّهُمْ فِي الآخِرَةِ هُمْ الأَخْسَرُونَ (22) هود ). من أولئك الأخسرين أصحاب الفضيلة والقداسة والفخامة والمتاجرين بالدين ، وما أكثرهم فى عصرنا الحزين .!
1 / 2 : ( إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الأَشْهَادُ (51) يَوْمَ لا يَنفَعُ الظَّالِمِينَ مَعْذِرَتُهُمْ وَلَهُمْ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ (52) غافر ). سيعتذر أصحاب الفضيلة والقداسة والفخامة والمتاجرين بالدين ، ولكن لن يجدوا ناصرين .!
2 ـ هناك من يدعو أن يكون من الأشهاد ولكنه كاذب كافر . وقع فى هذا بعض حوارىّ عيسى عليه السلام . قالوا : ( رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أَنْزَلْتَ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ (53) آل عمران ) . وقال جل وعلا عنهم : ( وَمَكَرُوا وَمَكَرَ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ (54) آل عمران ).
3 ـ ولكن هناك من النصارى من آمن بالقرآن الكريم وأعلن ذلك فى مواجة أهل الكتاب الضالين ( اليهود ) والعرب الكافرين ، وطلبوا أن يكتبهم الله جل وعلا من الشاهدين . تدبر قوله جل وعلا : ( لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَاناً وَأَنَّهُمْ لا يَسْتَكْبِرُونَ (82) وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنْ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنْ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ (83) وَمَا لَنَا لا نُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَمَا جَاءَنَا مِنْ الْحَقِّ وَنَطْمَعُ أَنْ يُدْخِلَنَا رَبُّنَا مَعَ الْقَوْمِ الصَّالِحِينَ (84) المائدة ). قال جل وعلا عنهم : ( فَأَثَابَهُمْ اللَّهُ بِمَا قَالُوا جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاءُ الْمُحْسِنِينَ (85) المائدة ).
بالمناسبة : منشور فى موقعنا ( اهل القرآن ) كتاب عن ( شهد ومشتقاتها فى القرآن الكريم ).
السؤال الثالث :
اليوم في جمهورية أذربيجان يحتفل أكراد العراق وسوريا وتركيا وبعض أهل كازاخستان وبعض أهل قرغيزستان وإيران وطاجيكستان بعيد النوروز، ويحتفلون بالربيع في اليابان والصين. وفي بعض المجالات الأخرى ، كما يقيمون مهرجانات الربيع في البلاد . وفي تاريخ مصر كان الأقباط يحتفلون بعيد النوروز. انظر، لم أرى آية في القرآن تحرم الاحتفال بالنوروز أو عيد الربيع . بغض النظر عن أي معتقد، كان من الطبيعي في الثقافات المختلفة أنه عندما يأتي الربيع، تحتفل الثقافات المختلفة بالقدرة على المشي في الطبيعة مرة أخرى. نظرًا لأنه في فصل الشتاء بسبب الطقس البارد، لا يستطيع الناس الذهاب في رحلات للطبيعة، كما أن إقامة مهرجان الربيع ليس غريبًا أو غير معقول. كما ترون، قد يحتفل بعض الناس بعيد النوروز باعتباره عيدًا دينيًا، لكن الكثير من الناس يحتفلون بعيد النوروز باعتباره عيدًا علمانيًا، ولا يوجد سبب قرآني لإخبار الأشخاص الذين يحتفلون بعيد النوروز باعتباره عيدًا علمانيًا أن النوروز محرم.وكما أفتيتم بشأن الهالوين، أعتقد أن الاحتفال بالهالوين صحيح لأن كثير من الناس اليوم يحتفلون به على أنه عيد غير ديني، فلا يحرم الاحتفال به على أنه عيد غير ديني. الإمبراطورية الفارسية وأيضاً الأقباط المصريين، بقي إلى اليوم، وهو أيضاً عيد وطني لبعض الشعب المصري، ولهذا أقول لكم يوم مبارك. ترى يا أستاذ الدكتور صبحي منصور، اليوم كثير من علماء السنة يعارضون الاحتفال بعيد النوروز، فبينما كانت الدولة السامانية سنية واحتفلت بالنوروز، وبعض الخلفاء العباسيين احتفلوا بالنوروز، وكانت الحكومة الصففارية سنية، واحتفلوا بالنوروز. وكان بعض ملوك الغزنويين يحتفلون بعيد النوروز رغم أنهم من السنة المتعصبين . وكانت الحكومة السلجوقية سنية متعصبة وكان كثير من سلاطينهم يحتفلون بعيد النوروز، فأمر السلطان جلال الدين مالك شاه سلجوق بإنشاء التقويم الجلالي لعيد النوروز الذي كان حکیم عمر الخيام أحد محرريه. كما احتفل بعض السلاطين العثمانيين بعيد النوروز. وكذلك عيد النوروز أقيم في مصر في عهد الملوك وشارك فيه المسلمون أيضاً . نعم، قام بعض الناس بأشياء محرمة في عيد النوروز، لكن لا يوجد سبب للقول بأنها حرام . سؤالي أنني لم أر حديثا ضد النوروز في الأحاديث التي يعلم أهل السنة يقينها وفي الكتب الصحيحة، فما هو منطق هؤلاء علماء السنة ضد النوروز؟ وكيف كان أهل السنة المتعصبون الذين ذكرتهم يحتفلون بعيد النوروز عبر التاريخ، وهؤلاء العلماء التقليديون الذين هم ضد النوروز اليوم يحترمون بعض حكام السنة الذين ذكرتهم الذين احتفلوا بعيد النوروز؟ رمضان مبارك ونوروز وربيع مبارك .
إجابة السؤال الثالث :
شكرا جزيلا .
ربما أكون قد أجبت على مثيل لهذا السؤال من قبل . ولكن بإختصار أقول :
1 ـ فى الأديان الأرضية يجعلون أعيادا ، ويقيمون لها طقوسا دينية . المحمديون اخترعوا اعياد الفطر والأضحى وعاشوراء ومنتصف شعبان و27 رجب ومولد النبى . هذا عدا الأعياد والمناسبات المذهبية . كل ذلك حرام .
2 ـ لا بأس بأن تحتفل بأى يوم أو مناسبة بدون أن تجعلها دينا . لك ان تختفل بعيد النوروز أو عيد الربيع أو عيد الأم أو عيد الثورة أو عيد النصر ..الخ ، طالما تعرف أنه لا علاقة له بالاسلام ، أو أن تجعله شعيرة دينية.



#أحمد_صبحى_منصور (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ب 2 ف1 ج 1 / المقال 3 : لمحة تاريخية عن الفساد المترتب على ح ...
- عن ( أركس / أثخن / خان واختان / جأر / النكبة والنكسة )
- ب 2 ف1 ج 1 / المقال 2 : أحاديث عبد الكريم (الوضاع ) فى الأسف ...
- عن ( لحظة الاحتضار)
- ب 2 ف1 ج 1 / المقال 1 : التربة التاريخية التى أنبتت الحديث ا ...
- عن ( الحركات فى الصلاة / تأليه رمضان / الصاحبة الزوجة )
- ب 1 ف2 ج 2 : الله جل وعلا وحده هو الذى سيعاقب المفطر فى رمضا ...
- عن ( الجوع )
- ب 1 ف2 ج 2 : التدخين ليس حراما ولا يفطر الصائم
- عن ( معاوية وابنه / القصاص بين القرآن والتوراة / ثواب ومثوبة ...
- ب 1 ، ف 2 ، ج 1 )مقالان ) آيات تشريع الصوم فى سورة البقرة )
- عن ( النحر والذبح والتذكية / السوأة / معنى الخيانة / عمر ؟ )
- ب 1 ، ف 2 ، ج 1 )ثلاث مقالات ) آيات تشريع الصوم فى سورة البق ...
- عن ( إبتلاء الإعاقة / أرذل )
- ثم أتموا الصيام الى الليل ( الإفطار بغروب الشمس )
- عن ( قبل الإكتئاب )
- ب 1 ، ف 1 ، ج 1 : شهر رمضان بالتقويم القمرى : ( أربع مقالات ...
- عن ( القرآن والآرامية / إصلاح النيابة العامة فى مصر / الحور ...
- عن كتاب ( رمضان والصيام بين الاسلام والدين السنى ) دراسة أصو ...
- عن ( حوار / الغفلة والنسيان / مناص / توبة مجرم / ابواب جهنم ...


المزيد.....




- أمين سر الفاتيكان: لبنان يجب أن يبقى نموذج تعايش ووحدة في ظل ...
- الكنائس المصرية تفتح أبوابها للطلاب بسبب انقطاع الكهرباء
- صورة جديدة لسيف الإسلام معمر القذافي تثير ضجة في ليبيا
- إسرائيل: المحكمة العليا تلزم الحكومة بتجنيد طلبة المدارس الي ...
- في -ضربة- لنتنياهو وائتلافه.. المحكمة العليا الإسرائيلية تأم ...
- ما هو تردد قناة طيور الجنة على النايل سات ؟ والعرب سات وأهم ...
- موسم الهروب من الشمال.. المسلمون المتعلمون يفرِّون من فرنسا ...
- لماذا يتخوف المسلمون والمهاجرون في فرنسا من وصول أقصى اليمين ...
- -الجنة المفقودة-.. مصري يستكشف دولة ربما تسمع عنها أول مرة
- الحريديم.. المحكمة العليا في إسرائيل تقضي بتجنيد طلاب المدار ...


المزيد.....

- المرحومة نهى محمود سالم: لماذا خلعت الحجاب؟ لأنه لا يوجد جبر ... / سامي الذيب
- مقالة الفكر السياسي الإسلامي من عصر النهضة إلى ثورات الربيع ... / فارس إيغو
- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - عن ( خرق / الشهداء يوم القيامة / أعياد النيروز والربيع )