أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - محسين الوميكي - عن علاقة الفنون بالتربية














المزيد.....

عن علاقة الفنون بالتربية


محسين الوميكي
كاتب


الحوار المتمدن-العدد: 7925 - 2024 / 3 / 23 - 10:12
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


في موضوع الفنون والتربية قد تطرح أسئلة من قبيل ما الفن؟ ما التربية؟ وهل هناك علاقة بين المصطلحين؟ وإذا كانت هناك علاقة فما طبيعتها؟ في هذه الورقة سنحاول الإجابة عن هذه الأسئلة الثلاث بشكل مقتضب من خلال اطلاعنا على بعض المراجع المهتمة بالموضوع. لكن، قبل ذلك لنطرح السؤال التالي هل إذا أخذنا من قاموس ما أو مصدر آخر تعريفا للفن وآخر للتربية هل سيفيان بالغرض؟ وهذا أيضا ما سنحاول تسليط الضوء عليه.
أولا في معنى الفن:
إن مصطلح الفن مثله مثل مصطلح التربية كلاهما مجردان ومن المعروف أن المصطلحات المجردة يصعب إعطائها تعريفا موحدا ودقيقا وحاسما لذا نجد أن التعريفات التي أعطيت للفن وللتربية على حد سواء تعريفات كثيرة من جهة ومختلفة من حقبة زمنية إلى أخرى من جهة ثانية. فما معنى الفن هو سؤال قديم شغل القدامى كما أنه وإلى حدود الساعة يشغل المحدثين والمعاصرين أيضا وسيظل هذا السؤال مطروحا على الفكر الإنساني إلى الأبد؛ فليس هناك تعريف وحيد للفن بل تعريفات وكل فيلسوف أو مفكر يأتينا بتعريف خاص به وخاص بالزمان والمكان الذي يعيش فيه وهذا راجع بالضرورة إلى أننا> ص 62 (1). وهذا ما يفسر تعداد التعاريف الممنوحة للفن وللتربية. > ص62 (2)
ـ يعرف إتيين سوريو P. Souriau الفن في كتابه تقابل الفنون الذي ترجمه بدر الدين القاسم بأنه <<الفطنة المبدعة، أي الحدس الذي لا ينفي الطاقة والعاطفة، إنه ممارسة جدلية بين الفكر والعاطفة لإنتاج صيغة جمالية، وقد تكون هذه الصيغة مكانية، وقد تكون زمانية، أو مكانية زمانية بوقت معا.>> (3). ولأن التعريف ناقص كان من الضروري إقحام علم الجمال للتدقيق أكثر في قوة التعريف.
فمن التعريف الأخلاقي الأفلاطوني للفن الذي يربط بين مفهومي الفن والفضيلة أو الخير والفن والجمال بمعنى أن الفن إذا لم تكن له علاقة بالأخلاق فهو بالضرورة الحتمية ليس فنا. ولقد رأى تولستوي الكاتب الروسي أن ماهية الفن تكمن في كونه تعبيرا عن انفعال بمضمون أخلاقي، مرورا بتعريف آخر للفن التعريف الذي يقول أن الفن هو رؤية أو تعبير حدسي يجري على مستوى الإدراك الذهني المباشر أو على مستوى الخيال كما يرى شوبنهاور، وتعريف آخر يصف الفن بكونه تعبيرا عن الحقيقة بمعنى أن الفن الذي يحاكي المظاهر الخادعة ولا يصدر عن معرفة بالحقيقة فهو بالنتيجة ليس فنا؛ فالفن عند هؤلاء بمثابة التجلي المحسوس للحقيقة المطلقة والتعبير المباشر عن الروح الإنساني؛ وصولا إلى التعريف الذي يرى أن الفن هو شكل له دلالة أو صورة معبرة وهذا الاتجاه الذي يرى أن قيمة أي عمل فني كما كان نوعه إنما تكمن في سماته الشكلية لذلك سمي هذا الاتجاه باسم النزعة الشكلية وبتعميق البحث في هذه التعريفات سنخلص بالنتيجة إلى أنها كلها تشوبها نواقص وإذا اكتفينا بتعريف دون الآخر فإن التعريف الذي اكتفينا به سوف لن يكون مُرضيا. إن التعريفات التي سقناها في هذه الورقة بناء على ما جاء في كتاب معنى الجميل في الفن لكاتبه الدكتور سعيد توفيق ليست هي الوحيدة فهناك تعريفات أخرى، والكم الهائل من التفسيرات للفن إذا دل على شيء فإنما يدل على أن تعريف الفن هو مسألة صعبة وفي تعدد المدارس الفنية في جميع المجالات تعدد التعريفات، إذن نستنتج أن تعريف الفن لا يمكن الإحاطة به وإتمامه على أحسن وجه دونما العمل على دمج كل التعريفات في تعريف واحد شامل يجمع كل خصائص الفن وهذه العملية هي أيضا صعبة.

(1) و (2) الدكتور سعيد توفيق: معنى الجميل في الفن مداخل إلى موضوع علم الجمال، الدار المصرية اللبنانية، الطبعة الأولى يناير 2015.
الفقرة استعملها الدكتور صلاح الدين أبو عياش في الجزء الثاني من كتابه معجم مصطلحات الفنون الصفحة 815
(يتبع)



#محسين_الوميكي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أَعُضُّ عَلَى جُرُوحِي
- الشَّهِيدُ السَّاجِدُ
- شُكْرًا لَكِ جَنُوبَ إِفْرِيقْيَا
- نَمْ هَنِيءَ البالِ
- وَلعَتْ
- كَلِمَاتِي
- سَيَذْكُرُ التَّارِيخُ
- بَايْ بَايْ مَايَا
- غَزَّة حَبِيبَتِي
- الزَّمَانُ زَمَانُكُمْ
- صَمْتٌ مُطْبِقٌ
- عَنْ حِكَايَةِ شَعْبٍ
- تارودانت حبيبتي
- حَالَةُ حَرْبٍ
- مَجْزَرَةُ مَشْفَى الْمَعْمَدَانِي
- دَمْعَةُ الْمَظْلُومِينَ
- من يصف رجال المقاومة بالحيوانات من يكون؟
- كلنا إنسانيون وإن اقتضى الأمر فنحن فلسطينيون
- الزِّلْزَالُ الْمَغْرِبِيُّ
- التشخيص في الأدب


المزيد.....




- الأردن.. الأميرة رجوة وتصريح -ما عرفت عليه- برفقة ولي عهد ال ...
- تحذير لمرضى السكري.. كيف تضر مدة النوم بصحتك؟
- الكنيست الإسرائيلي يقر رفض إقامة دولة فلسطينية
- فانس يعلن قبوله ترشيح ترامب.. أبرز لحظات اليوم الثالث من مؤت ...
- وفد تركي في النيجر.. تعاون عسكري ووعود بتسهيلات استثمارية
- -رمسيس- في مهمة لدراسة ظاهرة لا تحدث إلا مرة في آلاف السنين ...
- جي دي فانس: نسعى لجعل أميركا أقوى.. وترامب الرئيس المقبل
- بالصور.. أنصار ترامب يضعون ضمادات على آذانهم في مؤتمر الحزب ...
- الوكالة الأميركية للتنمية:نحتاج وقف إطلاق النار بغزة لزيادة ...
- قوات سرية إسرائيلية برزت في معارك غزة.. من هم -المستعربون-؟ ...


المزيد.....

- اللغة والطبقة والانتماء الاجتماعي: رؤية نقديَّة في طروحات با ... / علي أسعد وطفة
- خطوات البحث العلمى / د/ سامح سعيد عبد العزيز
- إصلاح وتطوير وزارة التربية خطوة للارتقاء بمستوى التعليم في ا ... / سوسن شاكر مجيد
- بصدد مسألة مراحل النمو الذهني للطفل / مالك ابوعليا
- التوثيق فى البحث العلمى / د/ سامح سعيد عبد العزيز
- الصعوبات النمطية التعليمية في استيعاب المواد التاريخية والمو ... / مالك ابوعليا
- وسائل دراسة وتشكيل العلاقات الشخصية بين الطلاب / مالك ابوعليا
- مفهوم النشاط التعليمي لأطفال المدارس / مالك ابوعليا
- خصائص المنهجية التقليدية في تشكيل مفهوم الطفل حول العدد / مالك ابوعليا
- مدخل إلى الديدكتيك / محمد الفهري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - محسين الوميكي - عن علاقة الفنون بالتربية