أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود شقير - على هامش الحرب الأخيرة2














المزيد.....

على هامش الحرب الأخيرة2


محمود شقير

الحوار المتمدن-العدد: 7840 - 2023 / 12 / 29 - 13:25
المحور: الادب والفن
    


1
حين تصبح زجاجة الماء مساوية لحياة بأكملها
يجدر السؤال:
هل نحن في صحراء لا حياة فيها ولا رجاء؟!
2

مئات الآلاف من أبناء شعبنا ينامون في العراء.
ليت فصل الشتاء
يستقيل من الخدمة في الحال.
3

في زمن ازدهار التكنولوجيا
وحيث تنعدم الآلات يحفر أبناء غزّة بأيديهم
في ركام البيوت
لسحب جثث الأطفال، فيما تواصل الأمّهات
موتهنّ تحت الأنقاض.
4
مطلوب ديغول إسرائيلي شجاع
يتفهّم أسباب الصراع
ويوقف نزف الدماء.
5
حين يصبح دفء البيوت حلمًا بعيد المنال
يصح السؤال:
أيُّ عالم هذا الذي نحيا فيه؟!
6
حروب عديدة شهدتها منطقتنا فلم تجلب أمنًا
ولم توقف نزف الدماء.
سلام واحد قائم على العدل وإحقاق الحقوق
من شأنه أن يجلب الأمن والرخاء.
7
نجوع ونرتعش من برد الشتاء
ونبحث لأطفالنا عن فسحة من أمان
وفي بعض الأحيان نتذمر
مثل أي شعب يعاني من الظلم والحرمان.
8
نكتب
لعل طريق الحق
يظل، برغم الصعوبات، سالكًا.
9
حين يتحوّل المجمّع الصناعي العسكري الأميركي من إنتاج الأسلحة إلى تسويق حليب الأطفال، فهذا يعني أنّ البشرية دخلت في عصر جديد.
إنما السؤال: متى؟ نعم، متى؟
10
سألني زياد:
كيف تتوقّع حال الأدب الفلسطيني بعد هذه الحرب؟
قلت:
أظنُّ أنّ شكل السيرة الذاتية وكذلك السيرة الغيرية والشهادات ويوميّات الحرب والصمود هي التي ستأخذ مكان الصدارة في الأدب الفلسطيني بعد هذه الحرب، وسيأتي بعدها الشعر في شكليه الكلاسيكي والحديث بالنظر إلى قدرته السريعة على الاستجابة للأحداث.
قد تظهر قصص وروايات توثيقيّة.
وأظنُّ أنّ المعاناة الفظيعة أثناء الحرب ستضع تحدِّيًا أمام خيال المبدعين بالنظر إلى أن تلك المعاناة أكبر مما قد يتخيَّله المبدعون.
لكنَّ المبدعين الموهوبين قادرون مع الزمن على ابتداع التقنيات الجديدة اللافتة للتعبير عمّا وقع وعمّا ينبغي أن يكون.



#محمود_شقير (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عن كتاب محمود شقير: غسان كنفاني... إلى الأبد/ بقلم: سعيد مضي ...
- القدس وحدها هناك/ لا شيء في القلب غير القدس/ للكاتب محمود شق ...
- عن كتابين لمحمود شقير/ على خطى سندباد مقدسي/ د. بروين حبيب
- تأملات على هامش الحرب
- اسمها سكينة/ ثلاث قصص قصيرة جدًّا
- قصص قصيرة جدًّا
- محمود شقير بين القص الساخر والقصة الومضة/ د. اعتدال عثمان
- رواية جبينة والشاطر حسن والعودة إلى الطبيعة
- مدن فاتنة وهواء طائش/ ظلال مدينة أخرى
- مدن فاتنة وهواء طائش/ أيام متعاقبة
- مدن فاتنة وهواء طائش/ أيوا البحث عن إيقاع ما
- مدن فاتنة وهواء طائش/ يوم الورود في أمستردام
- مدن فاتنة وهواء طائش/ أيام هادئة في مولدي
- مدن فاتنة وهواء طائش/ رام الله التي هناك
- قالت لنا القدس/ شهادة: أنا والمدينة18
- قالت لنا القدس/ شهادة: أنا والمدينة17
- قالت لنا القدس/ شهادة16
- قالت لنا القدس/ عن القدس وبرلين15
- قالت لنا القدس/ عن بيت السكاكيني14
- قالت لنا القدس/ عن الفنان عادل الترتير


المزيد.....




- ألف مبروك: خطوات الاستعلام عن نتيجة الدبلومات الفنية 2024 في ...
- توقيع ديوان - رفيق الروح - للشاعرة أفنان جولاني في القدس
- من -سقط الزند- إلى -اللزوميات-.. أبو العلاء المعري فيلسوف ال ...
- “احــداث قوية” مسلسل صلاح الدين الجزء الثاني الحلقات كاملة م ...
- فيلم -ثلاثة عمالقة- يتصدر إيرادات شباك التذاكر الروسي
- استعلم عبر fany.emis.gov.eg نتيجة الدبلومات الفنية بالاسم ور ...
- فنان عراقي هاجر وطنه المسرح وجد وطنه في مسرح ستوكهولم
- “عاجل” تسريب حل نموذج امتحان اللغة الأجنبية الثانية بالثانوي ...
- نجاح منقطع النظير بالأجزاء السابقة: الآن مسلسل قيامة عثمان 1 ...
- -أنا روسي-.. المغني شامان يوضح سبب إدراج اسمه في القائمة الأ ...


المزيد.....

- خواطر الشيطان / عدنان رضوان
- إتقان الذات / عدنان رضوان
- الكتابة المسرحية للأطفال بين الواقع والتجريب أعمال السيد ... / الويزة جبابلية
- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة
- صحيفة -روسيا الأدبية- تنشر بحث: -بوشكين العربي- باللغة الروس ... / شاهر أحمد نصر
- حكايات أحفادي- قصص قصيرة جدا / السيد حافظ
- غرائبية العتبات النصية في مسرواية "حتى يطمئن قلبي": السيد حا ... / مروة محمد أبواليزيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود شقير - على هامش الحرب الأخيرة2