أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - الحراك الإقليمي والدولي وأهمية تثبيت التهدئة














المزيد.....

الحراك الإقليمي والدولي وأهمية تثبيت التهدئة


سري القدوة
اعلامي فلسطيني


الحوار المتمدن-العدد: 7809 - 2023 / 11 / 28 - 01:37
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


العدوان الشامل الذي يشنه الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة والضفة الغربية، والإرهاب المنظم الذي يقوم به المستعمرون هي جرائم حرب يجب وقفها فورا، قبل انفجار الأوضاع بشكل لا يمكن السيطرة عليه وأن المجازر الوحشية التي ينفذها جيش الاحتلال في قطاع غزة حيث ذهب ضحيتها الآلاف من الشهداء والجرحى، إضافة إلى مئات الشهداء وآلاف المعتقلين في الضفة الغربية، وحرق مدرسة على يد المستعمرين الإرهابيين كل ذلك لم ولن يعطي الأمن والاستقرار، بل ستدفع بالمنطقة نحو الهاوية .

لا بد من التأكيد على أهمية تطبيق التهدئة لتطويرها لتكون دائمة ووقف الحرب ومخطط الإبادة الجماعية حيث يشكل اتفاق الهدنة الإنسانية في قطاع غزة والتي رحب العالم بها وخاصة بعد قيام جيش الاحتلال ومستعمريه الإرهابيين بإشعال الأوضاع في الضفة الغربية، عبر قتل المواطنين العزل والتي كان آخرها استشهاد سبعة مواطنين في مدينة طولكرم، واعتقال المئات من أبناء شعبنا .

استمرار الاحتلال بتنفيذ مجازره وتهديداته بمواصلة الحرب والعدوان بعد الهدنة الإنسانية وارتكاب المزيد من جرائم الحرب بحق الشعب الفلسطيني واستمراره في سياساته الاستيطانية وتجريف الاحتلال لما يزيد على 100 دونم، واقتلاع عشرات أشجار الزيتون شرق قلقيلية لتوسيع المستعمرة الجاثمة على أراضي المواطنين في تلك المنطقة، إضافة إلى استمرار فرض التضييقات على حركة المواطنين في الضفة الغربية المحتلة، وتقطيع أوصالها وسيطرة جيش الاحتلال وميليشيات المستعمرين على الطرق الرئيسية التي تصل بين المحافظات ما يفرض على المواطنين البحث عن طرق بديلة صعبة وعرة، وتحتاج لوقت أطول لقضاء حاجياتهم والوصول إلى منازلهم وأماكن عملهم .

تستمر جرائم الاحتلال في وقت تتواصل به الهدنة في قطاع غزة التي كشفت عن حجم الدمار غير المسبوق الذي حل بالقطاع وحجم الكارثة الإنسانية التي يعيشها المواطنين في القطاع، الأمر الذي يستدعي استمرار الحراك الإقليمي والدولي لتثبيت التهدئة، وتحويلها إلى وقف مستدام لإطلاق النار وتأمين الاحتياجات الأساسية للمواطنين الفلسطينيين في قطاع غزة .

لا بد من المجتمع الدولي عدم إضاعة الفرصة والسعي لتنفيذ الهدنة وتحويلها إلى وقف مستدام لإطلاق النار بهدف وقف العدوان الإسرائيلي الشامل على شعبنا في قطاع غزة وفي الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية .

لا بد من المجتمع الدولي العمل على إقرار خارطة طريق دولية ملزمة لحل الصراع ووقف دوامة الحروب والعنف، والتأكيد على أن الحل السياسي للصراع وفقا لمرجعيات السلام الدولية ومبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية هو المدخل الصحيح والوحيد لوقف دوامة الحروب والعنف وتحقيق أمن واستقرار المنطقة، من خلال إنهاء الاحتلال وتمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقه في تقرير مصيره بحرية كاملة وتجسيد دولته المستقلة على الأرض بعاصمتها القدس الشرقية تطبيقا لمبدأ حل الدولتين .

أننا حذرنا المجتمع الدولي مرارا من خطورة العدوان الاسرائيلي، وطالبنا خاصة الإدارة الأميركية بالضغط على حكومة الاحتلال لوقف عدوانها وحربها ضد الشعب الفلسطيني ليس فقط في غزة الصامدة، ولكن أيضا في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، لأن استمرار ذلك لن يحقق الأمن والاستقرار لأحد هنا أو في المنطقة بأسرها .

فلسطين هي الوطن التاريخي للشعب الفلسطيني، وأن السلام والأمن في المنطقة لن يتحققا بغير إقامة الدولة الفلسطينية، ومن يقرر مصير الشعب الفلسطيني وخياراته هو الشعب الفلسطيني نفسه، وممثله الشرعي والوحيد منظمة التحرير الفلسطينية .



#سري_القدوة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الهدنة تكشف الدمار الغير مسبوق وحجم الكارثة
- إنهاء الاحتلال يضمن تحقق الأمن والاستقرار
- ضرورة الوقف الفوري لحرب الإبادة
- تفاقم الصراع وتهديد الأمن القومي العربي
- حكومة التطرف الإسرائيلية ودوامة العنف والفوضى
- الاحتلال الإسرائيلي الهمجي وانهيار القيم الإنسانية
- جرائم الاحتلال لن ولم تمر بدون عقاب
- حرب الإبادة واستهداف الوجود الفلسطيني
- اقتحام المستشفيات واستهزاء الاحتلال بالقانون الدولي
- أكبر عملية إبادة جماعية يمارسها مجلس الحرب الإسرائيلي
- حكومة التطرف تعمل على احتلال غزة
- فصل غزة عن الضفة لن يحقق الأمن والاستقرار
- مخرجات القمة وحرب الإبادة الإسرائيلية
- التهجير القسري وحماية الشعب الفلسطيني
- عجز العالم عن وقف العدوان الإسرائيلي المتواصل
- الاحتلال غير الشرعي للأراضي الفلسطينية
- تكثيف الجهود لوقف عدوان الاحتلال
- قوة الاحتلال الغاشمة وممارسة التطرف والكراهية
- غزة مسرح للموت والدمار الشامل
- حرب الإبادة الإسرائيلية ومؤامرة التهجير


المزيد.....




- انقلبت الشاحنة وهي تقودها.. شاهد مصير سيدة علقت لساعات تحت م ...
- ألمانيا تعتقل ثلاثة مواطنين للاشتباه في تجسسهم لصالح الصين
- الولايات المتحدة الأمريكية : لماذا كل هذه المساعدات إلى أوكر ...
- دارمانان يؤكد من الرباط تعزيز تعاون فرنسا والمغرب في مكافحة ...
- سيدة روسية تثير دهشة الأطباء بعدما أنجبت للمرة الثالثة طفلا ...
- وزير الدفاع السويدي: لا نستبعد تزويد أوكرانيا بأنظمة الدفاع ...
- شاهد: -بيليم- تصل ميناء بيرايوس في اليونان حاملة شعلة أولمبي ...
- العراق وروسيا يبحثان سبل تعزيز العلاقات بين البلدين وعددا من ...
- -نيويورك تايمز- عن مسؤولين أمريكيين: الأنفاق ستسمح لحماس بال ...
- الرئيس البولندي يعلن أن بلاده لم تتخذ بعد قرارا حول نشر أسلح ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - الحراك الإقليمي والدولي وأهمية تثبيت التهدئة