أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - فصل غزة عن الضفة لن يحقق الأمن والاستقرار














المزيد.....

فصل غزة عن الضفة لن يحقق الأمن والاستقرار


سري القدوة
اعلامي فلسطيني


الحوار المتمدن-العدد: 7795 - 2023 / 11 / 14 - 01:55
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


سيبقى قطاع غزة بكل مكوناته جزء أساسي ومهم من المشروع الوطني الفلسطيني وجزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة ويخضع للقانون الفلسطيني وإن المحاولات الإسرائيلية لفصله عن الضفة ستبوء بالفشل، ولن يتم السماح بذلك مهما كانت الضغوط والتهديدات المستمرة، وإن تكريس الاحتلال في الضفة وغزة والقدس الشرقية، وإدامة حرب الإبادة الجماعية لن يحقق الأمن لأحد .

ما يجري هو استمرار تنفيذ مخططات حكومة اليمين النازية من تهجير وتهويد، وارتكاب عمليات الإبادة الجماعية التي أدت لاستشهاد الآلاف وفقدان المئات تحت أنقاض منازلهم، غالبيتهم من النساء والأطفال، وفرض عقوبات جماعية بحرمان شعبنا في غزة من الطعام والماء والدواء، ضاربة عرض الحائط بكل القوانين والمبادئ الإنسانية لحقوق الإنسان والقانون الدولي .

لا بد من دول العالم والأمم المتحدة والمنظمات الدولية والإقليمية والعربية التدخل لوقف قصف وتدمير المستشفيات وضمان وصول المساعدات الطبية لها، لتمكينها من الاستمرار في عملها وإنقاذ مئات المصابين والجرحى والأطفال، خاصة حديثي الولادة، وان إمعان الاحتلال بقصف المستشفيات وحصارها وإخراجها عن الخدمة جرائم حرب لم يشهدها التاريخ ونستغرب استمرار صمت المجتمع الدولي ومواقفه الضعيفة وإصرار بعض الجهات والقوى الدولية على عدم وقف إطلاق النار حيث يثبت أنهم شركاء للاحتلال بجرائمه ضد الشعب الفلسطيني .

وبالمقابل تعمل حكومة النازيين المجرمة على استهداف مدن وبلدات الضفة الغربية وتأتي بموافقة ودعم القوى العظمى التي أصبحت مصداقيتها على المحك، بسبب صمتها وعدم قدرتها على حماية وتطبيق الاتفاقيات والمبادئ وميثاق الأمم المتحدة، الذي يحمي المدنيين وقت الحرب والنزاعات، وتركت حكومة الإجرام الفاشية تبطش وتقتل وترتكب أبشع المجازر والتطهير العرقي بحق المدنيين من النساء والأطفال .

الفشل الذريع الذي لحق في حكومة التطرف الإسرائيلية هو الذي يدفع دولة الاحتلال باستمرار عدوانها لإبادة الشعب الفلسطيني وإعلان حرب الإبادة بحقه وان الفشل هو الذي يدفع رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو إلى العمى الأخلاقي والإنساني والسياسي وممارسة جرائم الحرب واستخدام الأسلحة المحرمة دوليا وإلى مزيد من القتل والتدمير والتهجير ليخرج نتنياهو عبر مؤتمراته الصحافية ليعلن عن هدفه الاستراتيجي من الحرب في إعادة احتلال كامل لقطاع غزة والضفة الغربية، ناسيا او متناسيا ان احتلاله راحل والى زوال وان الشعب الفلسطيني وجد لينتصر ولا يمكن تركيعه او النيل من حقوقه وسيبقى على أرضه صامدا مكافحا ولن تنال منه كل أسليب القمع والإرهاب .

يجب على حكومة التطرف الإسرائيلية اتخاذ خطوات عملية من اجل وقف العدوان الذي تمارسه بحق أبناء شعبنا في قطاع غزة والضفة الغربية، وعلى الإدارة الأميركية أن تتحرك بشكل فوري لوقف حرب الإبادة التي تقوم بها إسرائيل في قطاع غزة .

لا يمكن تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم إلا بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 67، والتي تشمل الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وقطاع غزة .

يجب العمل على تطبيق قرارات القمة العربية والإسلامية المشتركة والتي عقدت في الرياض وضمان ان تكون قراراتها موضع التنفيذ الفوري والعملي بشكل عاجل من اجل إنهاء الاحتلال لضمان تحقق الأمن والاستقرار، وأن أي مساع دولية لن تكون مجدية ما دام الاحتلال للضفة وغزة والقدس الشرقية قائما، وزوال الاحتلال هو الحل الوحيد لإعادة الاستقرار ومنع استمرار تفجر الأوضاع في المنطقة بأسرها .



#سري_القدوة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مخرجات القمة وحرب الإبادة الإسرائيلية
- التهجير القسري وحماية الشعب الفلسطيني
- عجز العالم عن وقف العدوان الإسرائيلي المتواصل
- الاحتلال غير الشرعي للأراضي الفلسطينية
- تكثيف الجهود لوقف عدوان الاحتلال
- قوة الاحتلال الغاشمة وممارسة التطرف والكراهية
- غزة مسرح للموت والدمار الشامل
- حرب الإبادة الإسرائيلية ومؤامرة التهجير
- مجازر الاحتلال الدموية في قطاع غزة
- الشعب الفلسطيني يدفع ضريبة الصمت الدولي
- مجلس الأمن ودوره في وقف العدوان
- حرب الإبادة الإسرائيلية وتهويد الأراضي الفلسطينية
- وقف شلال الدم الفلسطيني مسؤولية دولية
- الاحتلال القمعي والغارات الوحشية الإسرائيلية
- غزة المنهكة اقتصاديا تواجهه الإبادة الجماعية
- غزة أصبحت مقبرة جماعية وتتعرض للتطهير العرقي
- مجازر وقتل جماعي وخرق فاضح للقانون الدولي
- جرائم الحرب الإسرائيلية وتقليص مساحة غزة
- جرائم حرب وإبادة جماعية يرتكبها الاحتلال
- كارثة غزة الإنسانية وغياب الموقف الدولي


المزيد.....




- عاصفة رملية شديدة تحول سماء مدينة ليبية إلى اللون الأصفر
- واشنطن: سعي إسرائيل لشرعنة مستوطنات في الضفة الغربية -خطير و ...
- -حزب الله- يعرض مشاهد من استهدافه دبابة إسرائيلية في موقع ال ...
- هل أفشلت صواريخ ومسيرات الحوثيين التحالف البحري الأمريكي؟
- اليمن.. انفجار عبوة ناسفة جرفتها السيول يوقع إصابات (فيديو) ...
- أعراض غير اعتيادية للحساسية
- دراجات نارية رباعية الدفع في خدمة المظليين الروس (فيديو)
- مصر.. التحقيقات تكشف تفاصيل اتهام الـ-بلوغر- نادين طارق بنشر ...
- ابتكار -ذكاء اصطناعي سام- لوقف خطر روبوتات الدردشة
- الغارات الجوية الإسرائيلية المكثفة على جنوب لبنان


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - فصل غزة عن الضفة لن يحقق الأمن والاستقرار