أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الغاء عقوبة الاعدام - محمد علي حسين - البحرين - استمرار الإعدام وجرائم عصابات الملالي.. ضد الأطفال والشعب الايراني!؟















المزيد.....

استمرار الإعدام وجرائم عصابات الملالي.. ضد الأطفال والشعب الايراني!؟


محمد علي حسين - البحرين

الحوار المتمدن-العدد: 7806 - 2023 / 11 / 25 - 22:50
المحور: الغاء عقوبة الاعدام
    


خاص: السلطات الإيرانية تعدم طفلا في قضية جنائية.. ولم تسلم جثته حتى الآن

الجمعة 24 نوفمبر 2023

حصلت قناة "إيران إنترناشيونال" على وثيقة أظهرت أن "السجين حميدرضا آذري، الذي أُعدم اليوم الجمعة 24 نوفمبر (تشرين الثاني)، في سجن سبزوار بتهمة القتل، كان عمره أقل من 18 عامًا وقت ارتكاب الجريمة والاعتقال والإعدام. حيث إنه من مواليد 11 أغسطس 2006.

وقال مصدر مقرب من عائلة السجين الذي تم إعدامه لقناة "إيران إنترناشيونال": "لقد تم إعدام حميدرضا فجر اليوم الجمعة 24 نوفمبر، في سجن سبزوار، ولم يتم تسليم جثته إلى عائلته حتى الآن".

وقد تم تنفيذ حكم الإعدام على هذا الطفل اليوم الجمعة 24 نوفمبر، وعمره 17 عامًا و3 أشهر.

وبحسب هذا المصدر المطلع، كان حميدرضا هو الابن الوحيد في أسرته، وعلى الرغم من صغر سنه، إلا أنه "كان يعمل في جمع الخردة لعدة سنوات".

وفي وقت سابق، تحدثت قناة "إيران إنترناشيونال" عن إعدام هذا السجين في تقرير نقلته وكالة "ميزان" التابعة للقضاء الإيراني، وكتبت أن "وسائل إعلام السلطة القضائية لم تذكر مكان الإعدام بالتحديد، وهوية، وعمر الشخص الذي أعدم، وسط توقعات بأن يكون المعدوم طفلا.

يشار إلى أن "إصدار حكم الإعدام وتنفيذه بحق من تقل أعمارهم عن 18 عاما، يتعارض مع المعايير الدولية لحقوق الإنسان، بما في ذلك اتفاقية حقوق الطفل، التي أصبحت إيران إحدى الدول الموقعة عليها".

يذكر أن "إيران هي إحدى الدول القليلة في العالم التي تصدر وتنفذ أحكام الإعدام ضد من تقل أعمارهم عن 18 عامًا.

وسبق أن "حكم على حميدرضا آذري بالإعدام العلني في المحكمة الجنائية باعتباره المتهم الأول في قضية مقتل حميد رضا الداغي. وحكم على صديقه أبو الفضل سربوشي بالسجن 10 سنوات ودفع دية باعتباره متهما من الدرجة الثانية.

لقراءة المزيد ارجو فتح الرابط
https://www.iranintl.com/ar/202311244222

فيديو.. عقوبة الإعدام تطال الأطفال في إيران – اخبار الآن
https://www.youtube.com/watch?v=VoydqYY8iVw


السلطات الإيرانية تعدم أحد معتقلي الانتفاضة الشعبية بشكل سري في سجن "ملاير"

الخميس 23 نوفمبر 2023

أعلنت منظمة "هنغاو" الحقوقية عن إقدام السلطات الإيرانية على إعدام ميلاد زهره وند، أحد معتقلي الانتفاضة الشعبية، بشكل سري في سجن "ملاير"، يوم الخميس 23 نوفمبر، وحُكم على زهره وند بالإعدام فيما يتعلق بوفاة ضابط استخبارات الحرس الثوري، علي نظري، خلال الانتفاضة.

وأعلن حسن خانجاني، المدعي العام لمركز همدان، في 13 نوفمبر (تشرين الثاني)، أن المحكمة العليا في إيران قد أيدت حكم الإعدام الصادر بحق ميلاد زهره وند، وقال إن هذا الحكم سيتم إرساله إلى القضاء العام في محافظة همدان لتنفيذه.

وميلاد زهره وند، مواطن يبلغ من العمر 20 عامًا من "ملاير"، اعتقل في 26 أكتوبر 2022 أثناء الانتفاضة الشعبية ضد نظام الجمهورية الإسلامية.

وفي نوفمبر (تشرين الثاني) من العام الماضي، نشرت وكالة "تسنيم" للأنباء خبر مقتل علي نظري أثناء "مطاردة المتظاهرين"، وكرر حرس "أنصار الحسين" في محافظة همدان هذه الرواية، رغم أنه لم تنشر المؤسسات الرسمية حتى الآن أي فيديو يوضح كيفية مقتل هذا العضو في الحرس الثوري الإيراني، وهناك تناقضات كثيرة في هذه القضية.

وأعلن محمد رحيمي، المدعي العام لملاير، مساء يوم 26 أكتوبر، أنه "تم التعرف على المتهمين الأربعة [في هذه القضية]"، لكن المساعد السياسي والاجتماعي لقائم مقام "ملاير" أعلن يوم 27 أكتوبر عن تحديد هوية 7 أشخاص واعتقال 6 أشخاص على صلة بمقتل علي نظري. وقال إن "أحد المهاجمين الذي كان في مكان الحادث لاذ بالفرار".

وفي اليوم نفسه (27 أكتوبر) أعلنت العلاقات العامة لحرس "أنصار الحسين" في همدان أن عدد المتهمين الموقوفين في هذه القضية "5 أشخاص"، وقالت إن 4 متهمين آخرين مطلوبون أيضاً.

وفي 30 أكتوبر، أعلن قائد فيلق همدان للحرس الثوري في تصريح متناقض أنه تم اعتقال "شخص واحد فقط" ليلة الحادثة، كما تم في الأيام التالية اعتقال 6 مواطنين آخرين في مدن مختلفة.

في الوقت نفسه، قال مساعد قائم مقام "ملاير" عن كيفية مقتل نظري إنه طارد "أشخاصا ملثمين"، وعلى الرغم من هروبهم، ظلت سيارتهم في مكان الحادث.

لقراءة المزيد ارجو فتح الرابط
https://www.iranintl.com/ar/202311231500

فيديو.. سجون إيران تفيض بدماء المعتقلين – سكاي نيوز عربية
https://www.youtube.com/watch?v=Ljujmt-DSmM


إيران الأولى على العالم في إعدام الأطفال

20 يونيو 2007

حالات الإعدام الجديدة تبرز الطبيعة التعسفية للقضاء الإيراني

قالت هيومن رايتس ووتش اليوم إن على إيران أن توقف فوراً تطبيق عقوبة الإعدام عن الجرائم التي يرتكبها الأطفال دون سن الثامنة عشرة. ومن المعروف أن إيران نفذت حكم الإعدام بحق 17 حدثاً جانحاً على الأقل منذ بداية عام 2004، أي ثمانية أضعاف أية دولة أخرى في العالم.

وقد أصدرت السلطات القضائية العليا في إيران مراراً العديد من الأحكام المؤيدة لإعدام أحداث جانحين متهمين بجرائم ارتكبوها عندما كانوا في سن الخامسة عشرة. وتُعتبر هذه الأحكام انتهاكاً لالتزامات إيران بالمعاهدات الدولية، والتي تحظر فرض عقوبة الإعدام على الجرائم المرتكبة من قبل أشخاص دون الثامنة عشرة. حتى أن بعض أحكام الإعدام تنتهك أيضاً القانون المحلي الإيراني، الذي يشترط محاكمة الأطفال دون الثامنة عشرة أمام محاكم خاصة بالأحداث.

وقالت كلاريسا بينكومو، باحثة الشرق الاوسط وشمال افريقيا فى قسم حقوق الطفل بـ هيومن رايتس ووتش: "تتمتع إيران بتميز مؤسف من حيث كونها تأتي في مقدمة الدول التي تنفذ عقوبة الإعدام بحق الأحداث، ويجب على السلطات الإيرانية إيقاف هذه الممارسات فوراً. على الحكومة الإيرانية وقف إرسال الأطفال إلى حبل المشنقة والمباشرة بالوفاء بالتزاماتها الدولية عبر إصدار قانون يحظر بشكل صريح إعدام الأحداث".

ومن المعروف أن إيران أعدمت بالفعل هذا العام اثنين من الأحداث؛ فقد تم إُعدام سيد محمد رضا موسوي شيرازي (20 عاماً) في سجن عادل أباد في مدينة شيراز بتاريخ 22 أبريل/نيسان لارتكابه جريمة قتل عندما كان في السادسة عشرة من عمره. ولم يتم تبليغ أسرته عن إعدامه ولم يتمكنوا من رؤيته قبل تنفيذ الحكم.

وتوضح وثائق في حوزة هيومن رايتس ووتش أن كل من المحكمة الدنيا والمحكمة العليا أقرت أن موسوي قد حوكم بالخطأ أمام محكمة البالغين. ومع ذلك فقد رفضت المحكمة العليا طلب موسوي بإعادة محاكمته أمام محكمة الأحداث، وقبلت تبرير المحكمة الدنيا بأنها تصرفت في الحقيقة "بوصفها محكمة أحداث". وصادقت المحكمة العليا على حكم الإعدام مصرحة بأنه: "في ضوء الاعتراف الصريح للمتهم والأدلة الأخرى المقدمة ضده، ترى المحكمة أنه ليس هناك عيوب أو نواقص تعتري الإجراءات القضائية". والتعذيب وسوء المعاملة شائعان في مراكز الاحتجاز الإيرانية، ما يجعل من استعداد المحكمة قبول اعتراف الطفل في قضية يصل حكمها إلى الإعدام أمراً مقلقاً بشكلٍ استثنائي.

لقراءة المزيد ارجو فتح الرابط
https://www.hrw.org/legacy/arabic/docs/2007/06/20/iran16220_txt.htm

فيديو.. ارتفاع معدلات اعدام الاطفال في ايران - العربية
https://www.youtube.com/watch?v=HLGWV8nVrz4



#محمد_علي_حسين_-_البحرين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فضائح محمد رمضان.. في كل مكان وزمان
- بينما الجوع يهدد الجنس البشري.. الصقر يباع بملايين ريال قطري ...
- استمرار كفاح المرأة الايرانية.. من اجل المساواة والحرية
- منة عرفة من الطفلة المعجزة.. الى الفنانة الموهوبة والشهيرة
- السعادة والرفاهية لعصابات الملالي.. والفقر والجوع للشعب الاي ...
- من الكردية التي قد تصبح رئيسة وزراء.. الى جماعات المهاجرين ا ...
- ذكرى مجازر احتجاجات نوفمبر الدموية.. التي ارتكبتها عصابات ال ...
- دور الجامعات في تنوير المجتمع وتعزيز قيم الديمقراطية
- ادوار حسن نصرالله القذرة.. في تنفيذ اجندات الزمرة الخمينية
- غرائب وعجائب عادات الزواج.. في تعدد الزوجات والأزواج!؟
- استمرار انتفاضة المرأة الايرانية.. من اجل المساواة والحرية و ...
- خليفة شاهين وعبدالله الخان.. وكاميرا بحرينية أيام وزمان
- السعادة والرفاهية لعصابات الملالي.. والفقر والجوع للشعب الاي ...
- المفكر والفيلسوف الايراني داريوش شايگان
- علاقات الجيمس بوند مالي.. مع عصابات خامنئي والملالي
- مخاطر الاسود والحيوانات.. داخل الحدائق والغابات
- كفاح الناشطات الايرانيات والفلسطينيات.. من اجل انتصار ثورة ا ...
- الأدب الروسي من أغنى وأروع فروع الأدب العالمي
- جرائم عصابات الزمرة الخمينية.. بين الاعدامات والحرائق العمدي ...
- هزيمة العربي امام الرفاع البحريني.. واشتباكات القادسية مع ال ...


المزيد.....




- الجزائر تقدم مساهمة مالية استثنائية لوكالة -الأونروا- بقيمة ...
- حماس: لن نسلم الأسرى الإسرائيليين إلا بصفقة حقيقية
- بن غفير يدعو لإعدام المعتقلين الفلسطينيين لحل أزمة اكتظاظ ال ...
- حماس: لن نسلم الأسرى الإسرائيليين إلا بصفقة حقيقية
- المواجهات تعود لمدينة الفاشر رغم اكتظاظها بالنازحين
- شهادات مروّعة عن عمليات التنكيل بالأسرى داخل سجون الاحتلال
- دهسه متعمدا.. حكم بالإعدام على قاتل الشاب بدر في المغرب
- التعاون الإسلامي تؤكد ضرورة تكثيف الجهود لوقف جرائم الحرب بح ...
- -العفو الدولية- تتهم السلطات الكردية بارتكاب جرائم حرب في سو ...
- فرنسا تطرد مئات المهاجرين من باريس قبل انطلاق الألعاب الأولم ...


المزيد.....

- نحو – إعدام! - عقوبة الإعدام / رزكار عقراوي
- حول مطلب إلغاء عقوبة الإعدام في المغرب ورغبة الدولة المغربية ... / محمد الحنفي
- الإعدام جريمة باسم العدالة / عصام سباط
- عقوبة الإعدام في التشريع (التجربة الأردنية) / محمد الطراونة
- عقوبة الإعدام بين الإبقاء و الإلغاء وفقاً لأحكام القانون الد ... / أيمن سلامة
- عقوبة الإعدام والحق في الحياة / أيمن عقيل
- عقوبة الإعدام في الجزائر: الواقع وإستراتيجية الإلغاء -دراسة ... / زبير فاضل
- عقوبة الإعدام في تونس (بين الإبقاء والإلغاء) / رابح الخرايفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الغاء عقوبة الاعدام - محمد علي حسين - البحرين - استمرار الإعدام وجرائم عصابات الملالي.. ضد الأطفال والشعب الايراني!؟