أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - الورقة التي يجب أن يحترق بها نظام الملالي














المزيد.....

الورقة التي يجب أن يحترق بها نظام الملالي


سعاد عزيز
کاتبة مختصة بالشأن الايراني

(Suaad Aziz)


الحوار المتمدن-العدد: 7786 - 2023 / 11 / 5 - 14:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لجأ نظام الملالي وعلى طول ال44 عاما المنصرمة الى إستخدام الکثير من الاوراق التي تسنى له التحکم بها على صعيدي المنطقة والعالم وذلك من أجل تحقيق أهدافه المشبوهة، لکن لم تکن هناك من ورقة بمستوى خطورة الورقة الحالية، أي إشعال الحرب في غزة وجعل المدنيين العزل ضحاياها الاساسيين والمثير للسخرية والإشمئزاز إن هذا النظام الارعن يقوم بإستغلال المصيبة التي جرها على أهالي غزة ويستخدمها لصالحه من أجل تلميع وجهه القبيح وإظهار نفسه کطرف خير ونصرة في حين إنه في الحقيقة خلاف ذلك جملة وتفصيلا.
لجوء نظام الملالي الى إستخدام ورقة الاوضاع في غزة الحساسة والخطيرة تثبت وخامة أوضاعها ووصولها الى حد ومستوى صار النظام يرى نفسه مهددا بالانهيار السقوط مالم يتدارك نفسه، وهو عندما لجأ الى إستخدام هکذا ورقة خطيرة جدا، فإنه قد بين وبکل وضوح بأنه أشبه بالغريق الذي يتشبث ولو بقشة أملا في خلاصه، وبطبيعة الحال فإنه يريد من خلال هذه الحرب المجنونة التي قام بإشعالها الى عملية خلط کبيرة للأوراق لکي يتسنى له من خلالها الحصول على وضع أفضل يتيح له البقاء والاستمرار.
إن الذي دفع نظام الملالي مجبرا لإستخدام هذه الورقة الحساسة والمٶثرة على الاوضاع في المنطقة خصوصا والعالم عموما، هو إنه قد إصطدم خلال الاننتفاضات الاخيرة وبشکل خاص إنتفاضة 16 سبتمبر 2022، بإنتفاضة منظمة تعرف الى أين تسير وماذا تريد، ولئن کان خطها العام رفض النهج الفکري ـ السياسي لنظام الملالي القرووسطائي، لکن هدفها الواضح والمحدد کان ولازال إسقاط النظام وقيام جمهورية ديمقراطية مکانه، وهو قد لمس مدى الاصرار والعزم لدى الشعب والمقاومة الايرانية على تحقيق هذا الهدف.
نظام الملالي الذي کان يتابع عن کثب المٶتمرات والاجتماعات الدولية المناصرة لنضال الشعب الايراني من أجل الحرية وماطرحته وتطرحه من مطالب مهمة ونوعية ولاسيما بإعتبار خطة العشرة بنود لزعيمة المعارضة الايرانية مريم رجوي، کخارطة طريق لإيران المستقبل والمطالبة بإدراج جهاز الحرس الثوري للنظام ضمن قائمة المنظمات الارهابية بإعتباره اليد العملية للنظام لتصدير التطرف والارهاب والتدخلات في النطقة والعالم والاهم من ذلك کله تأکيد هذه المٶتمرات والاجتماعات على ضرورة دعم وتإييد النضال الذي يخوضه الشعب من أجل الحرية وحقه المشروع في الدفاع عن نفسه أمام الممارسات القمعية الاجرامية للنظام والتي تجاوزت کل الحدود وکما هو معروف فإن النظام يتخوف کثيرا من أية عوامل وتأثيرات خارجية قد تلهب حماس الشعب الايراني وترفع من معنوياته، ولذلك لجأ الى إستخدام هذه الورقة التي يجب على المجتمع الدولي أن لايسمح له بالخروج من الحريق الذي قام بإشعاله سالما وأن يحترق بها!



#سعاد_عزيز (هاشتاغ)       Suaad_Aziz#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عن نظام الملالي وإثارة الحروب
- حقائق دامغة تستوجب إنهاء سياسة إسترضاء ملالي إيران
- نظام الملالي واللعب على حافة الازمات
- الدعوة لإجراء تحقيق دولي في وفاة أرميتا جراوند
- محاسبة مسٶولي نظام الملالي مطلب دولي وإنساني
- مشبوهية حقوق الانسان والقضاء لدى نظام الملالي
- طريق الحرية والغد الافضل للشعب الايراني
- الشرط الضروري المسبق للسلام والاستقرار في الشرق الأوسط
- هل سيبقى ويستمر نظام الملالي کما يتمنى؟
- نظام الملالي يصر على نهجه القرووسطائي في معاداة وکراهية المر ...
- الشعب الايراني لن يتخلى عن هدفه في إسقاط النظام
- من زاهدان..إنتفاضة الشعب الايراني مستمرة
- بقاء وإستمرار نظام الملالي خطأ دولي کبير يجب تصحيحه
- ماکنة الإعدام الاجرامية لنظام الملالي مستمرة في حصد الارواح
- التحشيد للدعم الدولي لإتنفاضة الشعب الإيراني من أجل جمهورية ...
- بهکذا أوضاع مزرية يروج نظام الملالي للحرب
- من أجل مواجهة الدور المشبوه للنظام الايراني في المنطقة
- حيثما تکون حرب وفتنة ومواجهة دموية، أبحثوا عن نظام الملالي
- العدو الاخطر المتصيد في المياه العکرة
- نظام الملالي تهديد يحدق بالامن والسلام في العالم کله ويجب إس ...


المزيد.....




- تعلقت بسيارة هربًا.. شاهد لحظة إنقاذ قطة عالقة وسط مياه الأم ...
- مسؤول صحي: إصابة 18 في هجمات لحزب الله.. وإسرائيل تعلن قصف م ...
- بايدن يدعو الكونغرس إلى الموافقة على طلبه مساعدة إسرائيل وأو ...
- شاهد: فيضانات كارثية هائلة تجبر آلاف السكان على إخلاء بيوتهم ...
- ما تفاصيل طعن أسقف عراقي الأصل على يد عربي في كنيسة بأسترالي ...
- هل ترتفع تذاكر الطيران بسبب التوترات بين إيران وإسرائيل؟
- المؤتمر الأوروبي لليمين المتطرف يستأنف أعماله في بروكسل غداة ...
- ستولتنبرغ: دول -الناتو- يمكنها إرسال أنظمة دفاع جوي إضافية إ ...
- رئيس الوزراء الهنغاري يصف أوكرانيا بأنها محمية غربية
- الجيش الإسرائيلي يؤكد إصابة 14 جنديا بينهم 6 بحالة خطيرة في ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - الورقة التي يجب أن يحترق بها نظام الملالي