أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - الشرط الضروري المسبق للسلام والاستقرار في الشرق الأوسط














المزيد.....

الشرط الضروري المسبق للسلام والاستقرار في الشرق الأوسط


سعاد عزيز
کاتبة مختصة بالشأن الايراني

(Suaad Aziz)


الحوار المتمدن-العدد: 7778 - 2023 / 10 / 28 - 15:41
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تواجه منطقة الشرق الاوسط بشکل خاص، مناطق عديدة أخرى من العالم، الکثير من التهديدات والتحديات المحدقة بها الى جانب إن الاوضاع باتت ساخنة في مناطق ومشتعلة في مناطق أخرى، وإن السلام والامن والاستقرار وبشکل خاص في منطقة الشرق الاوسط الملتهبة بعد المواجهة الجارية في غزة، صار مطلبا ملحا ولاسيما بعد مشاهد الموت والدمار المأساوية التي تبعث على الحزن والالم.
السلام والاستقرار والامن لايهبط من السلام صدفة وحتى لايمکن العمل على إيجادها وإستتبابها من دون مقومات وشروط تمهد وتساعد على ذلك، ومن دفون شك فإن منطقة الشرق الاوسط التي صارت الحروب والمواجهات والفتن والانقسامات تعصف بها على مر العقود الاربعة المنصرمة، وعند البحث في جذور کل ذلك والعوامل والاسباب الکامنة ورائها فإن الاصابع کلها تشير الى نظام الملالي مباشرة!
في معظم الحروب والفتن والمواجهات والانقسامات التي جرت وتجري في بلدان المنطقة، فإن للنظام الايراني بصورة وأخرى اليد العليا فيها وهو الذي يهدف من وراء ذلك الى تحقيق أهداف وغايات مشبوهة على حساب سفك دماء شعوب المنطقة وإحلال الدمار في مدنهم، وبطبيعة الحال فإن آلة النظام الايراني التي يعمل من خلالها على إثارة المشاکل والحروب هي جهاز الحرس الثوري الارهابي الذي باتت دول المنطقة ولاسيما المکتوية بنار تدخلات النظام الايراني تعاني منه الامرين.
إذن، النظام الايراني وآلته الارهابية جهاز الحرس الثوري، هما أصل وأساس الداء والمشکلة في منطقة الشرق الاوسط وخصوصا من حيث العمل على إستدامة أسباب وموجبات إثارة الحروب والمواجهات وتقويض السلام والامن والاستقرار، ولذلك فإن بقاء هذا النظام من جهة وعدم التصدي لجهاز حرسه الثوري من جهة ثانية، فإن الخطر والتهديد سيبقى محدقا ببلدان المنطقة وستبقى أسباب وموجبات إثارة الحروب والمواجهات متوفرة.
خلال المٶتمر الذي تم عقده في مجلس اللوردات البريطاني وناقش فيه برلمانيون بريطانيون من مختلف الأحزاب السياسية وخبراء في شؤون الشرق الأوسط والإرهاب وممثلون عن الجاليات الإيرانية في إنجلترا الدور التخريبي لنظام الملالي في المنطقة ومستقبل الاحتجاجات الشعبية في إيران، فقد وجهت رئيسة المعارضة الايرانية، السيدة مريم رجوي، رسالة الى هذا المٶتمر أکدت فيه على أن مريم رجوي : تصنيف قوات الحرس وتغيير النظام في إيران، شرط ضروري مسبقا للسلام والاستقرار في الشرق الأوسط.
وأضافت السيدة رجوي في رسالتها بأن نظام الملالي کان أهم عقبة أمام السلام في الشرق الأوسط خلال العقود الثلاثة الماضية. کما لفتت الانظار أيضا الى أن خميني مٶسس الدکتاتورية الدينية، کان قد طالب في وصيته بإسقاط الحكومات في المنطقة وتشكيل “دولة إسلامية”. وأشارت السيدة رجوي في خطابها الى إن هذا النظام يعد أحد الأطراف الرئيسية في الحرب في اليمن منذ عام 2015، ويواصل التدخل في العراق من خلال الإرهابيين بالوكالة، ويحكم لبنان لسنوات من خلال مجموعة ميليشياوية. ولفتت الانظار الى ماقاله خامنئي من إنه إذا لم يقاتل في غزة ولبنان وسوريا والعراق واليمن، فعليه أن يقاتل المواطنين في طهران والمدن الأخرى في إيران.
الحقيقة التي يجب أن نتقبلها إن من دون تغيير النظام القائم في إيران ووضع الحرس الثوري في قائمة الارهاب، فإن السلام والامن والاستقرار سيبقى مهددا وستستمر الحروب والمواجهات.



#سعاد_عزيز (هاشتاغ)       Suaad_Aziz#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل سيبقى ويستمر نظام الملالي کما يتمنى؟
- نظام الملالي يصر على نهجه القرووسطائي في معاداة وکراهية المر ...
- الشعب الايراني لن يتخلى عن هدفه في إسقاط النظام
- من زاهدان..إنتفاضة الشعب الايراني مستمرة
- بقاء وإستمرار نظام الملالي خطأ دولي کبير يجب تصحيحه
- ماکنة الإعدام الاجرامية لنظام الملالي مستمرة في حصد الارواح
- التحشيد للدعم الدولي لإتنفاضة الشعب الإيراني من أجل جمهورية ...
- بهکذا أوضاع مزرية يروج نظام الملالي للحرب
- من أجل مواجهة الدور المشبوه للنظام الايراني في المنطقة
- حيثما تکون حرب وفتنة ومواجهة دموية، أبحثوا عن نظام الملالي
- العدو الاخطر المتصيد في المياه العکرة
- نظام الملالي تهديد يحدق بالامن والسلام في العالم کله ويجب إس ...
- صفعة سياسية دولية أخرى لنظام الملالي
- الرهان على تغيير النظام الايراني هو الحل الامثل للمعضلة الاي ...
- النظام الإيراني يواصل ارتكاب جرائم ضد الإنسانية
- قنبلة الفقر ونظام الملالي
- إجراءات دولية لابد من إتخاذها ضد نظام الملالي
- من أجل بث الخوف ومنع الانتفاضة
- کابوس أرميتا وعقدة المرأة لدى نظام الملالي
- إغلاق سجن أم السعي للتستر على الجريمة والهروب من العقاب


المزيد.....




- مؤلف -آيات شيطانية- سلمان رشدي يكشف لـCNN عن منام رآه قبل مه ...
- -أهل واحة الضباب-..ما حكاية سكان هذه المحمية المنعزلة بمصر؟ ...
- يخت فائق غائص..شركة تطمح لبناء مخبأ الأحلام لأصحاب المليارات ...
- سيناريو المستقبل: 61 مليار دولار لدفن الجيش الأوكراني
- سيف المنشطات مسلط على عنق الصين
- أوكرانيا تخسر جيلا كاملا بلا رجعة
- البابا: السلام عبر التفاوض أفضل من حرب بلا نهاية
- قيادي في -حماس- يعرب عن استعداد الحركة للتخلي عن السلاح بشرو ...
- ترامب يتقدم على بايدن في الولايات الحاسمة
- رجل صيني مشلول يتمكن من كتابة الحروف الهيروغليفية باستخدام غ ...


المزيد.....

- في يوم العمَّال العالمي! / ادم عربي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - الشرط الضروري المسبق للسلام والاستقرار في الشرق الأوسط