أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - إغلاق سجن أم السعي للتستر على الجريمة والهروب من العقاب














المزيد.....

إغلاق سجن أم السعي للتستر على الجريمة والهروب من العقاب


سعاد عزيز
کاتبة مختصة بالشأن الايراني

(Suaad Aziz)


الحوار المتمدن-العدد: 7758 - 2023 / 10 / 8 - 13:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


منذ تأسيس نظام الملالي فإن هناك أمرين لابد من ملاحظتهما وأخذهما بنظر الاعتبار؛ الاول هو قيام هذا النظام بين الفترة والاخرى بإرتکاب جرائم فظيعة وغير عادية، أما الامر الثاني فهو سعيه للتستر على تلك الجرائم وطمس معالمها وذلك للهروب من المحاسبة والعقاب.
مجزرة السجناء السياسيين التي طالت آلاف السجناء السياسيين في صيف عام 1988، والتي قام النظام بإرتکابها في غضون ثلاثة أشهر، حيث جرت محاکمات صورية تفتقد لأبسط الامور القانونية، فإن النظام وبعد الضجة الکبيرة التي أثارتها هذه الجريمة وإعتبارها جريمة ضد الانسانية، رغم إنه قد قام بإرتکاب تلك الجريمة بمنتهى التکتم لکن إفتضاحها بتلك الصورة التي أذهلت النظام، دفعته مجددا للعمل من أجل التغطية والتستر عليها وإخفاء معالمها وذلك ضمانا لعدم المحاسبة والعقاب.
النظام وبعد أن أسقط في يده فإنه بذل خلال الاعوام الاخيرة جهودا واسعة النطاق من أجل إخفاء معالم الجريمة حيث بدأ النظام أولا بهدم شواهد قبور الضحايا من أجل إخفاء العالم ثم بادر الى إنکار إصدار المقبور خميني لفتواه الجائرة بإبادة السجناء السياسيين رغم إن فتواه أشهر من نار على علم وهذه المحاولة هي محاولة عقيمة ومثيرة للسخرية والتهکم، لکن يبدوإن النظام قد قد وجد نفسه في موقف صعب جدا بعد إعتقال حميد نوري، نائب المدعي العام في سجن جوهر دشت أثناء تنفيذ تلك المجزرة المروعة وصيرورة زجن جوهر دشت نموذجا ومثالا لإدانة النظام وفضحه، وهشا مادفع خامنئي"الذي له دور کبير في المجزرة" أن يأمر مٶخرا بإغلاق سجن جوهر دشت، على أمل أن يساهم ذلك بإخفاء معالم الجريمة والتستر عليها.
مساعي نظام الملالي هذه من أجل التستر على مجزرة صيف 1988، هي مساعي بائسة ويائسة ومثيرة للسخرية لأنها تأتي بعد أن بلغ السيل الزبى وصارت تفاصيل مجزرة 1988، بفضل حرکة المقاضاة التي قادتها زعيمة المعارضة الايرانية، مريم رجوي، معروفة للعالم، وإن الکرة الان في ملعب المجتمع الدولي إذ هناك تفاصيل کاملة ودقيقة جدا لمجزرة صيف 1988، من کل النواحي وهي جريمة مکتملة ضد الانسانية.
إن السٶال الذي يجب أن يطرح هو؛ لماذا والى متى يقوم المجتمع الدولي بإلتزام الصمت تجاه نظام الملالي الذي إضافة الى إرتکابه مجزرة صيف عام 1988، قد قام بإرتکاب الکثير من المجازر والجرائم والانتهاکات الاخرى، لأنه وعندما أمن من العقاب فإنه تمادى أکثر ولذلك فإن على المجتمع الدولي وبموجب القوانين والاعراف الدولية المتعارف عليها بهذا الخصوص، لابد له من أن يقوم بدوره بهذا الخصوص ويضع حدا لهذه المسألة.



#سعاد_عزيز (هاشتاغ)       Suaad_Aziz#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عام 2023 بدأ بالرفض القاطع لنظام الملالي
- الحقيقة التي لايمکن لنظام الملالي إخفائها أبدا
- لم يبق إلا السهل کما يتصور نظام الملالي!!!
- إحياء الجمعة الدامية في زاهدان يجسد إستمرار المواجهة مع المل ...
- يکفي 44 عاما من العيش في ظل ظلم وإستبداد نظام الملالي
- الرسالة التي فهمها نظام الملالي بعمق
- الرفض الشعبي لنظام الملالي منظم
- ذکرى الجمعة الدامية في زاهدان ترعب نظام الملالي
- نساء إيران يمهدن الطريق إلى الحرية
- ذکرى إنتفاضة عام2022 فضحت نظام الملالي أمام العالم
- رعب نظام الملالي وإجرامه تجاوز کل الحدود
- هاجس الخوف المستمر لنظام خارج التأريخ
- إنتفاضة 16 سبتمبر لم تنتهي
- إعتقال 600 أمرأة من قبل نظام الملالي في ذکرى إنتفاضة 2022
- خوف نظام الملالي من التغيير
- وهم نظام الملالي بالقضاء على إنتفاضة 16 سبتمبر
- يجب دعم الشعب الايراني وليس مفاوضة النظام القاتل
- النصر لحرية الشعوب وليس للقمع والاستبداد
- الاستراتيجية البائسة لنظام الملالي في مواجهة الشعب الايراني
- مراهنة الملالي في قمع انتفاضة الشعب


المزيد.....




- تحويل الرحلات القادمة إلى مطار دبي مؤقتًا بعد تعليق العمليات ...
- مجلة فورين بوليسي تستعرض ثلاث طرق يمكن لإسرائيل من خلالها ال ...
- محققون أمميون يتهمون إسرائيل -بعرقلة- الوصول إلى ضحايا هجوم ...
- الرئيس الإيراني: أقل عمل ضد مصالح إيران سيقابل برد هائل وواس ...
- RT ترصد الدمار في جامعة الأقصى بغزة
- زيلنسكي: أوكرانيا لم تعد تملك صواريخ للدفاع عن محطة أساسية ل ...
- زخاروفا تعليقا على قانون التعبئة الأوكراني: زيلينسكي سيبيد ا ...
- -حزب الله- يشن عمليات بمسيرات انقضاضية وصواريخ مختلفة وأسلحة ...
- تحذير هام من ظاهرة تضرب مصر خلال ساعات وتهدد الصحة
- الدنمارك تعلن أنها ستغلق سفارتها في العراق


المزيد.....

- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - إغلاق سجن أم السعي للتستر على الجريمة والهروب من العقاب