أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - بنعيسى احسينات - مختلفات خاصة منها وعامة 23















المزيد.....

مختلفات خاصة منها وعامة 23


بنعيسى احسينات

الحوار المتمدن-العدد: 7776 - 2023 / 10 / 26 - 13:14
المحور: المجتمع المدني
    


مختلفات خاصة منها وعامة 23..

(تجميع لنصوصي "الفيسبوكية" القصيرة جدا، من دون ترتيب، التي تم نشرها سابقا، أود تقاسمها مع القراء الكرام لموقع الحوار المتمدن الكبير المتميز.)

أذ. بنعيسى احسينات – المغرب



بحكم انتشار ثقافة الذكاء الاصطناعي بين الجميع، أصبح اليوم التلاميذ يتصيدون أخطاء أساتذتهم بكل سهولة. مما أدى وسيؤدي إلى فقدان الاحترام والتقدير والثقة بينهما، سواء في القسم أو خارجه. فكيف تريد من التلميذ بهذا، أن يرغب في المدرسة ويقبل عليها؟ إن المعرفة اليوم في المتناول، لكن لا أحد ينتبه إليها لتحصيلها.

إن مستوى التعليم في البلاد تراجع كثيرا، إلى درجة الانحطاط. لقد تحول بالنسبة للأستاذ، إلى البحث عن وظيفة بمرتب، من دون استعداد ومعرفة. أما التلميذ فهو ضحية بين سوء المناهج ومستوى المتدني للأستاذ ولامبالاة الآباء والأولياء. الكل اليوم منغمس في سلبيات عالم الذكاء الاصطناعي، الذي أصبح قبلة وحيدة يتجه إليها كل الناس.

يقال: في الأزمات تُجْمَع الثروات. هكذا الحال في زلزال منطقة الحوز، بمراكش ونواحيها بالأطلس الكبير. هناك المتاجرين بالمساعدات. وهناك تجار الكوارث ومآسي البشر. وهناك ابتزاز أعوان السلطة ورجالاتها للساكنة المنكوبة، مثال ذلك: عون سلطة، يتقاضى 25 درهم، عن كل قفة مساعدة، لا تتجاوز 80 درهم، بدعوى تكاليف النقل.

زلزال الحوز ونواحيها، رسالة إلى من يهمهم الأمر. المشكل ليس هو تدمير المساكن والضحايا، من أموات وجرحى، ومشردين ومفقودين. بل المشكل هو حالة الساكنة في الجبال، التي تعاني من بنية تحتية شبه منعدمة، ومن فقر وتهميش ونسيان. لقد كانت هذه الدواور لسنين منسية تماما، تعيش بين حافة الحياة والموت.

في الوقت الذي يلتهم فيه التعليم الخصوصي التعليم العمومي، الذي يعاني من نقص في البناء والتجهيز وإيواء التلاميذ والطلبة، وفي الضغط العددي على مؤسساته، نجد وزارة الأوقاف، تخصص للتعليم العتيق ميزانية تضاعفت عشرات المرات، شملت توسيع المؤسسات وتجهيزها، وكذا الزيادة في عدد طلابها ومنحهم. فإلى أين نحن سائرون؟

كل المغاربة اليوم، يرجون من ملكهم أمير المؤمنين، أن يعمل على تعديل جذري للحكومة، في أقرب فرصة ممكنة. لأن الشعب ضاق ذرعا بهذه الحكومة، التي لا تفكر إلا في مصالحها الخاصة. زد على ذلك، عجرفتها وغيابها وبعدها عن شؤون البلاد. في الحقيقة قد أخطأ الشعب في تزكيتها انتخابيا. الرجاء من الملك المفدى تصحيح هذا الأمر.

أغلبية أطفال العالم القروي ذكورا وإناثا، محكوم عليهم بالتوقف عند التعليم الابتدائي، إن وجد فعلا. فما مصير هؤلاء في المستقبل؟ فالإناث للزواج أو خادِمات البيوت في المدن في أحسن الأحوال. أما الذكور، فأغلبهم يتوجهون إلى الأعمال الهامشية الشاقة، في القرية أو المدن. هكذا يساهمون في ترييف المدن، وتهميش البادية وقتلها.

إن أعضاء حكومتنا الموقرة، تفتقد إلى تجربة سياسية أصيلة، تجعلها قادرة على اتخاذ قرارات حكيمة، في تدبير وتسيير الشأن العام للبلاد، في كل الظروف كيف ما كانت. في الحقيقة هي حكومة تيكنوقراط بامتياز. إلا أنها تصلح فقط لتصريف الأعمال، لا للتدبير الشأن السياسي المعقلن، يستحضر مصلحة الوطن والمصلحة العامة قبل كل شيء.

إن فرحة احتضان المغرب لكأس إفريقيا للأمم 2025 وكأس العالم 2030، أنْسَتْ المغاربة ألم الزلزال ومعانات ساكنة الجبال المنكوبة. لكن ما يخشاه المواطنون هو تخلي الدولة والحكومة عن التزاماتها، إزاء النهوض بساكنة الجبال، ونحن على أبواب البرد والأمطار والثلوج. لكن الخوف الأكبر، هو أن يخصص صندوق الكوارث، لإصلاح الملاعب والبنية التحتية للألعاب.

إن اللجوء إلى السحر والشعوذة، رغبة قي قضاء مآرب يصعب الحصول عليها، يسمح لصاحبه باللجوء إلى الشيطان لقضاء حاجاته، وينسى أن هذه الأمور محرمة دينا وشرعا. فإذا كنت تؤمن بالله ورسوله، عليك أن تتجنب هذه الموبقات، التي تضر ولا تنفع. بل هي شرك من عمل الشيطان. قال تعالى: "ولا يفلح الساحر حيث أتى".

إن وخز الضمير عند جل المسلمين، لا وجود له في تصرفاتهم، لأنهم لا يحسون أصلا بمسئولية أفعالهم. فهي في أعم الأحوال مرتبطة بما قدره الله لهم، أو من فعل السحر والعين والحسد، أو من وسوسة الشيطان وضلاله، في الأخطاء والفواحش وما شابه ذلك. فالضمير مرتبط بالمسئولية، فأين ما وُجِدت المسئولية، هناك ضمير يُحاسب أفعالها؟

لقد كان دور رجال الدين في كل ديانات العالم، هو التجسس ومراقبة المؤمنين، حتى لا يخرجوا على الصراط المستقيم، الذي رسموه هم، لا خالق الدين وصاحب النصوص المقدسة. تلك كانت وظيفتهم أيضا، في العصر الأموي والعصر العباسي، وما بعدهما إلى يومنا هذا. إنهم حراس الفقه والحديث مع كونهم: "اتخذوا هذا القرآن مهجورا".

كيف يتم لعنُ الشيطان وخزيه علانية، ويُمارَسُ السحرُ والشعوذة في الخفاء؟ كيف تُؤدى الصلاةُ في أوقاتها في المساجد وخاصة الجمعة منها، وتُمارَسُ الفاحشةُ في الظلام؟ كيف يُذكرُ اللهُ والصلاةُ على النبي أمام الناس، ويُطعَنُ في ظهرهما، تارة بالنميمة والكذب، وأخرى بالنفاق والغش وما إلى ذلك؟ أسئلة كثيرة وغيرها، تؤرق عقول المؤمنين والراسخين في العلم باستمرار.

لقد تم تحريم الخوض في كتابة الحديث، في عهد الرسول (ص)، وعهد الخلفاء الراشدين، ثم تم السكوت عنه حوالي قرنين من الزمن. ولم يبدأ الاشتغال به، إلا في العصر العباسي مع التدوين. حتى الإسناد المعتمد، لم يكن منطقيا بعد تعاقب حوالي عشرات الأجيال. هنا يبقى قياس واحد مقبول، هو أنه إذا ما توافق الحديث مع القرآن أُخِذ به.

خَلق الله عالميْن: عالم الشهادة الذي نشاهده ونتعامل معه، وعالم الغيب الذي هو في علم الله، لا يعلمه إلا هو. وقد أمرنا أن نؤمن به، ونقر بوجوده بدون نقاش. فإذا كان الأمر كذلك، فمن أخبر فقهاءنا وشيوخنا بتفاصيل كثيرة، لما يجري في القبر عند الممات، وما يحصل في الآخرة يوم القيامة؟ إن ما يحدثوننا به، هو من نسج الخيال لا من القرآن.

كيف اختفت خُطَبُ الجمعة للرسول (ص)؟ هل هي غير موجودة في عهده؟ لماذا لم يظهر لها أثر، في ما جُمِع من أحاديث ضمن السنة النبوية، على يد البخاري وغيره في العصر العباسي؟ يُرْوى تاريخيا، أن خُطب الجمعة بدأها الحجاج بن يوسف بعد صلاة الجمعة، ثم سنها الخليفة عبد الملك بن مروان قبل الصلاة. فإلى أي حد هذا الأمر صحيح؟

إن المغربي أين ما هاجر وتوجه في العالم، يحمل معه مغربيته في قلبه وفي عقله وفي حقيبته. فمهما تَجَنس في أقطار المعمورة، يبقى مغربيا قُحا على الدوام. إن سألته يقول: "أنا مغربي"، وهو يفتخر بمغربيته، باعتبارها جزء لا يتجزأ من كيانه وهويته وثقافته. هذا ينطبق على كل المغاربة، كيف ما كانت جذورهم ومعتقداتهم ولغاتهم.

نظام دولةٍ مثيرٍ للجدل بشمال إفريقيا، يعتمد على استنساخ واختلاس وتقليد جيرانه وغيرهم، في بناء نظامه وثقافته وتراثه. لكن لم يقف عند هذا الحد فقط، بل تعداه إلى تزوير التاريخ والجغرافية معا؛ فكان شيشناق، وطارق بن زياد، وابن بطوطة وآخرون جزائريين. ثم أهرامات، وصومعة الكتبية، وجبل توبقال وغيرها جزائرية.



#بنعيسى_احسينات (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مختلفات خاصة منها وعامة 22..
- مختلفات خاصة منها وعامة 21.. / أذ. بنعيسى احسينات - المغرب
- مختلفات خاصة منها وعامة 20.. / أذ. بنعيسى احسينات - المغرب
- مختلفات خاصة منها وعامة 19..
- مختلفات خاصة منها وعامة 18.. / أذ. بنعيسى احسينات - المغرب
- في الدين والقيم والإنسان.. (21) / أذ. بنعيسى احسينات - المغر ...
- في الدين والقيم والإنسان.. (20)
- في الدين والقيم والإنسان.. (19) / أذ. بنعيسى احسينات - المغر ...
- حول زلزال المغرب 2023، بالأطلس الكبير.. (بحوز مراكش وما جاور ...
- في الدين والقيم والإنسان.. (18)
- في الدين والقيم والإنسان.. (17) / أذ. بنعيسى احسينات - المغر ...
- في الدين والقيم والإنسان.. (16) /
- في الدين والقيم والإنسان.. (15)
- مختلفات خاصة منها وعامة 17..
- مختلفات خاصة منها وعامة 16..
- مختلفات خاصة منها وعامة 15.. / أذ. بنعيسى احسينات - المغرب
- مختلفات خاصة منها وعامة 14..
- مختلفات خاصة منها وعامة 13.. / أذ. بنعيسى احسينات - المغرب
- مختلفات خاصة منها وعامة 12.. / أذ. بنعيسى احسينات - المغرب
- حول المغرب والصحراء والجزائر 6.. (من منظور مغربي) / أذ. بنعي ...


المزيد.....




- أبو الغيط يأسف لاستخدام ‎الفيتو ضد العضوية الكاملة لفلسطين ب ...
- إسرائيل تشكر الولايات المتحدة لاستخدامها -الفيتو- ضد عضوية ف ...
- -الرئاسة الفلسطينية- تدين استخدام واشنطن -الفيتو- ضد عضوية ف ...
- فيتو أمريكي بمجلس الأمن ضد العضوية الكاملة لفلسطين في الأمم ...
- مؤسسات الأسرى: إسرائيل تواصل التصعيد من عمليات الاعتقال وملا ...
- الفيتو الأمريكي.. ورقة إسرائيل ضد عضوية فلسطين بالأمم المتحد ...
- -فيتو-أمريكي ضد الطلب الفلسطيني للحصول على عضوية كاملة بالأم ...
- فيتو أمريكي يفشل مشروع قرار لمنح فلسطين العضوية الكاملة بالأ ...
- فشل مشروع قرار لمنح فلسطين العضوية الكاملة في الأمم المتحدة ...
- فيتو أمريكي ضد عضوية فلسطين في الأمم المتحدة


المزيد.....

- أية رسالة للتنشيط السوسيوثقافي في تكوين شخصية المرء -الأطفال ... / موافق محمد
- بيداغوجيا البُرْهانِ فِي فَضاءِ الثَوْرَةِ الرَقْمِيَّةِ / علي أسعد وطفة
- مأزق الحريات الأكاديمية في الجامعات العربية: مقاربة نقدية / علي أسعد وطفة
- العدوانية الإنسانية في سيكولوجيا فرويد / علي أسعد وطفة
- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - بنعيسى احسينات - مختلفات خاصة منها وعامة 23