أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - نبيل جعفر عبد الرضا - هل ستسهم التحويلات الخارجية بسلة من العملات في معالجة ازمة الدولار في العراق ؟














المزيد.....

هل ستسهم التحويلات الخارجية بسلة من العملات في معالجة ازمة الدولار في العراق ؟


نبيل جعفر عبد الرضا

الحوار المتمدن-العدد: 7746 - 2023 / 9 / 26 - 09:27
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


في سياق البحث إجراءات جديدة للسيطرة على التباين الكبيرفي سعر صرف الدولار مقابل الدينار بين السوقين الرسمي والموازي ،.اعلن البنك المركزي العراقي عن فتح قنوات التحويل بعملات مختلفة منها الدرهم الإماراتي، والليرة التركية، والروبية الهندية، واليورو لغرض تسهيل وتسريع المعاملات المالية، نظريا سيقلّل من تكاليف الاستيراد ويحمي أسعار الصرف داخل العراق من مخاطر التذبذب، غير أن هناك حذر من ان هذه الآلية ستترك آثارها على الاقتصاد العراقي الذي سيواجه خطر ارتفاع أسعار السلع والبضائع الأجنبية المرتبطة مباشرة بارتفاع وانخفاض أسعار الدولار عالميا، اذ أن هذا القرار سيواجه تحديات عدم توفر العملة الصينية والعملات الأخرى في المصارف العراقية، ما يعني أن البضائع التي سيشتريها العراق من الصين والدول الاخرى ستُحتسب بعملتها، لكنه سيتم تسديد قيمتها بالدولار، لأن البنوك العراقية لا تمتلك ما يكفي من العملات الأجنبية لتسوية معاملاتها التجارية وسبق للبنك المركزي وان قرر التعامل بشكل مباشر في التبادلات التجارية مع الصين باليوان الصيني بدل الدولار. ومع أن العراق بدأ بتنويع احتياطاته النقدية قبل ست سنوات، لكن الغلبة للدولار لكون إيرادات النفط بالدولار، ولا يملك سوى القليل من العملات المذكورة ، إذ يحاول العراق اليوم إعادة قيمة الدينار من خلال استراتيجية باتت تتبعها بنوك رسمية أخرى في الشرق الأوسط . وتتضمن هذه الاستراتيجية الاعتماد على سلة من العملات حيث تسعى السلطات إلى توفير عملات أجنبية أخرى للتعامل التجاري بجانب الدولار الأمريكي والمعروف أن العديد من الدول باشرت باتخاذ الخطوات ذاتها التي يقوم بها البنك المركزي العراقي وأخرى بدأت تطبيقها فعلا، إذ أصدرت السعودية قرارا يتضمن الحصول على اليوان الصيني بدلا عن الدولار مقابل النفط الذي يباع للصين، فيما قررت مصر استبدال سندات الضمان بعملة اليوان بدلا عن الدولار قبل أن تتبعها إسرائيل التي أعلنت أيضا عن استخدام اليوان الصيني بجانب الدولار الكندي والاسترالي كبديل مباشر للدولار الأمريكي. وما دام النفط يسعر بالدولار ومادامت الصادرات النفطية هي المهيمنة على الصادرات العراقية في ظل الاختفاء التام تقريبا للصادرات غر النفطية، يصبح من المستحيل على العراق التحرر من الدولار الأمريكي، إذ يحتاج العراق في النهاية إلى الدولار للحصول على العملات الأخرى ، ولذلك فأن اعتماد العراق على اليوان والعملات الأخرى لتمويل تجارته الخارجية مع الصين والدول الأخرى لن يغير من الأمر شيئا، وسيبقى أسيرا للدولار. ومن غير المؤكد ما إذا كان اعتماد سلة من العملات في التعاملات التجارية بين العراق ودول أخرى معينة سيساعد في تجاوز مخاطر مشكلة سعر الصرف الأمر الذي يعني أن القضية تتعلق في السيطرة على تهريب الدولار أكثر من غيرها من الإجراءات التي ستنقذ الاقتصاد الوطني للبلاد، وتجنبه أي تداعيات مالية خطيرة



#نبيل_جعفر_عبد_الرضا (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب الفلسطيني نهاد ابو غوش حول تداعايات العمليات العسكرية الاسرائيلية في غزة وموقف اليسار، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتب الفلسطيني ناجح شاهين حول ارهاب الدولة الاسرائيلية والاوضاع في غزة قبل وبعد 7 اكتوبر، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دور العامل الخارجي في انخفاض سعر صرف الدينار مقابل الدولار
- هل ستطالب الكويت بالديون بعد الغاء اتفاقية خور عبد الله ؟
- نقاط الاختلاف بين المركز والاقليم حول المشروع الجديد لقانون ...
- معلومات عن الربط السككي بين العراق وايران
- ملاحظات أولية حول النسخة الثالثة لقانون النفط والغاز لعام 20 ...
- الأهمية الاقتصادية لمشروع طريق التنمية في العراق
- هل سيكون العراق ممرا للغاز القطري المصدر الى اوربا ؟
- طريق التنمية - - مفتاح الربط التجاري بين آسيا واوربا
- الاقتراض في الموازنة الثلاثية
- كشف حساب المالية العامة في العراق
- اهمية الربط المزدوج بين العراق وتركيا
- كيف يؤثر انخفاض اسعار النفط على الموازنة العراقية ؟
- كيفية توزيع العائدات النفطية في الجولة الخامسة ؟
- التكاليف العشرة لتخفيض سعر الدولار مقابل الدينار العراقي
- الدولار بين السائل والمجيب
- الرعاية الاجتماعية في الحسابات المالية لشهر تشرين الاول 2022
- السعودية تتكلم صيني
- ماذا بعد تحديد السقف السعري للنفط الروسي ؟
- ملاحظات على المنهاج الحكومي للسيد السوداني
- النتائج المتوقعة من العودة الى سعر صرف الدينار القديم


المزيد.....




- -البيتكوين- يتخطى الـ40 ألف دولار للمرة الأولى منذ 25 أبريل ...
- لولا دا سيلفا يوضح: البرازيل لن تسعى لعضوية كاملة بأوبك بلس ...
- مكتب زيلينسكي يعترف بعجز أوكرانيا عن زيادة الإنتاج العسكري ل ...
- الإمارات للطاقة النووية..مذكرة تفاهم مع جنرال إلكتريك هيتاشي ...
- اتفاقية بين مصدر و-EDF- لتطوير مشاريع للطاقة في قيرغستان
- ايميا باور الإماراتية بصدد بناء محطة لطاقة الرياح في إثيوبيا ...
- شركات الطاقة.. دور رئيسي في مستقبل منخفض الكربون
- دمشق ترفض قرار منظمة دولية بحظر صادرات المواد الكيميائية إلى ...
- موريتانيا تعتزم تصدير أول شحنة غاز منتصف 2024
- -بوليتيكو-: الولايات المتحدة متخلفة عن الصين في إنتاج الأسلح ...


المزيد.....

- التنمية العربية الممنوعة_علي القادري، ترجمة مجدي عبد الهادي / مجدى عبد الهادى
- نظرية القيمة في عصر الرأسمالية الاحتكارية_سمير أمين، ترجمة م ... / مجدى عبد الهادى
- دور ادارة الموارد البشرية في تعزيز اسس المواطنة التنظيمية في ... / سمية سعيد صديق جبارة
- الطبقات الهيكلية للتضخم في اقتصاد ريعي تابع.. إيران أنموذجًا / مجدى عبد الهادى
- جذور التبعية الاقتصادية وعلاقتها بشروط صندوق النقد والبنك ال ... / الهادي هبَّاني
- الاقتصاد السياسي للجيوش الإقليمية والصناعات العسكرية / دلير زنكنة
- تجربة مملكة النرويج في الاصلاح النقدي وتغيير سعر الصرف ومدى ... / سناء عبد القادر مصطفى
- اقتصادات الدول العربية والعمل الاقتصادي العربي المشترك / الأستاذ الدكتور مصطفى العبد الله الكفري
- كتاب - محاسبة التكاليف دراسات / صباح قدوري
- الاقتصاد المصري.. المشاريع التجميلية بديلاً عن التنمية الهيك ... / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - نبيل جعفر عبد الرضا - هل ستسهم التحويلات الخارجية بسلة من العملات في معالجة ازمة الدولار في العراق ؟