أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان صباح - تاريخ طويل من المفاوضات بين واشنطن 🇺🇸 وطهران 🇮🇷 ، هل ستؤدي إلى رفع العقوبات مقابل الاعتراف بإسرائيل 🇮🇱 والانضمام إلى الاتفاقية الإبراهيمية ، كما رفع شعار - الشيطان الأكبر من على جدران العاصمة الإيرانية …















المزيد.....


تاريخ طويل من المفاوضات بين واشنطن 🇺🇸 وطهران 🇮🇷 ، هل ستؤدي إلى رفع العقوبات مقابل الاعتراف بإسرائيل 🇮🇱 والانضمام إلى الاتفاقية الإبراهيمية ، كما رفع شعار - الشيطان الأكبر من على جدران العاصمة الإيرانية …


مروان صباح

الحوار المتمدن-العدد: 7740 - 2023 / 9 / 20 - 23:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


/ تبقى الخلاصات التى تديرها الإمبراطوريات الكبرى وعلى اختلافاتها السياسي والأسلوبي والفلسفي خاصة وشائكة ومخادعة ، إلا أنها شكلت على الدوام الإطار الاستعاري المرن والقابل للتفكك والتكيف مع مسارات متعددة ، وهي في المحصلة واحدة☝، حتى لو كانت الدبلوماسية أحيانا توحي غير ذلك ، فهي فعلاً 😦 خلاصة ليست بجديدة على قوانين التاريخ ، لأنها تذكر البشرية بتلك العواقب التى تنتظر صاحبها حتى لو طالت واستغرقت وقتاً طويلاً ، وطالما الأمر يتعلق بالمال 💰 الذي يوفر الاستقرار لأي نظاماً ، فإن الملفت حقاً ، فهو الشيء الوحيد الذي لا يمكن له أن يُضّع على الرفوف لكي 🤔 يأكله الغبار ، بل النظام الإيراني يرى بأن ال6 مليارات دولار 💵التى قامت الإمبراطورية الأمريكية 🇺🇸 بالإفراج عنهم ، هو مبلغ في البداية أو ، " مبادئياً حلوين " ، حتى لو كان الإتفاق لا يخلو من شروط تصنف بالقاسية ، وبضبط👌كما تحفظ هذه الأيام واقعة الانفراجة المالية ، قد يتم لاحقاً ايضاً تحرير أموال 💰 أخرى ، إذنً ، في هذا السياق الانعتاقي ، يضع المرء جانباً ، كل ما يقال من شعارات سياسية ودينية ومذهبية يرددها السياسيين الإيرانيون بحق الولايات المتحدة 🇺🇸 وفي إطار ما يعرف بالفذلكات التى تتماشى مع أديبات ما يسمى الثورة ، أيضاً في المقابل ، لا يتوانى المرء ذاته وضع حكاية الإفراج عن الأسرى الأمريكان 🇺🇸 في سياق " بهلواني" ، وقد يتم في كثير من الأحيان افتعال مثل هذه البروباغاندات عن سابق قصد من أجل 🙌 توفير أرضيات في المستقبل لمثل هذه المحادثات والخلاصات السياسية ، وبالطبع ، تدرك واشنطن بأن الإفراج عن مثل هذا المبلغ 🇺🇸 ، تماماً👌كما هو حال أي طفل👦🍼يمكن 😶 له أن يستنبط هذه الخلاصة ، والتى جاءت كما يشاع بعد مفاوضات طويلة الأمد ومكثفة ، كانت قد رعتها كل من سلطنة عُمان🇴🇲 وقطر 🇶🇦 في إطار ما يعرف اقليمياً بمحاولة إيجاد دول عربية محايدة بين إيران 🇮🇷 والمربع الآخر ، إذنً ، الجميع على دراية بأن الأموال القادمة💰من كوريا الجنوبية 🇰🇷 والتى سيتم وضعها في البنوك الأوروبية 🏦 🇪🇺 والقطرية 🇶🇦 🏦 والعمانية 🇴🇲 ، ليست بالأموال التى تمكن🤔 طهران 🇮🇷 من حل أزمتها بشكل جذري أو حتى جزئي أو ربما ليست بالدرجة التى يمكن أن يطلق عليها بفكفكة المعضلة الإيرانية بالكامل ، بقدر أن الصفقة بين الطرفين تندرج ضمن استراتيجية واشنطونية 🇺🇸 قديمة وراسخة ، هي عدم السماح بقتل الخصم طالما لا يوجد بديلاً ، وهنا 👈 قد يقول قائلاً ربما هكذا ، كيف ذلك وقد حصل ذلك في العراق 🇮🇶 ، لقد قتلوا المقتول ولم يكن هناك 👈 إحلالاً له ، بل ما جرى ويجري حتى الآن ، هو بضبط👌كان مخطط له ، وكل التقديرات كانت تشير☝بأن إسقاط الدولة الرخوة والمتخلفة سيحل مكانها منظومة قادرة على إيصال الجغرافية للاستباحة الكاملة ، وهذا فعلاً 😟 حصل بجدارة ، ففي نهاية المطاف ، لا أحد في المؤسسات السياسية والأكاديمية بالولايات المتحدة 🇺🇸 لديه الرغبة على الإطلاق إلى العودة لإتفاق الرئيس اوباما الكارثي ، أو كما يطلق عليه في أروقة الكونغرس والشيوخ الأميركيين معاً بالهدية المجانية لإيران 🇮🇷 .

يبقى الحديث في الإعلام معقد للغاية وآليته تخدع المستمع له ، وبالطبع لا تخدع المتحدث الرسمي به ، لكنه يظل ضمن ما يعرف بالعمليات التى تعزز الوهم من أجل 🙌 غسل 🚿 الأدمغة ، وهذه الجراحات بالعادة لا تشهد مللاً😐 أو كللاً وليست لديها النية يوماً ما التوقف عن أستخدامها ، لأن منذ أن تشكلت ما يسمى الدولة كمذهب راسخ في حياة الإنسان ، بالفعل 😟 ، لقد مرّ بها طوال القرون السابقة والتى أتاحت له بأن يتمرن💪على إخفاءها عن الآخرين ، بل حتى احياناً عن ذاته ، ثم شرع بكل جسارة على تبيضها وترويضها حتى وصل الغسل إلى التدجين ، إذنً ، الآن نأتي على ما هو أهم وجدي ، فالمسألة النووية ☢ 💣 بالنسبة لواشنطن 🇺🇸 ليست بهذه الأهمية التى يعتقد 🤔 الكثير بأنها هي الأمر الجوهري أو كما هي مقلقة لإسرائيل 🇮🇱 ، فهنا 👈الأمر ليس كما هو هناك👆 ، لأن في المحصلة الأخيرة ، وهو الأمر المرجح عندي ، بأن حصول إيران 🇮🇷 على السلاح النووي يمكن 🤔 له أن يتحقق🔬في غضون مدة زمنية قصيرة ، وهذا الحال سينطبق على أغلب الدول العربية ، المركزية في المنطقة ، سيتمكنون من الحصول على السلاح النووي أو بالأحرى على التكنولوجيا النووية ☢ ، وبالطبع ، التدرج إلى هذه المرحلة النووية في الدبلوماسية الأمريكية 🇺🇸 أو حتى الأوروبية 🇪🇺 لا يشكل خطراً ⛔ طالما أصل التكنولوجيا وتطورها في يد🤚 الأمريكان ، وأيضاً هناك 👈 حقيقة 😱 أخرى تقول بأن الدول التى تمتلك أسلحة نووية أنفقت حتى الآن قرابة ال 90 مليار دولار 💵 على صنعها وهو مسلسل طويل واستنزافي لا يقدر عليه الجميع ، أي أن بالمعنى الأخر ، لقد أنفقت بالدقيقة الواحدة 160 ألف دولار 💵 ، طبعاً الولايات المتحدة 🇺🇸 تتصدر دون منازع القائمة ، وهي تبتعد بأشواط بالإنفاق عن الروس 🇷🇺 ، فواشنطن أنفقت قرابة ال50 مليار دولار 💵 ، أما موسكو لم تتجاوز ال 10 مليارات دولار 💵 ، والصين 🇨🇳 والهند 🇮🇳 وبريطانيا 🇬🇧 وفرنسا 🇫🇷 وباكستان 🇵🇰 وإسرائيل 🇮🇱 وكوريا الشمالية 🇰🇵 وجنوب افريقيا التى الأخيرة تخلت عن قنابلها ال6 وباتت خالية من السلاح النووي ، قد أنفقوا في الواقع ما تبقى من المبلغ الإجمالي ، بالفعل 😦 ، 9 دول لديهم السلاح النووي ☢💣🚀 في العالم ، لكن في المقابل ، ما هو يجعل الأمريكي في حالة استيقاظ دائمة ويده🤚على فرض العقوبات والزناد في وقت واحد☝، هو مراقبته لإيران 🇮🇷 في أي خندق ستصطف بالمرحلتين التكتيكية القربية والاستراتيجية البعيدة ، وأيضاً يتابع طبيعة مرونتها وقدرتها وجهوزيتها على التحرك ، بل مع ظهور السلاح النووي وانتشاره بين القوى الكبرى ، شبه تلاشت الحروب العالمية وانتقلت إلى البادرة والتى تدار عبر الاستخبارات العالمية أو بحروب الوكالة العالمية ، تماماً 👌كما يجري في أوكرانيا 🇺🇦 أو في العديد من المناطق الأخرى ، فواشنطن كانت قد نشرت قرابة ال150 رأساً نوويةً في كل من دول الحلف الناتو ،كبلجيكا 🇧🇪 وألمانيا 🇩🇪 وإيطاليا 🇮🇹 وهولندا 🇳🇱 وتركيا 🇹🇷 ، ليأتي الرد من موسكو 🇷🇺 خجولاً 🙈 بحكم تحالفاتها المتواضعة ، فعلاً 😦 لقد قامت روسيا 🇷🇺 بنشر سلاحها النووي في بيلاروسيا 🇧🇾 والهدف بالطبع هو إظهار نوع من أنواع الردع لحلف شمال الأطلسي (الناتو) عن دعمه المستمر لأوكرانيا 🇺🇦 ، بإلاضافة لحالة التأهب النووية داخل البلاد ، ففي المحصلة الجهتين يستحوذون على 90 % من النووي العالمي ، وهذه الترسانة النووية الحالية والقادمة عما قريب 🔜 هي بمثابة حجر الزاوية التى طالما أبعدت شبح الحرب بين الدول الكبرى ، بضبط👌، هو الأمر كذلك بين باكستان 🇵🇰 والهند 🇮🇳 ، وأيضاً بين أوروبا 🇪🇺 وروسيا 🇷🇺 ، وربما ما هو الجدير الإشارة إليه ، بأن ابو القنبلة النووية " يوليوس أوبنهايمر " الذي صنع القنبلتين ، الولد الصغير 💣 والرجل البدين 💣 ، لم يكن على دراية بأن هذا السلاح سيصنع بين الامبراطوريات التاريخية والدينية والسياسية توازناً جديداً ، بالفعل 😟 ، الحروب العالمية منذ 7 عقود توقفت ، لأن الفيزيائي أوبنهايمر ظن 🤔 مخطىءً بأن الفيزيائيون الآخرين غير قادرون على تقليده .

هنا 👈 ما هو الملائم الإشارة له بشكل سريع ، بأن الجميع ينكرون مواقفهم السابقة والتى ارتكزت على مواقف صلبة في أي مفاوضات أو حتى لدرجة أنهم تظاهروا بالكراهية والتى شكلت على الدوام نظرة سلبية لدى أي مراقب أو مستمع سواء بسواء ، فكان من المتوقع بأن الأمور ستتجه نحو زحلقات المواجهة 🙄 ، حتماً 😧 ، لم تكن مسألة درجات التخصيب بالمسألة الجوهرية ، فمن يخصب 4% أو 60 % فهي نسبة في جوهرها واحدة☝، تحديداً مع تقادم الزمن ، لأن في النهاية آليات المراقبة ليست بالحكاية السهلة ومن الصعب مراقبتها دائماً ، لكن ما هو مركزي بالتأكيد🙄 ويبقى بالأمر الأعلى شأناً ، ذلك الدور التى تسعى إيران 🇮🇷 فرضه إقليمياً ، لأن إذا كانت طهران مستعدة لتطوير مشروعها النووي إلى عسكري ، فهذا الأمر أيضاً عربياً هو أمر مطروحاً بقوة على الطاولة ، بل أصبح من أولويات الدول العربية ، مثل السعودية 🇸🇦 ومصر 🇪🇬 والجزائر 🇩🇿 والمغرب 🇲🇦 والإمارات العربية 🇦🇪 ، وبالتالي ، في إعتقادي المتواضع 🤔 ، لم تكن هناك 👈 بالأصل ثقة بين الطرفين ، فكل ما حصل أثناء غزو العراق 🇮🇶 ، كان نتيجة سياسات أمريكية 🇺🇸 خاطئة 😑 وغير ناضجة ، أيضاً بعد ذلك ، وتحديداً في مرحلة الرئيس اوباما 🇺🇸 ، لقد تورط الرجل في مشروع شيعي عبر الربيع العربي ، لقد أعتقد 🤔 للوهلة الأولى بأن من الممكن لشعوب المنطقة العربية الاستسلام له ، وهذا الذي جعله أن يقدم للإيرانيين شيكاً على بياضاً ومن ثم توفير الدعم والحماية لنظام الأسد الابن ، بالفعل 😦 ، كانت خطوة الرئيس ترمب باللطمة الأقوى التى صححت كارثة الإتفاق النووي ، إذنً ، الفيّصلي في إتمام أي إتفاق جديد ، وطالما أيضاً مفتاح 🔑 ذلك في يد 🤚 ساكن البيت الأبيض 🏡، فلا بد أن يكون الإتفاق على الانفتاح الاقتصادي بين الغرب من جانب والعرب وبين طهران 🇮🇷 من جانب أخر هو الوجود في المنطقة ، لأن يبقى مشروع التمدد والتى تطمح له القيادة الإيرانية هو الأصل والمركزي والجوهري ، وهذا المشروع من التجربة القربية لا يمكن 🤔 له أن يتحقق سوى بالمصادر المالية والاقتصادية ، دون ذلك ، لا النووي العسكري ولا الصواريخ 🚀 البالستية أو غيرهما من أنواع الأسلحة قادرة جميعها على تحقيق 🤨 أي نوع من الاستقرار لأي نظام وتحديداً في طهران ، بل بات الحصار الاقتصادي والمالي يهدد إستمرار النظام شعبياً .

اليوم باتت المعادلة مقلوبة ، وهنا يتساءل المرء هكذا ⁉ ، هل هذه الشّقلبات تدفع المراقب إلى نحو الاعتزال المشهد السياسي لكي يحفظ عقله 🧠 من الغسيل المتواصل ، أبداً ، فتحى لو كانت الحياة تدخر الكثير من المجالات المتعددة والأكثر متعةً واستمتاعاً ، لكن ما هو يظل ثابتاً ، بأن الغسيل أيضاً يشمل جميع مناخي الحياة 🫤😁 ، فأين ذهب المرء سيواجه المغسلة إياها ، وصدقاً 😏😄 لا يبالغ المرء ذاته عندما يضعها في هذه الشقلبة المكشوفة والمفضوحة ، فهي لم تعد كما كانت في الأيام الأولى مع الخميني ، المرشد الأول للجمهورية ، لأن في تلك المرحلة كان الشعب الإيراني 🇮🇷 مؤيداً بشكل كبير وبحالة عريضة للثورة ومرشدها ، أما الجيش كان بصراحة 😶 يقف في خندق الأمريكي 🇺🇸 ، وعلى الرغم من الشعارات الرنانة والتى تمثل السياسة التقليدية لصورة الخميني ، مثل الشيطان الأكبر وغيره ، تظل التوثيقات السياسية لها فصل الكلمة ، وحسب المصادر المؤرخة ضمن وثائق الكونغرس الأمريكي 🇺🇸 ، لقد اتفاقا الطرفين الأمريكي 🇺🇸 والخميني 🇮🇷 على إقناع الجيش في توفير الحماية للأخير من أجل فرض سيطرته على البلد ، مقابل توفير للأول الامن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط ، وايضاً في جنوب اسيا ، والذي يعني بأن الخميني آنذاك أقام نظامه على قواعد سياسية متينة ، أولها هي تأمين للأميركان مصالحهم كما هي وعدم الاقتراب منها ، وهذا الإتفاق التاريخي والذي إستمر في مراحل توالت وتعاقبت حتى يومنا هذا ، يعود لإيمان الخميني وإدراكه بأن الولايات المتحدة 🇺🇸 تتربع على عرش العالم كقوة متفردة ، وهذا يعني مرة آخرى ، بأن أي تحركات غير محسوبة ستكلف النظام الإيراني استمراريته وحياته ، تماماً👌كما كلف ذلك الشاه وقبله الرئيس الوزراء محمد مصدق ، عندما الاستخبارات الأمريكية CIA خططت وهندسة📐 الانقلابين ، بل كان الخميني قد تأكد من ذلك عندما تلقى تقارير استخباراتية بتحركات عسكرية ترغب بالانقلاب عليه ، فلن يكن أمامه سوى خيارين ، إما التواصل مع واشنطن 🇺🇸 أو مواجهة الجيش ، وبالفعل 😙 ، يتكرر المشهد اليوم ، لكن بالمشقلب ، فاليوم النظام والجيش فقدوا الحواضن الشعبية والتى باتت تعيش داخل دولة قمعية - محاصرة ، الطرفان باتا بحاجة إلى إرضاء واشنطن 🇺🇸 ، فالشعب يطمح في مساعدته لكي يتخلص من النظام ، والنظام يرغب في توفير العناصر المالية التى تؤمن له الاستمرار لمدة أطول .

في الخاتمة ، كل ما قيل ويقال بأن القرن الأمريكي 🇺🇸 قد مضى بلا عودة ، هو كلام 🗣 فاضي ، وهنا 👈 نكتب بنبرة لا تتجاهل جوهر الكياسة ، ومن ثم ندعو إلى التأمل جيداً 😎 بروحية التفكير ، وبالرغم من أن الولايات المتحدة 🇺🇸 ليست جنة على الأرض 🌍 ، فكثير من الأمور هناك 👈 صعبة وسواها تمارس في الخفاء ، تماماً👌كما تشير ☝ الكثير من التقارير المختلفة ، فالحقائق هي صلبة على الأرض ولا يمكن 🤔 لأحد إنكارها أو التغافل عنها ، إذنً ، في بلد الليبرالية ، هناك 👈 كثيراً من الناس لا يحبون الليبرالية ، لأنهم يخسرون دون أسباب مقنعة بسببها ، وهذا ليس بإمتياز أمريكي 🇺🇸 خالص ، فالليبرالية والحرية 🗽 ايضاً موجودتين في العديد من الدول ، مثل كندا 🇨🇦 والسويد 🇸🇪 وغيرهما من الدول الغربية ، أيضاً ما هو ملفتاً ، فأمريكا بالتعليم تصنف بالمرتبة ال7 ، كما أنها ال 27 في مادة الرياضيات و22 في العلوم و49 في متوسط الأعمار المتوقعة و180 في الوفيات الرضع وال 3 في دخل الآسرة وال4 في القوة العاملة وال4 في التصدير وهي أكبر الدول التى لديها مساجين في العالم وأكثر الدول التى تنفق نفقات باهظة في الكون ، لم يسبقها في التاريخ البشري المعاصر أحد على ذلك ، وغير ذلك تماماً 🤝 ، فاليوم الإيرانيين 🇮🇷 باتوا يبحثون عن بعض الدولارات الأمريكية من عوائدهم النفطية في عصر تتصاعد فيه نبرة الانفكاك عن عملة الدولار 💵 ، إذنً ، نحن أمام هراء روسي ، وهذا ما اكتشفه الإيراني ، وهو مؤشراً صارخاً عن مكانة الولايات المتحدة 🇺🇸 ، وأما الروس 🇷🇺 لقد علقوا في خندق الاستنزاف والذي سيعيدهم إلى العصر ما بين القيصرية المسكوفية ووريثها الإمبراطور بطرس الأول ، أو إلى تلك الفترة التى انهزم بها الجيش الروسي في حربه مع اليابان 🇯🇵 ، بالفعل 😧 ، كانت هزيمة 🫨 مفجعة للجيش أمام قوة يابانية 🇯🇵 ناشئة في منطقة الشرق الأقصى ، وهي حرب عرفت باستنزاف موارد الدولة والتى كشفت عن الحكم الفساد في مؤسسات الدولة الروسية ، وهذا هو يظل سر 🤫 الاختلاف بين القوى الكبرى في العالم ، ولأن ببساطة🥹 الإمبراطورية الأمريكية 🇺🇸 ماضيها وحاضرها لم ولن يتعلق بشخص أو بعائلة ، وبالتالي من الصعب لاقتصادها بأن 🤔 يوظف في حروب عشوائية أو باتفاقات عسكرية - عبثية ، تماماً 🤝 كما يحصل في الدول التى نظامها ثيوقراطي ، فالحكاية في واشنطن 🇺🇸 👈 مختلفة لأنها مبنية على سياسات اقتصادية ومالية وسياسية يتم التخطيط لها من قبل عقول 🧠 اختصاصيون ، مهمتهم رفع مكانة الدولة وليس الشخص كما هو في النظام الثيوقراطي وأصحابه من الأنظمة الفاشلة 😣 ، فهؤلاء ببساطة شديدة 🥸 ،عندما يكتشفون بأنهم مضطرين للانسحاب كما فعلوا في أفغانستان ، لا يكترثون لا بقليل ولا بكثير لمكانة ساكن بيت الأبيض 🏡 ، بل يأخذون القرارات بناءً على المصلحة الوطنية وليست بالتأكيد 🙄 على إشباع غرور الرئيس ، بضبط كما يحصل في معظم الأماكن الأخرى ، وبالتأكيد 🙄 الأمر هنا 👈 مختلفاً أيضاً وتماماً👌، فالفارق بين لندن 🇬🇧 وواشنطن 🇺🇸 جوهري جداً ، لأن الغزو الذي حصل عام 1956 لمنطقة السويس المصرية 🇪🇬 ، لم يكن هو تحديداً وكما يشاع بالتحرك الذي أدى إلى تقويض بريطانيا 🇬🇧 كقوة مهيمنة على المنطقة ، بل كان الاقتصاد البريطاني هو الذي تراجع يومها لحد أنه لم يعد بإمكانه توفير السيولة النقدية لاستمرارية إمبراطوريته ، والذي كان فعلياً 😧 قائماً على اقتصاد المستعمرات ، فعلى سبيل المثال وهو الفارق الأول ، لقد أنفقت الولايات المتحدة 🇺🇸 على وجودها في العراق 🇮🇶 أكثر من 600 مليار دولار 💵 وأيضاً أكثر من ذلك في أفغانستان ، وهذا يبقى هو الفارق الأول والثاني والعاشر بين أي إمبرطورية قديمة وحديثة الذي يمثلها اليوم الأمريكان ، فالأمريكيون يدفعون سنوياً على قواعدهم العسكرية مبالغ تقدر بالمليارات وينفقون أيضاً من المساعدات الخارجية على الأنظمة والشعوب بمليارات الدولارات ، وهو سلوك ونهج معاكس لتاريخ الامبراطوريات السابقة ، ثم أن الولايات المتحدة 🇺🇸 ترسل جيوشها بناء على طلب الدول ، إذنً ، نحن أمام حقيقة 😱 جوهرية وصريحة ، فإذا كانت المفاوضات الحالية أفرجت عن بعض المليارات 💵 لصالح طهران 🇮🇷 ، ففي ذات الوقت ، لقد قامت واشنطن بإرسال 🇺🇸 3 ألف جندي أمريكي للسعودية 🇸🇦 لكي تبدد مخاوف الخليج العربي من أي أطماع إيرانية 🇮🇷 محتملة 🧐 ، كالتمددية والتوسعية ، طيب 👌🥴 في المقابل ، تتطلع الحكومة الإيرانية في المستقبل القريب ، وهذا ليس سراً 🤫 وقد أعلنه وزير الخارجية الإيرانية 🇮🇷 وأيضاً رئيس الدولة ، بأن حكومته ترغب في رفع كل العقوبات ، وهو بات الهم الأول والأساسي للنظام هناك 👈 ، بل هو الطموح الأعلى التى تطمح له الحكومة الإيرانية ال غير شعبية والمحاصرة اقتصادياً ، إذنً ، المسألة ليست بالنووي بقدر أنها في الشرق الأوسط الجديد ، والتى إسرائيل 🇮🇱 جزء منه ولاعب أساسي فيه ، لهذا ، يتساءل المراقب ⁉ وتحديداً في زمن الشّقلبات ، هل سنشهد يوماً ما مفاوضات بين واشنطن 🇺🇸 وطهران 🇮🇷 حول الأعتراف بإسرائيل والانضمام الثانية إلى إتفاقية الإبراهيمية مقابل البقاء وتوفير الحماية والدعم الأمريكي 🇺🇸 للنظام الملالي الذي يحكم شعباً غاضباً 😡 ويتطلع للحرية 🗽والخلاص من شعارات لم يتحقق منها شيء على الإطلاق ، فأمريكا هي أمريكا 🇺🇸 وإسرائيل هي إسرائيل 🇮🇱 ، ربما . والسلام 🙋 ✍



#مروان_صباح (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب الفلسطيني نهاد ابو غوش حول تداعايات العمليات العسكرية الاسرائيلية في غزة وموقف اليسار، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتب الفلسطيني ناجح شاهين حول ارهاب الدولة الاسرائيلية والاوضاع في غزة قبل وبعد 7 اكتوبر، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مزقوا وشتتوا الأمة الشيشانية🪢وبقت صورة الابن ㈌ ...
- الذكاء الاصطناعي ربما سيوفر الأجوبة والحلول التى عجز الإنسان ...
- ابومازن كباحثاً وليس رئيساً 🇵🇸 .
- أفريقيا قارة الانقلابات 🪐🌍 - أهمية دول الساح ...
- كوتونيو الايطالي 🇮🇹 على خطى بينوكيو ، أفضل م ...
- الانتحار العلمي - لماذا كل من يحصل على درجة عالية في الباكال ...
- اشتراكية أقتصاد السوق ورأسمالية أقتصاد السوق 🇺Ӻ ...
- مبدعون عالميين من فلسطين 🇵🇸 - في مقدمتهم محم ...
- شينيد أوكونور من التشرد إلى مصاف ملوك🫅البوب وأخيراً ...
- انعكاسات تقليص درور المحكمة العليا على الاجتماع الإسرائيلي & ...
- هدية الكويت 🇰🇼 لكل العرب” مجلة 📔 الع ...
- هل يعلم الرئيس إسعيدّ 🙃 ⁉ ، بأن التوانسة  ...
- جولة الرئيس تبون 🇩🇿 / عين 👁 على البر ...
- الحكمة 🤔 الليبرالية وكهولة 👵النيوليبرالية - ...
- رحيل المعلم ميلان كونديرا 🇫🇷 🇨Ӻ ...
- جامعة 🏫 دمشق بين المؤسسيين 🏫 وعائلة الأسد ، ...
- العنف المسالم عند فانون والآهٍ الآهٍ عند المنصور ، مظاهرات ف ...
- الطِبّاخة 🥘 بين اللطيف هو تشي منه والعنيف بريغوجين / ...
- المقامرون والمغامريين / الموت واحد فوقسفينة تايتانك أو بغواص ...
- عن أي نشيد تتحدثون - قسماً أو الشاي الصحراوي أو عن إعدام فيل ...


المزيد.....




- مسؤول مصري يوضح عدد شاحنات المساعدات الدولية التي دخلت غزة م ...
- قبل ساعات من انتهاء الهدنة بين إسرائيل و-حماس-.. ماذا حدث خل ...
- نيويورك تايمز: وثائق تؤكد علم إسرائيل بهجوم طوفان الأقصى الذ ...
- البنك الدولي يمنح أوكرانيا قرضا بـ 1.2 مليار دولار
- -جدار أريحا-.. صحيفة: إسرائيل كانت على علم بمخطط حماس بالتفص ...
- مقتل 10 على الأقل بهجوم استهدف أقارب نائب في العراق
- عائلة رئيس النيجر المخلوع: لا أنباء عن بازوم منذ أكثر من شهر ...
- أنباء عن استعداد حماس لتمديد الهدنة بغزة وبلينكن يدعو لحماية ...
- الرئيس الأوكراني يدعو إلى تعزيز الدفاعات على الخطوط الأمامية ...
- رئيس إسرائيل يطالب نظيره الإماراتي باستخدام -ثقله السياسي- ل ...


المزيد.....

- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو جبريل
- كتاب مصر بين الأصولية والعلمانية / عبدالجواد سيد
- العدد 55 من «كراسات ملف»: « المسألة اليهودية ونشوء الصهيونية ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- الموسيقى والسياسة: لغة الموسيقى - بين التعبير الموضوعي والوا ... / محمد عبد الكريم يوسف
- العدد السادس من مجلة التحالف / حزب التحالف الشعبي الاشتراكي
- السودان .. ‏ أبعاد الأزمة الراهنة وجذورها العميقة / فيصل علوش
- القومية العربية من التكوين إلى الثورة / حسن خليل غريب
- سيمون دو بوفوار - ديبرا بيرجوفن وميجان بيرك / ليزا سعيد أبوزيد
- : رؤية مستقبلية :: حول واقع وأفاق تطور المجتمع والاقتصاد الو ... / نجم الدليمي
- یومیات وأحداث 31 آب 1996 في اربيل / دلشاد خدر


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان صباح - تاريخ طويل من المفاوضات بين واشنطن 🇺🇸 وطهران 🇮🇷 ، هل ستؤدي إلى رفع العقوبات مقابل الاعتراف بإسرائيل 🇮🇱 والانضمام إلى الاتفاقية الإبراهيمية ، كما رفع شعار - الشيطان الأكبر من على جدران العاصمة الإيرانية …