أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - نهاد ابو غوش - ثغرات وفجوات في العمل النقابي في فلسطين














المزيد.....

ثغرات وفجوات في العمل النقابي في فلسطين


نهاد ابو غوش
(Nihad Abughosh)


الحوار المتمدن-العدد: 7659 - 2023 / 7 / 1 - 00:52
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


نهاد أبو غوش
يعاني العمل النقابي في فلسطين بشقيه العمالي والمهني، من عدة مشاكل قانونية وتنظيمية نظرا للواقع الفريد للشعب الفلسطيني تحت الاحتلال، وفقدانه للسيادة على أرضه ومقدراته، واستمرار الانقسام الجغرافي والسياسي بين الضفة وقطاع غزة، علما بأن أشكالا أخرى من الانقسام كانت قائمة حتى قبل أحداث العام 2007 بسبب تكوين الاتحادات الشعبية والنقابات وتاريخ نشأتها، وشلل المجلس التشريعي ثم حله عام 2018.
أدى هذا الواقع إلى نشوء فجوات حقيقية في العمل النقابي، أضعفت قدرة النقابات على تمثيل مصالح منتسبيها، وغياب الأطر النقابية لبعض القطاعات، ويمكن إجمال أبرز هذه الفجوات فيما يلي:
- بعض النقابات المهنية هي فروع للنقابات الأردنية مثل نقابتي الأطباء والمهندسين، وهذا يطرح مشكلة "توطين" هذه النقابات من جهة، وعلاقاتها بالأجسام المثيلة في قطاع غزة التي لا ترتبط بالنقابات الأردنية، مع العلم أن قيادات النقابتين المذكورتين يتمسك بعلاقته بالنقابة الأردنية بسبب الحقوق التراكمية للأعضاء (مدخرات وصناديق تقاعد وتعويضات) وكذلك بسبب الخوف من الاحتلال على أملاك هاتين النقابتين في القدس في حال فلسطنتهما.
- العلاقة بين أجسام الاتحادات الشعبية التي كانت قائمة في الخارج وتتبع لمنظمة التحرير، وبين فروعها في الداخل، التي نشأت كنقابات أو جمعيات مستقلة في كل من الضفة الغربية وغزة. أحيانا يكون الفرع أقوى من الأصل كما في اتحاد العمال، وقد تتسم هذه العلاقة بالتوتر وتضارب الصلاحيات.
- غياب القانون الناظم لعمل بعض المهن مثل الصحافة، مع ضرورة كون النقابات المهنية طرفا أساسيا في معادلة تنظيم المهنة.
- التطورات المتسارعة في مجال عمل كل مهنة والحاجة إلى مواكبتها عبر تطوير التشريعات والأنظمة الداخلية.
- انتقال مبدأ الكوتا (المحاصصة) من الأطر السياسية لمنظمة التحرير، إلى الاتحادات والأطر النقابية. ففي كل إطار، تعمل كتل نقابية محسوبة على الأطر السياسية، ما ينعكس على الانتخابات من خلال التفاهمات وعمليات توافق على الحصص، ما ساهم في إضعاف القوة التمثيلية لهذه النقابات.
- غياب الأطر النقابية الممثلة لبعض القطاعات الحيوية كالمعلمين والموظفين الحكوميين، يوجد اتحاد عام للمعلمين يجري انتخاب هيئاته بالتوافق، بينما تنادي حراكات المعلمين دائما بضرورة تشكيل نقابة. في الموظفين نشطت نقابة لهم لبعض الوقت (بين العامين 2006-2014) ثم جرى حلها واعتقال قيادتها بحجة تعارض وجودها مع قانون الخدمة المدنية (نفس الحجة التي يواجه بها مطلب إنشاء نقابة معلمين).
- ضعف الحياة الديمقراطية للنقابات، وتراجع آليات المراقبة والمحاسبة، بسبب تباعد وتيرة إجراء الانتخابات لأسباب وذرائع شتى ( الانقسام مثلا).
- غلبة الهم السياسي على الهموم النقابية والمطلبية، وتعامل الفصائل مع النقابات وكأنها مجرد امتدادات لنفوذها السياسي.
اتجاهات المعالجة
لا يمكن معالجة الفجوات من دون تشريعات تنظم الحقوق والواجبات بين النقابات ومنتسبيها وسائر الأجسام الأخرى، وفي غياب المجلس التشريعي تبقى الآلية الوحيدة المتاحة لسن قوانين هي صلاحيات الرئيس بإصدار قرارات لها قوة القانون مع أن هذه الصيغة ليست محل الجميع، وإلى حين انتظام الحياة التشريعية يمكن اللجوء لخيارات المؤقتة تساعد على جسر الفجوات، وتحسين نمط عمل النقابات، ومن بين هذه الخيارات:
- دعوة الهيئات العامة لاجتماعات سنوية منتظمة، وإحاطتها بما يستجد والاسترشاد بها في كل ما له صلة بقرارات وتوجهات قيادة النقابة .
- تنظيم حوار مجتمعي تشارك به جميع النقابات المهنية ومؤسسات المجتمع المدني والهيئات الأكاديمية والقانونية، وقطاع الأعمال، لبحث آفاق العمل النقابي وسبل تطويره.
- إطلاق حرية تشكيل النقابات والاتحادات إعمالا للمبدأ الدستوري (المادة 26 من القانون الأساسي).
- حل قضية علاقة النقابات الفلسطينية بالأردنية بالتراضي وبما يضمن حقوق الأعضاء، ويؤدي إلى توحيد الأجسام في فلسطين.
- تفعيل مواثيق الشرف ومدونات السلوك لكل نقابة.
- تفعيل الأجسام الرقابية بين فترتي عقد المؤتمرين مثل المجلس الإداري لنقابة الصحفيين، والمجالس المركزية لبعض النقابات.
- اتخاذ قرارات صارمة بعقد الانتخابات في مواعيدها، وإذا تعذر ذلك لأسباب قاهرة يُرجع للهيئة العامة في أي قرار أو توجه.



#نهاد_ابو_غوش (هاشتاغ)       Nihad_Abughosh#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العجز ليس خيارا سياسيا
- حدود القوة الإسرائيلية وانقلاب الشيء إلى ضده
- خالد نزال الشهيد الحاضر دائما
- الموقف الأميركي وانفلات جيش الاحتلال والمستوطنين
- خذلان الحركة النسوية الفلسطينية
- على السلطة الفلسطينية العمل للفكاك من المصيدة
- صعود المقاومة ردا على جرائم الاحتلال
- أوهام الحسم العسكري
- صورة المرأة في الإعلام: فلسطين نموذجا
- إسرائيل تستثمر الجريمة للسيطرة على فلسطينيي الداخل
- أبعد من هدم بناية وترويع مدينة
- عن المغيّر وجالود وترمسعيا وأخواتها
- بين الكلام والفعل
- عقيدة إسرائيل العسكرية: قتال لا يتوقف (2 من 2)
- عقيدة إسرائيل العسكرية: قتال لا تتوقف (1 من2)
- ليس بالصواريخ وحدها...
- ثأر الأحرار واستحالة إلحاق الهزيمة بالشعب
- عوامل خارجية وذاتية لإطالة أمد الانقسام
- الدفاع عن حرية الصحافة وحماية الصحفيين
- أصابع إسرائيلية تحرك الحرب في السودان


المزيد.....




- “100 ألف دينار زيادة”.. “مصرف الرافدين يُعلن موعد صرف رواتب ...
- البيان الختام للمؤتمر 22 للاتحاد الجهوي لنقابات فاس
- التجديد متاح هنا.. تجديد منحة البطالة 2024 في الجزائر والشرو ...
- استعلم هنا الآن.. كيفية الاستعلام عن وضعية منحة البطالة 2024 ...
- تغطية القناة الأولى لفعاليات مؤتمر الاتحاد الجهوي لنقابات فا ...
- WFTU solidarity statement with the National Strike in Greece ...
- نقابة الصحفيين: 105جرائم وانتهاكات في آذار بينها 6 شهداء و9 ...
- Greece: April 17 Greece National Strike
- EUROF: WITH STRIKING GREEK WORKERS ORGANISED BY PAME
- ” الحكومة عاملة مفاجأة للمتقاعدين????” العراق تعلن عن رواتب ...


المزيد.....

- تاريخ الحركة النّقابيّة التّونسيّة تاريخ أزمات / جيلاني الهمامي
- دليل العمل النقابي / مارية شرف
- الحركة النقابيّة التونسيّة وثورة 14 جانفي 2011 تجربة «اللّقا ... / خميس بن محمد عرفاوي
- مجلة التحالف - العدد الثالث- عدد تذكاري بمناسبة عيد العمال / حزب التحالف الشعبي الاشتراكي
- نقابات تحمي عمالها ونقابات تحتمي بحكوماتها / جهاد عقل
- نظرية الطبقة في عصرنا / دلير زنكنة
- ماذا يختار العمال وباقي الأجراء وسائر الكادحين؟ / محمد الحنفي
- نضالات مناجم جبل عوام في أواخر القرن العشرين / عذري مازغ
- نهاية الطبقة العاملة؟ / دلير زنكنة
- الكلمة الافتتاحية للأمين العام للاتحاد الدولي للنقابات جورج ... / جورج مافريكوس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - نهاد ابو غوش - ثغرات وفجوات في العمل النقابي في فلسطين