أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم فنجان الحمامي - غاز المتوسط وسيناريوهات الحرب والسلام














المزيد.....

غاز المتوسط وسيناريوهات الحرب والسلام


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7654 - 2023 / 6 / 26 - 08:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لسنا مجانين إذا قلنا ان اكتشاف الغاز في شرق البحر الابيض المتوسط سيرسم صورة غير واضحة الملامح حتى الآن لمستقبل البلدان المحيطة بالمنطقة، وهي: (تركيا واليونان وقبرص واسرائيل ولبنان وسوريا ومصر والاردن)، آخذين بعين الاعتبار ان تلك المنطقة شهدت نزاعات مسلحة ومواقف سياسية متشنجة، تمخضت معظمها عن إبرام اتفاقيات هشه، ووعود كاذبة بصادرات كبيرة من الغاز إلى أوروبا. ثم تغيرت الرياح مع انهيار خطط الاتحاد الأوروبي لإنشاء خط أنابيب لنقل الغاز، وأصبحت الفرص مؤاتية لإعادة تفعيل دبلوماسية الغاز. فارتكز تفكير الحكومات على الأسواق والتنسيق الإقليمي، واعتماد نهج شامل لتعزيز الاستقرار، ومواصلة التحرك نحو الاستغلال الامثل للطاقة. فقادت الولايات المتحدة دبلوماسية الغاز لدفع صفقات منفصلة بين إسرائيل والأردن. وإسرائيل ومصر. وإسرائيل ولبنان. وأعربت عن أملها في أن تؤدي الإجراءات الاقتصادية بشأن صادرات الغاز إلى تحفيز اللاعبين الإقليميين على تحقيق اختراقات كفيلة بحل النزاعات في الأمور غير المتعلقة بالطاقة. وأضافت الصفقات بين إسرائيل من جهة، ومصر والأردن من جهة أخرى بعداً إيجابياً للتعاون الثنائي، لكنها ظلت معلقة، ولم تفعل شيئاً يذكر لتسخين السلام البارد، ولم يُظهر اتفاق الحدود بين إسرائيل ولبنان أي إشارة حقيقية للتغلب على عقود من الصراع بين البلدين. .
وأدى ظهوره في أماكن أخرى من حوض شرق البحر الأبيض المتوسط ، إلى نتائج واعدة لكنها ضئيلة، وبالفعل أدت اكتشافات الطاقة إلى تفاقم التوترات أكثر من تخفيفها على خلفية فشل الجهود الدبلوماسية، ولم تفعل الاكتشافات قبالة سواحل قبرص شيئاً للجمع بين القبارصة اليونانيين والأتراك. وربما كانت من بواعث الاحتكاك الإضافي في الجزيرة المقسمة. في حين لا يزال حقل غاز غزة البحري، الذي اكتشفته شركة بريتش غاز قبالة سواحلها في 1999-2000 يتعذر الوصول إليه بسبب المضايقات الإسرائيلية، ولم يقدم أي دعم ايجابي لغزة الواقعة تحت الحصار الخانق. .
وعلى وجه العموم تشير الاحتمالات إلى زيادة التعاون في استغلال الغاز وتصديره، والتي ربما تمهد الطريق لعلاقات أوثق بين بلدان المنطقة نحو استقرار إقليمي أكبر، وخلق بعض الإثارة حول إقرار قواعد جديدة بدعم من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، وذلك من خلال تعميق التواصل بين جمهورية قبرص والأردن والسلطة الفلسطينية واليونان وإيطاليا وفرنسا. وتوسيع التعاون الإقليمي في مسائل الطاقة، والقضايا المتعلقة بالغاز بما في ذلك تركيا ولبنان وسلطات الأمر الواقع القبرصية التركية التي تسيطر على الأراضي في شمال قبرص، وحماس (الفصيل الفلسطيني الذي يحكم قطاع غزة). .
وهنالك آمال متوقعة في أن تساعد اكتشافات الغاز بتعميق الروابط بين المنطقة والحكومات الأوروبية الحريصة على تنوع الإمداداتها، وبخاصة بعد توتر العلاقات مع روسيا. .
وللحديث بقية. .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- القاسم المشترك لحروف الموت
- هل يقتصر التدين على المظهر والمنظر ؟
- طرق في الأهوار تنقلك إلى الماضي
- أحزاب غرست في نفوسنا الخوف
- خمسة أكثر وأكبر من 500
- هل جاءنا الحديد من الفضاء ؟
- مقامرة بمستقبل قناة السويس
- مبيد زراعي يهدد الرجال
- عدالة الملك حمورابي
- يخضع للتعذيب حتى الموت أو الاعتراف
- أحزاب امتهنت الظلم والتعذيب
- هل غابت الشمس عن الأرض ؟
- وأخيراً أنا الذي دفعت الثمن
- اليونان تنتهك حقوق الإنسان
- شوكولامو - وشكوماكو
- البصرة تفقد ذاكرتها الأدبية / ج 4
- البصرة تفقد ذاكرتها الأدبية/ ج 3
- البصرة تفقد ذاكرتها الأدبية / ج 2
- البصرة تفقد ذاكرتها الأدبية / ج 1
- ما الذي تعرفه عن علم الكائنات المشفرة ؟


المزيد.....




- انتخابات المالديف: فوز كاسح لحزب مؤيد للصين ومناهض للهند حلي ...
- بسبب القميص.. أزمة سياسية عطّلت مباراة قمة مغربية جزائرية!
- بهدف قاتل لبيلينغهام – الريال يفوز على برشلونة في كلاسيكو إس ...
- موسكو لواشنطن.. سنرد بالمثل إن صادرتم الأصول الروسية
- العراق.. قوات الأمن تعلن ضبط مركبة انطلقت منها صواريخ استهدف ...
- -بلومبيرغ-: ترامب أنفق حوالي 5 ملايين دولار على المحاكم في م ...
- النيابة العامة المصرية تحيل 11 متهما للمحاكمة الجنائية لنشره ...
- مظاهرات في اسطنبول ومدريد تطالب بوقف إطلاق النار في غزة ووقف ...
- وسط استعدادات عسكرية- نتنياهو يتوعد بـ-زيادة الضغط- على حماس ...
- حميميم: الولايات المتحدة تنتهك مجددا بروتوكولات منع الاشتباك ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كاظم فنجان الحمامي - غاز المتوسط وسيناريوهات الحرب والسلام