أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ياسر عامر عبد الحسين - غيوم أبولينير || قصيدتان














المزيد.....

غيوم أبولينير || قصيدتان


ياسر عامر عبد الحسين

الحوار المتمدن-العدد: 7640 - 2023 / 6 / 12 - 11:00
المحور: الادب والفن
    


هذه ترجمتي عن الإنكليزية لقصيدتين من قصائد الشاعر الفرنسي أبولينير، وقد سبق وأن تم نشرها في نادي الأدب الحديث.

جسر ميرابو || غيوم أبولينير

تحت جسر ميرابو يجري السين
ويجري معه عشقنا
لِم يا جسرُ ذكرتني بها؟
كُل حُزنٍ تتبعهُ المسرةُ

دقت الساعة وأتى الليل
ومضت الأيام
وأنا باقٍ

نُمسكُ بأيادينا،
ونجلس وجهًا لوجه
تحت جسر عناقاتنا
تمرُ نظراتٌ أزليةٌ
تُحدق بالموج المُرهق

دقت الساعة وأتى الليل
ومضت الأيام
وأنا باقٍ

مضى الحبُ كجريان النهرِ
مضى الحبُ
فكم بطيئةٌ هي الحياة
وكم عنيفٌ هو الأمل

دقت الساعة وأتى الليل
ومضت الأيام
وأنا باقٍ

مضت الأيام ومضت الأسابيع عبثًا
فلا وقت يمر
ولا حبٌ يعود
وتحت جسر ميرابو يجري السين

دقت الساعة وأتى الليل
ومضت الأيام
وأنا باقٍ


__________



وأما القصيدة الثانية فهي قصيدة Rosemonde (وردة العالم) وهي قصيدة تُترجم للمرة الأولى إلى العربية.


غيوم أبولينير || وردة العالم

مضى الوقتُ طويلاً وأنا أنتظرها
على درجات سُلم منزلها
تلك الحسناء التي تبعتُها
ساعتين في أمستردام
ورشقتُها بقُبلاتٍ من بين أصابعي

الميناءُ والقناةُ مهجورانِ
فما من أحدٍ لمح قُبُلاتي
وهي تُلاحقُ الحسناء
تلك الَّتي أُفدي عُمري لأظفرَ
بأكثر مِن سَاعَتينِ من وَجهِهَا


أسميتُها وردة العالم لأتذكرَ
فمها المُحمرَّ في هولندا
ثُم اِرتحَلتُ بسكينةٍ
باحثًا عن وردة العالم.

_____________

ترجمة: ياسر عامر عبد الحسين



#ياسر_عامر_عبد_الحسين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- جورج إيليوت || قصيدتان
- من مشكلات المثقف العربي
- عن الشعر الغربي المعاصر
- الرواية العامية Pop Novel


المزيد.....




- هل سيقضي الذكاء الاصطناعي الأمريكي على الثقافة واللغات الأور ...
- “لكل عشاق الأفلام والمسلسلات الجديدة” تردد قنوات الساعة 2024 ...
- فيلم شقو 2024 ماي سيما بطولة محمد ممدوح وعمرو يوسف فيلم الأك ...
- الأشعري في بلا قيود: الأدب ليس نقاءً مطلقا والسياسة ليست -وس ...
- -كتاب الضحية-.. أدب الصدمة العربي في الشعر والرواية المعاصرة ...
- مجاااانًا .. رابط موقع ايجى بست Egybest الاصلى 2024 لمشاهدة ...
- عمرو دياب يكشف عن رأيه بمسلسل -الحشاشين-
- غربة اللغة العربية بين أهلها.. المظاهر والأسباب ومنهجيات الم ...
- -نورة-..أول فيلم سعودي في مهرجان -كان- الشهير
- فنانة خليجية تجهش بالبكاء على الهواء بسبب -الشهرة- (فيديو)


المزيد.....

- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ياسر عامر عبد الحسين - غيوم أبولينير || قصيدتان