أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ياسر عامر عبد الحسين - جورج إيليوت || قصيدتان














المزيد.....

جورج إيليوت || قصيدتان


ياسر عامر عبد الحسين

الحوار المتمدن-العدد: 7526 - 2023 / 2 / 18 - 20:16
المحور: الادب والفن
    


تُعتبر جورج إليوت (ماري آن إيفانز) من أهم الروائيات في الأدب الإنكليزي في الفترة الفيكتورية، وعلى الرغم من شهرتها في مجال الرواية إلا أنها لم تنل ذات الشهرة كشاعرة، بل تكاد تكون قصائدها مُغيبة بالكامل، فقد هُمشت أشعارها خلال فترة حياتها وحتى بعد مماتها غير أنها لم تنشر سوى بضعة قصائد جُمعت كمجموعة شعرية بعد وفاتها، وتُعتبر هذه الترجمة العربية الأولى لأي من أشعارها، وسبق وأن نُشرت في نادي الأدب الحديث.

غالبًا ما تكون قصائد جورج إيليوت عن وصف المشاهد الجافة في الحياة الفيكتورية القاسية
ففي قصيدة "صالون لندن" تصف الشاعرة المنظر المطل من نافذة منزلٍ ما في لندن حيث تُراقب المدينة من حولها وتعطي أوصافًا لما تُبصرهُ، فمدينة كئيبة كلندن لا تُثير في نفس الشاعرة أي سؤال أو فضول؛ أي أنها لا تُعتبر بيئة خصبة للخيال، حَيْثُ المنظر الجاف الجامد، والسماء المحجوبة بالغيوم والضباب، بل وحتى الناس مُسرعين في مشاغلهم كالآلات، تعلوهم نظرات شاردة.





جورج إيليوت || في صالون لندن
ترجمة: ياسر عامر عبد الحسين


السماء غائمةٌ، مصفرةٌ بالأبخرة.
لا يُرى منها غير منازلَ تقطعُها
بخطٍ كجدارِ ضبابٍ:
يمتدُ مع امتداد النظر،
مبانٍ وأسطُحٍ مرصوفةٍ
لا تُثيرُ في النفسِ مسرةً.

وما من ظلِ طيرٍ يُرى،
فكُل الظلالِ غُيبت
حَيْثُ الأشعةُ الذهبيةُ
طُمست تحت مظلة السماء.
وما من أحدٍ يُبصرُها ليروي ظمأ العين،
أو يرتاح في حضن الحياة.

البيوتُ تُغلق، العرباتُ تمضي
والناس يمضون، رؤوسهم في الأرض،
أو يتبادلون نظراتٍ خاطفةً.
العالم سجنٌ ومحكمةٌ
حَيْثُ يُعاقب المرءُ
على عوزه للمرحِ والدفئ والألوان.




جورج إيليوت || الورود
ترجمة: ياسر عامر عبد الحسين

تُحب الورود - كما أُحبها أنا
ياليت السماء تُمطرُ ورودًا،
كما تُمطرُها الأشجارُ المهتزة
لِمَ لا ؟
فسيغدو الوادي أبيضَ متوردًا،
ناعم الملمس عند المسيرِ.
وستتسّاقطُ الورود بخفةٍ
كما يتساقطُ الريش، عطرة الرائحة؛
وستغدو الحياةُ كالنوم والاستيقاظ في آنٍ واحد.



#ياسر_عامر_عبد_الحسين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من مشكلات المثقف العربي
- عن الشعر الغربي المعاصر
- الرواية العامية Pop Novel


المزيد.....




- نقيب الفنانين بمصر: واقعة وفاة الفنان تامر ضيائي قيد التحقيق ...
- خالد زهراو: ورش صناعة الصورة والأفلام تهدف لتطوير مهارات الش ...
- «ثبتها الان» استمتع الآن بمشاهدة الأفلام الحصرية تردد روتانا ...
- القصة الكاملة لوفاة الفنان تامر ضيائي بعد صفعة من فرد أمن.. ...
- من يوبا الأول إلى السلطان إسماعيل العلوي.. عاطفة الأمس تثري ...
- فيضانات تورنتو تُغرق منزل مغني الراب دريك
- أديل تخطط لـ-استراحة كبيرة- من الموسيقى: -خزانتي فارغة تمامً ...
- وفاة فنان مصري شهير بعد صراع مع المرض
- جامعة كوفنتري تمنح الفنان ضياء العزاوي الدكتوراه الفخرية 
- بعد مشادة عنيفة.. وفاة الممثل المصري تامر ضيائي في مستشفى لع ...


المزيد.....

- الرفيق أبو خمرة والشيخ ابو نهدة / محمد الهلالي
- أسواق الحقيقة / محمد الهلالي
- نظرية التداخلات الأجناسية في رواية كل من عليها خان للسيد ح ... / روباش عليمة
- خواطر الشيطان / عدنان رضوان
- إتقان الذات / عدنان رضوان
- الكتابة المسرحية للأطفال بين الواقع والتجريب أعمال السيد ... / الويزة جبابلية
- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ياسر عامر عبد الحسين - جورج إيليوت || قصيدتان