أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - رشيد غويلب - تجريم الاحتجاجات المناخية وحملة ضد حركة «الجيل الأخير» في المانيا














المزيد.....

تجريم الاحتجاجات المناخية وحملة ضد حركة «الجيل الأخير» في المانيا


رشيد غويلب

الحوار المتمدن-العدد: 7630 - 2023 / 6 / 2 - 02:47
المحور: الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر
    


بأمر من مكتب الشرطة الجنائية في ولاية بافاريا الألمانية والادعاء العام في عاصمتها ميونيخ، نفذت حملة مداهمات في مدن المانية عديدة ضد حركة “الجيل الأخير” يوم 24 أيار الفائت. وتم الإعلان عن تفتيش 15 هدفا. ويبرر الادعاء العام هذا السلوك، باتهام الحركة بالقيام بأعمال اجرامية استنادا الى المادة 129 من قانون العقوبات الألماني. الهدف من عمليات التفتيش هو العثور على دليل على هيكل عضوية “الجيل الأخير”، ومعرفة المزيد عن مصادر تمويلهما ومصادرة ممتلكاتها. وبناءً على تعليمات الادعاء العام، تمت مصادرة الصفحة الرئيسية للحركة وربطها بأحد مواقع شرطة بافاريا. وتم نشر نص وفق تعليمات المدعي العام في ميونيخ: “تمثل الجيل الأخير جمعية إجرامية وفق المادة 129 من قانون العقوبات” (تحذير: التبرع للجيل الأخير يترتب عليه عقوبة دعم جمعية إجرامية). ونشر الإعلان باللغتين الألمانية والإنكليزية.

وتم تغيير صيغة الإعلان لاحقا. عند سؤاله من وسائل اعلام، أقر المدعي العام في ميونيخ أن هذه الصيغة غير صحيحة، وأنه لم يكن هناك سوى شك أولي في أن “الجيل الأخير” يمكن أن تكون منظمة إجرامية.

ويشتهر مكتب المدعي العام في ميونيخ بعدم الدقة في تفسير صلاحياته. ولا تزال الذاكرة تحتفظ بتعاملهم غير القانوني مع رفع اعلام ورموز وحدات الحماية الشعبية السورية. وبهذا الإعلان، انتهك المدعون “الجنائيون” مرة أخرى سيادة القانون. يقول المحامي الجنائي مارك زولر من جامعة لودفيغ ماكسيميليان في ميونيخ تقرر المحاكم وليس مكتب المدعي العام ما إذا كانت منظمة ما مصنفة على أنها “منظمة إجرامية” - حتى لو كان مقرها في ميونيخ: “اي شيء آخر هو تحيز خالص ويتعارض مع شرط الحياد والموضوعية الذي تتصف بها المؤسسات الحكومية”.

وفي الوقت الذي خرج فيه الرئيس السابق لشركة آودي لصناعة السيارات من قاعة المحكمة مبتسما، بعد صفقة مع الادعاء العام ودفع غرامة مالية، عن مشاركته المسؤولية عن ارتفاع نسب الانبعاث من سيارات الديزل، يبغي تجريم نشطاء حماية المناخ، وارسالهم الى السجون.

وسبق للادعاء العام في بداية تشرين الثاني الفائت احتجاز عشرات من حماة المناخ احترازيا لمدة 30 يوما، ودون محاكمة. يومها شنت صحافة اليمين المتطرف حملة ضد المعتقلين واتهامهم بكونهم يقتربون من منظمة “أر أي اف” (رف) المتطرفة التي كانت ناشطة في السبعينيات.

لقد سارع ألكسندر دوبريندت رئيس كتلة الحزب المسيحي الاجتماعي المحافظ الذي يحكم الولاية: يجب منع نشوء “ار أي اف” مناخية، ودعا الى عقوبات أكثر شدة ضد “فوضوي المناخ”. وساهم ماركوس سودر رئيس وزراء الولاية من الحزب نفسه في الحملة العدوانية، ان نشطاء المناخ يمكن ان يتحلوا الى ار أي اف مناخية”. قال سودر: “هناك دائما خطر أنه مع وجود حركة كبيرة، ستنشأ نواة صغيرة تصبح أكثر عدوانية وتطرف”. وكان وزير العدل من الحزب الديمقراطي الحر، الشريك الصغير في حكومة الولاية، ماركو بوشمان يفكر بصوت عالٍ بالفعل، ويطالب بأحكام بالسجن على الحركة الاحتجاجية المدافعة عن المناخ.

من هم المجرمون؟

بعد حملة التفتيش، وفي اليوم نفسه أصدرت حركة الجيل الأخير بيانا أشار ضمن أمور، الى: “تقودنا الحكومة الاتحادية إلى جحيم المناخ، وتواصل حكومة المستشار شولتس الضغط على دواسة الوقود. علينا أن نتفرج على استمرار تدمير سبل عيشنا، ومعه حريتنا وديمقراطيتنا. سنواصل النضال لحماية الأرواح”.

ويتساءل نائب رئيس حزب اليسار، لورينز غوستا بوتين، متى ستكون هناك مداهمة على الوزراء الاتحاديين و”كل أولئك الذين يتجاهلون قرار المحكمة الدستورية الاتحادية لعام 2021 بمنعهم حماية المناخ”. في نيسان 2021، قضت المحكمة الدستورية بأن الأجيال القادمة لها حق أساسي في حماية المناخ. وهذا ما تقوله حركة الجيل الأخير: “الحكومة الاتحادية تخرق قوانينها الخاصة. وتخرق الدستور كل يوم. ونحن نحتج في الشوارع كل يوم”.

وردّ نشطاء حماية المناخ أنفسهم على عمليات تفتيش المنازل على تويتر ووصفوا الإجراءات المتخذة بحقهم بأنها “مجنونة تمامًا”. وكان المستشار الألماني أولاف شولتس، قد انتقد قبل أيام، بهذه الكلمات سلوك “الجيل الأخير”.

يذكر ان الأيام التي تلت حملة التفتيش قد شهدت مسيرات تضامنية في كبريات المدن الألمانية وبضمنها العاصمة برلين، وتلقى النشطاء تضامنا واسعا عبر وسائل التواصل الاجتماعي من حركة “جمعة من اجل المستقبل”، ومن العديد من الحركات البديلة. وساهم في حملة التضامن سياسيون ينتمون الى اليمين التقليدي المعارض في البرلمان الاتحادي، ناهيك عن قوى اليسار والعديد من المثقفين والقانونيين، وممثلي فئات وشرائح اجتماعية ومهنية مختلفة.



#رشيد_غويلب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دور الشبيبة والطلبة/ تجربة حزب العمل البلجيكي*
- في حوار مع السكرتير العام للشيوعي الاسباني / الشيوعية يولاند ...
- مجموعة السبعة بين صيحات الحرب والشكوى من التبعية الاقتصادية
- اكتشفوا الاشتراكية مجددا*
- تنوع الاستغلال» مقاربة ماركسية.. لا إجماع يسارياً في تحليل و ...
- 21 نائبا ديمقراطيا يطالبون الرئيس الأمريكي برفع العقوبات عن ...
- في المانيا يحظرون رموز الانتصار على النازية*
- دعوة الى قمة أممية للسلام في أوكرانيا
- رافقته معركة على الرموز والنُصب التذكارية.. العالم يحتفل بال ...
- سكرتير الشيوعي النمساوي حول أسباب النجاح الانتخابي في ولاية ...
- الانتخابات المبكرة في اليونان .. صراع مفتوح بين اليمين الحاك ...
- اشترطت الغاء العقوبات وإطلاق الأموال المجمدة.. مؤتمر عالمي ح ...
- حرية الصحافة ونفاق الديمقراطية الغربية*
- خسائر غير مسبوقة للأحزاب التقليدية / الشيوعي النمساوي يحقق ن ...
- الحرب الباردة ليست صراعا على الديمقراطية.. دور الحملة الصليب ...
- تحالف اليسار يدعو للنضال من اجل االاستفتاء / الانتفاضة الفرن ...
- 83 في المائة من الفرنسيين يؤكدون راهنية الصراع الطبقي / المؤ ...
- اليمين المتطرف في أمريكا اللاتينية.. تجميع القوى والتنسيق مع ...
- الترامبية وانقسام المجتمع الأمريكي
- ماكرون يريد التحالف مع اليمين المتطرف لمواجهة اليسار


المزيد.....




- أكاديمي سعودي يقارن بين ملكيات عربية مستقرة وجمهوريات تعاني ...
- تحديد الأصل الحقيقي لـ-ماسة الأمل- و-كوهينور-
- زيارة أردوغان إلى العراق: فرصة لتجاوز خلافات الماضي؟
- اتفاق أوروبي على توسيع العقوبات ضد إيران ومساع لوضع الحرس ال ...
- الرئيس الجزائري: تونس لن تسقط مهما تأثرت بالأحداث وهي دائما ...
- حزب الله: لولا وجود المقاومة لكان لبنان -مكسر عصا- لإسرائيل ...
- ترامب يعتبر أوكرانيا جزءا من روسيا
- -معركة الحسم-.. جنرال لبناني: إسرائيل تجهز 10 آلاف صاروخ وفر ...
- برلماني سلوفاكي: الولايات المتحدة ترسل الأموال لأوكرانيا بدا ...
- بعد رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية.. قائد رفيع في الجيش الإس ...


المزيد.....

- ‫-;-وقود الهيدروجين: لا تساعدك مجموعة تعزيز وقود الهيدر ... / هيثم الفقى
- la cigogne blanche de la ville des marguerites / جدو جبريل
- قبل فوات الأوان - النداء الأخير قبل دخول الكارثة البيئية الك ... / مصعب قاسم عزاوي
- نحن والطاقة النووية - 1 / محمد منير مجاهد
- ظاهرةالاحتباس الحراري و-الحق في الماء / حسن العمراوي
- التغيرات المناخية العالمية وتأثيراتها على السكان في مصر / خالد السيد حسن
- انذار بالكارثة ما العمل في مواجهة التدمير الارادي لوحدة الان ... / عبد السلام أديب
- الجغرافية العامة لمصر / محمد عادل زكى
- تقييم عقود التراخيص ومدى تأثيرها على المجتمعات المحلية / حمزة الجواهري
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - رشيد غويلب - تجريم الاحتجاجات المناخية وحملة ضد حركة «الجيل الأخير» في المانيا