أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - رشيد عبد الرحمن النجاب - رائدات في الفكر العربي الحديث والمعاصر














المزيد.....

رائدات في الفكر العربي الحديث والمعاصر


رشيد عبد الرحمن النجاب
كاتب وباحث

(Rasheed Alnajjab)


الحوار المتمدن-العدد: 7589 - 2023 / 4 / 22 - 20:54
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


ضمت موسوعة أعلام الفكر العربي الحديث والمعاصر لمؤلفها الدكتور أيوب عيسى أبو دية مئتين وثمانية عشر علما من أعلام الفكر العربي في القرنين التاسع عشر والعشرين، وإن كان عدد الرجال الذين شملتهم الموسوعة يمثل أضعاف عدد النساء، إلا أن قراءة هذه الحقيقة في ضوء الظروف السائدة خلال الفترة موضوع البحث سيما في بدايتها (النصف الثاني من القرن التاسع عشر)، يمكن أن يفضي بالقارئ إلى تفسير لهذه الظاهرة، فالمجتمعات العربية كانت بالكاد تصحو من غفوة دامت عددا من القرون، تباطأت فيها الحركات العلمية، وشهد دور المرأة حالة أقرب إلى التجمد، وارتبط ذلك بشح الفرص المتاحة لتعليم المرأة ليس لقلة المدارس، وصعوبة المواصلات فحسب، بل تبعا لعادات وتقاليد شديدة التحفظ كانت بعض تفاصيلها تعيب توجه المرأة للتعليم. كما هو الحال في أفغانستان في زمن طالبان.

شكلت المرأة المصرية النسبة الأكبر في هذه المجموعة الواردة في الموسوعة، بخمس سيدات من أصل سبع، وهن حسب تاريخ الميلاد تصاعديا: هدى الشعراوي، ملك حفني ناصف، إنجي أفلاطون، أميرة مطر، ونوال السعداوي، ولا يبدو هذا الأمر غريبا بالنظر لما شهدته مصر من بداية مبكرة للنهضة، بتأثير من حملة نابليون بونابارت، وحكم أسرة "محمد علي" باستقلالها النسبي عن الحكم العثماني، ناهيك عن كونها البلد الأكبر من حيث عدد السكان عربيا، وتنتمي السيدتان الأخريان إلى كل من لبنان (زينب فواز)، والمغرب (فاطمة المرنيسي). علما بأن زينب فواز استقرت في مصر لفترة طويلة وتوفيت هناك. وغني عن الذكر ابتداء أن هذا المقال لا يمثل حصرا مطلقا لصاحبات الفكر، ولا يمكن أن ينفي بأي حال وجود العديد من الرائدات غيرهن بوصفهن مفكرات، حيث وضعت الموسوعة تعريفا دقيقا ل "من هو المفكر"، لكن هذه السطور تمثل قراءة في فكر السيدات المشمولات ضمن الموسوعة موضوع البحث، وقد عمد المؤلف إلى تعزيز الموسوعة بفيض من المراجع التي تشكل مداخل لمزيد من البحث لمن أراد.

بدأت الحركة الفكرية لهذه المجموعة من الرائدات في الثلث الأخير من القرن التاسع عشر، حين انبرت اللبنانية زينب فواز إلى الدفاع عن حقوق المرأة ضمن التقاليد والشرائع الإسلامية، وربما تكون صاحبة أول قلم نسائي عربي طالب بحقوق المرأة في العصر الحديث، بينما دعت ملك حفني ناصف الى حرية المرأة استنادا إلى الشريعة الإسلامية في صدر الإسلام، حينما كانت المرأة تشارك في الحياة العامة وتستقبل الضيوف، وتحارب، وتسعف الجرحى، شأنها شأن الرجل.

ودافعت هدى شعراوي عن حقوق المرأة، ودعت إلى مشاركتها في الحياة العامة بصفتها نصف المجتمع، وتبنت خططا تهدف إلى تطوير المجتمع بشكل عام. أما المصرية أميرة مطر فقد اتخذت نهجا أكاديميا فلسفيا يرتبط على وجه الخصوص بفلسفة الجمال، والتذوق والنقد وهو توجه معاصر مختلف عن التوجهات التقليدية السابقة.

كانت إنجي أفلاطون رسامة وناشطة شبابية، وصحافية مثلت النساء المصريات في المؤتمر العالمي للمرأة، كما شاركت في تأسيس اتحاد الشباب العالمي، وانضمت إلى حركة أنصار السلام عام 1950 والى اللجان الشعبية للمقاومة النسائية في معارك 1951واعتقلت لعدة سنوات في الحملة ضد الشيوعيين عام 1959.

أما المغربية فاطمة المرنيسي وهي خريجة السوربون فقد كتبت باللغة الفرنسية وأنجزت كتابها الأول عام 1973 وعنوانه " ما وراء الحجاب"، الذي يبحث في المساواة الجنسية بين الرجل والمرأة في الإسلام، وربما تعلمت من ابن رشد الذي كان قد توصل في عصره إلى أن السبب المعيق للتقدم يتمثل في أن أكثر من نصف المجتمع الإسلامي كان آنذاك من النساء اللاتي لم يدرسن، ولم يعملن، وكن أسيرات خلف الحجاب.

واتسمت أفكار نوال السعداوي بالشجاعة الأدبية والعلمية والقدرة على نقد المسلمات السياسية والدينية، مما عرضها لأنواع متعددة من القهر على يد السلطات الحاكمة، وبعض رجال الدين، فضلا عن مصادرة أعمالها، وعدم تمكينها من النشر، ومنعها من الحديث في أجهزة الإعلام المملوكة للدولة وتشويه صورتها لدى الرأي العام.

ثمة قضية مهمة تربط تحرر المرأة بتحرر الأمة من الاستعمار، ففي حين دعت إنجي أفلاطون إلى التوعية بدور الاستعمار الإنجليزي آنذاك بصفته المستفيد الأول من الممارسات المختلفة التي تتمحور حول إقصاء المرأة من الحياة العامة وسلبها حقوقها وإضعافها وإبقائها قيد منظومة التبعية للحد من المقاومة الشعبية للاستعمار، في حين أكدت نوال السعداوي على ربط تحرر المرأة بتحرر المجتمع من القوى الخارجية المستعمِرة، والقوى الداخلية المستبدة. ولم تكن فاطمة المرنيسي ولا هدى شعراوي بعيدتين عن هذا التوجه.



#رشيد_عبد_الرحمن_النجاب (هاشتاغ)       Rasheed_Alnajjab#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بدلة إنجليزية وبقرة يهودية
- عبد الرحمن النجاب ... مئة عام
- قبل النكسة بيوم
- ليلة واحدة تكفي
- قـــلـــعــة الـــــدروز ،،،، الشخصيات والمآلات
- ميرا وحكاية مصائر طحنتها آلة الحرب
- وحدث أن نجوت...سيرة على إيقاع هموم الوطن


المزيد.....




- اغتصاب وتحويل وجهة وسطو وغيرها.. الأمن التونسي يوقف شخصا صدر ...
- “الحكومة الجزائرية توضح”.. شروط منحة المرأة الماكثة في البيت ...
- جزر قرقنة.. النساء بين شح البحر وكلل الأرض وعنف الرجال
- لن نترك أخواتنا في السجون لوحدهن.. لن نتوقف عن التضامن النسو ...
- دراسة: النساء أقلّ عرضة للوفاة في حال العلاج على يد الطبيبات ...
- الدوري الإنجليزي.. الشرطة تقتحم الملعب للقبض على لاعبين بتهم ...
- ” قدمي حالًا “.. خطوات التسجيل في منحة المرأة الماكثة في الب ...
- دراسة: الوحدة قد تسبب زيادة الوزن عند النساء!
- تدريب 2 “سياسات الحماية من أجل بيئة عمل آمنة للنساء في المجت ...
- الطفلة جانيت.. اغتصاب وقتل رضيعة سودانية يهز الشارع المصري


المزيد.....

- بعد عقدين من التغيير.. المرأة أسيرة السلطة ألذكورية / حنان سالم
- قرنٌ على ميلاد النسوية في العراق: وكأننا في أول الطريق / بلسم مصطفى
- مشاركة النساء والفتيات في الشأن العام دراسة إستطلاعية / رابطة المرأة العراقية
- اضطهاد النساء مقاربة نقدية / رضا الظاهر
- تأثير جائحة كورونا في الواقع الاقتصادي والاجتماعي والنفسي لل ... / رابطة المرأة العراقية
- وضع النساء في منطقتنا وآفاق التحرر، المنظور الماركسي ضد المن ... / أنس رحيمي
- الطريق الطويل نحو التحرّر: الأرشفة وصناعة التاريخ ومكانة الم ... / سلمى وجيران
- المخيال النسوي المعادي للاستعمار: نضالات الماضي ومآلات المست ... / ألينا ساجد
- اوضاع النساء والحراك النسوي العراقي من 2003-2019 / طيبة علي
- الانتفاضات العربية من رؤية جندرية[1] / إلهام مانع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - رشيد عبد الرحمن النجاب - رائدات في الفكر العربي الحديث والمعاصر