أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حنان بديع - الأنوثة أقسى اللعنات














المزيد.....

الأنوثة أقسى اللعنات


حنان بديع
كاتبة وشاعرة

(Hanan Badih)


الحوار المتمدن-العدد: 7549 - 2023 / 3 / 13 - 15:13
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


الأنوثة أقسى اللعنات بعد لعنة الوجود في المجتمعات العربية، فأن تكون أحد مواطني دول العالم الثالث لهو سؤ حظ، لكن أن يسؤ حظك أكثر لتكون أنثى عربية فهو أمر لا تحسد عليه البته.
تخلصت المرأة من الوأد الجسدي حين تطورت الحضارة دون أن تتطور نظرتنا الحقيقة للأنثى.. فهي بحكم السلوكيات والعادات والنظرة الدونية التي نراها بها ما زالت تتعرض للوأد النفسي والقتل المعنوي مئات المرات خلال مسيرة حياتها..
قد يكون القتل لمرة واحدة جريمة بكل المقاييس لكن القتل الطويل والمستمر والممنهج والمكرر لهو جريمة الجرائم وكارثة الكوارث بكل القواميس الإنسانية والحضارية، فأن تفرق بين الأنثى والذكر في الأسرة وأن تفرق بين الرجل والمرأة في الحقوق والأجور في العمل، وأن يبقى هناك نظرة دونية في مختلف تفاصيل الحياة تطل برأسها بوقاحة أو عن حياء لتذكرنا بأن الأنثى ليست كالذكر ,وأن المرأة ليست كالرجل من حيث الحرية والحقوق الغير منقوصة، إن مختلف الشعارات التي رددناها مؤخراً و نرددها في يوم المرأة العالمي مجرد شعارات لن تخلخل ما تم ترسيخه في عقلنا الجمعي.
هذا يحدث في مختلف المجتمعات على اختلاف ثقافاتها وإن كان بنسب متفاوته، فرغم أن الولايات المتحدة تعتبر في نظر الكثير من شعوب العالم من الدول المتقدمة التي قطعت الشوط الأكبر في مجال الحقوق المدنية، فإن المجتمع الأميركي لا يزال يعاني من النظرة الدونية للمرأة، وأحد الوجوه التي تتجلى فيها تلك الحالة هو أن مستوى أجور النساء أقل من الرجال بشكل لافت!
ثم على المستوى الثقافي والفني نؤلف الكلمات ونرفع الشعارات المزيفة التي ترسخ لمكانة الذكر المتفوقة على الأنثى في المجتمع، ولأن الفن هو انعكاس لثقافة وذوق المجتمع فإن هذه النظرة الدونية تطل برأسها أيضا دون قصد..
ففي أغنية لتمجيد البنات على سبيل المثال تغني الفنانة نانسي عجرم قائلة:
حلوة الأيام فى عينيا
علشان خلفت بنية
ولا شوفت الأرض اتهدت
ولا مالت الحيطة عليا
فهي تترجم دون قصد توقعاتها المسبقة بأن تتهدم الأرض وتميل الحيطان بسبب ولادة الأنثى!! وهذا لحسن الحظ لم يحدث!
ثم في مقطع آخر تردد:
مش خايفة ليه من الزفة
من صغرك فاهمة وعارفة
عايزة الطرحة يا عروسة
من وانتى يادوب فى اللفة
وكأن الأنثى خلقت فقط للطرحة وللزفة وهو تصنيف يجردها من أي وظيفة أساسية أخرى في الحياة غير الزواج!
ثم هناك الفريق المصري الشهير بلاك تيما، في أغنية بعنوان"ليس لها ماضي" يعاير النساء بماضيهن، والعلاقات اللواتي أقمنهن قبل ارتباطهن به، في مقاربة طبيعية وبديهية للمعايير المزدوجة في المجتمعات الشرقية التي ترضى بماضٍ "جامح" للرجال لكن لا ترضى به للنساء!
شوفوا لى واحدة ليس لها ماضى
كل ما أقابل واحدة يا ناس
ألاقى اللى قبلى عدّى وداس!!!
وبعد أن تغنى الملايين من الناس بهذه الكلمات التي تلمح إلى ان المرأة ليست إنسان صاحب تجربة مع الرجل إنما سجادة داس عليها صاحب الخلق العظيم والخطايا المغفورة!
الغريب أننا بعد كل هذه الإشارات التي نطعن بها الأنثى في إنسانيتها ننكر بكل سماجه ووقاحة نظرتنا الدونية للمرأة.



#حنان_بديع (هاشتاغ)       Hanan_Badih#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ماذا تعرف عن العزلة؟
- تواطؤ أنثوي
- أطفال الزلازل
- ثورة ضد الهواتف الذكية
- سبحان مغير القلوب!
- هل حقاً اليد الواحدة لا تصفق؟
- تكهنات العام الجديد
- التعصب الكروي
- رسالتنا إلى العالم في مونديال قطر
- سناريو نهاية العالم
- شخصية الرجل لشرقي
- تجربة الموت
- نجوم -التيك توك-
- الشعور بالقرف
- إذا كنا سنعيش إلى الأبد؟
- إسمي بديعة
- قانون الحياة
- المرأةالعنكبوت
- كلام خطير ومهم
- الإنسان مؤلف حياته الخاصة


المزيد.....




- أندر إوز بالعالم وُجد بفناء منزل في كاليفورنيا.. كم عددها وك ...
- بعدما وضعتها تايلور سويفت في كوتشيلا.. شاهد الإقبال الكبير ع ...
- طائرتان كادتا تصطدمان في حادث وشيك أثناء الإقلاع.. شاهد رد ف ...
- بعد استخدامها -الفيتو-.. محمود عباس: سنعيد النظر في العلاقات ...
- لبنان.. القبض على رجل قتل زوجته وقطع جسدها بمنشار كهربائي ود ...
- هل ستجر إسرائيل الولايات المتحدة إلى حرب مدمرة في الشرق الأو ...
- الجيش الإسرائيلي يعلن قتل 10 فلسطنيين في مخيم نور شمس شمالي ...
- الصين.. عودة كاسحتي الجليد إلى شنغهاي بعد انتهاء بعثة استكشا ...
- احباط عملية تهريب مخدرات بقيمة 8.5 مليون دولار متوجهة من إير ...
- -كتائب القسام- تعرض مشاهد من استهدافها جرافة عسكرية إسرائيلي ...


المزيد.....

- فيلسوف من الرعيل الأول للمذهب الإنساني لفظه تاريخ الفلسفة ال ... / إدريس ولد القابلة
- المجتمع الإنساني بين مفهومي الحضارة والمدنيّة عند موريس جنزب ... / حسام الدين فياض
- القهر الاجتماعي عند حسن حنفي؛ قراءة في الوضع الراهن للواقع ا ... / حسام الدين فياض
- فلسفة الدين والأسئلة الكبرى، روبرت نيفيل / محمد عبد الكريم يوسف
- يوميات على هامش الحلم / عماد زولي
- نقض هيجل / هيبت بافي حلبجة
- العدالة الجنائية للأحداث الجانحين؛ الخريطة البنيوية للأطفال ... / بلال عوض سلامة
- المسار الكرونولوجي لمشكلة المعرفة عبر مجرى تاريخ الفكر الفلس ... / حبطيش وعلي
- الإنسان في النظرية الماركسية. لوسيان سيف 1974 / فصل تمفصل عل ... / سعيد العليمى
- أهمية العلوم الاجتماعية في وقتنا الحاضر- البحث في علم الاجتم ... / سعيد زيوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حنان بديع - الأنوثة أقسى اللعنات