أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - إنتفاضة منظمة لها هياکلها














المزيد.....

إنتفاضة منظمة لها هياکلها


سعاد عزيز
کاتبة مختصة بالشأن الايراني

(Suaad Aziz)


الحوار المتمدن-العدد: 7420 - 2022 / 11 / 2 - 10:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تبدو الاوضاع السائدة في إيران وبصورة عامة غير مستقرة وتمضي قدما نحو مصير لايبدو القادة والمسٶولون الايرانيون مطمئنون منه، خصوصا بعد أن أصبح واضحا إن المشکلة التي تواجهها إيران ليست قضية الحجاب کما يسعى النظام الى تحديده وکما يردده البعض من الذين لازالوا ينظرون للتطورات الجارية في الأوضاع المتداعية عن مقتل الشابة الکردية مهسا أميني، على إنها قضية متعلقة بالحجاب! القضية وکما يبدو واضحا من سياق الاحداث الجارية والاستمرارية التي تتسم بها مع طابع التحدي للنظام والمواجهة مع أجهزته الامنية، من إنها قضية رفض النظام والسعي من أجل تغييره.
الانتفاضة الحالية وإن کان إندلاعها عفويا من جراء مقتل الشابة أميني کسبب مباشر أو کشرارة أشعلت النار في الهشيم، لکن يجب أن لايغيب عن البال أبدا بأن الاوضاع برمتها کانت متوترة وکان الشعب يعاني من حالة إحتقان وغليان ضد النظام وماقد جناه عليه طوال أکثر من أربعة عقود عجفاء من حکم کان هدفه المحافظة على النظام وليس خدمة الشعب وضمان مستقبل أجياله.
هذه الانتفاضة التي يسعى النظام الى حصرها في دائرة المٶامرة وتخوين من يشارك فيها، فإن هدفه من وراء ذلك هو التقدم خطوة على الطابع التنظيمي التي باتت تتسم به ولاسيما مع هبوط الروح المعنوية لأفراد الحرس الثوري والباسيج وهم يواجهون الشعب الاعزال الذي بات يهاجم قواعدهم وينظر إليها کقواعد قمعية تساند قلعة الظلم الکبرى لنظام ولاية الفقيه، لکن مايقوم به هذا النظام قد فات أوانه ذلك إن الصورة قد إختلفت عن الاعوام السابقة بکثير، إذ أن أهم وأقوى الشرائح الاجتماعية وبشکل خاص شريحة الشباب التي هي بمثابة بيضة القبان في أية عملية صراع ومواجهة حاسمة، قد باتت في الجبهة المعادية للنظام وحتى إن معظم عمليات الهجوم على قواعد وثکنات الحرس والباسيج والاجهزة الامنية الاخرى يتم تنفيذها من قبل وحدات المقاومة التي تتشکل معظمها من الشباب ناهيك عن تشکيلات أخرى نظير"شباب الانتفاضة"، لذلك فإن النظام يبدو في وضع لايحسد عليه وإن معظم مايصدر عنه من تصريحات عنترية ونارية إنما هي مجرد هواء في شبك ولم تعد تحقق أي من الاهداف المرجوة من ورائها.


إستمرار الانتفاضة الشعبية الايرانية وديمومتها وعدم تمکن الاجهزة القمعية للنظام من إخمادها تثبت بأنها تختلف حقا عن الانتفاضات السابقة وإنها وکما وصفها محمد محدثين، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الايرانية خلال لقاء صحفي له بخصوص الانتفاضة الحالية قائلا:" ما نشهده هو حركة احتجاجية استمرت لمدة 39 يوما في جميع المراكز الحضرية الرئيسية وأكثر من 198 مدينة في جميع المحافظات الإيرانية، تواجه أكثر اشكال القمع وحشية، من قبل نظام ديكتاتوري لا يرحم، لا توجد مؤشرات على تراجع المتظاهرين أو انحسار الاحتجاجات، هذه الحقيقة في حد ذاتها تؤكد وجود الهيكل والتنظيم.".



#سعاد_عزيز (هاشتاغ)       Suaad_Aziz#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- القمة العربية مطالبة بموقف إيجابي من الانتفاضة الايرانية
- أي إنقاذ هذا؟
- إنتفاضة ضد الطبقة الدينية المستبدة
- نظام لايمکن إصلاحه
- کذب النظام الايراني وتخبطه في مواجهة الانتفاضة
- الموت للشاه، الموت للمرشد
- هزيمة القمع أمام إنتفاضة الشعب الايراني
- بل الشعب لن يتسامح مع النظام الايراني
- إنتفاضة بقيادة النساء
- العالم يرحب بثورة الشعب الايراني
- حتى السجناء إلتحقوا بثورة التغيير في إيران
- حان وقت رحيل أصحاب العمائم
- إنها ثورة وليست إنتفاضة حجاب
- موقف منتظر من السلطة القضائية الايرانية
- نعم النظام الايراني في خطر
- إنتفاضة لاتحمل أية بوادر للتوقف
- شاحنات خامنئي
- الطعنة النجلاء
- الشعب الايراني يصر على تغيير النظام
- تبرير متأخر لجريمة مکشوفة


المزيد.....




- أبو عبيدة وما قاله عن سيناريو -رون آراد- يثير تفاعلا.. من هو ...
- مجلس الشيوخ الأميركي يوافق بأغلبية ساحقة على تقديم مساعدات أ ...
- ما هي أسباب وفاة سجناء فلسطينيين داخل السجون الإسرائيلية؟
- استعدادات عسكرية لاجتياح رفح ومجلس الشيوخ الأميركي يصادق على ...
- يوميات الواقع الفلسطيني الأليم: جنازة في الضفة الغربية وقصف ...
- الخارجية الروسية تعلق على مناورات -الناتو- في فنلندا
- ABC: الخدمة السرية تباشر وضع خطة لحماية ترامب إذا انتهى به ا ...
- باحث في العلاقات الدولية يكشف سر تبدل موقف الحزب الجمهوري ال ...
- الهجوم الكيميائي الأول.. -أطراف متشنجة ووجوه مشوهة بالموت-! ...
- تحذير صارم من واشنطن إلى Tiktok: طلاق مع بكين أو الحظر!


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - إنتفاضة منظمة لها هياکلها