أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - بهروز الجاف - الاحزاب الكردية تممت ما سعت اليه الحكومة الايرانية














المزيد.....

الاحزاب الكردية تممت ما سعت اليه الحكومة الايرانية


بهروز الجاف
أكاديمي وكاتب

(Bahrouz Al-jaff)


الحوار المتمدن-العدد: 7387 - 2022 / 9 / 30 - 20:49
المحور: القضية الكردية
    


ظلت الحركات الكردية اسيرة العاطفة الراسخة في ظل النظام القبلي المعروف محليا بنظام الآغا والمسكين، اذ انجرفت حيث رأت عواطف الناس تصب في مدى بقائها وديمومتها دون التمعن في اسباب الحالة المهيّجة لشعور يقع على دافع المضلومية وما سوف تؤول اليه في نهاية المطاف من خير او شر.
لم تع الاحزاب الكردية الايرانية المتخِذة من اقليم كردستان العراق معسكرا لها، وهنا استثني التنظيمين الكرديين المسلحين الضئيلين السوري والايراني واللذين هما قوات مرتزقة للمحتل التركي احداهما لمجابهة المد الاوجلاني والأخرى لمجابهة الحشد الشعبي العراقي، لم تع معنى الاحتجاجات الايرانية اثر وفاة فتاة ايرانية من أصل كردي في طهران اثناء اعتقالها بوساطة شرطة الاخلاق بسبب الادعاء بالاخلال بالحشمة في طريقة ارتدائها للحجاب. بدت المظاهرات في ظاهرها احتجاجا ضد تقييد حرية المرأة في بلد يباري العالم بحضارته ومدنيته ولكن باطنها وشى بحركات قومية ناشئة مثلت امتدادا للاحزاب القومية النامية حديثا في البلدان الاوربية، اذ كان ذلك واضحا من خلال شعاراتها في الداخل الايراني او في الدول الاخرى والاوربية منها على وجه الخصوص.
من الطبيعي جدا ان يثير موت فتاة كردية بهذه الطريقة مشاعر الكرد بدوافع المضلومية ولكن القضية في جوهرها ليست قضيةً كردية، أو سياسية، وان تحويلها الى غير معناها يؤدي الى التيه والضلال وربما الى عواقب وخيمة كتلك التي حدثت في قصف معسكرات الجماعات المسلحة الكردية الايرانية في اقليم كردستان العراق.
كانت حادثة وفاة الشابة مهسا أميني فرصة مفاجئة هبطت من السماء للاحزاب الكردية الايرانية، وهي الاحزاب المارة بطور السبات في ظل النغنغة التي تتمتع بها في ظل حكومة الاقليم، للمتاجرة بالقضية وتحويلها الى "نضال الكردايتي" وهي ليست كذلك على الاطلاق، وبذا أفادت تلك الاحزاب الحكومة الايرانية أيمّا فائدة فأنجتها من اجماع وطني ايراني للمطالبة بالحرية وسلمتها تخويلا بضرورة قمع ما يسمى بالشعور الانفصالي لدى الكرد!
ان المشكلة الرئيسة التي واجهت الاحزاب الكردية على مدى ظهورها منذ مطلع القرن العشرين وما زالت هي الحسابات الخاطئة التي جرّت عليها وعلى الشعب الكردي البلاء اثر البلاء. لم تع الحركات الكردية بأن باطن الاحتجاجات سياسي بحت، اذ ماذا لو تسيدتها الحركات القومية الناشئة في ايران وانتصرت في مسعاها؟ هل كانت لتنتصر للقضية الكردية؟ بالطبع لا!
كان على البعض ممن ادلوا بدلوهم، من السياسيين الكرد، في قضية أميني ان يكونوا أكثر عقلانية وليحصروها في قضية الحجاب والحريات العامة وليس حرفها باتجاه اهدافهم وهو ما أدى الى ضرب مقراتهم، والى اثارة مدى مشروعية وجودها في الاقليم، وكذلك الى تعزيز المد القومي في طهران وهي النتائج المتوقعة، بل والحتمية، لما أقترفوا من خطأ.



#بهروز_الجاف (هاشتاغ)       Bahrouz_Al-jaff#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المعلم يوسف عمر وتأجيل الشهرة
- التحالف الثلاثي والأستقرار الأستبدادي آخر المقامرات الأمريكي ...
- حركة 8 تموز في السليمانية هل هي حركة تصحيحية أم ردة تشرينية
- انا والكوليرا والنائب الضابط بلعوط
- من أجل الحفاظ على السيادة الوطنية، كيف السبيل الى قرار سيادي ...
- المؤتمر العام الرابع للأتحاد الوطني الكردستاني، صورة القيادة ...
- الأجتياح التركي للأراضي السورية وطبيعة النزاع
- أرجوزة في ذكرى الزعيم
- حريشي
- الحراك الشعبي في جنوب العراق: سياسي أم مجتمعي؟ الأسباب والحل ...
- تفعيل البرلمان الكردستاني لغرض تأجيل الاستفتاء !
- فنانو مصر.. تحية اجلال
- الحرب الكيمياوية والصاروخية في سوريا: خيارات الخديعة الأمريك ...
- العراق: من ساحة التحرير الى مابعد تحرير نينوى، ماهو الحل؟
- تحية لشهيد العراق الأول وواأسفا على العراق
- هدهد، هاون، هواء، هر
- هل يشي اسقاط الطائرة الروسية عن الجهة التي صنعت الارهاب ؟
- البارزاني يختزل طموحات الأقليم في كرسي الرئاسة
- عرس الشمس في كوباني
- هل يمكن العثور على مجندي داعش قبل التحاقهم بها؟


المزيد.....




- برلين تضع خططا لتسهيل تجنيس المهاجرين وانقسام بشأنها بين الأ ...
- متحدث الخارجية الإيرانية: الصهاينة لا يمتلكون أهلية إبداء ال ...
- تحقيق -بعض- التقدم بملف عودة النازحين السوريين ولبنان يطالب ...
- الخارجية الإيرانية: فلينظر منتهكو حقوق الإنسان إلى أدائهم ال ...
- محكمة طوكيو تصدر قرارا -هاما- في قضايا تخص زواج المثليين!
- مخلوف ودانابالا يبحثان مشاريع التعاون الخاصة ببرنامج الأمم ا ...
- في مواجهة الأزمات الإنسانية المتزايدة.. الأمم المتحدة تطلق ن ...
- 35 منظمة حقوقية تحذر من موجة إعدامات وشيكة بالسعودية
- الأمم المتحدة تتوقع عاما عصيبا وتطلق نداء لجمع المساعدات الإ ...
- سوريا: الإجراءات القسرية والعقوبات وقوانين الحصار أهم معوقات ...


المزيد.....

- سعید بارودو. حیاتي الحزبیة / ابو داستان
- العنصرية في النظرية والممارسة أو حملات مذابح الأنفال في كردس ... / كاظم حبيب
- *الحياة الحزبية السرية في كوردستان – سوريا * *1898- 2008 * / حواس محمود
- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - بهروز الجاف - الاحزاب الكردية تممت ما سعت اليه الحكومة الايرانية