أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - ممارسة التحريض وخطاب الكراهية الاسرائيلي














المزيد.....

ممارسة التحريض وخطاب الكراهية الاسرائيلي


سري القدوة
اعلامي فلسطيني


الحوار المتمدن-العدد: 7384 - 2022 / 9 / 27 - 01:57
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ما يمارسه قادة الاحتلال من حملات تحريضية ممنهجة ضد النضال الوطني الفلسطيني وتلك الحملات الاعلامية التي تمارسها وزارة الخارجية الاسرائيلية ما هى الا جزء لا يتجزأ من حملات التشويه والكذب التي يطلقها قادة الاحتلال واستخدامهم للمصطلحات التي تشوه الشعب الفلسطيني وهويته الوطنية وتستهدف بشكل اساسي المس بنضاله من اجل نيل حريته وتقرير مصيره .

تلك الهجمة الشرسة والغير مبرره من قبل بعض وسائل الاعلام التي تتعاطى مع حملات التحريض الاسرائيلية وخاصة بعض القنوات الاعلامية العربية وتساوقها في نقل رواية الاحتلال هي هجمة مستغربة تستهدف النيل من الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني الذي يواجه اعتى احتلال عرفه العالم بالإضافة الى تعد سرقة وتزوير للوقائع التاريخية الخاصة باحتلال فلسطين وخاصة في ظل استمرار الصراع العربي الاسرائيلي ومحاولات الاحتلال وسعيه الدائم لمنع قيام الدولة الفلسطينية وتحريضه المستمر بعدم اعتراف العالم بدولة فلسطين وإعلانه عن مخططاته الهادفة الي ضم الضفة الغربية وبهذا يسعى القائمين على هذا العمل الى تشويه الوقائع التاريخية وتغير ما حدث من ظلم وترحيل وتشريد للشعب الفلسطيني وقلب الحقائق وتزويرها لخدمة المشروع الاستعماري الاستيطاني القائم في فلسطين المحتلة .

وبكل المقاييس تشكل حملات التحريض الاسرائيلية التي يشرف عليها خبراء في الاعلام الامني بمساعدة شبكات التواصل الاجتماعي والتي تعمل على تقيد المحتوى الفلسطيني وتساعد في نشر ما يتم بثه اسرائيليا عبر وسائل الاعلام الرقمي على تزوير التاريخ واستهداف قيم النضال الوطني الفلسطيني وتشويه صورة الشعب الفلسطيني وتاريخه ونضاله وحقوقه التاريخية في فلسطين لإجهاض الموقف العربي والدولي الداعم للنضال الفلسطيني ضمن طبيعة الصراع العربي الاسرائيلي القائمة على الارض والمعروفة للجميع .

فلسطين هي جزء لا يتجزأ من هذا التاريخ العربي الاصيل والحضارة العربية والإسلامية التي تمتلك المقومات في بعدها العربي والإسلامي والمسيحي والإنساني وتشكل نموذجا للبشرية اجمع ولا تنتظر تلك الممارسات القائمة على التزوير والسلوك الشاذ وقلب الحقائق، وفلسطين كانت وستظل عربية اسلامية اصيلة، وان واقع الاحتلال الغاصب هو قوة محتلة قتلت وهجرت شعب بأكمله من أرضه واغتصبت حقوقه وان اي شكل من اشكال التزوير او التعاطي مع روايات الاحتلال مرفوضة على المستوى الفلسطيني والعربي والدولي .

في ظل تلك المؤامرات نستغرب خروج بعض وسائل الاعلام الدولية ومنها العربية وتبنيها روايات الاحتلال والتي تعمل على التشيك بالقدرات العربية وتفكيك الوعي العربي بالترويج للرواية الإسرائيلية حول أصل الصراع العربي الاسرائيلي والخلفيات التاريخية لهذا الصراع متناسين تلك المؤامرات والوعود التي وفرت للحركة الصهيونية تنفيذ اطماعها ومخططاتها في فلسطين على حساب الشعب العربي الفلسطيني وتاريخه وأحقيته في فلسطين .

ومهما استمرت حملات الاثارة والتشكيك في الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني لا يمكن ان تنال من قوة المشهد ووضوح الموقف الفلسطيني على المستوى الدولي والتشكيك في حقيقة الصراع واحتلال الارض الفلسطينية ليس له أي مبرر ومن يسعى ويتبنى الحل السياسي وينادي بتطبيق حل الدولتين عليه تقديم الاعتذار للشعب الفلسطيني ورفض الاحتلال القائم وممارساته وعدوانه فهذا اقل واجب ممكن القيام به وما تمارسه وسائل الاعلام من تشويه مصيره الاندثار والسقوط نحو الهاوية لان الشعوب العربية شعوب أصيلة لا تقبل أبدا بالتبعية ولا استبدال القيم والمواقف التاريخية ولن تستسلم أمام من لا يمتلكون الحضارة ولا التاريخ والخارجين عن الاجماع الدولي والقومي والوطني العربي .

سفير الاعلام العربي في فلسطين
رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية



#سري_القدوة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حل الدولتين وتصحيح الظلم التاريخي
- الدولة والاستقلال ورسالة السلام الفلسطينية
- القدس من أهم ثوابت النضال الفلسطيني
- الاحتلال واستهداف الوجود التاريخي للشعب الفلسطيني
- عنصرية الاحتلال وتعميق الاستيطان والتنكر لعملية السلام
- قمة الجزائر وقوة الموقف العربي الموحد
- اجتماعات الجزائر وأهمية تحقيق الوحدة ونجاح المصالحة
- مجزرة صبرا وشاتيلا في ذكراها الاربعين
- تفريغ اتفاقيات اوسلو من محتواها وهدفها
- تواصل جرائم الاحتلال وهروب الجناة من العقاب
- جيل النكسة والإصرار على الحقوق الفلسطينية
- جرائم الاحتلال وغياب تطبيق القانون الدولي
- مخططات تهويد المسجد الاقصى وسرقة الحرم الإبراهيمي
- الجرائم والانتهاكات في سجون الاحتلال الاسرائيلي
- العدوان الاسرائيلي وتهويد القدس والموقف الدولي
- الحرية والاستقلال والخيار الوطني الفلسطيني
- جريمة بلا عقاب
- الفصائل الفلسطينية ووحدة الموقف السياسي
- هدم المنازل اسلوب عقابي ينتهجه الاحتلال العنصري
- السلام لن يتحقق إلا بقيام دولة فلسطين


المزيد.....




- اللاجئ السوري بين الإنسانية والعنصرية
- شارك في صدّ هجوم إيران.. تعرّف على التحالف العسكري الإقليمي ...
- غالانت: لا خيار لإسرائيل سوى الرد على إيران
- مؤتمر باريس حول السودان ـ تعهد بتقديم مساعدات بملياري يورو
- -سي إن إن- نقلا عن مسؤولين إسرائيليين: تل أبيب أرجأت خططها ل ...
- تونس.. فتح تحقيق ضد رئيس سابق للبلاد
- مصر.. الكشف عن موعد عيد الأضحى فلكيا
- البيت الأبيض يعارض الفصل بين المساعدات المطلوبة لأوكرانيا وإ ...
- بالفيديو.. مذيعة تحرج كاميرون بسؤال عن رد فعل بريطانيا في حا ...
- بريطانيا..إعصاران يجتاحان بعض المناطق و450 ضربة صاعقة تصل إل ...


المزيد.....

- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - ممارسة التحريض وخطاب الكراهية الاسرائيلي