أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - علي حميد الطائي - الدبلوماسية الشعبية والزيارة الاربعينية














المزيد.....

الدبلوماسية الشعبية والزيارة الاربعينية


علي حميد الطائي

الحوار المتمدن-العدد: 7384 - 2022 / 9 / 27 - 01:56
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


الحديث عن المفاهيم والبناءات الفكرية النظرية يستلزم جهداً وبحثاً يعتد به، كذا الحال بالنسبة للدبلوماسية الشعبية التي تزايد الحديث عنها خلال العقد الماضي من هذا القرن والتي ينظر اليها على أنها واحدة من أدوات القوة الناعمة التي تستخدمها الدول في الخارج من أجل تحسين صورتها، وعماد هذه الدبلوماسية هي التعامل مع الشعوب أو قيام الشعب بالدور الدبلوماسي المقرر فعله من قبل القنوات الرسمية كما هو الحال بالنسبة للدبلوماسية التقليدية.
أما الزيارة الأربعينية وهي تلك الملحمة البشرية التي يقوم بها المسلمون الشيعة لزيارة كربلاء المقدسة (مرقد الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس ـــ عليهما السلام ـــ) في العشرين من صفر من كل عام وتسبقها بمدة ليست بقليلة استعدادات كبيرة وجهود مكثفة وتلحقها أيضاً.
السؤال المطروح: كيف مورست الدبلوماسية في الزيارة الأربعينية؟
وللإجابة عن هذا السؤال يجب أن نقسم الأمر إلى قسمين:
الأول: كيف مارس العراق هذه الدبلوماسية، الثاني: كيف مارس غير العراق هذه الدبلوماسية
فيما يخص القسم الأول فهو على عدّة صُعُد منها الجانب الخدمي، فما قام به الخُدّام سواء في المواكب الحسينية المتحركة أم في البيوت هو جزء كبير من الدبلوماسية الشعبية وأجلى صوره هو التواصل المباشر ما بين الزوار الأجانب والخُدّام. الى جانب آخر ما قامت به الكوادر الاعلامية بأشكالها كلها هو جزء لا يتجزأ من نقل الصورة الكلّيّة لهذا التجمع المليوني.
أما القسم الثاني فهو أيضاً على عدّة صُعُد منها الزّوّار أنفسهم من خلال مشاعرهم وأفعالهم التي أظهروها بشكل جلّيّ من خلال المقاطع الفيديويّة المنتشرة التي تظهر حجم تفاعلهم وثناءهم على ما قًدّم من قبل الجانب العراقي. على صعيد متصل وضمن هذا الجانب ما قام به الجانب الرسمي من خلال مشوراتهم أو تواجدهم الفعلي سواء ضمن المسيرة أم في المراقد المقدسة.
يبقى التساؤل الأهم: ما حجم الفائدة المترتبة عن هذه الدبلوماسية؟
والجواب: لا يمكن للمتتبع المنصف أن ينكر عِظم المشاعر والحشود المليونية التي وصلت الى (21) مليوناً، وهذا الانعكاس الايجابي الذي عكسته هذه الحشود من خلال ما قدمته الى الزّوّار والذي أعطى الصورة الحقيقية للشعب العراقي حتى أدى الى التغنّي بها من قبل الاجانب مبدين امتنانهم وشكرهم لهذه الجهود.



#علي_حميد_الطائي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المحاور المؤسسية
- المؤسساتية وسائق التكسي
- الأمم الحية والأمم الميتة
- منطق الدولة بين النظري والتطبيق
- الفواعل غير الحكومية
- الخاسر الاكبر


المزيد.....




- الرئيس الإيراني محذرًا إسرائيل: -أدني- هجوم سيتم التعامل معه ...
- ماذا قال وزير الخارجية البريطاني لإسرائيل بخصوص دخول الحرب م ...
- شركة إسرائيلية: هجوم إيران مكنّنا من اختبار صواريخ آرو 3 بنج ...
- انتقادات للسعودية عقب سجن 12 مشجعا شيعيا بحجة مخالفة اللوائح ...
- مسيرات في رام الله أحياء ليوم الأسير الفلسطيني (فيديو)
- الهند: ما يجب معرفته عن الانتخابات التشريعية التي يشارك فيها ...
- جيش الاحتلال ينسحب من بيت حانون بعد حصار وتنكيل بالفلسطينيين ...
- نجاح مسلسل -فول آوت- يعزز مبيعات سلسلة ألعاب فيديو شهيرة
- أردوغان يستقبل هنية قريبا ويستنكر -الافتراءات- حول التخاذل ع ...
- المكتب الحكومي بغزة: 5 آلاف أسير من القطاع منذ بداية الحرب


المزيد.....

- الجغرافيا السياسية لإدارة بايدن / مرزوق الحلالي
- أزمة الطاقة العالمية والحرب الأوكرانية.. دراسة في سياق الصرا ... / مجدى عبد الهادى
- الاداة الاقتصادية للولايات الامتحدة تجاه افريقيا في القرن ال ... / ياسر سعد السلوم
- التّعاون وضبط النفس  من أجلِ سياسةٍ أمنيّة ألمانيّة أوروبيّة ... / حامد فضل الله
- إثيوبيا انطلاقة جديدة: سيناريوات التنمية والمصالح الأجنبية / حامد فضل الله
- دور الاتحاد الأوروبي في تحقيق التعاون الدولي والإقليمي في ظل ... / بشار سلوت
- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - علي حميد الطائي - الدبلوماسية الشعبية والزيارة الاربعينية