أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي حميد الطائي - المؤسساتية وسائق التكسي














المزيد.....

المؤسساتية وسائق التكسي


علي حميد الطائي

الحوار المتمدن-العدد: 7028 - 2021 / 9 / 23 - 13:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إن المؤسساتية بعدها هدفاً وغاية يُطمح إلى تحقيقها من جهة وبها تتقدم الأمم، فلا يمكن الحديث عن دولة دون مؤسسات.
والمؤسساتية هي تلك الغاية المنشودة والتي تعني إقامة مؤسسات رصينة حتى يتم الانتقال من العمل العبثي إلى العمل المنظم ومن الجهد الفردي إلى الجهد الجماعي وفق آليات وضوابط.
فسائق التكسي عنده ثلاثة أمور:
أولاً الرؤية: وهي الوجهة التي يُراد الوصل إليها.
ثانياً المهام: هي تلك الأفعال التي يقوم بها من أجل ايصال الزبون إلى المكان المنشود وذلك من خلال عملية القيادة.
ثالثاً القيم: وتنقسم إلى قسمين:
1. قيم داخلية: هي مجموعة الضوابط والسلوكيات التي تكون داخل الهيكل التنظيمي (للتكسي) سواءً للبيئة الداخلية من خلال وسائل الراحة والاحترام ...الخ.
2. قيم خارجية: هي تلك الضوابط والمحددات التي يفرضها الشارع من خلال الالتزام بالضوابط المرورية واجراءات السلامة ...الخ.
وعليه فالمؤسسات أو المؤسسية الناجحة هي تلك التي لديها رؤية واضحة ومحددة وقابلة للتطبيق كذلك مهام منضبطة ومقوننة وممكنة وجهاز بيروقراطي مدرب من أجل تحقيق الرؤية مضافاً إلى القيم الداخلية والخارجية التي تحدد طبيعة التفاعل داخل المؤسسة أو طبيعة العلاقة بينها وبين المحيط الخارجي.



#علي_حميد_الطائي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الأمم الحية والأمم الميتة
- منطق الدولة بين النظري والتطبيق
- الفواعل غير الحكومية
- الخاسر الاكبر


المزيد.....




- وزير الداخلية الفرنسي يزور المغرب لـ-تعميق التعاون- الأمني ب ...
- قطعها بالمنشار قبل دفنها.. تفاصيل جديدة تُكشف عن رجل قتل زوج ...
- فك شفرة بُن إثيوبي يمني يمهد الطريق لمذاق قهوة جديد
- الشرطة الهولندية: عصابات تفجير ماكينات الصرف انتقلت لألمانيا ...
- بعد موجة الانقلابات.. بقاء -إيكواس- مرهون بإصلاحات هيكلية
- هل يحمل فيتامين (د) سر إبطاء شيخوخة الإنسان حقا؟
- وسائل إعلام أوكرانية: انفجارات في مدينتي أوديسا وتشيرنومورسك ...
- الاحتلال يتحدث عن معارك وجه لوجه وسط غزة ويوسع ممر -نتساريم- ...
- كاتب أميركي: القصة الخفية لعدم شن إسرائيل هجوما كبيرا على إي ...
- روسيا تصد أكبر هجوم بالمسيّرات الأوكرانية منذ اندلاع الحرب


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي حميد الطائي - المؤسساتية وسائق التكسي