أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الله خطوري - عطسة














المزيد.....

عطسة


عبد الله خطوري

الحوار المتمدن-العدد: 7310 - 2022 / 7 / 15 - 10:45
المحور: الادب والفن
    


عطسة...

خرج إدفرد مونش من لوحته ذات مساء والشمس تجنح للغروب، وجعل يمشي مترددا مترنحا، يرنو شمالا يمينا.توقف. أراح ظهره على قضبان جسر يترنح بعد أن آنتابه شعور مبهم لا يدري سببه إثر سماعه صرخة ثقيلة تَرَدّدَ صداها طويلا عبر أرجاء الجوار.خاف.أسند رأسه بين يديه،ولما حاول العودة الى لوحته، ارتطمت جبهته بعنف حاد بإحدى آلأعمدة.سال دم من أنفه وفمه.انتفض انتفاضة قوية اهتزت لها أطرافه..ثم.. غاب..لما فتح عينيه،وجدهم يحفرون حفرة عميقة.يضعون بدنه فيها. يهيلون ترابا وحجارة وبعض فضلات الخشاش. أراد أن يشهق أو يزفر،فآختنق..وبعد محاولات متكررة يائسة،تيقن أنْ لا جدوى من المناورة.أغلق محجريه دون آكتراث.شعر نفسه سعيدا وجسده الضئيل يغور يعانق نجوما صغيرة متلألئة،يطير وراء هوام كآلرذاذ ترفرف حوله في جو مشحون برائحة بخور وبخار كما في الحمّامات العتيقة.. عَطْسييينْ..عطس عطسات متتاليات..إنه لم يمت..كما زعموا..لم يعش..ظل بين كينونات مجهولة كان بالإمكان أَنْ يَكُونَها وتَكُونَهُ..لقد أضاع كل شيء..ربما..لكنه، الآن في ومضته البارقة ينوس حالما معلقا في قنطرة بين سماء وأرض،منتشٍ لا يسأل لا يتساءل لا يصرخ لا يحتج لا يوصي بشيء،فقط..يعطس يعطس يعْ...

خ / ع تازة المغرب



#عبد_الله_خطوري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ثيران في شاطئ ماريم...


المزيد.....




-  تحذير للصهاينة بعدم التكلم باللغة العبرية وإخفاء جنسيتهم قد ...
- -صُنع فى قطر-.. برنامج فني للتعريف بصناعة السينما في الدوحة ...
- -الغزالة رايقة-.. شيرين في أول ظهور بعد زواجها مجددا من حسام ...
- ظهور جديد للفنانة السورية وفاء سالم في مصر بعد تشوه وجهها
- فشل التطبيع في قطر برواية الرسوم الكاريكاتيرية
- -كما في أفلام الرعب-: بايدن في صورة من خلف النافذة
- روسيا بصدد وضع ميثاق للفنانين
- نجاح وفشل لشركة ديزني في شباك التذاكر خلال عيد الشكر(صور)
- نجمة البوب البريطانية دوا ليبا تحصل على جنسية بلدها الأصلي ( ...
- الترجمة وقلق الافكار


المزيد.....

- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ
- - الدولاب- قصة ورواية ومسرحية / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الله خطوري - عطسة