أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ماجد الشمري - نظرة خاطفة على نص تراثي














المزيد.....

نظرة خاطفة على نص تراثي


ماجد الشمري

الحوار المتمدن-العدد: 7287 - 2022 / 6 / 22 - 15:48
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


"طوبى لمن لايعرف الناس ولايعرفه الناس،طوبى لمن كان حيا كميت،وموجودا كمعدوم،قد كفى جاره خيره وشره،لايسأل عن الناس ولايسأل الناس عنه".


هذا النص الغريب المثير الوارد في نهج البلاغة والمنسوب للامام علي والمروي عنه، يدعو للارتباك والمراجعة وبقراءة خاطفة متأنية ومتأملة ومفككة تثير الكثير من الاسئلة الحائرة وتدعونا للتوقف والنظر في معاني ودلالات النص المحير!.فهل هو اعلان سافر يشهر العدمية الاجتماعية كأمنية ورغبة لدى الامام لالغاء الاخر او تجاهله والابتعاد عنه كغير الذات،والعيش المنطوي او المتقوقع على الذات كحياة مثالية منعزلة عن الآخرين؟!.ام هو رد فعل لتجربته المريرة والمحبطة مع الناس كخليفة مثالي في الدين والسياسة والحرب،والتقاطع الحاد بينه وبينهم وغير القابل للتجسير او الانسجام؟!.ام هو منهج وجودي وسلوكي فرداني يعتقد بأيمان ان الوحدة الذاتية والابتعاد عن ضجيج الحشد وصخبه هو الاسلوب الامثل للعيش؟!.او هو خيارفكري-ديني-صوفي يجعل من الفرد المؤمن اقرب الى الله من خلال العلاقة الواحدية الخاصة والحميمة بين الاله والانسان وبعيدا عن الافراد وصولا الى الفناء في الكائن الاسمى؟!.هل كان علي بن ابي طالب يعاني-بمفهوم معاصر- من اغتراب مركب:انطولوجي-لاهوتي-سايكولوجي-اجتماعي وهو يعيش وسط بحر من العوام الاجلاف السوقة الهمج الرعاع!.في زمن غير زمنه ومكان ليس مكانه ،وليس من صلة هناك او وشيجة او آصرة تربط او تجمع بينهم وبينه،وهو لم يكن يفهمهم او يفهموه،ولم يطيقهم او يطيقوه فسد شاهق يفصله عن مجتمعه فكريا ودينيا وقيميا،غريبا عنهم وغرباء عنه؟!.انه امر محير بتناقضه فالدين الاسلامي الذي يعتبر الامام على من اعلى رموزه السامية يؤكد على الجانب الاجتماعي-الجماعي-الحشدي للاسلام فالصلاة جامعة-جماعية،والحج حشود غفيرة من الحجيج وكل العبادات والممارسات الاسلامية تدعو للتضامن والائتلاف والاجماع، فالاسلام دين هو الاكثر اجتماعية وبعدا عن الفردية،فحتى الخطاب الالهي كان يوجه الى الجماعة:المؤمنين-المسلمين-الناس/وليس للمؤمن اوالمسلم،او الفرد بشكل عام ،فكيف نجد الامام ينفر من الناس،ويدعو للوحدة والانعزال عنهم ويتمنى ان يكون حيا كميت وموجودا كمعدوم،ويمنع عن جاره ليس شره فقط،بل وخيره ايضا!.!.لانرغب بمد الاشكال والتساؤل لتفريعات وطيات حساسة وحمراء تثير اللبس وتعرضنا بسببها للاتهام بالتجديف والكفر او التطاول او ازدراء المقدسات او المس بالمذاهب.فهذا ليس مطروحا او واردا حتى كمفكر به،ولكنها دهشة وحيرة تطمح للمعرفة وتتعطش للحقيقة لاغير.....



#ماجد_الشمري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اغترابات خارج السور:اللاهوتي..الاقتصادي..السايكولوجي.
- رداء الوضع البشري وفضيحة الفايروس!
- أيوب..الرهان الجائر وجدلية الايمان والتجديف(14-الكامل).
- أيوب..الرهان الجائر وجدلية الايمان والتجديف(13).
- أيوب..الرهان الجائر وجدلية الايمان والتجديف(12).
- أيوب..الرهان الجائر وجدلية الايمان والتجديف(11).
- أيوب..الرهان الجائر وجدلية الايمان والتجديف(10).
- أيوب..الرهان الجائر وجدلية الايمان والتجديف(9).
- أيوب..الرهان الجائر وجدلية الايمان والتجديف(8).
- أيوب..الرهان الجائر وجدلية الايمان والتجديف(7).
- أيوب..الرهان الجائر وجدلية الايمان والتجديف(6).
- ايوب..الرهان الجائر وجدلية الايمان والتجديف(5)
- ايوب..الرهان الجائر وجدلية الايمان والتجديف(4)
- أيوب..الرهان الجائر وجدلية الايمان والتجديف(3).
- أيوب..الرهان الجائر وجدلية الايمان والتجديف(2).
- أيوب..الرهان الجائر وجدلية الايمان والتجديف(1).
- الانقلاب الوظيفي والقيمي لاثداء النساء!.(7-الكامل)
- الانقلاب الوظيفي والقيمي لاثداء النساء!.(6)
- الانقلاب الوظيفي والقيمي لاثداء النساء!.(5)
- الانقلاب الوظيفي والقيمي لاثداء النساء!.(4)


المزيد.....




- الأمير فيصل بن الحسين يؤدي اليمين نائبًا لملك الأردن.. ومصدر ...
- لن تصدق ما فعله.. رجل يسرق سيارة بداخلها رضيع قبل أن يتركه و ...
- الأمير فيصل بن الحسين يؤدي اليمين نائبًا لملك الأردن.. ومصدر ...
- المسمار والخيط.. أسلوب مبتكر للفن بغزة
- زاخاروفا: إستونيا أصبحت ساحة اختبار بريطانية لنشر -فيروس- مع ...
- محمد صلاح يوقع عقداً جديداً للبقاء في صفوف ليفربول حتى 2025 ...
- آمال ماهر..ظهور بعد طول غياب يجدد الجدل في مصر
- تمزيق الكتب الدراسية بعد الاختبارات النهائية يغضب السعوديين ...
- فضيحة جنسية جديدة تهز حكومة بوريس جونسون
- ألمانيا ترحب بنأي أوكرانيا بنفسها عن تصريحات لسفيرها في برلي ...


المزيد.....

- البلاشفة والإسلام - جيرى بيرن ( المقال كاملا ) / سعيد العليمى
- المعجزة-مقدمة جديدة / نايف سلوم
- رسالة في الغنوصبّة / نايف سلوم
- تصحيح مقياس القيمة / محمد عادل زكى
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- الإنكليزية بالكلمات المتقاطعة English With Crosswords / محمد عبد الكريم يوسف
- الآداب والفنون السومرية .. نظرة تاريخيّة في الأصالة والابداع / وليد المسعودي
- صفحات مضيئة من انتفاضة أربيل في 6 آذار 1991 - 1-9 النص الكام ... / دلشاد خدر
- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ماجد الشمري - نظرة خاطفة على نص تراثي