أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - مصطفى العبد الله الكفري - الاقتصاد العربي وعدم الاتساق بين الفكر والواقع والفعل السياسي














المزيد.....

الاقتصاد العربي وعدم الاتساق بين الفكر والواقع والفعل السياسي


مصطفى العبد الله الكفري
استاذ الاقتصاد السياسي بكلية الاقتصاد - جامعة دمشق


الحوار المتمدن-العدد: 7270 - 2022 / 6 / 5 - 19:02
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


منذ حصلت البلدان العربية على استقلالها السياسي وهي لا تنقطع عن محاولات التعاون والتكامل الاقتصادي فيما بينها، ولم يكن شأن محاولات التعاون والتكامل الاقتصادي أحسن حالاً من المحاولات الشبيهة في المجالات السياسية والثقافية والدفاعية وغيرها. وتمت محاولات التكامل والتعاون الاقتصادي بين الدول العربية على مستويات ثلاثة وهي:
1 ـ محاولات ثنائية بين دولتين عربيتين.
2 ـ محاولات جماعية اشترك فيها أكثر من دولتين عربيتين.
3 ـ محاولات على مستوى الوطن العربي في ظل الجامعة العربية ومؤسساتها المتخصصة.
يركز علم الاجتماع المعرفي (Sociology Knowledge) على العلاقة الثنائية بين الفكر والواقع. أما علم الاجتماع الماركسي، فيضيف إلى هذا الثنائي بعداً ثالثاً، وهو الفعل السياسي (praxis).
الواقع هو قاعدة المثلث، وضلعاه هما الفكر والفعل السياسي، فإذا استقامت العلاقة في اقتصادنا بين أبعاد المثلث وكانت متوازنة نتج عن ذلك حركة تطور تنقل الواقع والفكر والعمل إلى مرحلة أرقى من المرحلة التي سبقتها ... وهكذا، وإذا لم تتوازن العلاقة بين الفكر والواقع والفعل وتستقم في اقتصادنا فإن حركة المجتمع معرضة للتخبط والدوران في المكان والانتكاس نحو الوراء بدلاً من التقدم.
ويبدو أن نوعاً من عدم الاتساق بين الواقع والفكر والفعل السياسي، ساد في اقتصادنا في الدول العربية في العقود الأربعة الماضية، وهو الأمر الذي يفسر لنا الإخفاقات التنموية في معظم الدول العربية والفشل في مجابهة الغزو الصهيوني وتعثر تحقيق الوحدة السياسية، وتراجع العمل الاقتصادي العربي المشترك.
وفوق ذلك، فإن المحسوسَ في عملية التفكير، أنها تحتاجُ إلى معلوماتٍ، ولو أوَّليَّةً، عن الموضوعِ الذي يُفَكَّرُ فيه، وأنه لا يُتوصَّل إلى الحقِّ - في حال انعدام المعلومات - إلا مصادفةً، ومثلُ هذه المصادفةِ - لو حصلتْ - لا يُعوَّلُ عليها، في البحث العلمي، ولا في التفكير الحقِّ. وأما تأثُّر التفكيرِ بالواقع الاقتصادي، وعَلاقات الإنتاج وأدواته - كما تزعم الماديةُ الديالكتيكية الماركسية - فليس تأثيرًا تامًّا وصارمًا؛ لوجودِ نتاجاتٍ فكريَّة متباينةٍ تحت عَلاقاتٍ إنتاجيةٍ واحدةٍ.
ونتجَ عن قياسِ الحياةِ الاجتماعيةِ على المادَّة "أن حياةَ المجتمعِ الماديَّةَ، أو موجودَ المجتمعِ هو أيضًا العنصر الأول، أما حياةُ المجتمعِ العقليَّةُ، فهي عنصرٌ ثانٍ مشتقٌّ، وأن حياةَ المجتمعِ المادِّيةَ هي موضوعي موجودٌ بصورةٍ مستقلَّة عن إرادةِ الإنسانِ، أما حياةُ المجتمعِ العقليَّةُ، فهي انعكاسُ هذا الواقعِ الموضوعي، أو انعكاسُ الموجودِ، وبالتالي يَجِبُ البحثُ عن منشأ حياةِ المجتمع العقلية، وعن أصل الأفكار الاجتماعيَّة، والنظريَّات الاجتماعيَّة، والآراءِ السياسيَّة، والأوضاع السياسيَّة، لا في الأفكارِ والنظرياتِ، ولا في الآراءِ والأوضاعِ السياسيَّة بنفسِها، بل في شروطِ الحياةِ الماديَّة للمجتمعِ، في الموجودِ الاجتماعي الذي تكوِّن هذه الأفكارُ والنظرياتُ والآراءُ، وما إليها انعكاسًا له.
يظل البحث العلمي كعملية إبداعية وابتكار تتناول شتى أنواع المعرفة لا يمكن أن يستقيم وينمو دون توفر شروطه الأساسية المتمثلة في البيئة الحرة والمناخ الديمقراطي والتراكم المعرفي، والمقومات المادية والمعنويات العالية. وعلى هذا الأساس تبادر غالبية المجتمعات والدول خاصة المتقدمة منها إلى النظر باستمرار في أمر تطوير أنظمتها التعليمية ومراكز بحوثها وإعادة صياغتها، (ومن هنا فان ممارسة الحضارة المعاصرة وتملكها والإبداع فيها والمشاركة في صنعها والسعي في إنتاجها وفي الارتقاء بها، تعني ممارسة العلم، فليس هناك عمل تنموي خارج منظومة العلم والثقافة، فتقدم الأمم والمجتمعات في سلم الحضارة المعاصرة ذات الطبيعة العالية والنمطية إنما يقاسان بمدى تملكها للعلوم والتقانة، وهذه الظاهرة هي الفارق بين الدول المتقدمة والنامية). وفي ذلك ما يدعو للنظر باستمرار في أمر تطوير أساليب وطرق البحث العلمي وتوفير متطلباته بما يتناسب مع خطط التنمية الطموحة ومع المنجزات المتلاحقة التي وصل إليها العلم كل يوم لرفد عملية التنمية والتطوير).
ترتبط أهم الصعوبات الراهنة، بواقع العلاقات السياسية بين الدول العربية وانعكاساته الحادة على العلاقات الاقتصادية والتكتل الاقتصادي فيما بينها. سيما في المجال الثنائي وكذلك التبدلات العميقة في طبيعة البنى الاقتصادية للدول الأعضاء وزيادة ارتباط هذه البنى وتبعيتها للعالم الخارجي، والتي ظهرت بشكل خاص مع مطلع النصف الثاني من السبعينات خلال ما هو متعارف على تسميته (بحقبة النفط). إضافة إلى عدم التوصل إلى إيجاد حلول عملية مناسبة في مجال تسوية المدفوعات بين الدول، وتوحيد التعريفة الجمركية الخارجية وعدم وجود صيغ تنظيمية ومؤسسية ترعى التبادل التجاري البيني وتؤدي إلى تنميته.
الأستاذ الدكتور مصطفى العبد الله الكفري
كلية الاقتصاد – جامعة دمشق



#مصطفى_العبد_الله_الكفري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اقتصاديات دول مجلس التعاون في ظل العولمة الاقتصادية
- م ع ك التقرير الاقتصادي التخصصي رقم 386/2022 فوز ماكرون في ا ...
- الظواهر والتحولات السكانية في المجتمع المصري
- م ع ك التقرير الاقتصادي الأسبوعي رقم 384 التخصصي/ 2022 العمل ...
- مؤتمر القمة العربية الاقتصادية والتنموية والاجتماعية الكويت ...
- الجمعية العربية للبحوث الاقتصادية (نبذة تعريفية)
- قمة مجموعة العشرين في دورتها ال 11 بمدينة هانغتشو الصينية 20 ...
- م ع ك التقرير الاقتصادي الأسبوعي رقم 382 التخصصي/ 2022 الأزم ...
- التنمية المستدامة وتحدي العمل الاقتصادي العربي المشترك في مو ...
- تقرير حول مشاركة الدكتور مصطفى العبد الله الكفري في يوم التع ...
- نقاط الضعف في مناخ الأعمال والاستثمار في الجمهورية العربية ا ...
- القمة العربية الاقتصادية والاجتماعية والتنموية -بيروت 2019-
- السوق العربية المشتركة وتفعيل العمل الاقتصادي العربي المشترك
- اقتصاديات دول مجلس التعاون الخليجي في ظل العولمة الاقتصادية
- البحث العلمي في الدول العربية ومنهجية البحث العلمي الغربي في ...
- مراحل تطور الاقتصاد السوري 1970 – 2010
- رسائل لمؤتمر القمة العربي التاسع عشر في الرياض 2007 الرابعة ...
- رسائل لمؤتمر القمة العربي التاسع عشر في الرياض 2007 الشروط ا ...
- رسائل لمؤتمر القمة العربي التاسع عشر في الرياض 2007 الرسالة ...
- رسائل لمؤتمر القمة العربي التاسع عشر في الرياض 2007 القضايا ...


المزيد.....




- -بلومبرغ-: خلافات داخل الاتحاد الأوروبي قد تؤجل فرض سقف على ...
- أوربان: العقوبات الأوروبية هي سبب المشاكل الاقتصادية في أورو ...
- الدولار يقفز من جديد في مصر
- سعيا لتفعيل اتفاق الشراكة بين البلدين.. ملف الطاقة تصدر زيار ...
- روسيا.. انخفاض حاد في ضغط الغاز بأحد أنبوبي -السيل الشمالي-2 ...
- الحكومة المصرية ترد على أنباء بيع موانئ البلاد لجهة أجنبية
- بلومبيرغ تكشف عن طريقة ستتبعها مصر لتأمين مليارات الدولارات ...
- ناسا ترسل المسبار -دارت- للاصطدام بكويكب في الفضاء
- انخفاض الجنيه الإسترليني إلى مستوى قياسي والحكومة البريطانية ...
- “إيه بي نيوز”: اقتصاد مصر ضعيف وخيارات التعامل مع ثغرات موار ...


المزيد.....

- تجربة مملكة النرويج في الاصلاح النقدي وتغيير سعر الصرف ومدى ... / سناء عبد القادر مصطفى
- اقتصادات الدول العربية والعمل الاقتصادي العربي المشترك / الأستاذ الدكتور مصطفى العبد الله الكفري
- كتاب - محاسبة التكاليف دراسات / صباح قدوري
- الاقتصاد المصري.. المشاريع التجميلية بديلاً عن التنمية الهيك ... / مجدى عبد الهادى
- الأزمة المالية والاقتصادية العالمية أزمة ثقة نخرت نظام الائت ... / مصطفى العبد الله الكفري
- مقدمة الترجمة العربية لكتاب -الاقتصاد المصري في نصف قرن- لخا ... / مجدى عبد الهادى
- العجز الثلاثي.. فجوات التجارة والمالية والنقد في اقتصاد ريعي ... / مجدى عبد الهادى
- السياسة الضريبية واستراتيجية التنمية / عبد السلام أديب
- الاقتصاد السياسي للتدهور الخدماتي في مصر / مجدى عبد الهادى
- العلاقة الجدلية بين البنية الاقتصادية والبنية الاجتماعية في ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - مصطفى العبد الله الكفري - الاقتصاد العربي وعدم الاتساق بين الفكر والواقع والفعل السياسي