أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - معاذ الروبي - نظرة عامة على التفكير الإيجابي














المزيد.....

نظرة عامة على التفكير الإيجابي


معاذ الروبي

الحوار المتمدن-العدد: 7268 - 2022 / 6 / 3 - 03:38
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


في عالم اليوم المليء بالتحديات، من الضروري أن يكون لديك طاقة وحماس وتفاؤل في جميع مجالات حياتك. يُظهر لك التفكير الإيجابي كيفية تغيير أسلوبك في الحياة، بحيث يمكنك الشعور بالرضا عن نفسك وعمن حولك، وإنشاء علاقات جديرة بالاهتمام، وصولا إلى النجاح. التفكير الإيجابي يساعدك في تحديد الجوانب السلبية في حياتك، ويوضح لك كيفية إعادة التفكير في الاعتقادات والقناعات السلبية، وتحسين احترام الذات، كذلك يطرح لك التفكير الإيجابي طرق واستراتيجيات عقلية وعاطفية تحسن من نظرتك لذاتك وللحياة التي تعيشها من حولك. من الجدير بالذكر أن هناك تمارين معينة هدفها التقييم الذاتي يمكنها تقدير مدى إيجابيتك بلغة الأرقام. طرق التفكير الإيجابي تعتبر أساسية في كل جوانب حياتنا، في مكان العمل، في العلاقات الشخصية والإنسانية والعاطفية، من أجل الصحة، في الجد وفي الهزل، في الصداقات وفي المخاصمات. إن الهدف من غرس أساس قوي للإيجابية هو الحصول على الأفضل في مختلف جوانب الحياة. حيث يمكن أن يساعدك التفكير الإيجابي على تحقيق أقصى استفادة من الحياة.

الخطوة الأولى في جعل حياتك أكثر إيجابية هي إدراك مشاعرك وأفكارك ومعتقداتك. ومن ثم البدء بتصحيح الجوانب السلبية فيها وتحويلها إلى طاقة إيجابية من أجل حياة أكثر سعادة وإنتاجية. لفهم التفكير الإيجابي، ابدأ بلمحة عامة عن فوائده وكيف يعمل. في الشغل أو الراحة، مع الأصدقاء أو العائلة، يكون الأشخاص الإيجابيون أكثر سعادة ونجاحًا من أولئك الذين يتبعون نهجًا سلبيًا. ببساطة، الإيجابية تعمل بشكل لا يمكن لأحد إنكاره.

ما هو التفكير الايجابي؟ التفكير الإيجابي يدور حول أمور أكثر من مجرد الأفكار التي لديك. إنه نهج كامل للحياة. يعني التركيز على الإيجابيات في أي موقف، بدلاً من طغيان النظرة السلبية عليه. هذا يشمل التفكير جيدًا في نفسك وتعزيز الثقة بها بدلاً من إحباط نفسك باستمرار. يعني التفكير الجيد في الآخرين والتعامل معهم بإيجابية. إنه يهدف إلى توقع الأفضل من العالم، والثقة في أنه يحمل لك الخير والمفاجئات السارة. ينظر الأشخاص الإيجابيون إلى الماضي بارتياح بدلاً من الأسف والحزن عليه، وإلى المستقبل بتفاؤل وأمل بدلا من حمل الهموم والقلق. هؤلاء الأشخاص الإيجابيون يحققون غالباً المزيد من النجاحات ويحافظون على صحتهم ولديهم علاقات أفضل من الأفراد السلبيين الغارقين بالتفكير غير الواقعي.

لبدء التفكير بشكل إيجابي، من المهم أن تدرك أن الطريقة التي تعايش بها شيئًا ما
يتم تحديده من خلال ما تعتقده حيال ذلك الشيء. قد يبدو أن الأحداث سعيدة أو حزينة في جوهرها، ولكن في الواقع، فإن ردود أفعالك هي التي تجعلك تشعر بالرضا أو السخط، المتعة أو الألم. إذا واجهت العالم بالتشاؤم والتذمر والنقد الذاتي المبالغ به، فسوف تعيش الحياة بطريقة سلبية؛ إذا كنت تستجيب بتفاؤل وثقة، فسوف تخلق حلقة من الإيجابية تبني طاقتك وتلهم الآخرين من حولك.

التفكير الإيجابي في جوهره يعني الحفاظ على التوازن الكافي في وعيك بالمشكلات للبقاء متهيئاً، وقادرًا على اتخاذ الإجراءات والقرارات، والشعور بالرضا عما تفعله. هذا لا يعني أنه يجب عليك تجاهل الصعوبات أو أن تكون متفائلًا بلا معنى وبدون ضوابط. من الناحية العملية، يجب عليك تحديد المشاكل (مثل يوم سيء في العمل أو جدال مع شريكك) وبعد ذلك، بدلاً من الانغلاق في حلقات مغلقة من الشعور السيئ، تحرك بسرعة لاتخاذ إجراءات وخطوات لحل هذه المشاكل والصعوبات.

تشير معظم الدراسات الموثقة التي أجريت في الأعوام بين 1953 و2002 إلى أن الأشخاص الإيجابيين لديهم فرصة أكبر من الأشخاص السلبيين للبقاء بصحة جيدة في منتصف وآخر العمر، وفي المتوسط يضيفون 7.5 سنوات إلى معدل فترة حياتهم. كذلك فإن هؤلاء الإيجابيين يكونون سعداء بنسبة احتمال أكثر بثلاثين مرة من الأشخاص الآخرين وفرصهم في الحصول على وظائف جيدة أعلى بأضعاف مقارنة بعامة الناس.

بالنهاية نقول: يجب أن يكون التفكير الإيجابي عادة نمارسها بشكل مستمر ونحافظ عليها طوال الحياة، وليس طريقة نستخدمها لحدث ما نعيشه ولمرة واحدة. ومن المهم أن نتذكر أن التفكير الإيجابي ليس سحرًا، ولن يحل تلقائيًا جميع المشكلات التي تواجهنا. ومع ذلك، سوف يساعدنا على التعامل معهم بطريقة أكثر إيجابية وإنتاجية. فلقد ثبت أنه أحد أكثر الطرق المتاحة فعالية للتغلب على المشاعر السلبية والحفاظ على نظرة هادفة ومتفائلة في الحياة.


د. معاذ الروبي



#معاذ_الروبي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- علم التسويق العصبي
- الفرق بين الحزن والاكتئاب
- اضطراب الشخصية الهستيرية
- التهاب المفاصل الصدفي والمشاكل النفسية المرافقة له
- العناصر الغذائية ودورها في اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه
- هل من الممكن أن يكون لدينا ميل فطري نحو أغذية معينة؟
- كيف ينشئ الدماغ الاحساس بالذات؟
- الاجهاد المصاحب لعملية اتخاذ العديد من القرارات
- أنشطة يومية تخفف من الاكتئاب
- الصحة النفسية والتدخين
- هل تؤثر اللغات التي نتحدثها ونتعلمها على طبيعة شخصيتنا وسلوك ...
- هل من رابط بين الإكزيما والقلق والاكتئاب؟
- هل يؤثر نمط شخصية معين على صحة العقل؟
- مرض الزهايمر وعلاقته بالجينات
- كيف نكون أكثر مرونة في مواجهة ضغوط الحياة؟
- الفصائل الفلسطينية .. إلى أين ؟
- العلمانية في مواجهة الشعارات الإسلاموية
- الطب النبوي وتجارة الوهم
- غزة وحصارها
- حركة حماس ومقاومتها


المزيد.....




- مصرع 10 أشخاص بطريقة مروعة في مصر
- المحكمة الاتحادية العراقية تحكم ببطلان مادة في قانون أحوال إ ...
- باريس تستنكر استدعاء سفيرها في إيران
- الحكم على عضو سابق بمجلس الاتحاد الروسي بالسجن 18 عاما
- محللون وإعلاميون يعلقون على إطلاق صفحة RT Egypt
- باريس -تستنكر- استدعاء سفيرها في إيران
- ستولتنبرغ يحث الناتو على عدم تكرار -خطئه- مع روسيا في التعام ...
- مصر.. حبس مسؤول في مجلس الدولة بقضية فساد كبرى منذ عهد مبارك ...
- بوريل يعتزم بحث إعادة إعمار أوكرانيا على حساب أموال روسيا ال ...
- الاتحاد الأوروبي يرفض الاعتذار لكييف عن التصريح بـ-مقتل 100 ...


المزيد.....

- ثلاث مقاربات حول الرأسمالية والصحة النفسية / سعيد العليمى
- الشجرة الارجوانيّة / بتول الفارس
- كأس من عصير الأيام - الجزء الأول / محمد عبد الكريم يوسف
- فلسفة الرياضة بين تحسين الأداء الجسماني والتربية على الذهنية ... / زهير الخويلدي
- أصول التغذية الصحية / مصعب قاسم عزاوي
- الصحة النفسية للطفل (مجموعة مقالات) / هاشم عبدالله الزبن
- قراءة في كتاب إطلاق طاقات الحياة قراءات في علم النفس الايجاب ... / د مصطفى حجازي
- الافكار الموجهه / محمد ابراهيم
- نحو تطوير القطاع الصحي في العراق : تحديات ورؤى / يوسف الاشيقر
- الطب التقليدي، خيار أم واقع للتكريس؟ / محمد باليزيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - معاذ الروبي - نظرة عامة على التفكير الإيجابي