أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود شاهين - الكتابة دون رغبة فيها !














المزيد.....

الكتابة دون رغبة فيها !


محمود شاهين
روائي

(Mahmoud Shahin)


الحوار المتمدن-العدد: 7265 - 2022 / 5 / 31 - 01:34
المحور: الادب والفن
    


أحاول منذ بداية نيسان الماضي أن أعود إلى الكتابة بعد استراحة مطولة أمضيتها بعد الفروغ من رواية " قصة الخلق" . في العادة لا أكتب إلا إذا كانت الرغبة في الكتابة تلح علي، لذلك يمكن القول أنني ما زلت اتعامل معها كهواية وليس كحرفة ، أي كما أتعامل مع الشطرنج الذي يندرأن يمرعلي يوم دون أن أمارس لعبته ولمرات عديدة . أدمنت الكتابة الفكرية في فلسفة الوجود لما يقرب من ثلاثة عقود أنتجت خلالها ست روايات وعشرات الأبحاث ومئات المقالات وآلاف المقولات .. ولا أعرف متى سيتسنى لي أن أجمع هذه الأبحاث والمقالات والمقولات في كتب أو مجلدات .. وهذا أمر يحتاج إلى جهد كبير وتصنيف .. عزائي أن معظم ما كتبته متوفر في الحوار المتمدن .حين عدت إلى الكتابة في نيسان عدت إلى قصة العبد سعيد لأعيد كتابتها كرواية ، بعد أن ترجمت إلى العديد من اللغات العالمية. وكنت في بدايات كتاباتي في سبعينيات القرن الماضي قد حولت الكثير من مشاريع الروايات لدي إلى قصص طويلة أو روايات قصيرة ، ومنها قصة العبد سعيد .. المفاجأة أنني وجدت نفسي أكتب دون رغبة مقبولة في كتابة هذا النوع من الأدب بعد أن أدمنت الأدب الفكري الفلسفي.. كتبت ثمانية فصول حتى اليوم ، إلى أن وصلت إلى خصي سعيد . معظم الفصول كتبتها في نيسان ولم أكتب شيئا يذكر في أيار، لعدم توفر الرغبة الملحة في الكتابة ، وما أن أجلس خلف الكومبيوتر حتى أجد نفسي أبحث عن برنامج لعب الشطرنج لأغرق فيه لساعات.. وآمل أن تنتابني رغبة مقبولة أو حافز قوي لأكمل الرواية.
هذا المساء خطر ببالي أن أكتب شيئا عن النفس ، فالعقل البشري احتار واختلف في تعريف النفس كما احتارواختلف في تعريف العقل والروح والخالق والله نفسه . لقد سبق لي وأن كتبت مقولة وربما مقالة عن النفس ، فرحت أبحث عما كتبته لأستنير به ولأرى ماذا كتبت .. وعبثا حاولت أن أجد ما كتبته عبر مئات المقالات. أعجبني موضوع عن المثقف العربي كتبته من قبل فشاركته في صفحتي ولم أكتب شيئا عن النفس.
وآمل أن أجد حافزا لي للكتابة عن النفس والعقل ومتابعة الكتابة في رواية العبد سعيد التي أصبحت تحمل عنوان "سعيد وزبيدة " على غرار روميو وجولييت !
م.ش . 30/5/22



#محمود_شاهين (هاشتاغ)       Mahmoud_Shahin#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما هي الروح الإنسانية؟!
- فرح ودموع
- الانفجار العظيم لم يكن انفجاراً!
- ألوهة المسيح وفلسفة الألوهة
- نعم هناك ألوهة !!!
- هل كان القائم بالخلق مكتفيا بذاته ؟
- رواية سجالية جدا فلسفيا ودينيا وفكريا!
- الفلسفة المثالية حاولت تجريد مفهوم الخالق
- هل بدأ علماء الفيزياء يتفقون معي ؟
- ما جوهر الله ؟
- يها العالم القاتل متى تتخلص من الحروب؟
- الاعتقاد بوجود عقل طاقوي خالق مسألة لصالح البشرية .
- تجليات الخلق والخالق !
- تحولات الألوهة من الأنوثة إلى الذكورة (2)
- محمود شاهين يعين الدكتورة سلمى الجيوسي في قصتيه: نار البراءة ...
- العقل السليم في ما يتعلق بالمعتقدات !
- محمود شاهين وحزنه على فراق ميلينا في -رسائل حب إلى ميلينا -
- محمود أبو الجدايل يلتقي الله في قصة الخلق !
- ماهية الخالق والغاية من الخلق في رواية - قصة الحلق-
- الثلوج تهطل على عمان


المزيد.....




- في تعليقه على قرار -أوبك+-.. وزير الطاقة السعودي يذكّر بمسرح ...
- روسيا والهند تتجهان لتنظيم عروض متبادلة للأفلام الوطنية
- في تعليقه على قرار -أوبك+-.. وزير الطاقة السعودي يذكّر بمسرح ...
- دبي: انطلاق معرض سوذبيز لفنون القرن العشرين
- ذكرى رحيل الروائي السويدي هينغ مانكل
- 11 مطربا في مهرجان -الغناء بالفصحى- بالرياض.. ماجدة الرومي ت ...
- بحلته الجديدة المبتكرة.. متحف الفن الإسلامي بقطر يبرز روائع ...
- وزير الطاقة السعودي يستشهد بمسرحية في تعليقه على قرار أوبك+ ...
- -من هي المرأة؟-.. خلافات الأجوبة النسوية عن أسئلة الاستقلالي ...
- فنان بريطاني يغطي كل منزله برسومات شخبطة


المزيد.....

- مسرحية -الجحيم- -تعليقات وحواشي / نايف سلوم
- مسرحية العالية والأمير العاشق / السيد حافظ
- " مسرحية: " يا لـه مـن عـالم مظلم متخبـط بــارد / السيد حافظ
- مسرحية كبرياء التفاهة في بلاد اللامعنى / السيد حافظ
- مسرحيــة ليـلة ليــــــلاء / السيد حافظ
- الفؤاد يكتب / فؤاد عايش
- رواية للفتيان البحث عن تيكي تيكيس الناس الصغار / طلال حسن عبد الرحمن
- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود شاهين - الكتابة دون رغبة فيها !