أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسعد عبدالله عبدعلي - هل سمعتم بالقانون الجديد -ممنوع الكلام-!














المزيد.....

هل سمعتم بالقانون الجديد -ممنوع الكلام-!


اسعد عبدالله عبدعلي

الحوار المتمدن-العدد: 7247 - 2022 / 5 / 13 - 10:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


طول السنوات الماضية اثبت النائب باسم خشان انه مثال راقي لمن يمثل الشعب, وكم تمنى العراقيون لو ان لدينا مائة نائب بمثل شجاعة ومبدئية باسم خشان, لحصل عندها حلم كل العراقيين في القضاء على الفساد, ولعاد العراق حرا قويا, ولكن مع الاسف قد تمت محاربته, كيف لا وهو يتكلم دوما بصراحة بعيدا عن نفاق المنافقين, ولا يدخل ضمن التفاهمات السياسية, والتي تحرم اي نقد يوجه للساسة الكبار, مع توفر كهنة المعابد بإعداد كبيرة جدا, لكن هذا النائب كان شجاعا بوجه التحديات, خصوصا ان الطبقة السياسية في العراق لا تسمح للأصوات الحرة ان تعبر عن الحق وتطالب بالعدل.
شاهد الجميع كيف اخترع سياسي قانون ممنوع الكلام! ويرفض ان يسمع صوت نائب معارض الا ان يعتذر!
في الماضي كان حزب البعث يرفض الصوت المعارض, ويسعى دوما لتكميم الافواه المعارضة, ويمنع الراي الاخر, الى ان سيطر على البلاد فتحول من مرحلة تكميم الافواه الى مرحلة التصفية الجسدية, حيث كان يجد العفالقة ان التصفيات الجسدية انفع وانجح لضمان السيطرة وفرض الارادات, هذا النهج البعثي مازال في ذاكرة العراقيين, ونشهد اليوم ذيول البعث وعبدة صدام والجهلة وهم يحاولون العودة من جديد لصدارة المشهد السياسي, عبر الذين غرس في قلوبهم حب "صدام دوحي", فاذا اردت ان تعرفهم فستجد سلوكهم ونفسهم هو بعثي عفلقي مقيت, ويسير بنهجهم من دون اي خجل, بل وصل الامر حتى في ترديد نفس مصطلحات العفالقة بحق من يعارضهم.
قانون ممنوع الكلام خطوة خطيرة جدا تواجه مستقبل العراق, ويجب الوقوف بوجه اصحابها.
نعم كان موقف الجماهير العراقية مشرفا عبر مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك - تويتر - انستغرام) خلال الساعات الماضية, وهي تعري المنحرفين والساعين لإغراق البلد في مستنقع الضياع, والهادفين لإسكات صوت الحق والعدل, وهذا يثبت ان هنالك وعي جماهيري للأغلبية, وهي تفهم اين الحق وتسانده, وقد وصلت رسائل الجماهير العراقية الى ابعد نقطة, لكن مصيبتنا بوجود ساسة رفع عنهم الخجل والحياء, يفعلون القبيح ويفتخرون به.
ننتظر ان يقف الاعلام المرئي والاقلام الصحفية النزيه ضد تكميم الافواه وقانون منع الكلام, ويجب رفع الصوت في الاعلان عن رفض العودة لنهج العفالقة في الحكم.



#اسعد_عبدالله_عبدعلي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
إلهامي الميرغني كاتب وباحث يساري في حوار حول الوضع المصري ودور وافاق الحركة اليسارية والعمالية
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الكاتب العراقي ومحنة طباعة الكتب
- يجب توفير الدواء مجاناً لذوي الامراض المزمنة
- نقابة المحاسبين والتخاذل المستمر
- منهج البعث في النفاق السياسي
- منتخب الشباب وضرورة الكادر الاجنبي
- الى متى تستمر مظلومية المحاسبين الحكوميين؟
- عملية اصلاح جمهورية كرة القدم تبدأ من الصغار
- تجاهل قاعدة المجرب لا يجرب... لماذا؟
- جنوح البعض نحو الكتابة الايروتيكية
- ما اكثر القتل في بلد السعلوسة!
- الحرب الهجينة بين روسيا والغرب
- قراءة في رواية ذكريات من منزل الاموات
- جريدة الجمهورية تاريخ عريق وتوقف غير مبرر
- عقد الخمسينات والمكر البعثي
- رحلة العراق في تصفيات كاس العالم 1990
- العراق وطريق الحرير
- السينما العربية تدعم العنف والارهاب
- مايك بومبيو يكشف صاحب فكرة اغتيال قاسم سليماني
- رحلة مع الروائي حسن مطلك
- التعصب يجتاح العراق


المزيد.....




- بايدن معلقا على إطلاق النار في تكساس: متى سنقف بوجه لوبي الس ...
- -السعودية لا تندفع-.. زيارة خالد بن سلمان لأمريكا تثير تفاعل ...
- قرداحي يثير تفاعلا مجددا من العراق حول النجف وتداول فيديو ما ...
- -السعودية لا تندفع-.. زيارة خالد بن سلمان لأمريكا تثير تفاعل ...
- قرداحي يثير تفاعلا مجددا من العراق حول النجف وتداول فيديو ما ...
- بعد مقتل 18 طفلا... بايدن يدعو -لمواجهة لوبي الأسلحة-
- -بوتين لا يستحق أقل من الهزيمة- -في التلغراف
- كوريا الجنوبية تطلق صاروخين ردا على صواريخ كوريا الشمالية
- كوريا الشمالية تطلق ثلاثة صواريخ أحدها عابر للقارات
- أمريكا تكشف هوية زائر عربي بعد اتهامه بالتخطيط لمحاولة اغتيا ...


المزيد.....

- - ديوان شعر ( احلام مطاردة . . بظلال البداوة ) / أمين احمد ثابت
- أسطورة الدّيمقراطية الأمريكية / الطاهر المعز
- اليسار: أزمة الفكر ومعضلة السياسة* / عبد الحسين شعبان
- المجاهد الفريق أحمد قايد صالح أسد الجزائر / أسامة هوادف
- ديوان الرواقية السعيد عبدالغني / السعيد عبد الغني
- النفط المغربي / جدو جبريل
- قضايا مغربية بعيون صحفي ثائر ضد الفساد والرداءة / منشورات فضاء الحوار
- علامات استفهام أراء شاهدة / منشورات okdriss
- الانكسارات العربية / منشورات فضاء الحوار
- جريدة طريق الثورة، العدد 61، نوفمبر-ديسمبر 2020 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسعد عبدالله عبدعلي - هل سمعتم بالقانون الجديد -ممنوع الكلام-!